الأخبار
منوعات سودانية
عمر الجزلي : انفصال الجنوب زي الواحد القطعوا ليهو رجلينو الاتنين..كنت اسير نحو هدف أن أكون رئيس الجمهورية أرى الحلم الآن في إبني عمار..
عمر الجزلي : انفصال الجنوب زي الواحد القطعوا ليهو رجلينو الاتنين..كنت اسير نحو هدف أن أكون رئيس الجمهورية أرى الحلم الآن في إبني عمار..
عمر الجزلي : انفصال الجنوب زي الواحد القطعوا ليهو رجلينو الاتنين..كنت اسير نحو هدف أن أكون رئيس الجمهورية أرى الحلم الآن في إبني عمار..


كابلي لم يعرفه الناس إلى الآن..وخلافي مع نميري كان بسبب (وشاية )
06-09-2013 07:15 AM

عمر الجزلي يفتح خزائن الأسرار
محمد حاتم (تلميذي)... وخلافي مع نميري كان بسبب (وشاية)..!
لست (حانوتياً)... وكنت أحلم بأن أكون (رئيس جمهورية)..!
فلاشات: فاطمة خوجلي
* أستاذ عمر... لمن تمنح أذنك..؟ وبأية أغنية تطرب..؟
لعثمان حسين وأطرب بـ(كيف لا أعشق جمالك).
* وميولك الكروي..؟
هلالابي... وأشجع المريخ
* إجابتك بحاجة إلى توضيح...؟
المريخ له مشاركات خارجية فيُنظر له على أساس أنه (فريق قومي).!!
* ويأتي السؤال كذلك عن ميولك السياسي؟
كنت أعشق عبد الناصر بـ(البزة العسكرية).
* أتود أن تقول إنك مع الأنظمة الشمولية؟
تماما لأن فيها (انضباط).!
* وأنت الذي رافقت الرؤوساء... أسألك عن طبيعة العلاقة ما بين السياسيين والإعلاميين؟
أثناء التقاء السياسيين بالإعلاميين في المؤتمرات يكون هناك تجاهلاً من معظمهم للإعلاميين...(الواحد تلقاهو بيعرف الصحفي والمذيع عز المعرفة وبناديهو يا إنت) إلا من رحم ربي، أمثال الشيخ علي عثمان محمد طه، فهو رجل ذكي يعرف تماماً كيفية التعامل مع الصحفيين ويشير إليهم بأسمائهم، وكذلك فإن أمين حسن عمر سياسي شاطر جدا ومثقف جداً، وأذكر أن الرئيس جعفر نميري كان يهتم بالإعلاميين جداً وقدم لهم الكثير، فعند مرافقتنا له في السفر كان يتفقدنا فرداً فرداً في مواقع إقامتنا، رحمة الله عليه كنت أحترمه لحد بعيد.
* وغضبت منه لحد بعيد كذلك..؟
كانت وشاية مغرضة في الصحف أن نميري انتقد آدائي في أسماء في حياتنا، ولكن الرجل أرسل لي خطاباً مكتوباً يوضح فيه الأمر و(هذه نسخة منه).!
* حديثك عن الصحف يجعلنا نسألك عن كاتب تحرص على متابعته..؟
صلاح عووضة.
* حصلت على لقب المذيع الأول على الرغم من أنك توقفت عن العمل بالتلفزيون لعام، ربما السؤال يكون عن السبب في ذلك الإيقاف..؟
خلاف بيني وبين مدير التلفزيون.
* أتقصد المدير الحالي؟
الإدارة الحالية ليس لي معها خلاف وإنما كان مع مدير سابق.
* بالمناسبة... هل صحيح أن مدير التلفزيون الحالي خضع لمعاينات أمامك شخصياً..؟
محمد حاتم (تلميذي).!
* والآن هو مديرك..؟
لأنه شاطر ويستحق، ومهما يُقل فمحمد حاتم إداري ناجح وصديق مقرب (الدولة هي المقصرة).
* كم مرة تقدمت باستقالتك من التلفزيون..؟ وعلى خلفية ماذا..؟
تقدمت باستقالتي مرة واحدة لحاجة وجدانية خاصة بابني صلاح.
* وأنت المطلع على المشهد أسألك عن أعظم عهد للتلفزيون..؟
عهد الطيب مصطفى، وهو شخص ودود جداً والناس يعتقدون غير ذلك.
* لو لم يكن الجزلي مذيعاً ماذا كان سيكون..؟
رئيس جمهورية... دوما كنت أسير نحو هذا الهدف
* لهذا دخلت الجيش..؟
تماماً
* والآن تخليت عن هذا الحلم..؟
أرى حلمي في ابني عمار
* فيما يبدو أنك تعده للخلافة..؟
زي كدا... ابني درس السياسة.
* بالرجوع إلى الحديث عن الإعلام... الجزلي دائما ما يصب جام غضبه على مهنته..؟
نعم... نحن ظلمنا ظلماً لن نظلم بعده أبداً.
* قلت إن مشوارك مملوء بالانتصارات والانكسارات والآن تقول إنك مظلوم ... ماذا تريد أن تقول بالضبط..؟
أنا مظلوم أنا محسود.. وحتى توجيهات النائب الأول علي عثمان فيما يختص ببرنامج أسماء في حياتنا وفيما يختص بي لم تنفذ.
* وأنت ألم تظلم المواهب الشابة بعدم دعمك لها..؟
كيف ذلك ولدي أكثر من (900 تلميذ) ينتشرون في القنوات العالمية في كل أنحاء العالم العربي وأوروبا والولايات المتحدة الأمريكية تفوقاً واقتداراً.
* تلاميذك في القنوات العالمية وأنت لا تزال في المحلية..؟
ما دام يراك المشاهد في أي مكان بضغطة زر فأنت انتشرت عالمياً.
* على الرغم من إحساسك العميق بالظلم رفضت عروضاً خارجية مغرية من قنوات كبيرة... ما السبب..؟
أموال الدنيا وما فيها لا توازي عنايتي بوالدتي ونيل رضاها.
* كان من الممكن أن ينضم اسمك لقناة الجزيرة..؟
هي قناة مثيرة للفتن وتحيد عن المهنية وربما هي المحرض لكثير من ثورات الربيع العربي.
* وماذا عن انفصال الجنوب؟
(زي الواحد القطعوا ليهو رجلينو الاتنين)، ما فيش شمال بدون جنوب ومافيش جنوب بدون شمال، والآن لا بد من تكامل الشعبين ما دام هناك مصالحاً مشتركة، وعلى المستوى الشخصي فإن جدِّي لأبي له زوجة من الجنوب.
* برأيك أين تكمن العقبة الآن..؟
الإشكالية القديمة التي وقعت فيها الحكومة أنها ركزت على بترول الجنوب، فقد كان بالإمكان اكتشاف مواقعه في الشمال.
* يتردد أن هناك اتجاه لاستقرارك مع أبنائك في الولايات المتحدة الأمريكية..؟
نعم أنوي الاستقرار لإتمام مذكراتي وجمعها في كتاب ليعرف الناس الكثير من الأشياء الذي أخبئها في مكنوني وأودعها بمكتبة الكونجرس.
* أشياء خاصة بك..؟
بي وبغيري.
* بعيداً عن صلة النسب علاقتك بالكابلي..؟
كابلي لم يعرفه الناس إلى الآن... ومهنياً يسحب حضوره من كل الموجودين... وهو صديق عزيز يشاورني في ألحانه وأعماله، وعن قصة زواجه بأختي عوضية فقد كانت معي في الإذاعة ببرنامج (تحت الأضواء) وبعد أن لمحها سأل عنها ليتقدم لها، وعوضية الجزلي أسهمت معي في حياتي العملية.
* بموجب استطلاعات الرأي التي أجراها التلفزيون فقد فاز برنامج (أسماء في حياتنا) على الدرجة الأولى على مستوى البرامج الثقافية والتوثيقية..؟
البرنامج توثيقي وثق لأكثر من 2500 شخصية سودانية، وقد نال أكثر من 37 طالب رسالة الدكتوراة في الإعلام في مجال البرنامج 18 طالب لدرجة الماجستير، ببرنامج أسماء في حياتنا وثق للسياسيين وللعلماء ورجالات الدعوة ورموز الفن في الداخل والخارج والمفكرين والإعلاميين أبرزهم على سبيل المثال لا الحصر: مأمون سنادة - مأمون بحيري - أحمد المصطفى- عثمان حسين - حسين بازرعة - علي شمو الشاعر المصري عبد الرحمن الأبنودي - عبد الحليم حافظ - فريد الأطرش - نور الشريف - كمال الشناوي - فاتن حمامة - ليلى الطاهر.
* والشخصية التي استوقفتك كثيراً..؟
جوزيف لاقو.
* وثقت لضيوف أسماؤهم على شواهد قبورهم..؟
ماذا تريدين أن تقولي بالضبط..؟
* يُقال إنك (حانوتي)!
سمعت هذا الكلام كثيراً وأتعامل معه بحسم.
* هذا يعني أن الأمر يستفزك؟
إشاعات و دعاية مغرضة من الحاقدين على نجاحات البرنامج.
* الشخصية التي آلمك خبر رحيلها بعد استضافتها..؟
حسين بازرعة.
* على ذكر الإشاعات أسألك عن آخر ما أصابك منها..؟
قبل أيام اتصل بي كمال آفرو وقال لي: إن أحدهم أطلق عبر المواقع الإلكترونية خبر وفاتي وأزعج الأبناء والأهل والأصدقاء بالخارج مما تسبب لي بربكة شديدة.
* وما رأيك بالمواقع الإلكترونية..؟
هناك مواقع (ثقة) يجب أن نستقي منها المعلومة.
* الحديث طويل ذو أوجه متعددة وعلِّي أختم معك بالسؤال عما إذا كان لديك حساب بمواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر..؟
لدي حساب بالفيس بوك ولمشغولياتي لا أداوم عليه.!

السوداني


تعليقات 28 | إهداء 0 | زيارات 4749

التعليقات
#692537 [كودا]
0.00/5 (0 صوت)

06-10-2013 08:49 AM
محمد حاتم ولا شاطر ولا انت متميز الاول بس كان من اصحاب الولاء لانه كوز كبير اما انت منافق معروف و كنت بتبتز البنات المرشحات للعمل معكم زي وزير التفاهة عشان اقعد في منصبه نكر تاريخ تعذيبه في بيوت الاشباح بالله دي امة تقود بلد .. لعنة الله علي المنافقين..


#692287 [عصمتووف]
1.00/5 (1 صوت)

06-09-2013 10:20 PM
سقط عمري الجزلي عموديا لوكان التلفزيون في عهد محمد جاثم (حاتم) والطيب مصطفي ناجحا ما تركة المشاهدين و ولو كان محمد جاثم اداري ناجح وهو الفاشل وهو تلميذك يدل بانك ايضا فاشل تتغزل وتعشق الاخوان واعجاب فردةالغراب الاول بك فيها مليون سؤال علي انتهازيتك واين تلاميذك ال900 لم نشاهدهم في القنوات العالمية وهم في المحلية بلهاء ثقلاء الظل والروح واغبياء في طرح الاسئلة يقاطعون المضيف كيفما يشاؤون و يتحدثون اكثر منه متكلفون لدرجة قف غير تفتيح البشره لم ولن نشاهد شيئا


#692209 [كاظم الغيظ]
0.00/5 (0 صوت)

06-09-2013 08:24 PM
وجاهل مده في جهله ضحكي حتى أتته يدٌ فراسةٌ وفمُ
Shallow Minded


#692113 [ركابي]
5.00/5 (3 صوت)

06-09-2013 06:34 PM
حسين بازرعة شاعر الرومانسية زول هين كده عشان يموت والناس ماتكون عارفة؟؟؟

ابعاج في اول ايام حكمه فتح الراديو لقي الجزلي بيذيع في نشرة الاخبار وقام فتح التلفزيون لقي الجزلي بيقدم في برنامج قام قال الله هو مافي غير الزول ده في الاذاعة والتلفزيون وصدر قرار بنقله للاذاعة فقط وبعد داك حصل تنظيم لعمل المذيعين وتم الفصل بين مذيعي التلفزيون والراديو والجزلي رجعوهوا للتلفزيون بعد فترة قضاها في الاذاعة

في الحلقة بتاعت اسماء في حياتنا الاستضاف فيها الامام الصادق المهدي قعد يقطع ليهو ماخلاهو يتم لينا قصة الامام عبدالرحمن وعبدالله خليل وتسليمهم السلطة للعسكر وكمان ماسأل اهم سؤال عن الكلام البيتقال عن اتصالات حزب الامة ببن جوريون وجولدامائيير في الخمسينيات من القرن الماضي


#692020 [حيوان منوي]
5.00/5 (1 صوت)

06-09-2013 04:25 PM
محن حسين بازرعه حي الله يطول عمره


#692017 [ههههههه]
5.00/5 (1 صوت)

06-09-2013 04:19 PM
جدى لامى كان متزوج جنوبية.....نعم بس لو حبوبتك جنوبية كان حتنكرها حطب (مع المعذرة للاخوة والاحباب الجنوبيون)...بعدين لو فى علاقة نسب للدرجة دى ليش ماتجيب مذيعة جنوبية وانت مسئول بتاع معاينات فى تلفزيون السودان ولا الطيب مصطفى عائز يعكس الوجه العروبى للسودان...


#691996 [محمد عبد الملك]
5.00/5 (1 صوت)

06-09-2013 03:51 PM
* الشخصية التي آلمك خبر رحيلها بعد استضافتها..؟
حسين بازرعة.
..............
أعلاه مقتطف من الحوار مع المذيع عمر الجزلي .
سؤالي : هل رحل حسين بازرعة حقاً ، ومتى كان تأريخ وفاته ؟
يا مثبِّت العقول
يا جماعة ؛ كثيرة هي المربكات المبكيات المضحكات في هذا البلد المحزون ، حتى أننى ماعدتُ كثيراً أبالي . لكن إجابة عمر الجزلى ، ذلك المؤرِّخ الألمعي المزعوم ، أربكتني ، فحسين بازرعة أحد الذين حافطوا على تماسكنا زماناً . أفيدوني أثابكم الله .
و يا مثبِّت العقول ثبِّت عقولنا.


ردود على محمد عبد الملك
United States [MAHMOUDJADEED] 06-09-2013 06:57 PM
ربما يقصد عثمان حسين .. وهناك كما تعلمون ارتباط وثيق بين الشخصيتين وربما خطأ مطبعي لا يستحق كل هذه الضجة .


#691977 [سودانى طافش]
5.00/5 (3 صوت)

06-09-2013 03:26 PM
قال شنو ... قال سيودع مذكراته مكتبة ( الكونجرس ) .. خلاس يا كولن باول ..!


ردود على سودانى طافش
[مواطن] 06-10-2013 12:44 AM
سوداني طافش : بعيدا عن هذا الموضوع وتصحيحا لمعلومة ذكرت أنت أن ابي القاسم الزهراوي
ليس عربيا وقلت انه فارسي .. وللحقيقة ان الطبيب أبي القاسم الزهراوي عربي الأصل ترجع
جذوره الى الأنصار بالمدينة المنورة ولا علاقة له بالفرس واليك هذه المعلومات عنه:
أبو القاسم الزهراوي :


327 هـ/936 م ـ 404هـ/1013 م
هو أبو القاسِم خلف بن عبَّاس الزَّهراوي، نِسبةً إلى مَولدِه في مدينة الزَّهراء التي بناها أمويُّو الأندلس إلى الغرب الشِّمالِي من مدينة قرطبة، عالِمٌ ومصنِّف وجرَّاح وطَبيب أَندلسي مُسلِم، عرفَه الأوروبيُّون باسم أبو القاسم Abulcasis أو Alzahravius.
يُعدُّ الزَّهراويُّ من أعظم جرَّاحي العَرب ومن أعظم أطبَّائهم، بل هو أستاذُ الجراحَة الأوَّل ونابِغَة العَرب في هذا التَّخصُّص الجراحة وأبو الجراحةَ عند العَرب وعندَ الغربيين الذين ورثوا طبَّ العرب، يومَ أن لم يكن في العالَم كلِّه طبُّ غيره في زَمانِه، مثلما جاءَ في دائرة المعارِف البريطانية.
عاشَ الزَّهراوي في الأندلس خِلال القَرن الرَّابع الهجري (العاشِر الميلادي)، فقضى حياةً مليئة بجلائل الأعمال، وترك آثاراً عظيمة. وكان طبيبَ الأمير عبد الرحمن الثَّالث المعروف بالنَّاصر، ثمَّ طبيب ابنِه الحكم الثانِي المستنصِر.
تَعودُ شهرةُ الزَّهراوي إلى كتابه "التَّصريف لمن عجزَ عن التأليف"، وهو موسوعةٌ في مختلف المعارِف الطبِّية في عصره، تقع في ألف وخمسمائة ورقة، تبحث في الطبِّ الداخلي والأدوية والأغذية والكيمياء والأقرباذين والجراحة، وهي أهمُّ أقسام الكتاب. وقد أسهمَ في نَشر الجراحة العربيَّة في جَميع البلدان الأوربية بعدَ ترجمتـه إلى اللغـة اللاتينيـة على يد جيرار الكريمونِي Gerard De Cremone في طُليطِلَة في القرن الثانِي عشر الميلادي.
لم يكن الزَّهراوي جرَّاحاً ماهراً فحسب، بل كانَ حَكيماً ذا خبرة واسعة. وقد أفردَ قِسماً مهماً من كتابه في الجراحَة لأمراض العين والأذن والحَنجَرة، وقسماً مهماً لأمراض الأسنان واللثة واللِّسان، وأمراض النساء وفنِّ الولادة والقبالة، وباباً كاملاً للجبر وعلاج الفكِّ والكسر.
اخترعَ الزَّهراوي آلة جديدة لشفاء النَّاسور الدمعي، وعالج عدداً من الأمراض بالكي، مثل الآكلة والنَّزف. والزَّهراوي هو أوَّلُ من اكتشفَ ووصفَ النَّزفَ الدموي المسمَّى النَّاعور أو الهيموفيليا.
كان تأثيرُ الزهراوي عَظيماً في أوروبا، فقد تُرجمِت كتبُه إلى لغاتٍ عديدة، ودُرِّست في جامعات أوروبا الطبِّية. واقتفى أثرَه الجرَّاحون الأوربيون، واقتبسوا عنه، حتَّى إنَّه في كثير من الأحيان انتحلوا بعضَ مُكتَشفاتِه من دون أن يذكروه كمصدرٍ لها. وكان مؤلَّفُه الكبير المرجعَ الأمين لأطبَّاء أوروبا من أوائل القرن الخامس عشر إلى أواخر القرن الثَّامن عشر.
ألحَّ الزهراوي على مباشرة التَّشريح على أنَّه ضَرورةٌ لتعلُّم الجراحة، وذلك في كتابه المذكور "التَّصريف لمن عجزَ عن التَّأليف"، حيث أشارَ إلى أهمِّية دراسته، ونصحَ بمزاولته لمن يرغب في التَّعامُل مع الجراحة.
يُروى أنَّ الزَّهراوي كان يقفَ خلفَ ستارٍ خفيف، ويُعطي إرشاداتِه المناسبةَ للقابلات في تدبير حالات الولادة العَسيرة. كما رويَ عنه أنَّه كان يَنصح بوضع مرآةٍ تحت مِقعد المرأة ليرى كلَّ شيء على هيئته.
لقد ابتدعَ الزَّهراوي كثيراً من الأدوات الجراحيَّة التي صَمَّمها بنفسه، وبيَّن لكلٍّ منها طريقة استعمالها ومكانه. ونصح بكيِّ السَّرطان، في بدء تَشكُّله، بمكواةٍ حلقيَّة. كما تكلَّم عن كيِّ النَّزف النَّاجِم عن قطع الشِّريان بربطه أو الضغط عليه. ونظراً لعدم وجود كهرباء في ذلك الوقت، كان يستخدم السخَّان، فيَعمَد إلى تَحمية أو تسخين قطعةٍ معدنية ويضعها على المنطقة المصابَة فتُؤدِّي إلى تَجمُّد الأنسجة وتوقُّف النَّزف. وهو بذلك يكون قد سبقَ الجرَّاحَ الفرنسي الشَّهير أمبرويز باريه Ambrois Pare ـ من أطبَّاء القرن السَّادس عشر وطبيب ملوك فرنسا آنذاك ـ الذي تُعزى إليه الأسبقيَّة في عملية ربط الشَّرايين بخمسة قرون.
وهو أوَّلُ من أجرى طريقةَ استئصال الحصى المثانية لدى النِّساء عن طَريق المهبل، وأوَّل من استعملَ آلاتٍ خاصَّة لتوسيع عنق الرَّحِم، وأوَّل من ابتكرَ آلةً خاصَّة للفحص النسائي لا تزال إلى يومنا هذا. كما تَكلَّم عن جراحة دوالي الخصية التي تُعرَف باسم دوالي الحبل المنوي في لغة اليوم، وعن جراحة الفُتوق. وقد وصفَ علاج الجروح النَّاجمة عن قطع سيفٍ أو سِكِّين أو طعنة رمح. وتَحدَّث عن جراحات الرأس وما يرافقها من كُسور في العظم وتَهتُّك في الأعصاب، وعن جراحات العنق والصَّدر والبطن والأمعاء وخياطتها. وتكلَّم أيضاً عن قطع الأطراف، ونشر العظام، وبتر الأعضاء، وقطع الدَّوالي وعِلاجها.
كما يُعدُّ الزَّهراوي أوَّلَ جرَّاحٍ استخدمَ الخيوطَ التي كان يستلُّها من أمعاء الحيوانات في خياطة الأمعاء، وأوَّل من استخدمَ جسور الأسنان الذهبيَّة والفضية وأدوات ضغط الأسنان، ونجحَ في معالجة تشوُّهات الفكَّين وفي تَقويم الأسنان باستخدام آلاتٍ جراحيَّة ابتكرها لهذا الهَدَف.
لقد ترجمَ جيرار الكريمونِي Gerard of Cremona كتابَ الزهراوي في القرن الثانِي عشر إلى اللاتينيَّة، كما ذكرنا، وأصبحَ هذا الكتابُ الكتابَ المدرسي المعتمَد في كلِّيات الطبِّ في أوروبا كلِّها حتَّى مطلع القرن السابع عشر. كما نقلَ الجرَّاحُ الفرنسي الشَّهير دي شولياك Guy de Chauliac كَثيراً من آراء الزَّهراوي إلى كتابه المسمَّى "الجراحة الكبرى"، واستشهدَ بآرائه أكثر من مائتي مرَّة، كما طُبِع الكتابُ أوَّلَ مرَّة في إيطاليا عام 1471 م، ثم تبعتها فيما بعد أكثرُ من عشرين طبعةً أخرى في القرن السَّادس عشر في مدن أوروبية مختلفة.
لم يُعرَف من آثار الزهراوي الهامَّة إلاَّ كتاب "التَّصريف لمن عجز عن التَّأليف" الذي يَقع في ثلاثين مقالة، تبحث في أمراض الجسم كاملة، إلاَّ أنَّ أهمَّ مقالةٍ في الكتاب هي المقالة الثَّلاثون المتعلِّقة بالجراحات، وهي التي أكسبته لقبَ أكبر جرَّاحي زمانه، والمقالةُ مزيَّنة بالرُّسوم الموضِّحة لآلات الجراحة التي صمَّمها بنفسه كما ذكرنا. وقد ترجمت عدة مرات إلى اللاتينية. ولكن هناك كتبٌ أخرى للزهراوي، مثل كتاب "نور العَين" في طبِّ العُيون و "تَفسير الأَكيال والأوزان" و "المقالة في عَمَل اليد".
جاء في كتاب "التَّصريف لمن عجز عن التَّأليف" الكثيرَ من الشُّروح والأوصاف الطبِّية التي تدلُّ على سعة علم الزَّهراوي ومَعرفته بالطبِّ؛ ومن ذلك:
- تكلَّم الزَّهراويُّ عن الأوجاع التي تحدثُ قبلَ حُدوث الطَّمث بيومين أو أكثر (أو ما ندعوه المتلازمةَ السَّابقة للطَّمث premenstrual syndrome): "وقد تَعتَري بعضُ النِّساء قبل مَجيء الطَّمث أوجاعٌ في السرَّة وكسلٌ وثِقَل في البدن، ويقلُّ الوجع حتَّى ينطلق الطمثُ ويذهب الوَجع".
- كما يقول الزَّهراوي في معرِض حَديثه عن التَّوليد: "ينبغي للقابلة أن تعرفَ أوَّلاً شكلَ الولادة الطبيعية ... فاعلم أنَّ هذه الولادةَ تكون على الشَّكل الطَّبيعي، ويكون خروجُه على رأسه والمشيمةُ معه أو معلَّقةً من سرته ... وما خلا هذه الولادة فهي غيرُ طبيعيَّة مذمومة، لأنَّه قد يخرج الجنينُ على رجليه ويُخرِج يَديه قبلَ رأسه ورجلَيه ويدَه الواحدة أو رجلَه الواحدة أو يُخرِج رأسَه ويده أو يَخرُج منطوياً وربَّما انقلبَ على قفاه ونحو ذلك من الأشكال المذمومة، فينبغي للقابلة أن تكونَ حاذقةً لطيفةً بهذه الأشياء كلِّها، وتحذر الزَّلَل والخطأَ، وأنا مُبيِّنٌ كلَّ شكل منها وكيف الحيلة فيه لتستدلَّ بذلك وتقفَ عليه".
- في حَديثه عن الكيِّ، يقول: "ولا يَقَعُ ببالكم يا بَنِيَّ ما يتوهَّمُه العامَّةُ وجُهَّال الأطبَّاء، أن الكيَّ الذي يُبرئ من مرضٍ ما، لا يكون لذلك المرض عودة أبداً، ويجعلونه لزاماً، وليس الأمرُ كما ظنُّوا، من أجل أنَّ الكيَّ إنَّما هو بمنـزلة الدَّواء الذي يُحيل المزاج، ويجفِّف الرُّطوبات التي هي سبب حُدوث الأوجاع، إلاَّ أن الكيَّ يُفضَّل على الدواء، لسرعة لحجه، وقوَّة فعله، وشدَّة سلطانه. وقد يمكن أن يعودَ المرض وقتاً ما من الزمان، على حسب مزاج العليل، وتَمكُّن مرضه وقوَّته".
- ويتكلَّم الزَّهراويُّ في السَّكتة "وهي الفالِجُ العَظيم" فيقول: "وتكون على ثلاثة ضُروب: إمَّا أن تكونَ قويةً مزمنة فلا يُبرأ منها، وإمَّا أن تكونَ ضعيفةً فيُبرأ منها وذلك في النَّدرة، وإمَّا أن تكونَ قويةً جداً فتَقتل سريعاً؛ وعلامةُ السَّكتة القوية هو أن تنقطع فيها الأفعالُ المدبِّرة الثَّلاثة: التخيُّل والفكر، والذكر، والحسُّ، والحركة من جميع الأعضاء، وجفون النَّفس، والزَّبد. ومقدِّماتُ السكتةِ الصُّداعُ الشديد، الذي يعرض بغتةً، وانتفاخ الأوداج، ودُوار وشعاعات بتخيُّل للبصر، وبرد الأطراف من غير برد الهواء، واختلاج في البدن، وعُسر في الحركة، واصطكاك الأسنان في النوم، والنسيان والبلادة".
- ويتحدَّث الزَّهراوي عن السَّرطان فيقول: "السَّرطان إنَّما سُمِّيَ سرطاناً لشَبهه بالسرطان البحري، وهو على ضربين: مبتدئ من ذاته، أو ناشئ عقب أورام حارَّة ... وهو إذا تكامل فلا علاجَ له ولا بُرءَ منه بدواء البتَّة إلاَّ بعمل اليد "الجراحة أو الكي" إذا كان في عضو يمكن استئصالُه فيه كله بالقطع ... والسَّرطان يبتدئ مثل الباقَّلاء، ثمَّ يتزايد مع الأيام حتَّى يعظمَ وتشتدُّ صلابته، ويصير له في الجسد أصلٌ كبير مستديرٌ كَمَدُ (متغيِّر) اللون، تَضرب فيه عروقٌ خُضر وسُود إلى جهةٍ منه، وتكون فيه حرارة يسيرة عندَ اللَّمس".
- ويتكلَّم الزَّهراوي عن الفرق بين سرطانين، فيقول في الفرق بين سرطان القرنية وسرطان البدن" "أنَّه إذا ما حدثَ في العين لَزِمَه وجعٌ شَديد مؤلم مع امتلاء العروق والصُّداع وسيلان الدموع الرقيقة، ويفقد العليلُ شهوةَ الطعام ولا يَحتَمل الكُحلَ، ويؤلمه الماء، وهو داءٌ لا يبرأ منه، لكن يَعالَج بما يسكِّن الوجع".
وفي صفاتِ الزهراوي، يَقول الأديبُ والمؤرِّخ "الحَميدي" في كتابه "جذوة المقتبَس في أخبار علماء الأندلس": إنَّ الزهراوي كان من أهل الفَضل والدِّين والعلم، كما ذكر آخرون أنَّه كان يخصِّص نصفَ نهاره لمعالجة المرضى مَجَّاناً قُربةً لله عزَّ وجلَّ.
ونورد فيما يلي بعض ما قيلَ عن الزهراوي:
- المستشرقة الألمانية الدكتورة زيغريد هونكه: "الزهراوي أوَّل من توصَّلَ إلى طريقة ناجحة لوقف النَّزف من الشرايين ...".
- عالم الفيزيولوجيا هالر: "كانت كتبُ أبي القاسِم المصدرَ العام الذي استقى منه جميعُ من ظَهر من الجرَّاحين بعدَ القرن الرَّابع عشر ...".
- مؤرِّخ العلم جورج سارتون: "الزهراوي أكبرُ جرَّاحي الإسلام".
- المستشرق جاك ريسلر في كتابه "الحضارة العربيَّة": "وشرحَ جرَّاحٌ كبير ـ هو أبو القاسم الزهراوي ـ علمَ الجراحة، وابتكرَ طرقاً جديدة في الجراحة امتدَّ نجاحُها فيما وراء حدود إسبانيا الإسلامية بكثير، وكان الناسُ من جَميع أنحاء العالم المسيحي يذهبون لإجراء العمليات الجراحيَّة في قرطبة".
- الدكتور أمين خير الله في كتابه "الطبِّ العربي"، وهو يقول عن كتاب التصريف: "... ومن يطالع كتابَه لا يتمالك نفسَه عن الاعتقاد بأنَّه قد شرَّح الجثثَ هو بنفسه، لأنَّ وصفَه الدَّقيق لإجراء العمليات المختلفة لا يمكن أن يكونَ نتيجة للعمليَّات فقط".


#691936 [فني لاسلكي بدرجة صحفي ومفكر]
0.00/5 (0 صوت)

06-09-2013 02:51 PM
الجزلي يمثل آخر جيل العظماء في العمل الاذاعي في السودان،،،برنامج اسماء في حياتنا توثيقي فريد ومفيد بس المشكلة الجزلي يكثر من الكلام فيه اكثر من الضيوف احيانا،، هذا من الناحية المهنية اما من حيث الفهم والمواقف السياسية فهو منافق كبير ويماشي التيار


#691915 [نوارة]
5.00/5 (3 صوت)

06-09-2013 02:33 PM
ياجماعة اتخيلوا لو عمر الجزلي المغرور العاجبهو روحوا بقى رئيس كيف يكون حالنا يظهر نحن شعب ربنا كاتب ليهو الشقى والله يستر قال يعد ولدو لذلك


#691861 [koko]
5.00/5 (1 صوت)

06-09-2013 01:35 PM
ماهى مؤهلاتك الاكاديمية بعد ان خلصت المعهد العلمى الدينى وهو من فصيلة الخلاوى وتذكر البيان التاريخى للرائد هاشم العطا يالك من جاهل متملق لا علاقة لك بالاعلام


#691788 [عبيد الله]
5.00/5 (1 صوت)

06-09-2013 12:28 PM
اخونا عمر الجزلي رجل عادي ومواهبه عادية ولقى فرصة في الاعلام كان بي واسطة كان بي شنو مابعرف لكن والله السودان فيهو ناس عندهم مواهب اكثر من الجزلي بألف مرة ومرقوا كيت بسبب الوساطة وقال يحكم السودان قال ! والله مش عارف اقول شنو !! عموما في مثل بيقول ( دخلوا دخل بي حمارو )


#691764 [بلبل]
4.00/5 (1 صوت)

06-09-2013 12:06 PM
* حديثك عن الصحف يجعلنا نسألك عن كاتب تحرص على متابعته..؟-الجواب : صلاح عووضة .
ياعمر جزلى صلاح عووضة ياما نالك أنت شخصيا كثيرا من دبابيسه - لكنك قلت هذا فقط أتقاءا لشره و شراءا لمرضاته حتى تسلم من لزعاته المرة .


#691735 [المتجهجه بسبب الانفصال]
5.00/5 (2 صوت)

06-09-2013 11:34 AM
كلام وردود تدل على الخواء الفكري وحب الذات ،،،


#691660 [kudu]
5.00/5 (1 صوت)

06-09-2013 10:47 AM
قال المذيع الجزلي: السيد الرئيس يبدي براعة في ركوب الخيل واصفا نطة النميري أثناء محاولته امتطاء جواده في مباراة البولو كانت النطه أكبر من المطلوب وسقط من الجانب الآخر للحصان وامتلأ فمه بالتراب..


#691646 [abutilal]
0.00/5 (0 صوت)

06-09-2013 10:34 AM
البرنامج توثيقى ووثق لاكثر من 2500 شخصيه سودانيه طيب متى ستذاع وتبث هذه الحلقات والتوثيقات هل بعد وفاتك لاننا لم نسمع ببث اى حلقه من حلقاتك القديمه ام ذلك حسد من الفائمين فى التلفزيون بنجاح هذاالبرنامج


#691584 [Almo3lim]
5.00/5 (1 صوت)

06-09-2013 09:52 AM
كنت اسير نحو هدف أن أكون رئيس الجمهورية أرى الحلم الآن في إبني عمار..

----------------------------------------

عادي جدا يا سي عمر يعني البشير دا بيفرق منك شنو ؟؟

حلمك في العرف السوداني مشروع بس شوفالطريقة المناسبة و كدي حاول بس تحتل الإذاعة و تعمل بيان للشعب السوداني يمكن تظبط معاك و أهو إنت شغال فيها مجرد أستوديو و 0،1،2،3،4،5 و إنت على الهوا :

أيها المواطنون ....................... !!!!!

اللهم أرحم ضعفنا يا الله و لا تولي السفهاء أمرنا ..
اللهم يا من تؤتي الحكم من تشاء هب لنا حاكما عادلا يخشاك و ييرحمنا ..


#691538 [سامر]
5.00/5 (1 صوت)

06-09-2013 09:20 AM
ومحمد وردي دا جاي من كوكب تاني ....!!!!


#691515 [ابوسروال]
5.00/5 (1 صوت)

06-09-2013 08:59 AM
هذا المدعو عمر الجزلي وامثاله في تلفزيون السودان منذ انشاءه الي الان نحن علي مقربة من رمضان عنصريون من قال ان المشاهد السوداني يحبذ مشاهدت البنات البيض ونحن 95% شعب ذي لون الازرق_


ردود على ابوسروال
European Union [انا من هنا ومن هناك!!] 06-09-2013 09:35 PM
لون ازرق كيف !!! تكون قاصد افاتار AVATAR

[يحيي العدل] 06-09-2013 02:33 PM
اللون الأسود أو الأسمر يا أسمر
لا يوجد لون أزرق لبشر يا ابو سروال .


#691511 [hamad]
5.00/5 (1 صوت)

06-09-2013 08:55 AM
لا خلااااااااااااااااااااااااااااااااااص فهمنا حاجة
بلللللااااااااااى محمد حاتم تلميذك ؟؟ اتاريهووووووووووووو يكسر فى الدجاج البطرى ساااااااااااااااااى وياكل


#691452 [البذئ]
5.00/5 (1 صوت)

06-09-2013 07:29 AM
والله يا عمر بعد ما شفنا البشير يحكم السودان 24 سنة حتى غنمايتى دايرة تبقى رئيس للسودان



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة