الأخبار
منوعات
بعد تدني شعبيته... الطاقة طوق نجاة إكسبلورر
بعد تدني شعبيته... الطاقة طوق نجاة إكسبلورر
بعد تدني شعبيته... الطاقة طوق نجاة إكسبلورر


06-10-2013 03:10 AM



مايكروسوفت تتعهد بتوفير 'إنترنت إكسبلورر' لطاقة تنير عشرة آلاف منزل لمدة عام، واحتدام المنافسة مع 'فايرفوكس' و 'كروم'.




هل يطوي اكسبلورر صفحة سمعته السيئة؟

واشنطن – بعدما تربع "مايكروسوفت إنترنت إكسبلورر" على عرش متصفحات الإنترنت لفترة طويلة برز على الساحة التكنولوجية العديد من المنافسين الجدد الذين قاموا بسحب البساط من تحته تدريجيا لسرعتهم وامانهم، وهو ما دفع الشركة المنتجة الى تطوير نسخه في كل مرة والاشادة بميزاته وخصائصه الاستثنائية ومنها قدرته العالية على المحافظة على الطاقة.

وكشفت دراسة أجرتها مؤسسة فراونهوفر للأبحاث تحت رعاية شركة مايكروسوفت للبرمجيات أن برنامج "إنترنت إكسبلورر" لتصفح الشبكة الدولية يستهلك قدرا أقل من الطاقة مقارنة ببرنامجي "كروم" من غوغل و"فايرفوكس" من موزيلا.

و"انترنت إكسبلورر"، هو متصفح ويب رسومي أنتجته شركة مايكروسوفت وأدرجته كجزء من البرامج التي تتضمن داخل نظام تشغيل مايكروسوفت ويندوز، وكان المتصفح الأكثر استخداماً منذ عام 1992.

وبظهور متصفحات أخرى متفوقة تكنولوجيا مثل "موزيلا فايرفوكس"، و"غوغل كروم"، و"أبل سفاري"، وازدياد بورصتها تآكلت حصة "إكسبلورر" من السوق بشكل مطرد.

وافادت إحصائيات رسمية أن "فايرفوكس" هدد عرش مايكروسوفت حيث انه جذب في اليوم الاول من تدشينه رسميا في وقت سابق أكثر من 2 مليون شخص قاموا بتحميله على أجهزتهم.

ويتميز بسرعته كما أنه أكثر أمانا من متصفح انترنت اكسبلورر.

وطبقاً لاحصائيات 2010، فقد زادت حصة مستخدمي متصفح "غوغل كروم" من السوق لتصل إلى 7.1بالمائة، وقام مستخدميه بتحميل حوالي 160 مليون صفحة شهرياً.

وبالمقابل فإن نسبة متصفح "مايكروسوف" الشهير "اكسبلورر" قد إنخفضت.

وعلى الرغم من تفوق كروم عالميا، إلا أن "إنترنت إكسبلورر" لايزال في المقدمة في الولايات المتحدة الأميركية، حيث يأتي في الطليعة بنسبة 37 بالمائة متقدما على "كروم" بحصة 23 بالمائة ويأتي "فايرفوكس" ثالثا بنسبة 22 بالمائة وفقا لاحصائيات نشرت في 2012.

ولابد من الإشارة إلى أن هذه الإحصائيات تختلف من مؤسسة لأخرى، فشركة الأبحاث "نت ماركت شير" لا تزال تشير إلى تفوق "إنترنت إكسبلورر" عالميا بنسبة 54% يليه فايرفوكس بحصة 20% ثم كروم بنسبة 19%.

ولا يستقر الاقبال على متصفحات الانترنت على رقم واحد وهو يتارجح بين الصعود والنزول وان كانت لكل "انترنت إكسبلورر" و"موزيلا فايرفوكس" و"غوغل كروم" نصيب الاسد باعتبارهم الاكثر شهرة.

في حين تؤكد شركات اخرى مختصة في المجال ان شعبية "إنترنت إكسبلورر" تآكلت بعد زحف "فايرفوكس" و"كروم".

واعتبرت شركة "ستاتكاونتر" التي تتبع بيانات الإنترنت، إن "حصة شركة برنامج "إنترنت إكسبلورر" من السوق انخفضت، ورغم أن الناس لا تزال تستخدمه أكثر من غيره، إلا أن حصة المتصفحات الأخرى في السوق أصبحت أكبر".


وقال أودان كولين رئيس شركة "ستاتكاونتر" للأبحاث إن "هذه بالتأكيد علامة بارزة في حروب متصفحات الإنترنت.. فقبل اعوام كان "إكسبلورر" يسيطر على السوق في جميع أنحاء العالم بحصة تبلغ 67 بالمائة".

وأعلنت مايكروسوفت ان المشاكل التي تواجهها في متصفحها تتعلق بالاجراءات الامنية حيث تتسبب في بعض الاحيان بتعطل لمواقع مهمة مما يحبط المستخدمين.

واعتبرت مؤسسة فراونهوفر التابعة لمايكروسوفت أنه في حالة استخدام تطبيقات فلاش في تصفح الشبكة الدولية، فإن برنامج "إنترنت إكسبلورر" يستهلك قدرا أقل من الطاقة بنسبة 6.18 بالمائة مقارنة ببرنامج كروم.

وترى مايكروسوفت أنه إذا تحول الشعب الأميركي بأسره إلى استخدام برنامجها "إكسبلورر" بدلا من باقي برامج تصفح الشبكة الدولية، فإن ذلك سيوفر قدرا من الطاقة تكفي لإنارة عشرة آلاف منزل لمدة عام أو يقلل من كمية ثاني أكسيد الكربون بما يوازي زراعة 2.2 مليون شجرة خلال عشر سنوات.

وأصبح عالم برامج تصفح الانترنت أكثر ازدحاماً بفضل برنامج سفاري الذي طرحته شركة أبل مؤخرا لتصفح الشبكة العنكبوتية من خلال أنظمة تشغيل مايكروسوفت.

وانضم برنامج متصفح "سفاري" إلى برامج "أوبرا فايرفوكس" و"انترنت إكسبلورر" وغيرها من البرامج التي تتنافس فيها بينها لجذب اهتمام المستخدم.

ويقول مايكل فولف من منظمة شتيفتونج فارنتست لاختبارات المستهلك الألماني ومقرها في برلين إن الجانب الأمني هو عنصر مهم لتقييم برامج تصفح الانترنت مضيفا أنه "لا برنامج خالٍ من الثغرات الأمنية".

وذكر أنه كلما زاد الاقبال على برنامج تصفح معين، اجتذب اهتماماً أكبر من متسللي الكمبيوتر للبحث عن ثغراته الأمنية.

واستطرد "إن العنصر المهم هو أن تقوم الشركة المنتجة للبرنامج بسد هذه الثغرات الأمنية".

واكتسب برنامج المتصفح "إنترنت إكسبلورر" سمعة سيئة فيما يتعلق بالنواحي الأمنية في الماضي، ولكن شركة مايكروسوفت العملاقة للبرمجيات قطعت شوطا طويلا في سد ثغرات برنامجها واسع الانتشار.

وأصبح برنامج "فايرفوكس" من إنتاج شركة موزيلا يتعرض بكثرة لهجمات المتسللين.

ويوضح هربرت براون من مجلة سي تي المتخصصة في مجال الكمبيوتر وتصدر في مدينة هانوفر الألمانية أن "الاحصاءات تشير إلى أن برامج المتصفح مثل "أوبرا" و"سفاري" تعتبر أكثر أمنا ويرجع السبب في ذلك إلى أنها أقل شهرة".

اعداد: لمياء ورغي
ميدل ايست أونلاين


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 827


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة