الأخبار
أخبار إقليمية
نظام البشير يعلن رسمياً إلغاء الاتفاقيات مع جوبا
نظام البشير يعلن رسمياً إلغاء الاتفاقيات مع جوبا
نظام البشير يعلن رسمياً إلغاء الاتفاقيات مع جوبا


06-10-2013 08:40 AM

أعلنت الحكومة السودانية رسمياً، يوم الأحد، إلغاء اتفاقيات التعاون مع دولة جنوب السودان، وأكدت أن قرار إغلاق أنابيب النفط نهائي، ولا تراجع عنه، إلا في حال قدمت جوبا الضمانات الكافية بعدم دعمها لمتمردي الجبهة الثورية.


وقال وزير الإعلام السوداني؛ د. أحمد بلال -في مؤتمر صحفي، بمشاركة مدير جهاز الأمن والمخابرات؛ محمد عطا بالخرطوم- "إن جوبا لم تلتزم بتنفيذ ما يليها في الاتفاق الموقع بين البلدين، وكان لها دور واضح وصريح في إيواء المتمردين السودانيين ومساعدتهم في تنفيذ هدفهم؛ المتمثل في تغيير النظام في السودان بالقوة".


وشدد بلال على أن القرار ليس تعسفياً، أو مفاجئاً، وإنما جاء بعد فشل القنوات الدبلوماسية في إقناع دولة جنوب السودان بخطورة استمرارها في دعم المتمردين.


وشدد على أن الرؤية تكاملت للحكومة السودانية بالوثائق والأثباتات، بأن جوبا لم تلتزم بما تم التوقيع عليه من اتفاقيات، رغم التزام الجانب السودان بما جاء فيها، مبيناً أن قرار وقف النفط لم يات إلا بعد أن استنفدت الحكومة السودانية الوسائل كافة، التي من شأنها أن توقف جوبا دعمها للتمرد السوداني.


مخاطر بيئية

ونفى وزير الإعلام السوداني؛ د. أحمد بلال وجود ما أعلنته جوبا عن وجود مخاطر بيئية، في حال قفل أنبوب النفط، مبيناً في هذا الصدد أن إيقاف ضخ نفط الجنوب سيتم خلال 60 يوماً، يتم خلالها تصدير النفط الذي وصل فعلياً لميناء التصدير، باعتباره ليس مملوكاً للجنوب وحده، فهناك نصيب للشركات، وكذلك للسودان".


وأبان الوزير بلال أنه سيتم إخطار الشركات، وحكومة جنوب السودان بتلك الخطوات، لافتاً إلى أن بلاده مستعدة للتراجع عن قرارها، حال توقف جوبا عن دعم المتمردين السودانيين".


ومن جهته أكد مدير جهاز الأمن السوداني؛ الفريق محمد عطا وجود وثائق وأدلة، تم تسليمها لجوبا، تؤكد تورطها في استمرار الدعم والإيواء في عدد من المناطق بداخل دولة الجنوب، وقال بدلاً من إيقاف الدعم، قامت بتغيير وسائله بغية إخفائه.


وأضاف قائلا "في الوقت الذي أكمل فيه السودان انسحابه، وفقاً للاتفاقيات الموقعة أخيراً مع الجنوب فإن الجيش الشعبي لايزال يحتل ست مناطق سودانية؛ على رأسها سماحة، ومحطة بحر العرب، والأدهم .


وعدد عطا أنواع دعم الجنوب، والذي يشمل تقديم عربات الدفع الرباعي، والأسلحة، والذخائر، والوقود، و(إسبيرات) السيارات، والمواد التموينية، وإخلاء الجرحى، مؤكداً أن دعم دولة الجنوب لايمكن إخفاؤه، خاصة وهناك آخرون يراقبون ما يحدث، ولدينا كثير من المصادر لمعرفته.


تغطية الدعم
وأشار مدير جهاز الأمن؛ الفريق محمد عطا إلى أن الرئيس البشير كان قد أمهل نظيره سلفاكير ميارديت -بحضور الوساطة في إثيوبيا أخيراً- خمسة عشر يوماً لوقف الدعم، وإلا ستتخذ الحكومة قرارات بشأن الاتفاقيات، ولم يستجب الجنوب.

وذكر أن كل الجهود التي تمت من قبل حكومة الجنوب تجاه دعم المتمردين، ذهبت في إتجاه تغطية الدعم وتأمينه، حيث مازال الارتباط قائماً مع قطاع الشمال .


وأضاف عطا "هناك دول كبرى على علم بدعم جوبا للمتمردين في السودان، ومساعيها المتواصلة لاتخاذ التدابير التأمينية لتقديم المزيد من الدعم لهم.


وأشار إلى أن السودان لم يكن أمامه إلا أن يتخذ هذا القرار، حفاظاً على أرواح السودانيين ومصالحهم، معلناً تحمل الحكومة السودانية لتبعاته ومخاطره كافة.


وأبان أن الرئيس البشير، وعبر القطاع الاقتصادي، سيتخذ مزيداً من التدابير والموجهات للمحافظة على الاستقرار الاقتصادي، وأن الشعب السوداني يعلم بالمخططات التي تحاك لوقف مسيرته.


شبكة الشروق


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 4261

التعليقات
#693163 [عادل السناري]
3.00/5 (3 صوت)

06-10-2013 06:23 PM
دعم الجنوب للجبهة الثورية لتعجيل باسقاط الانقاذ هو واجب اخلاقي تدعو له كل القيم و الاعراف الثورية التي تنادي بدعم الثوار الذين يناضلون من اجل الحرية و العدل و المساواة خاصة اذا كانوا معك في خندق واحد طيلة عقود من الزمن و عاني اهلهم القتل و اللجؤ و التشريد و النزوح --- سقوط الانقاذ يصب في مصلحة الشمال و الجنوب و دول الجوار و الاتحاد الافريقي و مجلس الامن حيث اصبح السودان يمثل عبء كبير علي المجتمع الدولي لاحظ كمية القرارات من مجلس الامن ضد السودان -- الانقاذ فاشلة و فاسدة و مستبدة و يجب ان تزول .


#693132 [الشاعر]
0.00/5 (0 صوت)

06-10-2013 05:49 PM
أنا والله زعلان شديد على العتاد الحربى الذى ذهب به المتمرد الذى انضم لحكومة الجنوب وهو يقول بانه تاخر عشان يجيب معاهو عتاد كثير لبلده...اولا رجل مثل هذا يجب ان تحذر حكومة الجنوب منه فكما خان الشمال سوف يخون الجنوب ان لم تحيد القوه التى معه...ثانيا نصيحه لناس الحكومه الراجل ده ظاهر بأنو خاف من التقارب الشمالى الجنوبى بعد توقيع التسعه اتفاقيات...لكن السؤال اين انتم يا ناس لماذا لم تجعلوا هذا المتمرد خلف الخطوط واستدعائه باى حجه كانت حتى يكون تحت عينكم قبل توقيع الاتفاقيه ثم تدركوا تماما انه سوف يخاف ولربما غدر بكم وهذا ماحصل...طبعا هو شعر بان الاتفاقيات سوف تستمر وبعدين حيروح شمار فى مرقه...


#693020 [كيدهم]
5.00/5 (1 صوت)

06-10-2013 03:09 PM
نؤيد هذا القرار بشدة كما ندعوا لعدم التراجع عن هذا القرار الابعد حل كل المشاكل والقضايا المعلقة مثل تحديد االحدود ووضع النقاط الفاصلة واجراء استفتاء ابيي بمشاركة كل المسيرية الموجودين في ابيي وكذلك عدم دعم المتمردين وتسريج افراد الجيش الشعبي شمال في الفرقتين ,,,,,, والظاهر ان الجنوبيين بعد حل فك تصدير البترول صاروا يماطلون في ايجاد الحلول للقضايا العالقة والدليل عدم حضورهم اجتماعات لجنة ترسيم الحدود ,,,, لذلك الضغط ثم الضغط ,,,, حتي الحل الشامل


#692902 [شطة حمراء حارة]
5.00/5 (1 صوت)

06-10-2013 01:35 PM
احسن قرار اتخذه الرئيس


#692707 [طارق الباز]
0.00/5 (0 صوت)

06-10-2013 10:57 AM
انتو الحاسبكم منو لمن كنتوا بتدعموا الجنجويد عشان يقتلوا اهل دارفور؟ ومنو السلح المراحيل عشان يقتلوا الجنوبيين وينهبوا مواشيهم؟؟ صحى الجمل ما بشوف عوجة رقبتو, وتمت الناقصة عشان يجينا واحد متسلق عديم ذمة زى وزير الاعلام دا ويتكلم كلام خايب. قريب جدا يا وزير الاعلام حيدوك ورقه تانى وتجى فى مؤتمر تقول عادة العلاقات بين الاشقاء فى الجنوب يا بتاعين المصالح.


#692635 [توجيهات البشير]
0.00/5 (0 صوت)

06-10-2013 10:11 AM
البشير يوجه بزيادة الحد الأدني للأجور وتطبيقه ابتداء من يناير 2013 !!!!!!!

** هذا الخبر ( البايت) من الموقع الإلكتروني لجمهورية السودان- وزارة مجلس الوزراء-الأمانة العامة !!

الأحد, 30 ديسمبر 2012 19:16
وجه المشير عمر البشير رئيس الجمهورية بزيادة الحد الأدني للأجور وفقا لتوصية المجلس الأعلي للأجور ووجه بأن يتم القرار في ذلك خلال اسبوع من الآن علي أن يبدأ التطبيق أبتداءا من يناير 2013م .وحيا رئيس الجمهورية خلال لقائه يوم الاحد30 ديسمبر 2012م بالقصر الجمهوري البروفيسور ابراهيم غندور رئيس اتحاد عمال السودان والامين العام للاتحاد وامين المال وعمال السودان واشاد بدور الحركات النقابية ومواقفهم الوطنية فى المحافظة على الأمن والسلم الاجتماعي . واعرب غندور في تصريحات صحفية عقب اللقاء عن شكر وتقدير عمال السودان لرئيس الجمهورية وقال أن قرار رئيس الجمهورية سيقابل بمزيد من العمل والإنتاج لتحقيق الاستقرار الاقتصادي .واوضح غندور أن الحد الأدني للأجور الذي وافق عليه الرئيس هو 425 ويشمل منحتي رئيس الجمهورية زائدا الحد الأدني للأجور القديم 165 جنيه زائدا مبلغ 60 جنيه إضافية وهو يمثل الأجر الاساسي + غلاء معيشة .وابان غندور أن الزيادة ستنعكس على معاش الذين يتقاعدون ابتداءا من العام 2013م لأن إدخال المئتي جنيه منحة رئيس الجمهورية في الحد الأدني للأجور سيغير معادلة المعاش ويجعل من معاش المثل أمرا ممكنا وستكون الزيادة مجزية جدا في العام 2015م .وقال غندور ليس هناك ازمة بين المالية والإتحاد بل هناك خلاف في الرؤي ولكن لدينا جهات نحتكم إليها وبيننا دائما الاحتكام للقانون .واضاف غندور انه ربما يكون هناك تأثير لزيادة الأجور علي التضخم ولكن اسباب التضخم هي التغير في الأسعار الذي يحدث في كل يوم وتأثيره إضعاف أي زيادة تحدث في الأجور .


#692613 [فلكس البينو]
0.00/5 (0 صوت)

06-10-2013 09:53 AM
"مبيناً في هذا الصدد أن إيقاف ضخ نفط الجنوب سيتم خلال 60 يوماً، يتم خلالها تصدير النفط الذي وصل فعلياً لميناء التصدير، باعتباره ليس مملوكاً للجنوب وحده، فهناك نصيب للشركات، وكذلك للسودان".

هذا المقطع يكفي لتؤكيد ما ذهبت اليه في قولي سابقًاً, ويثبت فكرة اللصوصية التى ادمنتها النظام القائم في السودان.

فهل من آذان صاغية يأمسؤولي الجنوب؟


#692587 [الكيك الكمل بلادو فريك و قبل على الحسكنيت]
0.00/5 (0 صوت)

06-10-2013 09:30 AM
اخواننا الجنوبيون يجدون صعوبة كبيرة فى نسيان مرارات الماضي، تأبي نفوسهم أن تنسي هذه المرارات مهما فعل السودان و حاول اقامة علاقات حسن جوار طبيعية معهم و احتمال كبير جدا انهم ينفذون كذلك تعليمات تأتيهم من مجلس الكنائس العالمي و جهات غربية أخري بدعم المتمردين لاسقاط حكومة الخرطوم التي يعتقدون انها اسلامية، فالغربيون يعتقدون اعتقادا جازما ان حكومة الخرطوم اسلامية و هي بريئة من ذلك براءة الذئب من دم ابن يعقوب و هي فى وادي و الاسلام فى وادي آخر و لكن الغربيون لا يدركون ذلك، و لذلك فهم أي الغربيون يحرضون و يأمرون حكومة الجنوب بدعم الجبهة الثورية لاسقاط حكومة الخرطوم الاسلاميةالمتطرفة و الجنوب لا يستطيع ان يرفض هذه التعليمات و قد تكون أيضا صادفت هوي فى نفوسهم التي تحمل مرارات و أحقاد دفينة ضد الشمال الذي ظلمهم فى الماضي و أذاقهم الأمرين و الحل يكمن فى تغيير الحكومتين معا لأن هناك متطرفون و عنصريون فى كلا الجانبين و لا يمكن احراز تقدم فى تحسين العلاقات بوجود هؤلاء المتطرفون و العنصريون فى الحكومتين.


ردود على الكيك الكمل بلادو فريك و قبل على الحسكنيت
United States [أبو عمر] 06-10-2013 01:52 PM
أعتقد كثير من السودانيين يؤيدونك فيما ذهبت إليه ، الحكومة دى ما نافعة لكن الأمر منها هؤلاء العنصريون ماركة أبو كرشولا


#692549 [osama dai elnaiem]
0.00/5 (0 صوت)

06-10-2013 08:57 AM
منحتم دولة الجنوب قدرا عاليا من الموقف التفاوضي في اي وقت مستقبلا عند صحوة العقل السوداني الشمالي وعودته من الاجازة والسبات البشيري --- برغم كل ما يقدم من ادلة او حتي ما لم يقدم من ادلة فان دعم جهات ما في جوبا لاعمال عدائية للسودان لا يبررقطع العلاقات الاقتصادية وبذلك الحجم وعند غضبة حذر منها الاسلام في مواضع كثيرة--- هزيمة العدائيات من الجنوب لا تاتي الا بمزيد من التعاون مع حكومة الجنوب ومكونات الجنوب الداخلية وامضي سلاح لهزيمة تلك العدائيات هو السلاح عبر التعاون الاقتصادي والذي جردنا البشير منه بقراراته سيئة الصيت!


#692530 [hamad]
0.00/5 (0 صوت)

06-10-2013 08:46 AM
قرار حكيم ولكنه اتى متاخرا
لذا نرجو تشديد الرقابه على الحدود ومنع تهريب السلع الاستهلاكيه عبر الحدود وايجاد قانون صارم لذلك
كما نرجو ان يتم تطوير مشروع الجزيرة


ردود على hamad
[سمبلة] 06-10-2013 05:21 PM
انت ما شفت الوزير لمن وقعوا الاتفاقيات كان فرحان كيف وهو بيقول ان ارسال السلع الي الجنوب حيعمل فوائد للشمال 3 مليار دولار يا بليد ، مشروع جزيرة شنو اللي حيطوروه هو بعد الدفن في غسيل يا بليد ،

United States [السودان] 06-10-2013 03:48 PM
حكيم؟؟؟
انتو يا ناس حامد وحماد متين حتفهموا وتحسوا بالعنصرية خلو عندكم دم فقعتوا مرارتنا بدمكم البارد



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة