الأخبار
منوعات
ارشيف الرياضة، العلوم، التكنلولوجيا والصحة، والثقافة والفنون
أخبار رياضية
ثلاث هزائم جديدة تضع عرب اسيا على وشك الخروج من تصفيات المونديال
ثلاث هزائم جديدة تضع عرب اسيا على وشك الخروج من تصفيات المونديال
ثلاث هزائم جديدة تضع عرب اسيا على وشك الخروج من تصفيات المونديال


06-12-2013 12:13 AM
© رويترز



باتت منتخبات عربية في قارة اسيا مهددة بالإخفاق في الوصول إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2014 بعد ثلاث هزائم في المرحلة قبل الأخيرة من التصفيات اليوم الثلاثاء.

وخسر الاردن ولبنان بنتيجة واحدة هي 4-صفر أمام أستراليا وايران على الترتيب بينما تعثر العراق بعدما استقبل هدفا قرب النهاية ليخسر 1-صفر أمام منتخب اليابان الذي ضمن التأهل الاسبوع الماضي للنهائيات التي تستضيفها البرازيل.

وستتوجه أنظار العرب الآن إلى مباراة منتخب الاردن على أرضه مع سلطنة عمان يوم الثلاثاء المقبل في منافسة على المركز الثالث الذي يؤهل صاحبه لخوض ملحق التصفيات.

وتراجع الاردن إلى المركز الرابع في المجموعة الثانية بعدما تجمد رصيده عند سبع نقاط متأخرا بنقطتين عن المنتخب العماني بينما صعدت استراليا إلى المركز الثاني ولها عشر نقاط.

وجاءت أهداف استراليا عن طريق مارك بريشيانو وتيم كاهيل والمتألق روبي كروس ولوكاس نيل في الدقائق 15 و61 و76 و84.

وصنع كروس المنتقل إلى باير ليفركوزن الالماني الهدفين الأول والثاني بتمريرتين رائعتين من الناحية اليمنى قبل أن يسجل الهدف الثالث بتسديدة من داخل منطقة الجزاء فشل الحارس عامر شفيع في التصدي لها.

وحسم القائد نيل فوز بلاده بتسجيل هدفه الدولي الأول في مباراته رقم 91 بعدما ارتقى المدافع صاحب الخبرة لكرة عالية بعد محاولة شفيع إبعاد الكرة ووضعها برأسه في المرمى.

وبعد الهدف استبدل عدنان حمد مدرب الاردن حارسه شفيع خوفا عليه من الحصول على بطاقة صفراء تتسبب في غيابه عن لقاء عمان.

وقال العراقي حمد "رغم مرارة الخسارة وقسوتها الا اننا يجب ان نفكر بواقعية فالفرصة ما زالت سانحة للتعويض وآمل ان نرتب اوراقنا سريعا ونبدأ في التحضير للمبارة الاخيرة امام عمان."

ولم يتمكن العراق من التمسك بآماله الضعيفة في المنافسة على المركز الثالث بعدما خسر أمام اليابان بهدف أحرزه شينجي اوكازاكي من هجمة مرتدة في الدقيقة 89 من اللقاء الذي اقيم في الدوحة في ظل منع المنتخب العراقي الملقب "أسود الرافدين" من اللعب على أرضه لأسباب أمنية.

وهذه المباراة ستكون الأخيرة ليونس محمود قائد العراق بعدما أعلن اعتزاله كرة القدم ليسدل الستار على مسيرة حافلة مع الأندية القطرية ومع منتخب بلاده.

وقال يونس صاحب هدف فوز العراق بكأس اسيا 2007 "كل التوفيق للاردن وعمان في المنافسة على المركز الثالث وأتمنى أن يصعد أي منتخب عربي. نحتاج إلى تخطيط سليم من أجل الصعود وتأذينا كثيرا من عدم اللعب على أرضنا منذ سنوات."

وأضاف "أعتقد انه قد حان الوقت كي يخرج مهاجم جديد لنا. منتخب العراق يعتمد على مهاجم واحد منذ 13 عاما هو يونس محمود وهذا شرف كبير لي وأعطيت الكثير لكرة القدم على مدار 15 أو 16 عاما لكن حان الوقت لأكون بجانب اسرتي وعائلتي وإن كنت أتمنى الاعتزال بالتأهل لكأس العالم."

وأنهت اليابان مشوارها في التصفيات بالوصول إلى النقطة 17 لتبقى المنتخب الوحيد الذي ضمن التأهل لكأس العالم بينما تجمد رصيد العراق عند خمس نقاط قبل أن يخوض مباراته الأخيرة في ضيافة استراليا.

وأوقف الحكم الاوزبكي فالنتين كوفالنكو المباراة مرتين بواقع مرة في منتصف كل شوط تقريبا بسبب ارتفاع درجة الحرارة لمنح الفرصة للاعبي المنتخبين لشرب المياه.

وفي المجموعة الأولى اقتصرت المنافسة بين كوريا الجنوبية وايران واوزبكستان على المراكز الثلاثة الأولى بينما تأتي قطر ولبنان في المركزين الرابع والخامس على الترتيب.

وصعدت كوريا الجنوبية إلى صدارة المجموعة بعد فوزها الثمين 1-صفر على اوزبكستان لتقترب من الظهور في كأس العالم للمرة الثامنة على التوالي.

وجاء فوز الكوريين بعدما أرسل كيم يونج وون كرة عرضية متقنة وضعها اكمل شوراخميدوف برأسه بطريق الخطأ في مرماه بعدما خدعت الحارس إيجناتي نستروف الذي لم يتوقع الكرة.

وأصبح رصيد كوريا الجنوبية 14 نقطة متقدمة بنقطة واحدة على إيران وثلاث نقاط على اوزبكستان بينما سيلعب الكوريون على أرضهم في الجولة الأخيرة مع إيران وتلتقي اوزبكستان مع قطر.

وتحتاج كوريا الجنوبية إلى نقطة واحدة لضمان التأهل لكن بسبب فارق الأهداف الكبير لها فإنها قد تتأهل حتى اذا خسرت 1-صفر أمام إيران إلا لو فازت اوزبكستان بفارق ستة أهداف على قطر.

وربما تستفيد إيران من الفوز الكبير على لبنان إذا تساوت في رصيد النقاط مع اوزبكستان يوم الثلاثاء المقبل.

وأحرز جواد نيكونام قائد إيران هدفين في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للشوط الأول والدقيقة 86 بينما جاء الهدفان الآخران عن طريق محمد خلتعبري ورضا جوتشاني جهاد في الدقيقتين 39 و46.

وقال عباس حسن حارس مرمى لبنان "إيران فريق قوي على أرضه ... استحقت ايران الفوز بنسبة مئة في المئة. شارك تسعة لاعبين جدد اليوم لأول مرة وهذا أكيد أثر علينا."

ورغم تمسك الاردن وعمان باحتلال المركز الثالث فإنه في الواقع تبدو الفرصة صعبة في أن يكون للعرب ممثل من قارة اسيا في البرازيل.

وتأتي الصعوبة من واقع قوة منتخبات المجموعة الأولى إضافة إلى وجود أفضلية كبيرة لمنتخبات امريكا الجنوبية للتفوق في المواجهة الفاصلة.

ويلعب صاحب المركز الثالث في المجموعة الاسيوية الثانية مع نظيره في المجموعة الأولى ويتأهل الفائز لملاقاة صاحب المركز الخامس في تصفيات قارة امريكا الجنوبية على بطاقة الظهور في البرازيل العام المقبل.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 524


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة