الأخبار
أخبار سياسية
علماء دين سنّة يفتون بكل أنواع الجهاد في سوريا
علماء دين سنّة يفتون بكل أنواع الجهاد في سوريا



06-14-2013 04:24 AM



مؤتمر لـ'رابطة علماء المسلمين' يطالب حكومات الغرب والمسلمين والعرب بموقف حازم ضد الأسد 'المجرم'، وبدعم الشعب السوري بالسلاح.




'نداء لعموم المسلمين في الأرض'

القاهرة - اعلن مؤتمر نظمته "رابطة علماء المسلمين" التي تضم علماء من السنة الخميس في القاهرة "وجوب الجهاد" في سوريا.

واعتبر ما يجري في سوريا حربا على الاسلام من النظام السوري الذي وصفه بـ"الطائفي"، وداعيا لمقاطعة الدول الداعمة له وعلى راسها روسيا وايران.

واعلن بيان المؤتمر الذي عقد الخميس في احد فنادق العاصمة المصرية تحت عنوان "دور العلماء في نصرة سورية" عن "وجوب الجهاد لنصرة إخواننا في سوريا، بالنفس والمال والسلاح، وكل أنواع الجهاد والنصرة وما من شأنه إنقاذ الشعب السوري من قبضة النظام الطائفي".

واعتبر البيان الذي القاه الشيخ السلفي المصري محمد حسان ان "ما يجري في ارض الشام من عدوان سافر من النظام الايراني وحزب الله وحلفائهم الطائفيين يعد حربا معلنة على الاسلام والمسلمين".

واحتدمت مشاعر المسلمين السنة مع نشر تسجيلات مصورة على الإنترنت تظهر فيها مشاهد دامية من سوريا، تمس مشاعر الطائفة السنية التي ينتمي إليها معظم مقاتلي المعارضة كما تحرك بعضها مشاعر الطائفة الشيعية التي تنتمي إليها أسرة الرئيس بشار الأسد العلوية.

وادى انتشار مثل هذه التسجيلات إلى "انتشار لغة الكراهية.. في الشبكات الاجتماعية والمحاضرات وفي المساجد وفي الصحافة.. وأصبحت اللغة المستخدمة بين اتباع الطائفتين المسلمتين تتميز بحدية أكثر من السابق"، كما يقول بعض المحللين.

وطالب المؤتمر حكومات الغرب والمسلمين ومجلس التعاون الخليجي ومنظمة التعاون الاسلامي والجامعة العربية بموقف حازم ضد النظام السوري الذي وصفه "بالمجرم"، كما طالب بدعم الشعب السوري بالسلاح.

كما اوصى بوقف التعاون مع الدول الداعمة للنظام السوري، وهي الصين وروسيا وايران ودعا المؤتمر لمقاطعة البضائع الايرانية.

واستنكر المؤتمر "تصنيف واتهام بعض فصائل الثورة الاسلامية بالإرهاب في الوقت الذي يغض الطرف عن جرائم النظام السوري"، في اشارة منه الى الاتهامات التي طالت جبهة النصرة التي بايعت تنظيم القاعدة، بارتكاب جرائم ضد الانسانية.

والدعوة إلى وجوب الجهاد الصادرة عن المؤتمر السني، تأتي تتويجا لتحركات بدت في الاول من جماعات دينية محلية في بعض الدول العربية والخليجية على وجه التحديد للتنديد بطائفية النظام السوري وحزب الله وإيران اللذين يساندانه.

وفي الكويت، تظاهر عشرات الناشطين الاسلاميين الثلاثاء امام السفارة اللبنانية في الكويت ضد تدخل حزب الله الشيعي اللبناني في النزاع في سوريا. واحرق الناشطون صور الامين العام للحزب حسن نصرالله.

ويعبر السنة الكويتيون الذين يشكلون اكثر من 70بالمائة من المواطنين، باستمرار عن الغضب ازاء النظام السوري وايران وحزب الله، وعن التعاطف مع المعارضة المسلحة المؤلفة بشكل اساسي من مقاتلين سنة.

واطلق رجال دين سنة حملة على الانترنت وعبر المساجد لجمع الاموال لصالح السوريين ولصالح المعارضة المسلحة.

واطلق حوالي 12 رجل دين معروفين حملة لجمع الاموال من اجل تسليح 12 الف مقاتل وارسالهم الى سوريا، وقدروا كلفة كل مقاتل بـ2500 دولار.

ووعدت دول مجلس التعاون الخليجي الاثنين بفرض عقوبات على اعضاء حزب الله اللبناني ردا على تدخله في الحرب الاهلية السورية الى جانب الرئيس بشار الاسد.

وقال الدكتور صلاح سلطان، الأمين العام للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بوزارة الأوقاف المصرية والذي شارك بالمؤتمر الخميس، ان "موقف علماء المسلمين من ازمة سوريا جاء متأخرا.. كان يجب ان يكون موقفنا منذ اللحظة الاولى التي بدا فيها النظام السوري قتل مواطنيه".

وقال سلطان "القتل في سوريا يقوم على اسس طائفية ضد المسلمين السنة.. النظام السوري هو من ابتدع تلك الطائفية".

واوضح سلطان الى ان المؤتمر ستنبثق منه لجان لتنظيم الدعم المتوقع لنصرة الشعب السوري.

وحول دعم الجهاد في سوريا بالمال او السلاح، قال سلطان "كل الخيارات مفتوحة امامنا.. ونحن سنبدأ التشاور".

ونقل موقع رابطة علماء المسلمين عن الشيخ يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، قوله ان "الحرب ليست أهلية بل حربا على الإسلام والسنة، فندائي لعموم المسلمين في الأرض أن يحموا إخوانهم".

وقال القرضاوي "أنادي الأمة العربية والإسلامية أن يقفوا ضد الروس موقفا حازما"، مضيفا "آن الأوان لإعلان الجهاد حتى تقوم الأمة بالدفاع عن حقوقها".

وشارك في المؤتمر والشيخ حسن الشافعي رئيس المكتب الفني لشيخ الأزهر وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر بالإضافة للداعية المصري صفوت حجازي والداعية السعودي محمد العريفي ولفيف من العلماء السنة من مختلف البلدان العربية.

ميدل ايست أونلاين


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1783

التعليقات
#697112 [بوري]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2013 06:47 AM
منافقين يكرهون اخوانهم المسلمين اكثر من اليهود
انا على استعداد للجهاد بسوريا بشرط يكون كل داعية قائد سريه وليس للنفخ عبر المنابر والاكل والنوم في فنادق راقيه علما ان الجهاد ليس للمسلم ان يقتل المسلم


#696725 [علي مسند علي]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2013 04:50 PM
الغريب في الامر ان المسلمين يدعون الغرب وامريكا بالذات بنصرت المسلمين في سوريا في نفس الوقت يقولون ان امريكا والغرب ضد الحركة الاسلامية في السودان يا للعجب أمن جهل هذا أم عمالة !


#696511 [اوكامبو]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2013 10:57 AM
كفى تدليسا و نفاقا و متاجرة بقضايا الأمة و لا شك بأن الله تعالى سوف يحاسبكم حسابا عسيرا لخيانتكم لأمانة الدين التى حملتوها ظلما و جهلا و طمعا و أتحداكم أن تحشدوا مثل حشدكم هذا و تطالبوا بنصرة الفلسطينيين ووقف إعتداءات المستوطنيين .. إتقوا الله يا رابطة العلماء المنافقين.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة