النوم المريح يطرد شرّ الذبحة الصدرية
النوم المريح يطرد شرّ الذبحة الصدرية


06-14-2013 10:26 AM



النوم لفترات طويلة يحصّنك من البول السكري، والإرهاق يفتح ابواب البدانة على مصراعيها.




الحل في تعديل ساعتك البيولوجية

واشنطن - بينت دراسة أميركية حديثة أن النساء اللواتي لا يحصلن على نوم لأكثر من 6 ساعات ليلا، يمكن أن يزيد خطر الذبحة الصدرية لديهن.

ووجد الباحثون أن الالتهاب ارتفع عند النساء اللواتي نومهن سيء ولا ينمن أكثر من 6 ساعات.

وفسر الباحثون ذلك بأن الخطر يزداد عند النساء بسبب نقص الهرمونات الأنثوية وأهمها الاستروجين بعد سن اليأس، حيث يعتبر الاستروجين عاملا واقياً من أمرض القلب، كما يمكن أن يكون للهرمون "التوستستيرون" تأثير في التخفيف من الآثار السلبية لنقص النوم.

واكدت دراسة أميركية سابقة أن الاستمتاع بنوم مريح ليس حلما مستحيلا بالنسبة للبدناء شريطة أن يبدأوا بتخفيف اوزانهم وخصوصاً في محيط الخصر.

ووجد الباحثون من جامعة "جون هوبكنز" الأميركية أن الأشخاص الذين يخسرون ما يقارب 7 كيلوغرامات من وزنهم، وينحفّون محيط الخصر قرابة 15% ينامون بشكل أفضل، فيما يعاني الأشخاص ذو الوزن الزائد أو السمنة من مواجهة مشاكل في النوم.

وقالت كيري ستيوارت، الباحثة المسؤولة عن الدراسة "وجدنا أن التحسّن في نوعية النوم ارتبط بشكل ملحوظ بفقدان الوزن"، مضيفة أن هذا ينطبق على الجميع بغض النظر عن العمر أو الجنس.

وعلى صعيد آخر كشف علماء في دراسة سابقة أن النوم الهادئ ليلا يمكن أن يساعد في مكافحة البدانة وفي المقابل فإن الإرهاق يمكن أن يجعل الشخص بدينا.

وشرحوا أن قلة النوم تسبب اختلال توازن الهرمونات التي تزيد الشهية وبالتالي تؤدي إلى زيادة في الوزن وأن حتى الحرمان الجزئي من النوم يكون عاملا في تنظيم وزن الجسم.

ووجد الباحثون أن تغيير الروتين اليومي للفرد، بما في ذلك أنماط النوم خطوة هامة في المساعدة لإنقاص بعض الوزن.

وقالت شارون نيكولز ريتشاردسون، أستاذة التغذية بجامعة بنسلفانيا الأميركية، إن "التحقيقات تشير إلى تأثير الحرمان الجزئي من النوم على إدارة وزن الجسم. والعلاقة بين الحرمان الجزئي من النوم والشحوم الزائدة تجعل الحرمان الجزئي من النوم عاملا مهما في تنظيم وزن الجسم، وخاصة في إنقاص الوزن".

واستعرضت الدراسة أبحاثا تعود لـ15 سنة لتحديد دور الحرمان الجزئي من النوم على توازن الطاقة وتنظيم الوزن.

وكشفت دراسة أن قلة النوم عند المراهقين تزيد من فرص إصابتهم بما يعرف بمقاومة الأنسولين، وهي الحالة التي تزيد من مخاطر الإصابة بالبول السكري.

وتنصح الدراسة المراهقين بزيادة ساعات النوم، كي تقل بالنسبة لديهم احتمالية الإصابة بالسكري في المستقبل، وذلك بتحسين مقاومتهم للأنسولين.

وصرحت الخبيرة في الصحة، كارين ماثيو، من قسم الطب النفسي بجامعة بيتسبرج الأميركية "لقد اكتشفنا أن الشباب الذين يحصلون على 6 ساعات نوم فقط ليلاً يمكنهم أن يحسنوا من مقاومة الأنسولين بنسبة 9% إذا ما أضافوا ساعة أخرى لفترات نومهم".
ميدل ايست أونلاين


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1132


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة