الأخبار
أخبار إقليمية
مصر تتجه للبحث عن حل دبلوماسي لأزمة سد النهضة
مصر تتجه للبحث عن حل دبلوماسي لأزمة سد النهضة
مصر تتجه للبحث عن حل دبلوماسي لأزمة سد النهضة


06-15-2013 08:23 AM

في محاولة للخروج من أزمة ملف مياه النيل وسد النهضة الإثيوبي بعد تشدد حكومة أديس أبابا في مواقفها وتصديق برلمانها على الاتفاقية الإطارية المعروفة بـ«اتفاقية عنتيبي»، يتجه النظام المصري للبحث عن حل دبلوماسي للأزمة. وقال خبراء عسكريون ودبلوماسيون أمس لـ«الشرق الأوسط»، إن «الحوار والجلوس على مائدة التفاوض هو مخرج القاهرة الآن خاصة أن باقي دول حوض النيل غير معنيين بالسد لأنهم لن يتأثروا».

يأتي هذا في وقت يعتزم محمد كامل عمرو وزير الخارجية المصري زيارة أديس أبابا بعد غد الاثنين، وقالت مصادر دبلوماسية رفيعة المستوى، إن الزيارة تطرح إمكانية عقد مشاورات بين مصر وإثيوبيا من أجل التوصل لحل لجميع القضايا التي تمس التعاون بين البلدين وعلى رأسها أزمة سد النهضة، فيما دعا هيلي مريام ديسالين رئيس الوزراء الإثيوبي أمس، إلى إعطاء الأولوية لإجراء المفاوضات مع مصر من أجل تحقيق ما فيه مصلحة الشعبين الصديقين. ودعت الدكتورة انكوسازانا دلاميني زوما رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي إلى فتح حوار بين القاهرة وأديس أبابا، وقالت في تصريحات أمس، إنه «يتعين أن يكون هناك حوار بشأن مياه النيل يؤدي إلى مواقف تحقق مكاسب لكل من مصر وإثيوبيا ولا تضر بأي من البلدين»، مضيفة أن «كلا من إثيوبيا ومصر يحتاجان إلى المياه وموارد النيل، وأنه يتعين إيجاد حل في إطار روح الوحدة الأفريقية».

وكانت وزارة الخارجية الإثيوبية قالت في بيان لها أمس الجمعة، إن تصديق مجلس النواب الشعبي الإثيوبي على «اتفاقية عنتيبي» يعتبر خطوة مهمة باتجاه تحقيق الاستخدام العادل لمياه النيل، وإثيوبيا التي أصبحت أول دولة تصدق على هذه الاتفاقية، في حين وقعت أوغندا وكينيا وبوروندي وتنزانيا ورواندا على هذه الاتفاقية الإطارية لكنها لم تصدق عليها حتى الآن، وأن اتفاقية عنتيبي تدعو إلى إقامة مفوضية لمياه النيل مكلفة بمراقبة الاستخدام العادل لمياه النيل.

من جانبه، قال السفير أحمد حجاج الأمين العام للجمعية الأفريقية ومساعد وزير الخارجية الأسبق، إن «اتفاقية عنتيبي لاقت رفضا من مصر والسودان لأنها تنهي الحصص التاريخية لهما بعدما نص الاتفاق الذي وقع في مدينة عنتيبي الأوغندية على أن مرتكزات التعاون بين دول مبادرة حوض النيل، تعتمد على الاستخدام المنصف والمعقول للدول من موارد مياه نهر النيل، ومن هنا دفعت مصر تعاونا مشتركا مع دول حوض النيل وساهمت في مشروعات عديدة لها في إطار حفظ حصتها من المياه».

الشرق الاوسط


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1347

التعليقات
#697323 [حسين ادم]
5.00/5 (1 صوت)

06-15-2013 11:30 AM
الاحباش ليهم حق لابد الاعتراف به



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة