الأخبار
منوعات سودانية
توفيرا للوقت والمال : طالبات مجمع الزهراء يلجأن لـ(حلة) داخلية
توفيرا للوقت والمال : طالبات مجمع الزهراء يلجأن لـ(حلة) داخلية
توفيرا للوقت والمال : طالبات مجمع الزهراء يلجأن لـ(حلة) داخلية


06-16-2013 07:01 AM

الخرطوم:خولة حاتم”

يعد «مجمع الزهراء»لسكن الطالبات من اضخم المجمعات السكنية الطلابية في افريقيا عموما وفي السودان على وجه الخصوص الذي تتبع إدارته «للصندوق القومي لرعاية الطلاب «حيث تسكنه الالاف من الطالبات والعاملات و تتوافر داخله الكثير من الخدمات بمختلف انواعها ولكن تختلف الاحتياجات بين كل طالبة والاخرى ،و الوضع المعيشي داخل المجمع يتفاوت بين طالبة واخرى حسب ما توفره لها اسرتها من مصاريف ،طالبات كثر لجأن للحصول على وجباتهن من صنع ايديهن بـ(الطبخ) كسبا للوقت وتوفيرا للمال .



الطالبة زينب محمد قالت لـ»الرأي العام» أن حيأة الطالبة الجامعية مليئة بالكثير من الالتزامات التي يتوجب على الطالبة القيام بها من بينها لوازم الدراسة من دفاتر ومراجع وتصوير وغيره ولوازم اخرى تتعلق بالزمن فهي تقضي جل وقتها بالجامعة من محاضرات وبحث بالمكتبات وبهذا إن توافر لها المال لتوفير مستلزمات إعداد الطعام ليس لديها الوقت الكافي لكل ذلك وهذا ما يدفعها لتناول الأكل الجاهز الذي على حسب ما ذكرت يوفر لها المال والجهد وان وجدت الوقت الوافر فهي تكرسه للدراسة ما عدا يوم الجمعة ان لم تفضل فيه الدراسة فهي تقوم بإعداد بعض انواع الأطعمة وهكذا» .

وفي ذات السياق ذكرت الطالبة مروة الصادق ان إعداد الطعام داخل الغرفة وسيلة لتوفير المال في «لما اشتري ربع اللحم بي عشرة جنيهات واطبخو في الغرفة ممكن يكفيني عن وجبة الفطور والغداء وممكن كمان اقسمو لما اكون معاي بنات وفي حالة «الشيرنغ» بكون التوفير اكتر واقل حاجة بنكون ثلاث بنات وهنا الدفع بكون اخف من الأول وان الأكل الجاهز غير المطبوخ كـ»المعلبات» ارتفعت اسعاره مؤخرا هذا بدورة يدفعنا إلى الطبخ بالغرفة خاصة ان هناك وجبات اقتصادية لا تتطلب الكثير من المال كـ»العدس والسخينة،والسلطة «فهي اكثر توفيرا للوقت والجهد ويكون إعدادها غير مكلف وسريع «.

بينما تناولت بتول الصديق مسألة الطبخ داخل الغرفة من زاوية مختلفة حيث ذكرت عند لقائها بـ»الرأي العام» ان مسألة التوفير للمال والجهد لا تعنيني كثيرا وان ما يدفعني لتحضير طعامي بنفسي العامل الصحي ليس سواه ولا اصف الأكل الجاهز هنا بالأكل الفاسد والملوث وانما فقط لا اعلم بماذا وكيف يطبخ واغلب العاملات هنا يستخدمن الماجي لتحلية الطعام لذلك افضل الطبخ بنفسي وبهذا اكون قد ضمنت سلامتي خاصة في شهر رمضان الكريم نحتاج للصحة اكثر من قبل والصحة تاج فوق رؤوس الأصحاء « .

الراي العام


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2674

التعليقات
#700766 [ابوراس كفر]
0.00/5 (0 صوت)

06-19-2013 06:59 AM
السم اليهرى بطنك ياعمر البشير ونوابك على التوالى غلى غصمان وش الدوكة الربوهو بلحوم وفواكه حديقة الحيوان والاخر الهاج ساطور كلكم قريتوا واتعلمتوا ونلتوا احسن الشهادات على حساب المواطن المغلوب على امره فى عهدكم البائس التعيس وجيتو اليوم بعدما الت ليكم زمام الامور لاتراعوا للفقير ولا المحتاج ولا المرضان بئس التجربة اظهرتكم على حقيقتكم وصدق القال اخشى غنى الفقران وصدق شيخكم -الترابى- لمن قال فيكم " لعن الله الفقر"
انتو نسيتوا الله فانساكم انفسكم ياعواليق ياولاد الحرام


#698671 [انصاري]
0.00/5 (0 صوت)

06-17-2013 12:34 AM
لماذا لا تعود داخليات ذلك الزمن الجميل بمطابخها!!! خاصة وان اغلب قطط هذا النظام السمان اكلوا من خيرها- علي عثمان- نافع- حاج ساطور.....


#698507 [مستعجل]
0.00/5 (0 صوت)

06-16-2013 07:46 PM
اعملوا حسابكم ما تحرقوا المجمع


#698294 [ابوايمن الحلاوى]
0.00/5 (0 صوت)

06-16-2013 03:06 PM
يمين الله :وبقليل من الوفاء ورحمة بالطالبات ولنجعلهم اخوات وبنات لنا بل لنجعلها مسئولية وزاره او حكومه او جهه خيريه؛ فيها ايه لو جمعنا المبلغ المنصرف من كل واحده شهريا واوجدنا جهة تعد الطعام بمقدار المدفوع للطالبات هنا يكمن الترتيب والمساعده فى التحصيل بتوفير الوقت وعلى الاقل نوجد بيئه صحيه وحياه مرتبه؛؛ وبرضوا يعتبر نوع من الرقى كما فلى بعض الدول او نتذكر السودان ايام كان بخير وعز وايام كان فى رجال بعملوا من اجل الوطن!!!!


#698178 [2]
0.00/5 (0 صوت)

06-16-2013 12:20 PM
يشترك بعض العمال الاسيويين في الخليج في " الميز" حيث يشترون المواد الغذائية بالجملة و يكون عددهم بالعشرات و المحصلة ان حصة الواحد منهم لا تتجاوز 30 دولارا في الشهر مع وجبات كاملة في حين ان سعر الوجبة الواحدة حوالي ثلاثة دولارات

فكرة : اذا كان العدد كبيرا يعني اكثر من عشرة من الممكن الاستعانة بطباخة متواضعة


#698134 [tarigalboshra]
0.00/5 (0 صوت)

06-16-2013 11:30 AM
كلام جميل يابتول الصديق



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة