الأخبار
أخبار إقليمية
ردا على ما جاء بصحيفة الجمهورية المصرية
ردا على ما جاء بصحيفة الجمهورية المصرية
ردا على ما جاء بصحيفة الجمهورية المصرية


06-16-2013 08:22 AM
مؤنس فاروق

فتحت قضية سد النهضة الاثيوبى التى اثارت الراى العام الداخلى و الاقليمى العديد من القضايا الشائكة و المهمة ، و اعادت الكثير من التساؤلات و الجدل حول طريقة تعامل و تناول الاعلام المصرى للسودان و شعبه بهذا الشكل المهين والمتعمد و المتكرر منذ مباراة مصر و الجزائر مرورا بازمة مثلث حلايب الاخيرة انتهاء بازمة سد النهضة .. ..و ليس ببعيد عن الاذهان قضية الطبيبة السودانية التى تعمد الاعلام و الصحافة فى مصر ان يظهرها فى ثوب الجانى دون وجه حق و تشويه صورتها و سمعتها وهى القتيلة و المجنى عليها .. جاءت قضية سد النهضة لتعيد مسلسل الاعلام المصرى فى التعدى على السودان و شعبه خاصة بعد حديث ايمن نور عن السودان و الذى اعتذر عنه فيما بعد .. لقد درج الاعلام المصرى عامة على الاستخفاف بالسودان و التقليل من شأنه باشاعة معلومات غير صحيحة عن جهل تارة و عن قصد تارة اخرى ، والشواهد على ذلك كثيرة و متعددة كما ذكرنا
لقد نشرت صحيفة الجمهورية مؤخرا تقرير عن مقال كتبته فى صحيفة الراكوبة بعنوان (النيل مصرى و ينبع من اسوان )و كالعادة لم يخلو التقرير من السلبيات المتكررة و المشروخة التى عمد الاعلام المصرى على ترسيخها و اشاعتها بالباطل و القضية ليست فى ان التقرير قد وضعنى فى خانة السودانى (العميل ) الذى يقف فى صف الاعتداء الاثيوبى على الامن القومى المصرى ..بقدر ما يظهر و بوضوح الخانة التى تريدنا مصر ان نكون قابعين فيها و تحت رايتها .. مثلما كان موقف السودان (مقرف) فى نظر ايمن نور الذى يرى ان من البديهى ان يقف السودان داعما لمصر و مستنكرا بناء السد و ان كان فيه مصلحة و فائدة له . بنفس القدر كانت وجهة نظرى حول السد الاثيوبى و حول ضرورة مشاركة دول حوض النيل فى الانتفاع و التمتع بالنيل على قدم المساواة ( مقرفة ) فى نظر الاعلام المصرى الرسمى و فيها تحامل على مصر و تعاطف مع الاعتداء الاثيوبى على نهر النيل .. رغم اننى قد ذكرت فى المقال و شددت على ان اعلاء مبدأ الحوار و المصالح المشتركة بين شعوب و دول حوض النيل هى المخرج الوحيد للازمة و ان العنجهية و التصريحات الاستفزازية التى مارسها المسئولين و الاعلام فى مصر تجاة ازمة السد لن تغير من واقع الحال شيئا بل ستذيده سوء .. و ربما ادرك الاخوة المصريين ذلك اخيرا و ظهرت اصوات تنادى بالعقلانية والموضوعية فى مناقشة الازمة و البعد عن خطرفات الحل العسكرى و ما الى ذلك . لقد تعمد تقرير صحيفة الجمهورية اظهارى فى ثوب المدان و هو ينشر صورتى بجانب التقرير و يتهمنى بالتحامل على مصر و حقوقها التاريخية و التواطوء مع اثيوبيا رغم اننى لا تهمنى مصر او اثيوبيا فى تلك القضية بقدر ما تهمنى مصلحة السودان و شعبه اولا ثم ضمان حقوق شعوب النيل الاخرى بالعدل و المنطق ثانيا ... و نحن بدورنا نتسائل من اين جاءت تلك الحقوق التاريخية و ماذا تعنى ؟ لكن الغريب فى التقرير حقا هى تلك العبارة التى جاءت فى خاتمته ولا اظنها قد تفوت على فطنة القارئ... (ويفضح تحامل الكاتب علي مصر رؤية قاصرة تتبني موقفا تضامنيا مع الاعتداء الاثيوبي علي النهر، وهنا نثير تساؤل نتمني ان يجيب عليه الكاتب ان كان يملك الاجابة وهو اذا كان يتضامن مع اثيوبيا في رفض اتفاقية 1959 بزعم انها اتفاقية استعمارية فلماذا لم يفعل نفس الشيء مع اتفاقيات ترسيم الحدود التي وضعتها الدول الاستعمارية؟!) . نعم انا املك الاجابة و اقول اولا ان اثيوبيا لم تعترض على اتفاقية مياة النيل لانها استعمارية .. اثيوبيا لم تعرف الاستعمار طيلة تاريخها بل تحدثت عن تقسيم عادل لمياه النهر الذى تمده هى ب 85% من مياهه .. من اعترض على الاتفاقية باعتبارها استعمارية هما تنزانيا و اوغندا و عرف فى ذلك الوقت (بمبدأ نانيرى) لذا لزم التنوية و التصحيح . و يبدو ان الغرض من تلك المعلومة الخاطئة الواردة فى التقرير هو حشر موضوع ترسيم الحدود على يد المستعمر و الاشارة الى موضوع ازمة حلايب و وما ردده الاعلام المصرى انذاك اذا كان السودان سيطالب بالتحكيم الدولى لعودة حلايب اليه فنحن سنطالب بعودة السودان كاملا الى مصر .. وهى تخاريف درج المتخطرف توفيق عكاشة على ترديدها كثيرا دون ان تتخذ حكومة السودان اى تصرف تجاه من يهين سيادة الوطن وهو يصرخ كالمجنون (السودان دى بتاعتنا ) و ذلك فيض من محيط المعلومات الخاطئة و المشوهة التى عمد الاعلام المصرى على بثها و ترويجها و نحن بدورنا لن نكل او نمل فى توضيح وتصحيح الامر و بكل قوة ... السودان لم يكن فى يوم من الايام تابعا او جزء من مصر لا قديما او حديثا وان السودان كان مستعمرة تركية بريطانية مثل مصر تماما وقد عرف السودان حدوده الحالية منذ قيام السلطنة الزرقاء التى حكمت السودان زهاء الاربعة قرون حتى الغزو التركى فى 1821م الذى انتهى بقيام الثورة المهدية و مقتل غردون باشا فى 1885م ثم الحملة البريطانية بقيادة اللورد كتشنر فى 1898م حتى استقلال السودان فى 1956م . لن تستطيعوا ان تغيرو التاريخ بترديد الاكاذيب .. لقد كانت مصر خاضعة للتاج التركى البريطانى حتى 1952م فمتى كان السودان تابعا او جزء من مصر هل يدرس المصريين التاريخ ؟ هل سمعوا شيئا عن بعنخى الذى هزم الاشوريين و حكم مصر مائة عام .. و من واقع معايشتى استطيع ان اوكد ان المصريين لا يعرفون شى عن السودان ولا يملكون الاستعداد لذلك و رغم ذلك لا يملون من ترديد الاكاذيب و السخافات عنه.
من الملفت ايضا اغفال التقرير نقاط مهمة كنت قد اثرتها فى مقالى عن تعرض الاثيوبيين فى مصر الى موجة اعتداءات لفظية و جسدية و و تاثيرها السلبى على الازمة و هى اعتداءات طالت حتى النوبيين المصريين الذين تتشابه سحناتهم مع الاثيوبين .. فلم نرى التقرير او الاعلام المصرى يدين تلك الاعتداءات او ينتقدها الشى الذى جعل مفوضية الامم المتحدة لشئون اللاجئين تناشد الجهات المختصة لحماية رعاياها من اللاجئين الاثيوبين .. على الاعلام المصرى الان ان يدرك ان الروح العدائية و الاستفزازية لن تحل ازمة شح الموارد المائية فى مصر و لن تجعل الاخرين يتنازلون عن حقوقهم طواعية بل ستذيدهم تصميم عليها.. وان توحد السودانيين الان مع الاثيوبين فى قضية السد هو نتاج طبيعى للتجنى الطويل و ( المقرف ) الذى مارسته مصر على السودان . لقد ان الاوان لوضع النقط فوق الحروف فى علاقتنا مع مصر التى يجب ان تبنى على الاحترام و المصالح المشتركة و حسن الجوار الذى يفرض على مصر الانسحاب من كامل التراب السودانى الذى تضع يدها عليه فى مثلث حلايب لبداية صفحة جديدة فى تاريخ العلاقة بين البلدين .


[email protected]


تعليقات 18 | إهداء 0 | زيارات 7155

التعليقات
#699304 [أبو مونتي.]
3.00/5 (1 صوت)

06-17-2013 03:40 PM
الشئ المحير بعد كل هذه ألإسائات وألإستخفاف
والنظره الدنيويه وإحتلال حلايب نجد أغلبية السودانيين
يسافرون إلي مصر من أجل العلاج والتجاره والسياحه
وضخ ملايين الدولارات لهؤلاء الأوغاد لماذا لا نحاربهم
أولا إقتصاديا ونتجه إلي أثيوبيا وإرتريا من أجل السياحه
وهم يحترمونا وإخوه لنا وبلادهم آمنه عكس المصريين يقتلوك
ليسرقوا أموالك.


#698813 [alla]
0.00/5 (0 صوت)

06-17-2013 08:22 AM
حقيقة مقال فيه عين الحقيقة فقط يجب ان يدرس للحكام السودانيين الذين خنعوا لمصر مما ادي الي تصور المصريين ان كل السودان خانع.
سوال يجب الاجابة عليه لو كانت مصر بشعبها في موقع اثيوبيا هل كانت تسمح بمرور المياه الي دول المصب .
لماذا نحن متساهلين في جميع المفاوضات ولا نعير اهتمام لمصالح السودان من إغراق حلفا - قضية حلايب - نيفاشا ( إنفصال الجنوب ) .
ماهي الاسباب عدم وطنية ام عدم فهم من قبل المفاوضين ام عدم كفأ لممثلين السودان الذين يتم إختيارهم
وما هي الحلول حتي لا نقع في المحظور في المستقبل .


#698482 [kola]
0.00/5 (0 صوت)

06-16-2013 07:21 PM
نخن عاوزين نرجع حدودنا مع اسوان من جديد واعادة دولة كوش الي مجدها بلامصريين بلاقرف سارقوا ارضنا وتاريخنا واثارنا , دا شعب اخير من الجرذان


#698400 [ابوجريدة]
1.00/5 (2 صوت)

06-16-2013 05:25 PM
ياخسارة المثل بيقول انا واخويا علي ابن عمى وانا وابن عمي علي الغريب والله المصريين مايحبوا من العرب الا السودانيين واقسم بالله ان المصريين والسودانيين شعب واحد وانا اشك ان كل هذه التعليقات من السودانيين التي نكن لهم كل احترام ولا ننسي وقوفهم دائما بجوار مصر في حرب 73واحب اعرفكم وراء بناء هذا السد اسرائيل وامريكا 73 مليار متر مكعب خلفه من المياه سوف تغرق الخرطوم وتدمر السد العالي نحن لانمانع في نهضة اي دوله بشرط لا ضرر ولا ضرار تحياتي لكل سوداني اصيل يحب بلده وعروبته ولا ينسلخ منها نحن امه واحده ديننا واحد ولغاتنا واحده وما رايكم في تصدير الفلاشا الي اسرائيل


ردود على ابوجريدة
United States [كرري] 06-17-2013 02:52 AM
الاخوان [ابو ساطور] و [ابو قصي] عندنا في السودان لما يجيك ضيف
ماذا تفعل معة..........................................................
هي دي نفس الشئ الفكرتة فيهو .الفكرة العايز اوصلها ليكم انة اختلافنا
مع الاخرين يجب ان يكون بناء وبعيد عن استعمال الكلمات الجارحة.
الاخ [ابوجريدة] مرحب بيك في راكوبتنا ولقد قرأت تعليقك واشكرك
علي هذة الروح الطيبة وصدقني يا اخي رغم ان عدد من السياسيين
المصريين يحاولون دائما تحميل السودان فوق طاقتة رغم ان السودان
ظل يضحي من اجل مصر منذ ما يقارب الستة عقود من الزمان ولم
يتزحزح عن لعب هذا الدور الاخوي والصادق ورغم كل ذلك ادارت
مصر ظهرها حينما كان السودان في اشد الحوجة لمن يساندة لا سيما
في مشكلة الجنوب والتي افضت الي الانفصال .اخي العزيز [ابوجريدة]
انا لا اريد ان ادخل في تفاصيل من خزل من ولكن علينا كشعبين
جارين ان نلعب دور بناء في توصيل رسالة الي العامة بان الحياة اخذ
وعطاء وان الاخر لة الحق في ان يستفيد من موارد مياة النيل كما الاخرين وان التعاون سوف يوصل كلا الشعبين الي بر الامان ولك مني كل الود والاحترام وشكرا علي مرورك

United States [ابو ساطور] 06-16-2013 10:39 PM
تصدق بالله يا ابو جريمة جبت لي شلل دماغي يا راجل انت جادي ولا بتتريق على عقولنا متين المصري كان بحب السوداني (دي جديدة لنج) وبعدين أخو شنو وودعم شنو وبطيخ شنو نحن معاهم عاملين خطوط متوازية لا تتقاطع أبداً كان مكذبني راجع دفاترك ومنو القال الخرطوم بتغرق يازول انت شارب كأس ولا شنو العكس الخيرات تزيد(التحكم في المناسيب توليد الكهرباء التخلص من عملية الإطماء)اسي في زمتك دي انت استفدت شنو من قيام السد العالي غير التهجير وغرق أخصب الاراضي ...أرجو أن توزن كلماتك قبل نشرها.

[ابو قصي] 06-16-2013 08:08 PM
واللة المفروض مش نصدر الفلاشا لاسرائيل نحارب معاهم عديل لانهم علي الاقل اوفي منكم
بعدين قصة شعب واحد وعروبه ودين بقت باهتة معاكم .عشان كدي ياود بمبه انتو من اتجاه ونحن من
الاخر اسال الله لايلمن فيكم لا في ولا في الاخره


#698290 [مواطن]
4.00/5 (3 صوت)

06-16-2013 03:00 PM
تصويب : بعانخي لم يحارب الأشوريين أصلا بل حارب ملوك مصر وحكم مصر ...


ردود على مواطن
United States [مواطن] 06-17-2013 06:53 PM
صحيح ... ترهاقا حارب الأشوريين في فلسطين ولكنه ( أي ترهاقا ) مني بهزيمة قاسية
فعاد الى مصر واكتفى بحكم مصر والسودان أي بمعنى أن الأسرة الخامسة والعشرين
( بعانخي والملوك الذين أعقبوه ) لم يحكموا الشام ..

United States [حسن سليمان] 06-17-2013 03:19 AM
من حارب الاشوريين هو ترهاقا


#698261 [Mohamed]
0.00/5 (0 صوت)

06-16-2013 02:11 PM
أزمة اقتسام مياه النيل هي أزمة قديمة عمرها أكثر من 100 عام أو يزيد، بدأتها مصر عندما قامت "مصر الخديوية الإستعمارية" باصدار فرماناتها القاضية بحرمان دول المنبع (6 دول) من أي ترتيبات تخولهم الإستفادة من المياه المتوفرة لديهم سنويا داخل أراضيهم، وذلك بحجة أن هذه المياه، التي تسمي با(النيل) هي (هبة الخالق) لمصر علي قاعدة أن مصر هي "هبة النيل" وبالتالي فالنيل هو "هبة مصر" ولا حق للآخرين فيه!! وكما ترون هذه حجج لا قاعدة لها لا في القانون أو العرف أو التقاليد الإنسانية، بطول العالم وعرضه، عدا الفرمانات الخاصة بـ "مصر الخديوية". وهو ما لا يمكن أن ترضي به الشعوب المتشاطئة مع مصر الي الأبد، كما تريد مصر. فالحق في استخدام المياه بين أي أطراف متشاطئة كأثيوبيا والسودان ومصر، لا يمكن أن يقوم علي قواعد الأمثال والحواديت الشعبية الرائجة من شاكلة "النيل هبة مصر ومصر هبة النيل" فذف المسجوعات الشعبية ليست من القانون الدولي في شيء! إذ يجب التراضي أولا علي قاعدة الإحترام المتبادل لحقوق الآخرين وخاصة (دول المنبع) والتي أضيرت تاريخيا كما يعلم الجميع في ما يتعلق بإقتسام مياه الني والإستفادة منه.

اذن فلا حل ألا من خلال المفاوضات الدولية المفتوحة والتي سوف تمنح كل طرف من دول حوض النيل، حقه في نهاية المطاف وبالتراضي، ودون افتئات أو انتقاص لحقوق الآخرين كما كان يحدث في الماضي! وأحسب أن هذا ما تخشاه مصر بذريعة حقوقها "التاريخية" المكتسبة والتي تأبي أن تتزحزح منها، ولذلك فهي تسعي لإثارة الضجيج والعويل والإتهامات بعيدا عن العقلانية والرشاد، وذلك طمعا في اخافة الآخرين (ونحن منهم)! لكن من حسن حظ الأثيوبيين أنهم لا يقرؤون الصحف العربية ولا يفهمون شيئا من جعجعة الإعلام المصري الهائلة الدائرة حاليا، وبالتالي فهم وحكومتهم لا يتأثرون بهذه الضوضاء! واذا ضرب موقع السد بالطيران الحربي، فسوف يعودون لبنائه حتما! أما نحن، فما زلنا مشوشين ، مرعوبين وخائفين نحابي ونزحف علي بطوننا بلا طائل، طمعا في اجتناب سباب المصريين وشتائمهم، حتي ولو علي حقوقنا، كما هي العادة! وهذا ما لا يجوز. بل العكس، علينا أن نحاول اهتبال الفرصة والإصطياد في "المياه العكرة" السائدة حاليا وذلك دون حاجة للحياء والمسكنة والإستظراف الدبلوماسي، وذلك لكي ننصف أنفسنا ولو لمرة واحدة (بعد كم ومائة سنة)، ونطالب بحقوقنا العادية في المياه (أي حصتنا في مياه النيل المقررة حسب الإتفاقيات التافهة القائمة حاليا والتي تبلغ 5 ألف مليار متر مكعب سنويا، والتي كانت وما زالت تنهب منا سنويا، ومنذ أكثر من 50 عام ، وببلاش !!!) وأيضا تحرير أو التعويض عن أراضينا التي أقتلعت منا في "حلفا" وأيضا إعادة أراضينا المغتصبة في مثلث حلايب وشلاتين، هذا من "الشقيقة مصر"!! كما يجب أن لاننسي والأحري أن لا تنسي حكومتنا ، اشتراط إستعادة "منطقة الفشقة" كاملة وغير منقوصة من "الشقيقة" الأخري "أثيوبيا" وذلك قبل التعاون مع أيا منهما أثناء المفاوضات المرتقبة والقادمة تحت راية الأمم المتحدة وذلك لترتيب إقتسام مياه النيل بالعدل، مرة واحدة وللأبد.


#698238 [موسى محمد]
5.00/5 (4 صوت)

06-16-2013 01:40 PM
رئيسنا تبرع لهم قبل فترة بخمسة ألف رأس من البقر أخذوها لآخر جلدة وضلف وما قالوا دي بقر مقرفة، لكن عندما قال السودان كلمة الحق بدأت الكواريك والإتهام بالقرف.
سنستمر في دعم أشقائنا الأثيوبيين حتى يقوم السد عاتياً وشامخ يعيد للأثيوبيين البسمة في الشفاه واللحم في الأكتاف التي أنهكها الجوع والترحال والتشرد من أجل لقمة العيش.


#698229 [mohammed adam]
5.00/5 (3 صوت)

06-16-2013 01:28 PM
لماذا السودان هو الحلقة الضعيفة عند المصريين حتي يسبو ويلعنو كل ما هو سوداني او قادم من السودان ففي مبارة الجزائر ومصر كان للسودان القدح المعلي من الشتم وكأن الذي هذم مصر هو السودان وفي قضية سد النهضة تكرر نفس الموقف والحكومة عاجزة حتي عن توضيح الحقائق دعك من الرد اعتقد ان هواننا علي انفسنا هو الذي جعلهم يتمادون اكثر فلابد من وقفة حازمة من الاعلام السوداني الحر حتي يعرف المصريون حجمهم الطبيعي


#698117 [المدافع]
5.00/5 (4 صوت)

06-16-2013 11:20 AM
المصريين المنافقين ديل غير قلة الادب والوقاحة ما عندهم اي شيء

شعب اناني ولا يحب الا نفسه


#698085 [كرري]
5.00/5 (3 صوت)

06-16-2013 10:50 AM
لقد اعجبني هذا الموضوع واحببت نشرة ليس افتخارا بتلك الحقبة الزمنية فافتخارنا بالانتماء الي الاسلام اعظم من اي انتماء اخر ولكن
فقط ليعلم امثال ((توفيق عكاشة ))و((عمرو اديب)) بعض الحقائق
التاريخية .
______________________
سوف اجعل مصر تتذوق طعم اصابعي"

الملك النوبى العظيم بعنخى





مجلة ناشيونال جيوغرافيك مجلة معرفية أمريكية،
تصدرها منظمة ناشيونال جيوغرافيك الأمريكية باللغة الإنجليزية منذ بدأت أنشطتها منذ عام 1888 م


تصدر المجلة باثنين وثلاثين لغة عالمية، يتخطى عدد قراء المجلة 40 مليون شخصا
وتتعتبر المواضيع الجغرافية والخرائط التي تنشرها
وتتناولها المجلة من أدق ما ينشر عادة.
في احد اعدادها احتلت صورة الملك النوبي العظيم بعانخي
صفحة غلافها الاولي وخلفه الاهرامات وقالت "الفراعنة السود" The Black Pharaohs
:قالت المجلة عن هذا الملك النوبي العظيم بعانخي


حضارة مصر الجبارة التي شيدت الاهرامات العظيمة لم تستطع الصمود امامه
"سوف اجعل مصر تتذوق طعم اصابعي"

هكذا قالها بعانخي حينما اراد ان يحرك جنده قاصدا مصر
حكم ملوك النوبة مصر القديمة لمدة 75 عاما ، وحدوا البلاد (السودان ومصر)
وبنوا امبراطورية عظيمة ، والي وقت قريب كانت هناك جزئية من
التاريخ مفقودة في هذا الجانب

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
حكم بعانخي بلاد النوبة في افريقيا فيما يعرف الآن ببلاد السودان
ولكنه اعتبر نفسه انه الحاكم الحقيقي لمصر وانه يستحق التوريث مثله
مثل رمسيس الثاني وتحتمس الثالث
في العام 730 ق م قرر بعنخي ان الطريقة المثلي
لحفظ مصر من نفسها هو غزوها وانه ستسيل دماء كثيرة
قبل التحرير والخلاص
ابحر بعانخي بجنده من شمال النيل قاصدا مصر العليا وعسكر بعاصمتها طيبة
وايمانا منهم بانها ستكون حربا مقدسة امر بعانخي جنده بتطهير اجسامهم
بالاستحمام من مياه النيل ثم التبرك من مياه معبد الكرنك المقدسة برشها
علي اجسامهم ثم قام بعانخي بنفسه بقديم القرابين للاله
راع اله الشمس في معبد الكرنك.
بعد حصار استمر لمدة عام بدات مصر في الاستسلام حاكما بعد حاكم
حتي استسلم حاكم الدلتا العظيم "تفناخت" الذي قام بارسال رسولالي بعانخي
يتوسل اليه ومعطيا له كل ما عنده من الذهب والجواهر الثمينة
وان ياخذ ما يشاء من خيوله الرائعة




نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


وفي خطوة غير متوقعة من ملك ظافر ، امر بعنخي جنده بالتحرك جنوبا
تاركا مصر ومتوجها الي مسقط راسه في بلاد النوبة



حينما توفي بعنخي في عام 715 ق م بعد حكم دام لحوالي 35 عاما
تم دفنه حسب وصيته علي الطريقة المصرية ببناء هرم له مع اربعة
من احب خيوله وكان هو الاول من ملوك النوبة الفرعونية
الذي نال هذا الشرف ولايعرف من هو الملك النوبي العظيم الذي
اكمل المشوار من بعده ، علي النحت في حجر الجرانيت وجدت
صورة لبعانخي ومعها زكري هزيمته لمصر ، في معبد نبتة عاصمة النوبة
تم العثور علي رجل لبعنخي ، وجد الدليل القاطع علي ان ذلك الرجل بعنخي لم يكن لونه سوي اسود

يعتبر بعنخي اول من حكم مصر فيما يعرف بسلسلة الفراعنة السود
الذين حكموا مصر لمدة ثلاث ارباع القرن وهي الاسرة 25 لمصر
الفراعنة السود قاموا بتاسيس امبراطورية عظيمة تمتد حدودها من الخرطوم جنوبا حتي البحر الابيض المتوسط شمالا


#698082 [أبوعلي]
5.00/5 (3 صوت)

06-16-2013 10:50 AM
لقد ان الاوان لوضع النقط فوق الحروف فى علاقتنا مع مصر التى يجب ان تبنى على الاحترام و المصالح المشتركة و حسن الجوا

أيّ احترام ترمي إليه! وهل كان المصريون يوما يعرفون الأحترام ويحفظون الجمائل؟
هؤلاء لا يحسن التعامل معهم إلاّ (بالجزم) و (سوط العنج)
لم أعرف أبدا إجماعا بين االشعب السوداني على سوء تعامل المصريين كما هو الآن حادث
لا تأمل وتتمنّي خيرا فيهم ، ويتوجّب عليك عدم التوقّف ، واستمر في تعريتهم ما شئت
سوف يكتب تعامل جديد مع هؤلاء بعد أفول صراصير الأخوان المسلمين من بشيرهم إلى كلّ قطيعهم الوضيع


#698032 [سمير ادريس]
5.00/5 (3 صوت)

06-16-2013 10:02 AM
أف عليك ده صوت كل سوداني اصيل أكررها صوت كل سوداني أصيل ((( طبعا ناس المؤتمر اللاوطني ما أصيلين )))


#698028 [عبدالرحيم]
4.88/5 (4 صوت)

06-16-2013 10:00 AM
الله ينصر دينك .... يا مؤنس .... حقيقة عبرت عن مكنون كل سوداني .... غيور على وطنه .... هؤلاء الفراعنة بنظروا إلينا بالدونية دائماً... وما عرفو أن القيم النبيلة وشيم الرجولة تتجسد في السودان والسودانيين .... ورحم الله رجلاً عرف قدر نفسه .... نحن لا نريد أن نسيء الى أحد لكن العالم كلو عارف من هو السوداني وما هي الصفات التي يتسم بها ... وما هو المصري وما هي صفاته؟؟؟؟؟؟؟


#698013 [موسى الناجي]
3.00/5 (3 صوت)

06-16-2013 09:48 AM
عندما يشتمنا المصريين ويتحدثون عنا بأسوأ الأحاديت ندس رؤوسنا في التراب مثل النعام لا نتجرأ حتى على الدفاع عن السودان ،الحقيقة المعلومة في كل كتب التواريخ أن السودان تاريخياً أقدم حضارتاً من مصر وأنه حكمها لسنين ،هذه حقيقة واقعيه والمشكلة أن أغلبية السودانيين لا يعلمون عنها وإن علموا لا يصدقونها فكيف يصدقها المصريين وغيرهم ،المشكلة الأساسية في ضعف السودان هي ضعف وتخلف الشخصيةالسودانة نحن غير غادرين على فرض أنفسنا غير غادرين أن نوصل ثقفتنا وتاريخنا ومجدنا للعالم المشكلة في أعلامنا الباهت الذي لا يعرف غير الأغاني المشكلة في النظام الدراسي الذي يهتم بالحروب العالمية والمغول ويجهل متعمداً تاريخنا الذي يفترض أن يدرس من الأساس ،سلمت أناملك يا استاذ وليت جميع الأعلاميين السودانيين لهم غيره مثلك على السودان وتاريخ السودان ومصلحة السودان ، إلى الأمام


ردود على موسى الناجي
European Union [عطوى] 06-16-2013 06:56 PM
الاسمك مندهش : يااخ انت مالك يا كوز يقفع مررارتك ولا تنشق انشالة ؟؟؟ نحنا هنا فى حصة نحو ولعة عربية ولا شنو ؟ اى واحد ماعندو موضوع جاى ناطى لينا برا الموضوع ويعدل كانما المعلق طلب منة ان يعدلة واو يصححة ؟؟

وياموسى الناجى اكتب باى طريقة تعجبك انشالة تكتب (السين) صاد انت حرر .. عشاان مدرسين اللغة العربية بتاعيين الراكوبة ديل يطرشقو ..

United States [المندهش] 06-16-2013 12:13 PM
عليك الله ياموسى الناجى قبل ان تفقأ مرارتنا حاول أن تفرق بين القاق والغين(غادرين) من الغدر والخيانه) غلط الصيح هو(قادرين من القدره أو المقدره)المشكله هى ايضا النظام التعليمى والتلقين منذ السنوات الاولى!حاول أن تستمع طويلا الى القران مرتلا وعليك بدراسه التجويد ستتخلص نهائيا من الخلط بين الحرفين كتابه ونطقا.ولك ودى واحترامى.


#698010 [سودانى اصيل]
1.00/5 (2 صوت)

06-16-2013 09:45 AM
كل المصائب التى اتتنا لم تكن من المصريين كما تكتب عن مصر بغية ان ينضم اليك الكثير من المعلقين بل كل المصائب التى اتتنا من الحبش ولن ننسى دورهم فى تاييد اهل الجنوب فى الانفصال ولن ننسى انهم من فتح الحدود للمتمردين وتدريب الجنود الجنوبيين لقتل جنودنا من الشمال وتاييدهم لمتمردى دار فور وهم اخبث الناس ويلعبون على كل الاطراف ورغم انهم يقومون بدور الوسيط الاان كل وساطاتهم باءت بالفشل لان فاقد الشى لايعطيه وهم ليس لهم عهد ولاامان وانسى ايام النجاشى اليوم كل شى تغير تلك ايام وهذه ايام ان عدائنا للشقيقة مصر يضرنا على الامد البعيد فلا تحكموا بعواطفكم والمصريون يحبوننا ليس كما تكتب الصحافة والدليل اذا ذهبت الى القاهرة او الاسكندرية فستجد فى كل متر سوداى اوسودانية ثم ان بيننا وبينهم صلة دم ورحم وتريدوا ان تقطعوها اتقوا الله باخى وقل خيرا اواصمت


ردود على سودانى اصيل
United States [سوداني غيور] 06-16-2013 07:32 PM
العين بالعين والسن بالسن والبادي أظلم

United States [حسن سليمان] 06-16-2013 04:48 PM
ما شاء الله كوز اصيل ومبروك عليك المصريين ...

United States [المصرى] 06-16-2013 03:11 PM
انت سودانى محترم
وانا مصرى بأحييك على شجاعتك وادبك

United States [عادل] 06-16-2013 11:32 AM
ومن قال لك انه ليس بين السودانيين والاثيوبيين صلات دم ورحم ومن قال لك انه لايوجد سودانيين باثيوبيا وارجع الي التاريخ المك نمر الي اين يشد رحاله حينما تشتد عليه مؤامرات الشمال (مصر) والامام الهادي الي اين كان يذهب بل حينما تشتد اوار الحرب على السودانيين (الجنوبيين حينها) كانو يذهبون الي اثيوبيا وعكس ما تذكر تماما كل الوساطات التي تشارك فيها اثيوبيا كانت فيها متجرده وليس كمصر التي لا تخطو خطوه مالم تقبض ثمنا لها اي كان . وهذه الحكومة جربت المصريين في القوات الامميه الاولى واكتشفت مدى خيانتهم وتآمرهم لذلك كان اصرارها على الجنود الاثيوبيين في القوات الاممية في الحدود بين دولتي السودان تفتكر لماذا كل ذلك ؟؟؟؟؟ فقط لأنهم هم الأقرب إلينا دما وصبغه ووجدان .. حاول مره واحده الذهاب الي اثيوبيا لتكتشف مدى الاحترام والتقدير الذي يكنه لك الاثيوبيين وانت لا تعلم .


#698006 [abumaria]
5.00/5 (1 صوت)

06-16-2013 09:41 AM
والله كلام زي العسل ولازم يطلع من انسان غيور على السودان وبالله يا أيمن نور المقرف انت عاوز تحركنا بالريموت ولا شنو امشوا يا انتهازيين


#697993 [طلال]
5.00/5 (2 صوت)

06-16-2013 09:30 AM
كفيت ووفيت دا الكلام الصاح ولا يصح إلا الصحيح ، أكثر ما أعجبني (على الاعلام المصرى الان ان يدرك ان الروح العدائية و الاستفزازية لن تحل ازمة شح الموارد المائية فى مصر و لن تجعل الاخرين يتنازلون عن حقوقهم طواعية بل ستذيدهم تصميم عليها.. وان توحد السودانيين الان مع الاثيوبين فى قضية السد هو نتاج طبيعى للتجنى الطويل و ( المقرف ) الذى مارسته مصر على السودان . لقد ان الاوان لوضع النقط فوق الحروف فى علاقتنا مع مصر التى يجب ان تبنى على الاحترام و المصالح المشتركة و حسن الجوار الذى يفرض على مصر الانسحاب من كامل التراب السودانى الذى تضع يدها عليه فى مثلث حلايب لبداية صفحة جديدة فى تاريخ العلاقة بين البلدين .)


#697972 [أبو أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

06-16-2013 09:02 AM
ياسيدى الفرعون عايز السودانيين
يكونوا فى خدمته
اليسوا بعبيد فى نظره
وإذا كان للسودانييين رأي غيىر رأى المصري
فقد خرجوا من بيت الطاعة
وبذلك أصبحوا أهل لأن يكونوا ( قرف )

والعتب ما عليهم
العتب علينا نحن السودانيين
من زمن إتفاقية مياه النيل المهينة
وإنشاء السدالعالى
الى البقر
وعربات الكرة
وشئ نعاج
الله يعين مسئولينا
اللي يسعوا فى إرضاء المصريين
ولن يرضوا عنهم أبدا



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة