الأخبار
أخبار إقليمية
«تريبيون» تكشف: مرسي بدأ حرباً «سرية» على إثيوبيا.. يدعم جماعات إثيوبية متطرفة.. ويستغل الإعلام لزعزعة أمن أديس بابا
«تريبيون» تكشف: مرسي بدأ حرباً «سرية» على إثيوبيا.. يدعم جماعات إثيوبية متطرفة.. ويستغل الإعلام لزعزعة أمن أديس بابا
«تريبيون» تكشف: مرسي بدأ حرباً «سرية» على إثيوبيا.. يدعم جماعات إثيوبية متطرفة.. ويستغل الإعلام لزعزعة أمن أديس بابا


الصحف المصرية تكتب
06-17-2013 08:03 AM
كتب - محمد فوزي

قالت صحيفة "وورلد تريبيون" الأمريكية مصر بدأت بالفعل "حرباً سرية" ضد إثيوبيا، التي تمتلك منابع النيل الأزرق وهو الرافد الرئيسي للمياه لكل من مصر والسودان.

وأشارت الصحيفة، إلى أن ما تفعله مصر حالياً يهدد أمن واستقرار المنطقة، وذهبت إلى أن الرئيس المصري محمد مرسي يحاول أن يشتت انتباه المعارضة عن تدهور الأحوال الاقتصادية والاجتماعية في مصر، بخلق قضية خارجية تحظى باهتمام المصريين وتشغل بالهم.

وقالت الصحيفة الأمريكية، إن الهجمة الإعلامية الشرسة التي تشنها وسائل الإعلام المصرية هي جزء من الحرب السرية التي يشنها مرسي ضد إثيوبيا، وتابعت أن هذه الحملة الإعلامية الهدف من ورائها عزل إثيوبيا وخفض الاستثمارات الأجنبية بها.

وأضافت "وورلد تريبيون" أن بحث مرسي عن قضية خارجية يشغل بها المصريين تزامن مع بناء إثيوبيا سد النهضة، وتحويل مجرى نهر النيل، واستغل ذلك بنشر مزاعم عن مخاطر تهدد الأمن القومي المصري رغم عدم وجود أدلة حقيقية تساند مزاعمه.

وعلى نحو آخر، قالت إن الجيش المصري يعرف أنه غير قادر على توجيه ضربة عسكرية، حتى إذا تحالف مع السودان، ضد إثيوبيا.

وأوضحت "وورلد تريبيون"، أن حكومة مرسي بدأت بالفعل في تنفيذ خططها عن طريق دعم الجماعات الإسلامية الإثيوبية المتطرفة، والتي توجد في السودان حالياً من خلال حكومة الرئيس عمر البشير.

كما كشفت أن التظاهرات الحاشدة التي نظمها الإسلاميون بإثيوبيا في بداية الشهر الجاري المطالبة بتوسيع دائرة الحقوق الدينية والسياسية، كانت مدفوعة من قبل نظام "مرسي" بطريقة غير مباشرة لزعزعة أمن النظام الإثيوبي.
-
الموجز


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 3634

التعليقات
#699683 [aderyab]
0.00/5 (0 صوت)

06-18-2013 04:14 AM
Albasheer & his master Asyas Afwarki go to the Hell


#699301 [ابوحسن]
0.00/5 (0 صوت)

06-17-2013 03:39 PM
كلام فارغ لا يستند الى دليل ولا يمكن تصديقه فهو من بدايته الى نهايته مجموعة من الفبركات المضللة التي لا يصدقها عقل مستنير.


ردود على ابوحسن
United States [نقطة ، سطُر جديد] 06-19-2013 12:02 PM
هيع
عفيت منك ياسوداني طافش فقد القمت (ابوحسن) حجرا لبؤس تحليله

[سودانى طافش] 06-18-2013 01:29 AM
يبدو أنك فعلا لاتملك عقل مستنير لكى تصدق .. ياخى الخواجات ديل عندهم حاجة إسمها البحث والتحليل بناء على معطيات واضحة ودراسة نفسية مرسى ونفسيات المصريين وإسلوب الجماعات الأسلامية فى الكيد للآخريين .. ومقارنتها بحوادث سابقة .. الشخص الكاتب المقال تخصصه ..
Gobal Information System Defense and Foreign Affairs )


#699221 [ركابي]
0.00/5 (0 صوت)

06-17-2013 02:17 PM
وأوضحت "وورلد تريبيون"، أن حكومة مرسي بدأت بالفعل في تنفيذ خططها عن طريق دعم الجماعات الإسلامية الإثيوبية المتطرفة، والتي توجد في السودان حالياً من خلال حكومة الرئيس عمر البشير.!!!!!!
دبور الانقاذ زن علي خراب عشو ..واصلاً هو بيحتضر اما المصريين فنتمني لهم ربع قرن مديد من حكم الاخوان المسلمين وبالهناء والشفاء ان شاء الله ههههههههههههههه


#699160 [الصابر]
0.00/5 (0 صوت)

06-17-2013 01:11 PM
الشباب الاريتري في أمان في أحضان الشباب السوداني


#699099 [Mohamed]
5.00/5 (1 صوت)

06-17-2013 12:16 PM
لاتحالف مع المصرين دي مشكلتهم


#698894 [المتجهجه بسبب الانفصال]
0.00/5 (0 صوت)

06-17-2013 09:35 AM
This is just a mere allegation by the writer of the report. EGYPT has no strategic existence in Ethiopia, no bilateral business, economic or common goals in whatever aspect. Instead it had been busy with the Arab- Israeli conflict and the sustainable presidency of the Arab League. Recalling the foiled assassination attempt to Hosni Mubarak in 1995, the incident showed weak existence of the Egyptian intelligence apparatus in Ethiopia and the African Horn as whole.

Accordingly, Egypt will try in the present conflict with Ethiopia to use Sudan to play somehow a proxy role to halt Ethiopia's efforts from completing the DAM.

Sudan since the time of the former president Jaffer Numairi took mostly the burden of the consequences of the Ethiopia-Eritrea long bloody war during which refugees from both countries have been welcomed in Sudan to share the people their simple livings without nagging from the Sudanese end. Ethiopian and Eritrean people know the Sudanese life and culture to the core; therefore, the Sudanese government should wisely think over and remote itself from the immature and awkward position of the Egyptian government in the issue of the DAM.

Again , this is only media war to entrapp Sudna


#698828 [محمد]
5.00/5 (2 صوت)

06-17-2013 08:42 AM
إذا أدخل السودان نفسه في أي تحالف عسكري ضد اثيوبيا ( وعلى ما أظن البشير بطريقته الهوجاء سيوافق ) فإن اثيوبيا سوف تفتح أبواب جهنم على السودان من خلال دعم الحركات المسلحة السودانية . نسأل الله العلي القدير أن يفكرالبشير بعقلانية ولا يندفع كما فعل عندما فتح أبواب السودان للأرتريين وغيرهم .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة