الأخبار
منوعات
سوبرمان الجديد يحلق عاليا.. والفضل ليس لممثليه
سوبرمان الجديد يحلق عاليا.. والفضل ليس لممثليه
سوبرمان الجديد يحلق عاليا.. والفضل ليس لممثليه


06-18-2013 04:50 AM

من هم الممثلون الذين جمعت أفلامهم أكثر الإيرادات في السنوات العشر الأخيرة؟ صحيفة «هافينغتون بوست» الإلكترونية قامت بالعمليات الحسابية واستخرجت قائمة تحتوي على 50 ممثلا وممثلة حسب عدد الأفلام التي مثلوها وجمع الواحد منها أكثر من 200 مليون دولار. التالي العشرة الأول التي تختلف عن أي قائمة متداولة أخرى:

> نجوم الأفلام التسعة:

ليام نيسون، جوني دب، توم كروز، هيو جاكمان، كاميرون داياز > نجوم الثمانية أفلام:

ول سميث > نجوم السبعة أفلام:

روبرت داوني، براد بت، أنجلينا جولي، شايا لابوف، آن هاذاواي، بن ستيلر، أوون ويلسون > نجوم الستة أفلام:

مات دامون، برادلي كوبر، الثنائي إيما واتسون ودانيال ردكليف بطلا سلسلة «هاري بوتر».، الثلاثي: كرستين ستيوارت، روبرت باتنسون وتايلور لوتنر عن سلسلة «توايلايت»، جاك بلاك، بروس ويليس، نيكولاس كايج، كايت بلانشيت، جايمي فوكس، دانيال كريغ، زاك غاليفياناكيس، ليوناردو دي كابريو ثم يلي ذلك نجوم الخمسة والأربعة والثلاثة وتضم، فيمن تضم، مارك روفالو، ستيف كاريل، جنيفر أنيستون، كايرا نايتلي، ميلا كونيس وجنيفر لورنس.

يمكن قراءة الإحصاء على أكثر من نحو أيضا. فلو أخذنا كل فيلم من أفلام أي ممثل على حدة لاختلف المعيار على نحو بين: مثلا أعلى نجاح لليام نيسون هو «مفكرة نارنيا 2» (2010) لكن إيراده لم يتجاوز 374 مليون دولار، في حين أن الممثلة كايت بلانشيت لديها ستة أفلام فاق إيراد كل منها مليوني دولار (وليس تسعة كحال نيسون) لكن اثنين منها تجاوز كل منهما البليون دولار.

كذلك المسألة ليست خالية من الثغرات لأن الكثير من الأفلام التي يشترك فيها ممثلون معينون لا تنجح بسببهم بل بسبب الفيلم ذاته، كما الحال مع «المنتقمون» الذي جمع مليارا و520 مليون دولار عالميا وشمل في عداد ممثليه مارك روفالو وكريس همسوورث وهما في قائمة الخمسين. لكن أي منهم لم يستطع تحقيق نجاح جيد بمفرده. بكلمات أخرى، ضع رايان رينولدز أو جاسون ستاذام مكانهما ولن يقود ذلك إلى نجاح أعلى أو أقل مما استطاع الفيلم إنجازه بمفرده.

الفضل لسوبرمان بالمعيار نفسه يمكن الآن النظر إلى دور الممثل الأسترالي راسل كراو في «رجل من فولاذ» الذي يتربع على قمتي العروض الأميركية والعالمية في وقت واحد. فمعظم ظهوره في نصف الساعة الأولى أو نحوها وذلك إلى أن نجد ابنه سوبرمان وقد شب رجلا قويا يحاول إنقاذ نفسه والعالم من أشرار كوكب «كريبتون».

والفيلم ضرب أرقاما عالية (نحو 200 مليون دولار في الأيام الثلاثة الأولى حول العالم) لكن هذا النجاح لا يمكن إرجاعه لاشتراك راسل كراو فيه، فالدور خال من المواصفات ولا يتطلب نجما معينا دون سواه بناء على موهبة أو معطيات درامية معينة.

بالمقارنة، كان الممثل مارلون براندو لعب في نسخة سنة 1978 من «سوبرمان» (دور أب كريستوفر ريف) ونسبة من نجاح الفيلم عادت إلى صيت ذلك الممثل في دور لم يزد على عشر دقائق من مدة العرض.

ومع أن نسبة من نجاح «رجل من فولاذ» الفائق تعود إلى فضول المشاهدين حيال الممثل الجديد (نسبيا) هنري كافيل وعما إذا جسد «سوبرما » جيدا أم لا، إلا أن النجاح الفائق الذي يشهده هذا الفيلم سيبقى بفضل اسم واحد هو «سوبرمان» نفسه. لا بفضل المخرج زاك سنايدر، ولا تبعا لأي من الممثلين المشتركين.

أنجز «رجل من فولاذ» 113 مليون دولار في أيامه الأميركية والكندية الأولى وهو الرقم الأعلى المسجل في هذا الشهر حتى الآن وقبل نحو أسبوع واحد من انطلاق فيلم «الحرب العالمية ز». الفيلم الثاني في القائمة الأميركية هو أيضا فيلم جديد لكنه مختلف تماما عنوانه «هذه هي النهاية» ويدور حول حفلة ساهرة في منزل الممثل جيمس فرانكو في الليلة ذاتها التي يحدث فيها يوم القيامة.

الشرق الاوسط


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 598


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة