الأخبار
أخبار سياسية
خسئت أيها العريان
خسئت أيها العريان
خسئت أيها العريان


06-18-2013 04:20 AM



طُفْ أيها العريان في بلاد الدنيا، وابدأ من 'أمها' وهي ستُخبرك عن الإمارات إن كنت نسيت.




بقلم: سعيد الكتبي

سقطت ورقة "التوت"، وأراد العريان أن يكون "اسماً على مسمى"، وأن يكشف غلّ جماعته وأحقادها، ويفضح مشروعهم التخريبي، وما يضمرونه من سوء لبلادنا وأهلها. عزّ على الحاقد أن يراها دولة قوية منيعة، وحاضرة من حواضر الدنيا، يؤمها الناس من كل أصقاع الدنيا، طلباً للعمل، أو الاستثمار، أو السياحة، وأُسقط في يده وهو يرى هذا النجاح الباهر، ولم يجد في المنطق والعقل نصيراً له ولجماعته في خيبتهم، فاستعاد لغته الأصلية، لغة السوقة والرعاع، وراح يكيل للإمارات الشتائم ويدعي على أهلها كلّ زور وبُهتان.

أمّا، وقد أظهر نائب رئيس حزب الحرية والعدالة، ورئيس المكتب السياسي للإخوان، وزعيم الأغلبية في مجلس الشورى المعين من قبل الرئيس محمد مرسي، حقده وباطنَ ما يُفكّر فيه، هو و"الأوباش" من حوله، فإنه آن للنائمين أن يتنبهوا، وأن يروا بأعينهم، ما يتمناه هؤلاء للإمارات وأهلها، وهل هناك أكثر خزياً وعاراً من أن يقول ذلك "الدعيّ الخاسئ" إن الإماراتيين سيصبحون عبيداً للفرس!

الإمارات أرضنا، عاش فيها أجدادنا وآباؤنا قبلنا، وسقوها بدمائهم وعرقهم، وحفظوها لنا، لم يفرّطوا بها يوم كانت صحراء جرداء، وكانت الدنيا شحيحة عليهم، وحين لم يكن فيها إلا ما يجود به البحر وبعض واحات النخيل، فكيف نفرط نحن بها اليوم؟ وهي التي صارت بفضل الله جنّة من جنان الأرض، تفيض خيراً وحباً على الناس كلهم؟

طُفْ أيها العريان في بلاد الدنيا، وابدأ من "أمها" وهي ستُخبرك عن الإمارات إن كنت نسيت. ستخبرك المدن والمستشفيات والمدارس التي حملت اسم "زايد" و"الإمارات" حكاية المجد، ولعلك تتعلم حينها: كيف تكون الدولة منيعة وعصية على الآخرين؟ إنه سياج المحبة والخير والعدل، هذا ما اختاره لنا الوالد المؤسس وسار أبناؤه من بعده، فأنعم به من سياج! لا سياج الكراهية والبغض والظلم، وتحميل مسؤولية الفشل للآخرين، الذي احتميت به أنت وأسيادك.

لم نكن يوماً عبيداً للفرس ولا لسواهم، ولن نكون، ولن نفرّط في قطعة من أرضنا، و"كل شبر من ثَراها دونه رقابنا". ولكننا أناس تربينا على هدي الإسلام، وهو الذي علّمنا الصبر والأناة، وحثنا على استنفاد كل الفرص في أي خصام مع الجيران ولاسيما المسلمين منهم، قبل اللجوء إلى الحلول الأخرى. كما أن دولة الإمارات عضو في الأمم المتحدة ومنظماتها، وهي تحاول أن تستنفد كل الفرص لحل المسألة بالحوار وعبر القانون الدولي. ولم يكن موقفنا في يوم من الأيام وليد خوف أو خنوع أو تردد. وما أظن العريان إلا يعبّر عما في أعماقه من مشاعر العبودية والذل، وهو "الأعلم بأسياده".

ومن المثير للسخرية والاشمئزاز في وقت واحد، ما تحدث به العريان في مجلس الشورى عن أن المصريين لم يحسنوا تعليم الإماراتيين! ونحن نربأ بالمصريين أن يكونوا جميعاً من صنف العريان وشاكلته، فلا شك أن فيهم كثيرين ممن جاؤوا إلى الإمارات وأسهموا في حركة التعليم والنهضة فيها إسهاماً كبيراً، وهؤلاء ندين لهم بالفضل جميعاً، وهؤلاء هم من عناهم العريان حين قال "لم تحسنوا تعليم الإماراتيين"؛ لأن العريان كان يريد منهم أن يعلمونا الرقص على الحبال، والكذب والدجل والتستر برداء الإسلام لتنفيذ الأجندات الخفية العابرة للدول، ولكنهم خيبوا ظنه، فباء بالخزي والعار.

"أكذوبة" جديدة أطل بها النائب العريان، وهي أن المصريين من خلية الإخوان يلقون معاملة سيئة في سجون الإمارات، استطاع ببصيرته "العمياء" أن يرى ذلك من وراء أكمات والبحار، مكذّباً سفير دولته الذي زار المسجونين في سجنهم، وأشاد بما يلقونه من معاملة، وكذلك كان رأي الوفد الأكاديمي والصحفي المصري، وفيه نقيب الصحفيين، الذي زار المسجونين المصريين، وأصدر بعهدها بياناً يناقض كل ما ادعاه النائب الفاضل. ولعله يتذكر أمر الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بالإفراج عن أكثر من مائة معتقل مصري، وأداء ما عليهم من التزامات.

يخوفنا العريان من إيران، وكأننا نجهلها، نحن نعرف عدونا الواضح ولا نخافه، وسندافع عن بلادنا وكرامتنا بدون انتظار عون من أحد، فإن سواعد أبناء الإمارات أجدر برد العدوان وحفظ الوطن. والإمارات وطن نستحقه ويستحقنا، وأشرف لنا أن ندفن تحت ترابه قبل أن نرى خارجياً يسيطر عليه سواء كان فارسياً أم غيره ممن تلبس بلبوس الدين أو القومية. نعم إيران واضحة بالنسبة لنا ولكن الأجدر بأن نحذره هو جماعة العريان، ممن يدعون التقوى ويظهرون الأخوة الصداقة، وهم يضمرون البغضاء والعداوة، ويأبى الله إلا أن يكشف خبيئة قلوبهم على ألسنتهم النتنة.

درس العريان الطب والحقوق والشريعة والتاريخ، ونال شهادات كثيرة، ولكن لم يسعفه تعليمه أو شهاداته إلى حفظ لسانه والسيطرة على حمقه وهوجه، فكان خير شاهد على قوله تعالى "مثل الذين حملوا التوراة ولم يحملوها، كمثل الحمار يحمل أسفاراً".

الطامة الكبرى أن "عُراة الإخوان" كثر.



سعيد الكتبي

كاتب من الإمارات
ميدل ايست أونلاين


تعليقات 19 | إهداء 0 | زيارات 4739

التعليقات
#700847 [Mohd]
0.00/5 (0 صوت)

06-19-2013 08:17 AM
والله فشيتني في العريان يا الكتبي

وفي هذه الفئة الضالة الباغية

الله ينتقم منهم اينما حلوا ويدمرهم ويجعل حقدهم وكيدهم في نحورهم

الله ينصر دينك


#700821 [سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

06-19-2013 07:53 AM
الاستاذ الكتبي التحية لك ولشعب الامارات

هذا العريان عراه الله واخزاه احب اقول ليه الكلب ينبح والجمل ماشي غير آبه بنباح الكلب

حفظ الله شعب الامارات وارضها وجميع بلاد المسلمين


#700814 [سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

06-19-2013 07:44 AM
الاستاذ الكتبي التحية لك ولشعب الامارات

هذا العريان عراه الله واخزاه احب اقول ليه الكلب ينبح والجمل ماشي غير آبه بنباح الكلب

حفظ الله شعب الامارات وارضها وجميع بلاد المسلمين


#700751 [more]
0.00/5 (0 صوت)

06-19-2013 03:51 AM
الاخ الاستاذسعيد على الرغم من صحة كل كلمة تحدثت بها الى ان كلماتك اثمان من نقد هكذا مخلوق فذلك برد عليه تجعل منه انسان ذو قيمة ويرد عليه وهو ابعد مايكةن عن ذلك.....والامارات تتحدث عن نفسها قال رسول الله ص(ليس الشديد بشديد الصرعه ولاكن الشديد من يملك نفسه عند الغضب )او كما قال ص وهذا هو ما يعرف باسلوب ضبط النفس وذلك هو اسلوب امارات زايد الخير واسلوب أبناءه من بعده........فلا تحمل على من عماء الحقد والجهل قلبه لوكان له قلب اوعقل......وقديما قالو القافلة تسير والكلاب تنبح


#700669 [عاصم]
0.00/5 (0 صوت)

06-18-2013 11:03 PM
هكذا ما يسمون انفسهم اخوان مسلمون حاقدون تافهون في عقلياتهم المتسخة مهما تلونوا بمسمياتهمالمختلفة تظل عقليتهم وضيعة لا يعرفون صنع الجميل فيهم و سلوكياتهم المنحرفة عن الحق دليل عليهم لو يعرف العريان كيف الامارات مدت يدها بالخير الى كل دول العالم وذات النصيب الاكبر من هذا الخير مصر بلده ربما يتناسى ذلك عن عمد عن قصد لبلادة في عقله و نتانة في نفسه فليذهب كل من يسمون انفسهم باخوان مسلمون الى الجحيم


#700624 [ibnalsudan]
0.00/5 (0 صوت)

06-18-2013 09:38 PM
V I V A E M I R A T E S
Dear,Saeed Alketbi
Thanks for your speech,you had said what we want to say it before 24 years,and that is enough.
God protect you.


#700344 [ود الباشا]
5.00/5 (1 صوت)

06-18-2013 03:35 PM
يعطيك الف الف عافية وزى مابتقولون زين سوت


#700264 [سيد احمد الشايقي]
0.00/5 (0 صوت)

06-18-2013 02:07 PM
اماني ريحتني راحه الله يريحك


#700239 [ود بري]
1.00/5 (1 صوت)

06-18-2013 01:38 PM
ردك جميل زي نظرتك


#700158 [مدحت عروة]
2.00/5 (1 صوت)

06-18-2013 11:57 AM
والجماعة برضه هنا فى السودان سقطت منهم ورقة التوت وبقوا عرايا وظهرت عوراتهم وزى ما قال معلق تانى ما ح تقوم ليهم قايمة الله يقوم قيامتهم اليوم قبل غدا!!!!
مقالك رائع ويبرد القلب ويشف صدور قوم مؤمنين!!!!
والجماعة هنا فى السودان بعد انقلابهم المشؤوم ظهروا على حقيقتهم القذرة!!!!!!


#700077 [السنجاوي]
3.00/5 (2 صوت)

06-18-2013 10:59 AM
ياخ نحن ناس حشريين بشكل غريب ما دخلنا بهذا الموضوع ناس بتشاكلوا يا نصلح بينهم يا نلتزم الصمت عالم عجيبة وغريبة


#700058 [ابومروان]
5.00/5 (2 صوت)

06-18-2013 10:45 AM
قال تعالى (مثل الذين حمّلوا التوراة ثم لم يحملها كمثل الحمار يحمل أسفارا، بئس مثل القوم الذين كذّبوا بآيات الله ، والله لا يعدي القوم الظالمين) . سورة الجمعة الآية (5) .


#700032 [كودي]
5.00/5 (2 صوت)

06-18-2013 10:28 AM
الاستاذ / الكتبي -
لك و لاهل الامارات كل الحب و التقدير - لقد كان ردك شافيا و كاملا لهذا العريان و من شابهه - هؤلاء القوم الذين تنكروا للجميل الذي قدمته دولة الامارات من كل الخيرات و المساعدات للشعوب العربية و الاسلامية
فتاكد بان نهايتهم قد حانت و انهم الي مزبلة التاريخ سائرون و كل شريف سوف يقف لهم بالمرصاد لتعريتهم اكثر من عريهم هذا = لا تستضيع هذا المجموعة الفاسدة النيل من هذه الدولة الفتية حمي الله الامارات
لكم شكري


#700027 [أبوعلي]
5.00/5 (4 صوت)

06-18-2013 10:26 AM
الحمدلله أنّكم وعيتم وتنبهتم إلي حقيقة وخطورة أولئك الوضعاء
24 عاما ونحن بالسودان نكتوي بنيران فسادهم وقبحهم وسلوكهم الوقح
ليت كلّ دول الخليج العربيّة تتخذ موقفا موحّدا حيال مآربهم النتنة
وفي السودان نتطلّع نحوكم لأن توقفوا ايّ دعم لحكومة بلادناالفاسدة
فإنّهم باسم السودان يشحذونكم ويطلبون الدعم وكلّه يذهب لجيوبهم فقط


#699992 [منصور]
5.00/5 (4 صوت)

06-18-2013 09:58 AM
الم يرى هذا العريان مشاريع زايد الخير فى مصر ام الدنيا
دوشكا الصغرى والكبرى و مدينة زايد السكنية ام هو نكران الجميل


#699982 [بيكانتو]
4.00/5 (1 صوت)

06-18-2013 09:54 AM
صح الله لسانك تبوعسكور ، زى ما تجيب ليهو دليل من القرآن الكريم

عندنا مثل بيقول ( القلم مابزيل بلم)

(القلم ما بزيل بلم)
وفي ناس كتار زايدين علم
لكن تعال وقت النقاش
تلقاهو لا راي لافهم
***
عمر القلم ما بنفعك
ولافي مقامك برفعك
ان ما ارتبط بذوق واخلاق تدفعك
تبقيك بين الناس علم
***
خليك خلوق
احساس وذوق
ارتاح وروق
عامل المخاليق بى أدب
خليك لين ما صعب
***



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة