الأخبار
منوعات سودانية
المخرجة تغريد السنهوري .. للكاميرا قول آخر
المخرجة تغريد السنهوري .. للكاميرا قول آخر
 المخرجة تغريد السنهوري .. للكاميرا قول آخر


06-18-2013 05:57 AM


ارتفعت نسبة الوعي بالقضايا العامة لدى المرأة السودانية المبدعة بالدرجة التي جعلت بعضهن يمسكن مشارط التشريح للوقوف على حلول جذرية لكثير من مشكلات المجتمع السوداني .

المخرجة الشابة تغريد السنهوري التى عاشت حياتها فى بريطانيا، لم يعجبها ، بل وأغضبها ان يغفل المخرجون الأجانب الذين تناولوا القضايا السودانية فى تقاريرهم وأفلامهم، الجانب الإنسانى لدى الشعب السودانى ويجردونه من إنسانيته، الأمر الذي جعل العالم ينظر اليه كشعب عربى عنصري ، لذا عليها أن تخاطب العالم باللغة التى يفهمونها ويتأثرون بها ، ولغة العالم التى يفهمها جيدا ويتأثر بها هى لغة السينما والمشاهد المصورة.

تغريد السنهورى عملت قرابة الثماني سنوات بقناة ال mbc وجاءت الى السودان لتخرج أفلاماً وثائقية فيها الكثير من الحقيقة والشفافية, عاشت ببريطانيا وزارت السودان فى السنوات الأخيرة، ومن خلال نظرتها لما يعكس وجه السودان خارجيا رأت أن مايقدم من اعمال واقعية مضادة لا ترقى لمستوى الأحداث العاصفة التى يمر بها السودان، وليست بذاك العمق من التناول الفنى اضافة الى انه من وجهة نظرها يوجد الكثير الذي يستوجب الحكي لذلك يجب ان ألا يكون هناك خوف ، اضافة الى المساحة التى تتيح لنا حرية التعبير.

عاشت بعيداً عن السودان ولكنها لم تنقطع عنه فقد كانت اوضاعه تترجم عبر اهلها الذين ظلوا يرسمون لها الواقع الوردي الجميل عن السودان ، إلا أنه لم يكن كما قالوا الامر الذي دفعها للبحث والتقصي. ففي العام 2004 أخرجت فيلما ( كل شيء عن دارفور ) والذى حقق نجاحاً، بعدها أخرجت فيلماً وثائقياً لقناة الجزيرة بعنوان (أطفال المايقوما ) ثم فيلم (أم مجهولة ) بعدها قررت أن تحكى قصة الوطن الكبير فى رحلته الى الانفصال، هذا الحدث التاريخى الذى غير من شكل وخارطة السودان الحديث.

بدأت فيلم (سوداننا ) الحبيب فى العام 2009 وفشلت، وتعثر ثم بدأته مرة اخرى وفشلت الى أن جاءت الانتخابات وبعدها الاستفتاء على تقرير مصير جنوب السودان، حيث وضح لها باكرا من خلال البحث معالم الانفصال القادم مع الاستفتاء وبدأ واضحاً أن الاستفتاء هو القطار الذى يتحرك نحو الانفصال وليس الوحدة . بدأت تغريد بالأفلام الوثائقية وشعرت بانه عمل يستهويها و تطمح فى تحقيق نجاح عالمى خصوصا بعد ان أصبح سوق الإعلام والأفلام عالمياً ويخاطب السودان داخليا والعالم ، وفي هذا الاتجاه شاركت بأربعة أفلام وثائقية عن السودان خارج السودان أولها كان فيلم (كل شيء عن دارفور) والثانى كان (أطفال المايقوما ) ومنه جاءت فكرة الفيلم الثالث ( أم مجهولة ) ثم الفيلم (سوداننا الحبيب ) المشارك فى هذا العام بمهرجان دبي العالمى للسينما.

على الرغم من القبول والاحترافية الا انها لم تتمكن من دراسة الإخراج فقد درست اللغة الانجليزية وعلم اجتماع ببريطانيا ، الا ان استفزاز الكاميرات الخارجية في نقل صورة خاطئة عن السودان كانت من اهم دوافعها للانتماء إلى عالم الإخراج. ....

الراي العام


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1737


التعليقات
#700280 [ابوفهد]
0.00/5 (0 صوت)

06-18-2013 02:21 PM
دي اخت سيدة سنهوري ولا اسم علي اسم



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية

تقييم
10.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


صحيفة الراكوبة السودانية... راكوبة الأغاني السودانية، في رحاب الراكوبه ستجد السودان بمختلف مناطقه وعاداته وموروثاته خلال أقسام منتدياته المتعددة مثل المنتدى العام، العنقريب، المدائح ومنتدى التلاوة الذي يحتوي على تلاوة للشيوخ: صديق أحمد حمدون , عوض عمر , الفاتح محمد عثمان الزبير , محمد عبدالكريم , نورين محمد صديق , عبداللطيف العوض , صلاح الدين الطاهر سعد , الزين محمد أحمد الزين , وأحمد محمد طاهر. إلى جانب هذا هنالك منتدى مخصص للمدائح النبوية، هنالك المادح: الامين احمد قرشى وعلى الشاعر , الشيخ مصطفي محي الدين ابوكساوي , أولاد حاج الماحي , عبدالله محمد عثمان الحبر , اسماعيل محمد علي , السماني أحمد عالم , الجيلي الصافي , خالد محجوب (الصحافة) , علي المبارك , حاج التوم من الله , عبدالعزيز قورتي , ثنائي الصحوة , فيحاء محمد علي , الجيلى الشيخ , نبوية الملاك , عبدالعظيم الفاضل , عاصم الطيب , فرقة عقد الجلاد , سيف الجامعة , عثمان محمد علي , المدائح النبوية , فرقة الكوثر. علماً بأن المشاركات والآراء المنشورة في منتديات الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2014 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة