الأخبار
أخبار سياسية
مجموعة الثماني تداري خلافاتها حول سوريا باتفاق فضفاض
مجموعة الثماني تداري خلافاتها حول سوريا باتفاق فضفاض
مجموعة الثماني تداري خلافاتها حول سوريا باتفاق فضفاض


06-19-2013 03:13 AM



القمة تخرج باتفاق الحد الادنى بعد يومين من المحادثات الشاقة بين الغرب وروسيا، اتسمت بكثير من الانتقادات والكلام الجارح.




التوافق الشكلي استمرّ لساعات قليلة

اينيسكيلين (ايرلندا الشمالية) - بعد يومين من المحادثات الشاقة، خرجت قمة مجموعة الثماني الثلاثاء باتفاق يمكن وصفه بالحد الادنى حول سوريا، يدعو الى تنظيم مؤتمر سلام "في اقرب وقت"، لكنه يترك كافة المسائل الاساسية لتسوية النزاع عالقة.

ويعكس البيان الختامي لمجموعة الثماني حول سوربا مع صيغته الفضفاضة والغامضة، الخلافات العميقة بين موسكو الداعمة لنظام دمشق والغربيين الذين يساندون المعارضة السورية.

وفي اثناء القمة التي استمرت اعمالها ليومين في لوخ ايرن بايرلندا الشمالية، دارت نقاشات محتدمة بين الغربيين من جهة والرئيس الروسي فلاديمير بوتين من جهة اخرى حول سوريا حيث تبادلوا كثيرا الانتقادات والكلام الجارح.

وأقر رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الذي يستضيف القمة بأن "التوصل الى اتفاق لم يكن امرا سهلا"، مشيرا الى محادثات "صريحة" بين القادة.

وما كادت القمة تنهي اعمالها حتى تحدث بوتين مجددا عن امكان ارسال شحنات اسلحة جديدة الى النظام السوري، موجها بذلك ضربة شديدة الى توافق شكلي توصلت اليه مجموعة الثماني.

واكد قادة مجموعة الثماني في بيانهم "نبقى ملتزمين بإيجاد حل سياسي للازمة"، مشددين على تصميمهم على تنظيم ما يسمى مؤتمر جنيف 2 "في اقرب وقت". علما بأنه لم يتحقق اي تقدم لانعقاد هذا المؤتمر منذ اعلانه مطلع ايار/مايو من قبل موسكو وواشنطن.

وبحسب النص فان هذا المؤتمر المفترض ان يضم الى طاولة واحدة ممثلين لأطراف النزاع السوريين، ينبغي ان يسمح بقيام "حكومة انتقالية تتشكل بالتوافق المشترك وتتمتع بصلاحيات تنفيذية كاملة".

وهذه الصيغة سبق ان تقررت قبل عام اثناء اجتماع اول في جنيف، لكنها لم تنفذ مطلقا لأنها لا توضح مصير الرئيس السوري بشار الاسد الذي تطالب المعارضة بتنحيه.

وقال كاميرون انه اذا كان بيان مجموعة الثماني يترك الباب مفتوحا في المستقبل لقوات الامن وخصوصا العسكرية للنظام التي "يجب الحفاظ عليها او اعادتها" فإنه "لا يمكن تصور ان يمارس الاسد اي دور في مستقبل بلاده"، الا ان بيان القمة لم يشر الى الاسد.

غير ان الروس كرروا في لوخ ايرت ان "السوريين فقط" يمكن ان يقرروا مستقبل بلادهم.

وفي مقابلة الثلاثاء مع صحيفة فرنكفورتر الغيميني تسايتونغ الالمانية اكد الرئيس بشار الاسد ان تنحيه في الظروف الراهنة "خيانة وطنية".

واخذت مجموعة الثماني علما بتنامي حضور الجهاديين في المعارضة المسلحة معربة عن قلقها من "الخطر المتنامي للإرهاب والتطرف في سوريا ومعربة عن اسفها لكون الطابع "الطائفي" يطغى بصورة اكبر على النزاع. وهي صيغة يمكن ان تستند اليها دمشق التي لم تكف عن التكرار انها تحارب "ارهابيين".

واخيرا دان قادة مجموعة الثماني "اي استخدام للأسلحة الكيميائية في سوريا" وطالبوا بدخول بعثة تحقيق للأمم المتحدة الى الاراضي السورية، الامر الذي ترفضه دمشق حتى الان.

وقد سلطت الاضواء على مسالة الاسلحة الكيميائية في الاسبوعين الاخيرين، واتهمت باريس ولندن ثم واشنطن النظام السوري باستخدام غاز السارين السام. غير ان موسكو اعتبرت هذه الادلة غير مقنعة لكنها وافقت في نهاية المطاف على الادانة العامة التي وردت في البيان.

واقر كاميرون بـ"ان الكلمات وحدها لن توقف المعاناة" و"كلّ يوم يمر بدون مؤتمر يعني يوما اضافيا من العنف".

الى ذلك، سيصرف قادة مجموعة الثماني مساعدة بقيمة مليار ونصف مليار دولار لسوريا وبلدان الجوار.

من جهته، أعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الثلاثاء ان مشاركة نظيره الايراني المنتخب حديثا حسن روحاني في مؤتمر جنيف-2 المقرر عقده لتسوية النزاع في سوريا ستكون "موضع ترحيب اذا كانت مفيدة"، وذلك خلال مؤتمر صحافي في ختام قمة مجموعة الثماني.

ميدانيا، تحاول القوات النظامية السورية استعادة معاقل للمقاتلين المعارضين في محيط دمشق، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان وناشطون معارضون الثلاثاء.

وقال المرصد ان القوات النظامية تشتبك مع المقاتلين المعارضين في مناطق زملكا والمليحة (شرق)، وتواصل فرض حصارها على مدينة دوما (شمال شرق)، بينما قصفت مناطق في مدينتي داريا ومعضمية الشام (جنوب غرب).

في غضون ذلك، تدور اشتباكات بين قوات نظام الرئيس بشار الاسد والمقاتلين المعارضين في حي القدم في جنوب دمشق، بحسب المرصد.

واسفر النزاع في سوريا عن سقوط 93 الف قتيل منذ اذار/مارس 2011 بحسب الامم المتحدة، كما ارتفع عدد اللاجئين السوريين الى اكثر من 1,6 مليون.

ميدل ايست أونلاين


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 410


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة