الأخبار
أخبار إقليمية
اجتماعات سودانية مصرية إثيوبية قريبة لدراسة التعديلات على سد النهضة
اجتماعات سودانية مصرية إثيوبية قريبة لدراسة التعديلات على سد النهضة



06-19-2013 07:57 AM


أعلن وزير الخارجية محمد كامل عمرو، أن هناك اجتماعات للجنة فنية مصرية أثيوبية سودانية تابعة لوزراء الرى فى الدول الثلاث ستجتمع فى القريب العاجل لبحث تالتعديلات والشواغل المصرية على سد النهضة.

وقال فى مؤتمر صحفى، يوم الثلاثاء، عقب عودته من أديس أبابا والخرطوم، إن إثيوبيا أكدت أن الطريقة التى تقوم بها فى بناء السد تسمح باجراء تعديلات ادا ما تطلب الامر التعديل.

وأضاف أنه تم الاتفاق على ان تبدا بالاجتماعات الفنية بشكل فورى وتقوم بدراسة التوصيات ومعرفة تحديدا مدى التاثير وكيفية معالجة ما قد يكون هناك من اضرار على الدول وبالذات دول المصب اذا ما كانت هذه الاضرار موجودة.

وقال إن الجانب الاثيوبى عبر بوضوح عن انه لا ينوى ابدا الاضرار بمصر او بحصة مصر وما يصل الى مصر من مياه لان العلاقة بين مصر واثيوبيا وكذلك مع السودان تقوم على ان يخرج الجميع كاسبين وانه ليس هناك خاسر.

واوضح اننا اعدنا تاكيد مواقفنا وهى اننا لسنا ضد التنمية فى الدول الافريقية او حوض النيل او اثيوبيا بوجه خاص .. ونحن مستعدون للمشاركة فى عملية التنمية ولكننا وفى نفس الوقت لنا مصالح هامة لان نهر النيل كما ذكرنا هو المصدر الوحيد للمياه لمصر وليس لنا مصدر آخر.

واشار الى ان هذه الزيارة ساهمت فى ازالة ما قد يكون قد شاب العلاقات فى الفترة الاخيرة من سحب، فالحقيقة بعد هذه الزيارة كان الشعور واضحاً أن العلاقات قد عادت الى مجاريها وان النية صادقة فى التعاون خلال المرحلة القادمة، وقد اشار البيان الذى صدر عن الاجتماعات بوضوح الى كل هذا.

وردا على سؤال حول ما اذا كان قد تم الاتفاق على فترة زمنية معينة للتفاوض حتى لا يتم اضاعة الوقت بينما يتم بناء السد قال محمد عمرو اننا كنا حرصين للغاية على اهمية الوقت الزمنى واهمية الا تكون تلك المفاوضات مفتوحة النهاية .. وقال ان الجانب الاثيوبى كان متقبلا جدا لهذه الفكرة ومن هنا جاءت فكرة عقد اجتماع لوزراء الموارد المائية باسرع ما يمكن .. واوضح ان مصر ستقوم بتوجيه الدعوة لعقد هذا الاجتماع وستعلن استضافته بالقاهرة اذا قبلت الاطراف او فى اى مكان اخر فليس لدينا مانع .. ولكننا تحدثنا عن وقت زمنى وعن الية لامكانية تطبيق ما قد تخرج به هذه الدراسات من توصيات.

وأشار إلى أن الجانب الاثيوبى أكد أن الطريقة التى يقوم بها فى بناء السد تسمح فى هذه المرحلة باجراء تعديلات إذا ما تطلب الامر ذلك، وإذا ما قررت الدراسات الصادرة انه يجب ان تكون هناك بعض التعديلات.

وحول التنسيق المصرى السودانى، قال عمرو، أنه زار فى طريق العودة الخرطوم حيث التقى مع الرئيس عمر البشير مقابلة مطولة بالاضافة للقاء وزير الدولة للشئون الخارجية ومعه وفد من الخبراء السودانيين الذين شاركون فى لحنة الخبراء بشان السد، حيث أن وزير الخارجية السودانى فى زيارة للبرازيل.

أشار إلى أنه بحث العلاقات الثنائية وقدمت ملخصا لما دار فى زيارة أثيوبيا وذلك فى اطار التنسيق بيننا واتفقنا على استمرار التنسيق بين الدول الثلاث.. كما قدمت ملخصا للرئيس البئير حول ما دار.

الموجز


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 994


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة