الأخبار
أخبار إقليمية
هانئ رسلان، : مصر قدمت تنازلات في حقوقها المائية.. وإثيوبيا تعاند القاهرة
هانئ رسلان، : مصر قدمت تنازلات في حقوقها المائية.. وإثيوبيا تعاند القاهرة
هانئ رسلان،  : مصر قدمت تنازلات في حقوقها المائية.. وإثيوبيا تعاند القاهرة


06-19-2013 08:01 AM

المعتصم بالله حمدي

قال هانئ رسلان، رئيس وحدة السودان وحوض النيل بمركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية، إن زيارة وزير الخارجية المصري الأخيرة لإثيوبيا الخطوة الأولى في التحول من التراشق السياسي والإعلامي لمحاولة الوصول لحلول وسط بين البلدين.

وأضاف رسلان، "، أن النتائج التي أعلنها وزير الخارجية المصري بالمؤتمر الصحفي محدودة من الناحية العملية.

وأشار رسلان، إلى أن وزير الخرجية أخطأ عندما رد على اتهام إثيوبيا للإعلام المصري بشن حملة ضدها قائلاً:"التصريحات الحكومية كانت منضبطة، لكن ذلك الهجوم كان من إعلام المعارضة"، معلقا أنه من المفترض أنه وزيراً لخارجية مصر وليس لفصيل معين.

وأوضح رئيس وحدة السودان وحوض النيل بمركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية، أن مصر قدمت تنازلات في حقوقها المائية، وأن إثيوبيا دائما ما كانت تعاند مصر، معبراً عن شكه الكبير في طلب إثيوبيا من مصر بعقد اتفاقية جديدة تضمن لمصر الحصول على حصتها الحالية مقابل إلغاء اتفاقيات سابقة.

الاهرام


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2633

التعليقات
#701612 [منعم جعفر]
5.00/5 (1 صوت)

06-20-2013 02:29 AM
كل شعوب العالم تقدم الذين أخطأوا في حق شعبهم لمحاكمات ولو للتاريخ. الذين دبسوا أهل السودان في السد العالي لم يمسهم سوء. أولاد بمبة أكلوا بعقولهم حلاوة والنتيجة كانت ضياع شعب وزرع وحضارة وتاريخ. وبعد كل ذلك يريدون ان ننحني مرة أخري؟


#701437 [محمد]
5.00/5 (2 صوت)

06-19-2013 08:10 PM
بصراحة أنتم بشر متعالون أنانيون لا تقيمون للاخر لا وزنا ولا قيمة ولا تعترفون بحقوقهم وتنظرون اليهم من أبراج عاجية وهذه الابراج العاجية جعلكم يجهلون ما يجري في الدنيا وأن البشر اليوم غير البشر بالامس وأن كل بدا يصحو على حقوقه سواء في اطار الاوطان أو الاطار الاقليمي والسنوات التي مضت وأنتم تستعلون ما هي الا تاريخ وحكاوي تحكونهم لانفسكم فقط. زمان مصر كان ليها في قلوبنا مكانة ومعزة لكن لما كبرنا شوية بانت الحقائق ومصر اليوم فقدت قيمتها تماما ولم تعد تلك الدولة التى كنا نحس بهامثل الام تمامامصر الان مثل عجوز شمطاء فقدت عقلها لانها فقدت الساسة والقيادين الحقيقيين منذ وفاة السادات. آسف بجد ان كان في كلماتي ما يجرح ولكنه الذي يجرح هو الحقيقة فهي مرة كالعلقم وان تماديتم في غيكم فان الاتي سيكون أكثر مرارة. صدقني نحن لا نحقد على مصر الوطن للجميع ولكن ما بال أهلها أصبحوا لا يفقهون.


#701356 [MAHMOUDJADEED]
5.00/5 (1 صوت)

06-19-2013 06:03 PM
هاني رسلان يريد أن يصطاد في الماء العكر , ومن فوائد سد النهضة حجز كميات كبيرة من الطمي خلفه لتمنع هاني ومن لفّ لفه من الاصطياد في الماء العكر . ويا هاني روِّق شوية نحنا ما فاضين ليك عندنا مشاكل كثيرة في السودان .


#701065 [سودانى اصيل]
1.00/5 (2 صوت)

06-19-2013 12:25 PM
رد على حمد يا حمد لاتسال المصريين عن حقك فى السد يازول حكوماتك اكلوا الغلة واخذوا الثمن واكلوه فى بطونهم واذا اردت اللوم فلوم اولاد السودان الفاسدين الذين اكلوها ولاتلم المصريين كل شى تم بلاتفاق مع حكوماتنا الفاسدة نعيب غيرنا والعيب فينا وما لغيرنا عيب سوان فلا تبكى على اللبن المسكوب ىازول السودان تشرذم واصبح دويلات متناحرة لن تقوم له قائمة واصبح مطمع للحبش والاريتريين وحتى التشاديين والبقية تاتىز


ردود على سودانى اصيل
European Union [Fedup] 06-19-2013 04:58 PM
لو سمحت ماعاوزين جداده الكترونيه مصرية بـجاي !!! وكمان كاتب أسمك سوداني أصيل ... روح يا عم داهية تاخدك !!!

التناحر الفي السودان ده مصر من اسبابه , وأمشي راجع وشوف دور مصر في فصل الجنوب !!!


#700890 [العكليت]
2.88/5 (6 صوت)

06-19-2013 09:54 AM
أنتو يا جماعة نحن ما عندنا مسؤول أو رئيس وحدة في أي كيان معنى بدراسات مصر ن أم نحن ما محتاجين بحكم انو معظم السودانيين عالمين ببواطن الامور في اطماع مصر


#700812 [hamad]
5.00/5 (3 صوت)

06-19-2013 08:43 AM
حقوقنا فى السد العالى وييييييييييييييييين؟؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة