الأخبار
أخبار إقليمية
أنزلوها من الطائرة..سودانية تواجه إستفزازات في موقف عصيب من سلطات مطار القاهرة
أنزلوها من الطائرة..سودانية تواجه إستفزازات في موقف عصيب من سلطات مطار القاهرة
أنزلوها من الطائرة..سودانية تواجه إستفزازات في موقف عصيب من سلطات مطار القاهرة


أنقذها الجواز الألماني من قرصنة مصرية
06-21-2013 10:30 AM

عرض: فاطمة غزالي

الدكتورة نجوى قدح الدم خبيرة أممية سابقة في الأمم المتحدة وناشطة سياسية في مجال السلام وحقوق الإنسان ، ومن المدافعين عن حقوق المرأة، وحملات مناهضة قانون العنف ضد المرأة هي من مواليد أمدرمان تخرجت في كلية الهندسة جامعة الخرطوم، نالت الماجستير من جامعة الخرطوم وعملت أستاذة بجامعة الخرطوم بكلية الهندسة لمدة عامين ، ثم موظفة في وكالة (ناسا ) للأنباء في كل من فوريدا، واسبانيا ، وألمانيا ، عملت في برنامج الطاقات الجديدة والمتجددة في جامعة زمبابوي ثم مديرة لبرنامج الطاقة المتجددة، نالت الدكتوراه من المانيا ،عملت موظفة في الأمم المتحدة في الفترة من عام( 2000-2012م ) في برنامج البيئة و التنمية الريفية عن طريق الطاقات الجديدة والمتجددة ، ربما لأسباب مرضية أحيلت إلى المعاش من المنظمة الأممية بعد تعرضها لحادث مرور بمدينة دبي .ومازالت تمارس نشاطها كناشطة حقوقية وسياسية.. محاضرة في الشأن الدارفوري قدمت الكثير من المحاضرات في أمريكا وبعض الدول الاوروبية، ساهمت في ما عرف بالحوار الجنوبي الجنوبي حيث التقت بالرئيس اليوغندي يوري موسفيني لفك طلاسم التعقيدات في ملف الجنوب قبل استقلاله.
نجوى أمراة في العقد الرابع من عمرها متزوجة من البروفيسور الألماني أكهارت نومن ( أحمد) الفيزيائي المتخصص في الطاقات الجديدة والمتجددة وهو أستاذ بجامعة (اولدوم بور) قدم مساعدات علمية كثيرة لجامعة الخرطوم ، أطلق (نومن ) على نفسه اسم أحمد بعد أن اعتنق الدين الإسلامي ، وله ميول صوفية.

لأول مرة التقيت بالدكتورة نجوى في العاصمة القطرية الدوحة تمشي بين الناس بحيوية وهي ممتلئة بالبشاشة والحنين ورحابة الصدر.. لم تتخل عن ابتسامتها مطلقاً وهي تحاول ان تتعرف على السودانيين الذين تلتقيهم لأول مرة .. منحتني شعور المتعطشة إلى السودانيين بلهفة أهل المهجر إلى أبناء أوطانهم .. فترسل السلام بحرارة قوية خاصة للذين تربطها بهم معرفة سابقة، تعرفت عليها وكنا نتبادل الشأن السوداني وقضاياه المعقدة .. بيد أنها أي نجوى لها قناعة في أن السودانيين قادرون على ترتيب البيت الداخلي ، وأن السلام أولوية لكل مناطق النزاعات، ومؤمنة بضرورة ايجاد معالجة للنازحين واللاجئين المتأثرين بأزمة دارفور.

قبل أن تغادر الدوحة تمسكت بمبدأ الوداع علها تبحث عن وطنها الأصلي في عيون أهله .. أخذت من شيئاً من السودان ،ثم صعدت إلى سلم الطائرة التي تطير بها في الساعة الرابعة من صباح السبت من الدوحة إلي حيث وطنها الآخر النمسا..
أفكار كثيرة ، وعبارات عديدة تحرك عجلة دوران ذاكرتها وهي بين طيات السحاب، أشياء حزينة استمعت إليها من النازحين الذين حضروا المؤتمر، مواقف طريفة وذكريات مرت بخاطرها تشدها إلى السودان ، ثم يداعبها الحنين إلى أبنتها الوحيدة (نفيسة) ، وزوجها أحمد .. تبقت سويعات فقط للقائهما وفقاً للترتيب الزمني الذي شاء الله له أن لا يفلت من يد الأقدار.. تزاحمت القصص في دواخلها وهي تهيء الذات لرواية بعض الحكايات التي ستعطي الأنس مع الأسرة لوناً و طعماً مختلفين خاصة حينما يأتي الإنسان عائداً من رحلة ما مكتنزاً هو أو هي بالجديد من القول الذي يخرج من الرتابة ..نجوى تحلق في هذه المجرة بيد أنها لم تتوقع مطلقاً وهي في طريقها إلى النمسا أن تتحول مشاعر الشوق إلى مشاعر الخوف حينما تهبط طائرتها بعد سويعات بمطار القاهرة.

كل شيء في مطار القاهرة يسير في خطه المستقيم بالنسبة لنجوى التي جلست بالقرب من رجل الأعمال البريطاني الجنسية باكستاني الأصل بصالة الميسان (البزنيس كلاس روم). نجوى تتجاذب الحديث مع الرجل إلى أن انقطع مجراه بوقوف شخصين أمامها أحدهما يرتدي زي يحمل شعار الخطوط الجوية المصرية وطلبا منها جواز السفر ، ( والبوردين كارت) وقبل أن تستمع إلى الإجابة على تساؤلها عن سبب منحهما الجواز و ( والبوردين كارت) سحب أحدهما مستنداتها من المنضدة التي أمامها ونظر في محلامها ملياً .. رمي الباكستاني اللائمة عليها قائلاً : ينبغي أن لا تسمحي لهما بأخذ جوازك.. وهي في تلك اللحظة لم تخرج من طور الدهشة لقناعتها بإكتمال إجراءاتها لأنها نزلت مطار القاهرة عبوراً.. وسط دهشتها وهي تبحث عن الرجلين لاستعادة الجواز و ( والبوردين كارت) ظهر أحدهما ويدعى ( حنفي) سلم نجوى مستنداتها
سألته نجوى: لماذا أخذت الجواز.
حنفي: لكي نحدد الأميال.
نجوى: الأمر لا تحتاج لأنني حددت الأميال مع الحجز عبر الرقم المتسلسل ، وهي لديها عضوية في هذا البرنامج.
نجوى : لو سمحت اسمك والرقم المتسلسل.
رفض حنفي واختفى ..ولكنها مؤخراً عرفت اسمه حنفي.
صعدت إلى الطائرة وجلست على مقعدها اكتشفت أنها آخر من صعد إلى الطائرة بسبب التعطيل الذي تسببا فيه.. يا الهول قبل أن تربط حزام الأمان وجدت نفسها أمامها شخصين مختلفين أحدهما عريض وعلى بدلته علامة تحمل الألوان الفضي والذهبي والأسود أي من الخطوط المصرية، وآخر رجل عريض المنكبين يرتدي بدلة زرقاء اللون فقال لها : أنت خديجة ؟، قالت: لا- أنا نجوى. فقال نجوى نعم .. "نعم أنتي المطلوبة" بأي ذنب أو تهمة هي لا تعرف.. وحينما خرجت من الطائرة وجدت نفسها أمام مجموعة كبيرة أكثر من (٣٠) شخصاً وبينهم رجال شرطة المطار ،، ورجال أمن ، وموظفي الخطوط المصرية ،أحد رجال السلطات المصرية يتساءل :أين أمتعتها ، "نزلوا العفش عشان تعرف مصر تعني إيه"
وفي تلك اللحظة نجوى تقاوم و تتساءل بأي تهمة أذهب معكم؟
وتجيب السلطات المصرية :أنتي شتمتي فتاة وضربتيها ، وشتمتي مصر ولا بد أن تذهبي إلى التحقيق
نجوى : أين حدث الضرب والشتم؟.
السلطات المصرية : في ( البزنيس كلاس روم ).
وجمت نجوى من عاصفة التهمة ثم أفاقت بسؤال: وأين الفتاة التي ضربتها؟
السلطات المصرية تشير إلى فتاة محجبة : هذه الفتاة واسمها ( مينا على ) وتحمل الرقم (86383.) وهي موظفة متعاونة في الخطوط المصرية
نجوى: لم أر هذه الفتاة مطلقاً.

وعندها حاولت نجوى أن تتصل بزوجها .. السلطات المصرية تمنعها بمصادرة حقيبة يدها ، وهاتفها الجوال، السلطات تطلب من موظفي الخطوط المصرية إنزال أمتعتها.. الموظفون يتذمرون " أخرتينا يا سودانية ... الأمتعة بعيدة"... حاولت نجوى للمرة الثانية أن تتصل بزوجها عبر الإسكابي رجل الآمن المصري أغلق الكمبيوتر، و بعد ساعة اقتديت نجوى إلى مكتب الضابط الدسوقي حيث جرى الحوار التالي.
السلطات المصرية : لابد آن نفتح بلاغ.
نجوى: لا يمكن آن تفتح بلاغ بدون جريمة ، وإذا كانت هناك جريمة عليك أن تستشهد بكاميرات المراقبة في ( البزنيس كلاس روم)، وأين شهود الأعيان على الحادثة؟.
السلطات المصرية: هذا الفتاة أشار إلى فتاة طويلة القامة وأضاف قائلاً : لدينا مائة شاهد ونحن دولة إسلامية نفتح البلاغ بالشهود
نجوى ستدفع الثمن غالياً.
الضابط الدسوقي : ونجوى لديها جواز ألماني
نجوى تطلب منهم الاتصال بالسفارة الألمانية بهاتف الضابط الدسوقي.
الضابط الدسوقي يرفض : وقال لها : هاتفي لا يضرب عالمي .
نجوى دعني اتصل بالسفارة الالمانية في القاهرة .
الدسوقي رفض . وتم تحويل نجوى إلى العقيد لوسي ميخائيل .
وتقول نجوى للأسف جلس النقيب اسلام من شرطة السياحة على طرييزة العميد شرطة مدحت آمين ، وبدأ يطلق دخان السجارة على وجهي، واحتججت على التدخين وقلت له أنا مريضة ، فكان رد النقيب إسلام : هذا حقي ولم أكف عن التدخين ، ليس هذا فحسب بل أحد موظفي مصر للطيران يردد السودانيون ديل بيعملوها ، والله الفتاة الضربيتها مسكينة ، ولكن السودانيين (دوول ح نربيهم ونعلمهم)
نجوى للضابط اسلام : كيف تنصب نفسك القاضي ومحقق ، وكيف تحقق بدون بلاغ.
العقيد لوسي : يبدو عليها فاهمة ، والظاهر عليها ح تعلمنا شغلنا.
الضابط اسلام: ح تقعدي ثلاثة أيام في التخشيبة وتنتظري النيابة ، أو تدفعي (٤٠٠) الف جنيه مصري، ولو ما عندك آدفعي بالدولار، وح تخرجي معنا للنيابة .

نجوى: ما بطلع من المطار ولا يمكن آن أمضي على تقرير بدون أن توجه فيه أسئلة وقبل ان يستمع فيه لرأي، ولن أدفع واحد جنيه.. وتواصل نجوى رواية القصة وتقول : الذين يريدون اقتيادي خارج المطار من الشرطة ويرتدون الزي العسكري الأزرق من بينهم الشخص الذي انزلني من الطائرة و عرض عليّ مصحف وقال لي في الطريق من الطائرة أجهزي ؟ وسألته نجوى " أ جهز لشنو" والقرآن في حقيبتي وفي قلبي.. وتقول نجوى حينما عرض عليّ المصحف جاءتني صورة صدام حسين حينما كان يتحضر للذهاب إلى حبل المشنقة.
وفي ضجة الحديث عن أخراجها من المطار تتدخل العقيد لوسي وتقول : نجوى تحمل جواز ألماني لا يمكن آن تخرج بدون تأشيرة.
الكفرواي من الخطوط المصرية يقول : أفتح حقيبتها وهات ٢٠ دولار عشان تعمل ليها تأشيرة .
نجوى: تفتح الحقيبة ؟ هذا إنتهاك واضح للحقوق ، وفي راجل بيفتح حقيبة أمراة هذه قلة أدب.
يتدخل إسلام من شرطة السياحة مرة اخرى : تدفعي (٤٠٠) جنيه ، وتترمي في التخشيبة و تذهبي للنيابة.
نجوى ترفض و تطلب الحقيبة لتناول حبوب الضغط.

الضابط إسلام: وما ح آديها الحقيبة إلا تطلع من هنا للنيابة وتقعد ثلاثة أيام .
وأمن على ذلك الكفرواي للأسف بالرغم من أن نجوى مريضة وتحمل في جسدها من المعادن ما يربط أعضاء جسدها ظلت محرومة من حقوقها الأساسية من الحق في الشراب والدواء ، أي منعت من الحق في الحياة ، وكان بالإمكان آن تفقد حياتها بسبب ارتفاع ضغط الدم في ظل التوتر الذي كانت تواجهه إلى درجت البكاء من القهر النفسي الذي تعرضت له ، ولا جريمة ارتكبتها سوى أن سير طائرتها عبر مطار القاهرة .. نجوى ذاقت مرارة الإهانة لشخصها ووطنها في بلد تغنى لها السودانيون ( مصر يا أخت بلادي .. يا شقيقة) ، قطعاً نجوى في تلك اللحظة لسان حالها يقول ( ما لي لمصر أصبحت لا أهلها أهلي ولا جيرانها جيراني).

لابد لنجوى أن تتجاوز المفأجاة والدهشة بالتفكير بقوة في مخرج آمن من محور الإنتهاكات في مطار القاهرة.. استفادت من لحظة الذهاب إلى الحمام .. و ؤهناك من شعر بأنها مقهورة منحها هاتفه اتصلت بزوجها الالماني الذي بدوره اتصل بسرعة على السفارة الألمانية في القاهرة . بعد دقائق تلقت العقيد لوسي مكالمة من مايسمى ( الباشا) حسب ما تردد على لسان لوسي (حاضر يا باشا) ، إذاً تدخلت السفارة الألمانية لحماية رعاياه، وأصبح موقف لوسي واضحاً ومارست مهنتها كشرطية وقالت بوضوح : "نجوى لن تغادر المطار إلا بورقة تحمل توقيع الخطوط المصرية، آو وذكرت ان الباشا في الطريق إلى المطار" وأشارت لنجوى بأن تهدأ

بعد مكالمة العقيد لوسي مع الباشا بدأ الاضطراب على تصرفات المجموعة والخطوط المصرية حاولت أن تتبرأ من المسؤولية : نحن ما نزلناه من الطائرة
العقيد لوسي : أنحنا كشرطة ما بننزل شخص من الطائرة .
وسالت لوسي نجوى من الذي نزلك من الطائرة؟
في تلك اللحظة رأت نجوى الضابط إسلام وأسرعت إليه ومدت له مصحف كان بالقرب منها وطلبت منه قائلة " أحلف على المصحف وقول ما نزلتني" تردد الضابط إسلام ثم قال : "نزلتها بأوامر" ... وتقول نجوى كأنما هناك مشكلة بين الشرطة المصرية والاستخبارات والخطوط المصرية .. وتواصل نجوى رواية الحادثة وتقول بعد اعتراف اسلام بأنه قام بإنزالي من الطائرة اختفى كل من الكفرواي ، وحمدي ، ومحمود.
وصل الباشا و جلس في مكتب الضابط الدسوقي .. الباشا يرتدي بدلة سوداء فاخرة .. في تلك اللحظة طلبوا لنجوى ماء وقهوة وجاء إلى نجوى محمد حشيش وقال إنه مدير العلاقات الخاريجية وهدأ من روع نجوى قائلاً" يا أخت يا سودانية انحنا اخوان واضربي للسفارة الألمانية وطمئنها " نجوى تطلب الدواء والحقيبة والهاتف بكل بساطة يقول محمد حشيش " خدي الحقيبة والهاتف" نجوى وجدت عدداً من المكالمات وردت إليها من القاهرة ومن بينها هاتف السفارة الألمانية ، سارعت بالاتصال على زوجها وطلب منها الاتصال بالسفارة الألمانية لأنها قلقة وتحاول الاتصال بها. نجوى تتصل بالقنصل مارتينا غول هيلقر وولف.

وولف : السيدة نجوى لقد أخبرنا الأمن المصري لما تعرضت له وهم في طريقهم إليك واياك أن تغادري المطار ). لأن هناك حوادث عديدة حدثت في المطار..
وطلبت وولف من نجوى أن تعطيها أحداً من السلطات المصرية للتحدث معه ، جميعهم كانوا في مكتب العقيد الدسوقي وتعللوا بعدم معرفتهم للتحدث بالانجليزية ، ظهر الكفرواي وتحدثت معها باللغة الألمانية.
و طلب من نجوى أن تخبر السفارة الألمانية بأنها ستتجه إلى السودان في الساعة الثانية متصف الليل .. نجوى رفضت.
تقول نجوى : بعد المكالمة استلم العميد شرطة مدحت أمين الحادثة وبدأ غاضباً من المجموعة وتحدث معهم بلغة ساخنة ، وطلب منهم الخروج للصالة وبعدها دار نقاش في الصالة طلبوا منها آن تعتذر، نجوى رفضت : "ما بعتذر على شيء لم يحدث " وما بمشي النيابة ، وكما زعمتكم أن هذه الحادثة حدثت في المطار ، وعليه يتم التحقيق في المكان الذي حدثت فيه .
وتقول نجوى ذهبت إلى مكتب وجدت الباشا راجل كبير واضع يده في رأسه دليل على أن مصيبة ما وقعت .. العميد مدحت طلب مني أن أمضي على خطاب صلح سيبعث إلى القنصلية الألمانية فقال لها : تكتبي حاجة صغيرة للقنصلية الألمانية وأمضي .

نجوى قبل أن تخطو أية خطوة اتصلت بالسفارة الالمانية فكان رد القنصل وولف : وقعي لأنه الحل الوحيد ، لكي تخرجي من القاهرة، واقرئي المكتوب جيدا، ونحن في اتصال مع الخارجية .. بعد المكالمة الهاتفية مع القنصل وولف طمئنتها العقيد لوسي قائلة " ما بي قدروا يخدوك ".. تقول نجوى : التقرير الذي أعدته السلطات المصرية للسفارة الألمانية أطلق عليه مذكرة صلح ورد فيها الآتي " الاستاذة منا تقدمت بشكوى ضد نجوى سودانية الأصل ألمانية الجنسية شتمت بألفاظ غير مناسبة .... وتم التحقيق و عقد الصلح بين الطرفين بحضورالعميد شرطة مدحت امين وعقيد...، وعلى الخطوط المصرية أن تتحمل ترحيل نجوى إلى النمسا اليوم ... " مضت نجوى على التقرير وعلقت فيه قائلة "ارفض هذا الاتهام الجائر والتعدي السافر على حقوقي وهذا مني للإقرار" العقيد الشهود رفض الإضافة التي كتبتها نجوى ، ولكن اللواء مدحت امين قال له :"دعها تكتب"
مازالت نجوى تتحمل أذى السلطات المصرية وبدون أي مراعاة لكونها مظلومة يأتي موظف الخطوط المصرية حنيفي المكلف بعمل اجراءات سفرها ويقول لها :"كلفتينا" .
حنفي وشخص اخر أخذوا .نجوى إلى كافتيريا المطار فقط لتآخذ قسطا من الراحة .
جاء إليها موظف الخطوط المصرية حنفي ومعه جواز السفر و(البوردن كارت) ليخبرها بأنه لا توجد طائرة هذا الصباح إلى النمسا وعليها أن تنتظر الخطوط المصرية.
كيف لنجوى المريضة أن تحت تتحمل يوم ونصف اليوم في مطار القاهرة.

وكان رد نجوى: لن أنتظر حتى المساء في المطار ، أخذ منها الضابط حنفي الجواز و(البوردين كارت) ومضى .
اتصلت نجوى على السفارة الألمانية وأخبرتها بأن السلطات المصرية لم تف بالعهد ولم تقم بالإجراءات لكي تسافر إلى النمسا في الساعة الرابعة صباحاً، وذهبت في الساعة الواحدة صباحاً إلى الخطوط المصرية وذكرت أن لا علم لها بسفرها ' وأن الضابط حنفي انتهى دوام عمله.. بدأ القلق يسيطر على نجوى خاصة وأن جوازها مع حنفي ، نزلت إلى مكتب الدسوقي في معية أحد موظفي المطار وهناك وجدت ةالضابط اسلام و المحضر ، ووجدت شخص سوداني يرتدي زي رسمي روت له قصتها ،إلا أن الضابط إسلام اخذه بعيداً وتحدث معه وهي لا تدري ما دار بينهما من حديث، حاولت أن تصل إليها أشار لها السوداني بأن الأفضل أن تتركهما مع بعض ، وبعد دقائق عاد السوداني وقال لها إنه في استقبال وفد سوداني رسمي وسيعود أو يتصل ولكنه لم يفعل. .اتصلت بالسفارة الإلمانية وأكدت لها أن مندوب من السفارة يدعى (فيري) سيقوم بالإجراءات اللازمة بسفرها عبر ( اللفيت هانزا) وأنها ستغادر مصر في الساعة الرابعة، وصل ( فيري) وقام بالإجراءات واستخرج لها وثيقة سفر لأن جوازها في معية حنفي، .. سلمت السفارة الالمانية الكابتن خطاب مغلق ، كما رفض ( فيري) مقترح ترحيل أمتعة نجوى بالخطوط المصرية ، وطالبوهم بإحضار الأمتعة على أن تطمئن نجوى بنفسها على الآمتعة تحسباً لأي مؤامرة بوضع أشياء لا تخصها وبالفعل اطمئنت نجوى على أمتعتها وتم نقلها إلى ( اللفيت هانزا )وهما في الطريق إلى الطائرة ظهر الشرطي ممدوح وأعطها الجواز.. بعد عناء ، ورهق طارت الطائرة بنجوى من مطار القاهرة وهي لا تصدق أنها خرجت بسلام بعد معركة قاسية لم تعد لها العدة.

نجوى بعد وصولها إلى النمسا اتصلت زوجها (نومن ) بالخطوط المصرية في النمسا وقدم خطاب استفهام ، وفضلت السفارة الالمانية بأن يكون المحامي من النمسا ، وعبر السفارة الالمانية بالنمسا تم تحرير خطاب للخارجية الالمانية و خطاب للخطوط المصرية في النمسا ، إلا أن الخطوط المصرية ردت بالآتي " بان لا تعويض لنجوى لأن هناك صلح " ، و نجوى طلبت خطاب الصلح الأصلي الذي كتبت في اعتراضها ، الإ أن الخطاب وجاء مزور بدون الاعتراض الذي كتبته وبدون توقيع المدعى عليه نجوى ، والمدعية (مينا على) ، اتصلت نجوى بالعميد مدحت أمين وطلبت منه التقرير الأصلي لورقة الصلح ، وأشار إليها بأن تأتي نجوى وتأخذه شخصيا أو عبر توكيل ، والقضية مازالت قيد المطالبات حيث طلبت السفارة السودانية بقطر من السفارة السودانية في مصر بأن تتحصل على التقرير الأصلي لورقة الصلح .

نجوى متمسكة بمقاضاة الخطوط المصرية،و هذه الحادثة جعلت نجوى قدح الدم تطلق العنان للعديد من التساؤلات هل ما تعرضت له بسبب الإنهيار الأمني في مصر حسبما ترى السفارة الألمانية حينما حذرت نجوى من الخروج من المطار، وهل الإنهيار الأمني في المطار قصد منه فصيل أمن مبارك إحراج الرئيس المصري محمد مرسي مع الاجانب الذين يقصدون مصر، أم الإساءات التي وجهت لها لكونها سودانية تبعد احتمال الإنهيار الأمني ؟ أم هناك أيادي غير مصرية تحرك الأشياء.
ولماذا تدخلت الاستخبارات مع أن قانون الطيران لا يسمح بتدخلها في (الترانزيت) إلا في حالة تهديد الأمن القومي وحينها يسمح بالتدخل للأمن والاستخبارات العالمية والأمن المصري؟، أم هناك قرصنة مصرية في مطار القاهرة؟ .. نجوى بعد كل هذه التساؤلات أن تشير إلى أن الحقيقة الوحيدة التي خرجت بها أن شركة الخطوط المصرية تستخدم ماديا لصالح الأمن، وأن الخطوط المصرية غير مستقلة.


gazali2008@hotmail.com


تعليقات 61 | إهداء 2 | زيارات 37808

صفحة 1 من 212>
التعليقات
#703496 [على الآمين أحمدانا]
5.00/5 (1 صوت)

06-22-2013 01:33 PM
أتقوا الله أيها الأخوة 97


#703400 [جمال فضل الله]
5.00/5 (1 صوت)

06-22-2013 12:06 PM
لقد حصل لي موقف مشابه لما حدث للدكتورة نجوي في مطار القاهرة قبل عدة سنوات وانا في طريقي من نيويورك الى اديس ابابا وكان على ان امضي بضع ساعات بمطار القاهرة وان اسافرفي اليوم التالي الى اديس ابابا وتم انزالي في فندق بالمطار وجدت به بعض الفتيات الاثيوبيات الاتيات من الاردن وشاب اثيوني ضر من تركيا وسوداني حضر معي من امريكاوالعديد من النسيات الاخرى. وهنا بدا موظف الاستقبال في الفندق يساومنا ان ندفع له لكي يسمح لنا بالمبيت في الفندق وتناول الطعام وهو حق لنابموب تذكرة السفر. بكت الاثيوبيات بحرقةلانهن لا يملكن ذلك خاصة وانهن مظلظمات زمبعدات من الاردن ودفع لهن الاثيوبي ما طلبه الموظف. اما انا فرفضت بشدة ان ادفع اي مليم فرضخ الموظف لطلبي وواعطاني غرفة لانام فيها حتى الصباح. ولكن لم اسعد بنومي فلقد طرق باب الغرفة مزظف المصرية واخبرني بعد استغراقي في النوم بعد رحلة مرهقة ان احد حقائبي لم تصل من امريكاوعلى ان افتح محضر بذلك وذهبت مع موظف الخطزط المصرية لفتح المحضر ويا لدهشتي كان كل من يعمل بالمطار من ادنى درجة حتى عمداء الجوازات يطلبون مني رشوة لتسهيل امري وانا ارفض باباء واشمم. ولما لا فانني احمل اجواز سفر امريكي. وبمجرد ان علموا بهويتي اختفى كل اللصوص وظهرت شنطتي المفترى عليها وغادرت القاهرة غير اسف عليها ولن اعود اليها ما حييت....هذا ما حدث معي باختصار شديدلان كل الامر وضاعة ودناءة وخشة لا استطيع حتى التعبير عنها


#703362 [بريش منصور]
5.00/5 (1 صوت)

06-22-2013 11:21 AM
حمدا لله على السلامة نجوى.وأنا لا أستغرب هذا التصرف من المصريين، فهم من أمكر خلق الله ومنعدمى الضمير والأخلاق ، عاصرناهم كثيرا فى الغربة وقد اكتوينا منهم، فهم عموما طويلى لسان وقليلى احسان..


#703307 [مدحت عروة]
5.00/5 (3 صوت)

06-22-2013 10:19 AM
ايها السودانيين لمن استقليتوا رفضتوا الانضمام للكومونولث وفضلتوا الانضمام للجامعة العربية بالرغم من اعتراض لبنان !!!!!!!!!
وابيتوا الاستمرار فى النظام السياسى الديمقراطى الليبرالى بتاع وستمنستر بنكهة سودانية!!!!!
ودخلتوا فى الانقلابات العسكرية والضباط الاحرار والقومجية واخيرا الاسلامويين!!!!!
ولم تحافظوا بالتالى على الخدمة المدنية ومشروع الجزيرة والسكة الحديد والبوستة والتلغراف والتعليم خاصة الاساسى لحدى الثانوى والرعاية الصحية والبيطرية والارشاد الزراعى ونظام التجارة والسوق الحر والمنافسة التجارية الشريفة بين الافراد والشركات مع رعاية الدولة للفئات الفقيرة ونظام الضرايب والعتب والاراضى وهلم جرا التى تركها الاستعمار البريطانى الله يطراه بالخير !!!!!
اها خموا وصروا لانكم بفعايلكم هذه ومباراتكم للانظمة العربية وجامعتهم بقيتوا رمم وزبالة ومضحكة ومحل تريقة ومضايقة من اليسوى والمايسوى خاصة من اولاد بمبة كشر العالمة الرقاصة !!!!
اتخيلوا لو تابعتوا النظام التركه الاستعمار وبدون ما تفقدوا دينكم واخلاقكم السودانية اللى هى خليط من النوبية والافريقية والعربية كنتوا بقيتوا نوارة العرب والافارقة!!!!!!
مليون تفووووووووا على اى انقلاب حرم السودانيين من الديمقراطية وممارستها وتطويرها حتى تصبح ثقافة ومنهاج حياة!!!!!!!!!


ردود على مدحت عروة
United States [الواضح ما فاضح] 06-22-2013 12:59 PM
والله العظيم لم تقل الا الحقيقة ربتا يديك العافية. وبعدين اخى لاحظ الهوان يعنى لو ما كانت عندها الجواز الالمانى كانت راحت شمار فى مرقة يا لهوان السودانيين و الجواز السودانى ودة كلو عشان زمان ناس الازهرى قلالوا للانجليز امرقوا انحن بنقدر نحكم نفسنا ومنها بدا الانحدار لغاية ما وصلنا الان لقمته


#703291 [فارس]
5.00/5 (1 صوت)

06-22-2013 10:00 AM
ربنا ينتقم منهم


#703246 [طارق سهيل]
5.00/5 (1 صوت)

06-22-2013 08:33 AM
لا نملك إلا أن نقول :

حسبنا الله ونعم الوكيل

أقذر و أحقر شعب على وجه البسيطة


#703217 [hazim]
5.00/5 (1 صوت)

06-22-2013 06:33 AM
هذا شئ عادي يحصل من اولاد بمبه,الحمد لله ما لفقوا ليها قضية حشيش..


#703187 [mohd]
5.00/5 (2 صوت)

06-22-2013 03:18 AM
يعني علشان سودانية نزولها اولاد الرقاصات

ونجدها الجواز الالماني والسفار الالمانية

واكيد غيرها حيروحوا في ستين داهية لانه جوازهم السوداي وعشان الحمار السوداني القابلته وواضح انه من السفارة وقال لها برسل لك واحد وطنش

يعني من الاخر عاوزين يادبوا اي سوداني يدخل مصر



لذا فعليكم بالمصريين الموجودين في السودان وما اجبن المصريين اضربوهم ابتزوهم هددوهم بالقتل واتركوهم يرحلو ويكرهوا السودان واليوم الجابهم فيه


ردود على mohd
United States [ABOUNOON] 06-22-2013 09:52 AM
هو كده خلوهم يكرهو السودان ويزدادو غيظ وكراهيه شوتوهم بالجزم اين ماكانوا نعم هم ازلاء اين ماذهبوا ولكنهم عنصريين وبكرهوا السودان


#703184 [انصاري]
5.00/5 (2 صوت)

06-22-2013 03:03 AM
((حيث طلبت السفارة السودانية بقطر من السفارة السودانية في مصر بأن تتحصل على التقرير الأصلي لورقة الصلح .))
- لن تتحصل السفارة السودانية في مصر علي التقرير الاصلي، ولن تضع السلطات المصرية اي اعتبار للسفارتين...
**إتلما "التعيس علي خايب الرجا" بتاع قطر ياسر خضر مطرود من الامارات في التسعينات، من زمن كان سكرتير ثالث مع السفير الامنجي حينئذ علي عبد الرحمن نميري عندما طردت الامارات مجموعة من الطاقم الدبلوماسي كشخصيات غير مرغوب فيها( وهي أول حالة طرد لدبلوماسيين، وتاريخ الامارات الدولة الغنية بالنفط) وكانت فضيحة داوية، لقيامهم بعمل امني، شمل تصنيف السودانين المغتربين بما يتنافي والعمل الدبلوماسي _وياسر تعين سياسي من امن الجبهة القومية الاسلامية وكادرها منذ الثانوي (تلودي الشعبية) ودرس في جامعات المغرب.. والتحق بالخارجية ضمن كشوفات التمكين والقوي الامين بداية الانقاذ وفي قمة طيشها ومراهقتها.. تربط صلة قرابة ونسب بابو العفين نافع..
والثاني كمال الدين حسن الدباب قائد معسكر العليفون وقاتل طلاب الثانويات_ الخدمة الالزامية والمرتمي في احضان المصريين... وكلاهما يفتقر للمهنية، ودخول الخدمة عبر الطرق الشرعية، ولولا إنقلاب الانقاذ لما سمعنا بهم... لذا لاتنتظروا منهم رجائاً.. التقرير الاصلي دي!!؟؟
من المهم مقاطعة الخطوط المصرية؟؟ لأنو ديل الكلب أصلاً ما بنعدل... تذكروا المسرحية الإفتعلوها المصريين في مطار القاهرة مع المرحوم الصحفي حسن ساتي.. والتي" ظل يكتب فيها ردح من الزمان... ايضاً لولا تدخل السفارة البريطانية والتي يحمل جوازها لما إتحلت.. المصريين زي الكلاب ما يمشوا الا بالزجر... والعين الحمراء... والعيون الخضر..
ركزي علي الالمان..


#703166 [selsebeel]
5.00/5 (1 صوت)

06-22-2013 02:05 AM
بسم الله امابعد ان الزى حصل فى القاهرة يحدث فى السودان وفى مطار الخرطوم رجال الامن والاستخبارات فى كل الدول المحكومة من انظمة بلطجية ورجال عصابات بثياب شرطة وامن واستخبارات .القاعدة تقول فى دول البلطجية لحمات البلطجية الكبار عوثوا فى الارض فساداً وافعلوا ماتشاءون فى العباد حتى يدوم حكم العصابات والبلطجية .لزلك هوناً عليكم اخوانى لا تغضبوا كثيراً لهزا التصرف الاجرامى فى حق الانسانية قبل ان يكون فى اختنا الكريمة حفظها الله فوالله يحدث هزا فى ملتقى النيلين ليس على الاجانب فحسب بل للمواطن السودانى نفسه. دول لاتحترم موطنيها فهل تتوقعون ان تحترم اجنبية ؟ لا كرامة لنبيٍ فى وطنه ابحثوا لكم عن وطن يحترم الانسان كما كرم الله ادم عليه السلام . والسلام شكراً


#703111 [آدم / الفوراوي]
0.00/5 (0 صوت)

06-22-2013 12:26 AM
ده فلم هندي عدييييييييل
قصص اولاد بومبا


#703072 [المدافع]
5.00/5 (2 صوت)

06-21-2013 11:45 PM
كالعادة يثبت الشعب المصري انه اوسخ شعب الله خلقه


#702994 [طوفان]
0.00/5 (0 صوت)

06-21-2013 09:24 PM
من المعلوم لدي الجميع ان الدول التي لديها سجل غير ناصع وانتهاكات في مجال حقوق الانسان تعادي بشدة كل من ينتمي الي منظمات حقوق الانسان العالمية وبما ان اختنا نجوي لها انشطة في هذا المجال فطبيعي عدم الترحيب بها في تلك الدول ولا استبعد وجود مؤامرة اخوانية لتسليمها لسلطات مسقط راسها فلماذا طلب منها المدعو كفراوي ابلاغ السفارة الالمانية بالقاهرة بانها ستسافر الي السودان في تمام الثانية والنصف صباحا فرفضت ؟ سوف نجتث من الوادي الاعادي ويجب علينا معاملة المصريين بالمثل وبندية شديدة من يحترم بكسر الراء يحترم بضم الياء فالحذر اختنا خديجة جنقو فعدسات المصورين مصوبة نحوك


#702985 [mansour]
0.00/5 (0 صوت)

06-21-2013 09:12 PM
نحن بنعرف مصر ايام عبد الناصر وكان السوداني محترم من قبل الاجهزه المصريه وكان اي خلاف مع مواطن مصري السلطات الامنيه تحله لمصلحه السوداني واذكر مره كنت ماشي مع بنت مصريه متابطا يدها وقام شاب مصري حب يعاكس قال لي ماشافكش جعفر نميري


#702972 [kola]
4.41/5 (6 صوت)

06-21-2013 08:50 PM
انا ماقلت ليكم انو المصريين دول احسن منهم اليهود , مصريين قرف


#702965 [كتاحة]
4.41/5 (7 صوت)

06-21-2013 08:33 PM
لعنة الله على ابناء الرقاصات الرمم

يا السودانيين اي مصري ابن كلب يقول ليكم يا ولاد النيل و يبدا يحنك ادوهوا بونية في نخرتو طوالي
زي ما انا بعمل و من يوما تاني ما سمعت كلمة يا ابن النيل القاديننا بيها دي


#702963 [زيزو]
4.00/5 (7 صوت)

06-21-2013 08:31 PM
المصريين حكومه وشعب اكبر اعداء للشعب السودانى ويرضون الخير لاى سودانى بل يسعو باى طريقه لايذاء السودانيين والحكومه اقصد عصابة الانغاذ تديهم فى الاراضى


#702917 [Almo3lim]
4.91/5 (8 صوت)

06-21-2013 07:15 PM
شتان ما بيننا و بينهم ..

تم اعتقال الصحفية (شيماء) و هاج الشعب المصري و قامت الدنيا و لم تقعد إلى أن تدخل (مرسي) و قام بتحرير المصرية من قبضة الأمن السوداني و عادت لمصر بطائرة الرئيس معززة مكرمة .!!!

يتم (بهدلة) نجوى على مرأى و مسمع من خارجية ألمانيا و السودان و مصر و (تتوارى) خارجيتنا عن المشهد و بسؤالها (ضحي الغد) ستنفي علمها بالواقعة (أصلا) !!!

يتم قتل الطبيبة السودانية (رحاب محمد فرج) على يد زوجها المصري تحت سمع و بصر سفارة السودان بالقاهرة و لا تتحرك سفارتنا لأن مصالح النظام أهم من سلامة الرعايا و هو ذات الموقف البئيس للسوداني الذي أدعى بأنه في استقبال وفد رسمي و (قد) يكون (متورطا) في الواقعة ..!!

أسئلة مشروعة :

مصر في حالة انفلات أمني و (إداري) منذ سقوط نظام حسني مبارك و قد (يتهور) أي شخص و يقوم بعمل ما لكن هذا الواقعة هي نتاج لعمل (منظم) و تم استهداف (نجوى) تحديدا و لم يكن الأمر عفويا و واضح أن هناك عملية أمنية يستدل عليها من تعليق أحدهم ( عشان تعرف مصر دي تبقي أيه) و أيضا أسلوب (الجرجرة) لإخراج (نجوى) من المطار ليتم التعامل معها (أمنيا) داخل مصر و تحديدا داخل أجهزة الاستخبارات.. !!!

و الأسئلة هي :

** ماذا فعلت هذه (العالمة) الألمانية الجنسية السودانية الأصل لـ (مصر) ؟؟

** ما هو مصدر المعلومات التي تحاول مصر أن تحاسب عليها (نجوى) ؟؟

** هل يستبعد أحد الدور المشبوه لـ (سفاراتنا) بالخارج ؟؟؟
(لي واقعة كبيرة في مصر مع مجموعة من الأخوة بتهمة "تثوبر الأحزاب السودانية" ) و كان وراءها للأسف سفارتنا بالقاهرة و التي نفت معرفتها بالأمر !!!

في تصوري المتواضع أن العملية قد تكون لحظية عبر الباكستاني الذي قد يكون من الأجهزة الأمنية المزروعة في المطارات (لتتصيد) المعلومات و كان من الأحوط أن لا تقوم (نجوى) بالـ (بربرة) مع الأغراب مهما كانت جنسياتهم ...!!!


- موضوع علاقتنا بمصر أكبر من أن يعالج بالانفعالات و (السباب) و يحتاج (لهندسة علاقات) و يحتاج أن تتغير سياسة وزارة الخارجية في التعامل مع المشكلات التي تواجه مواطنيها بالخارج و قبل ذلك تعيين الأنسب في هذه المناصب مع إطلاق (أيديهم) للتصدي للمشكلات التي تحدث بين الفينة و الفينة و لو من باب (العلم بالشيء) ..

عموما من خلال هذه الواقعة و واقعة مقتل السودانيين بميدان الدقي و مقتل الطبيبة السودانية لا نملك إلا أن نترحم على (الدبلوماسية السودانية) و أن نترحم على كرامة السوداني بمصر ..

و على الخارجية السودانية أن تستحي على دمها فالدكتورة (نجوى قدح الدم) و إن كانت تحمل الجنسية الألمانية حاليا فقد رفعت اسم السودان في المحافل الدولية (بجهدها) و بمثابرتها و أيضا الطبيبة المغدورة بواسطة زوجها المصري تحمل (الجنسية) السودانية فلا أقل من أن يتم الاهتمام بقضيتيهما و لو عبر (تصريح) حتى و لو في صحيفة باهتة مثل (الإنتباهة) !!!

إلا لعنة الله على (الخائبين) ...


#702902 [كودا]
3.94/5 (7 صوت)

06-21-2013 06:54 PM
لعنة الله علي الانقاذ ومن اتي بها ومن كان رئيسها، الانقاذ شردتنا ورمتنا خارج اسوار الوطن واحداثه نجوي قدح الدم انسانة ذات شخصية قوية اظن سلطات امن مطار القاهرة اخطأوا في اختيار الضحية المناسبة، التحية لك يا بنت قدح الدم التعليقات كلها اجابية لكنها مازالت اقوال اين الافعال لايقاف صفاقة المصريين وعنترياتهم علي النساء..


#702889 [الجن الكلكي]
3.88/5 (6 صوت)

06-21-2013 06:30 PM
غايتو المصارنة ديل ناس عواليق بشكل
شعب انتهازي ما يجي إلا بالجزمة القديمة
ظروف الحياة أجبرتني على العيش القاهرة في سنة 2007م وفي يوم كدا جاني ضرس قلت أمشي الدكتور عشان اقلعو فعلاَ مشيت العيادة وشرحت للدكتور أها بدينا القلع وقنب يدردش معاي سألني :" هاااااا أحوال السودان عندو كيف ؟ قلت ليهو تمام .. وأنا متألم من الضرس ومنتتظرو يخلص تأني سألني بي تريقة ودرافور عاملة أيه ؟؟ قمت زعلت منو وعشان أزعلو وأهرد فشفاشو قلت ليهو دارفور تمام بس الجنوب حينفصل وحيطالب بتقسيم المويه من أول وجديد . قام بعدا قلع باقي الضرس بي عنف وقوة وقال لي بي غضب بص يا بني لو اللي بتؤول عليه حيحصل مصر والسودان حترجع دولة واحدة زي ماكانت على أيام الملك فاروق !!!
بالله في بجاحة وقلة أدب اكتر من كدا

غايتو بقايا الاتراك والارنؤوط والشراكسة
ما في فرق بين المتعلم والجاهل فيهم كلهم سواسية


#702886 [سوداني وبس]
4.50/5 (5 صوت)

06-21-2013 06:27 PM
أنا أيضا تعرضت لبعض المواقف عند زهابي مصر لمعاينة في السفارة الامريكية بغرض الدراسة، رفض السفارة الأمريكية إعطائي التاشيرة، وعند عودتي عبر الخطوط المصرية وفي المطار، سالني الضابط عما بداخل الشنط والحقايب التي أحملها، فأخبرته أنها هداية، فما كان من الضابط إلا أن سألني دون حياء (ضابط برتبة نقبيب مش ضابط صف): وأنا هديتي فين؟ فاعطيته عملة مصرية أمام الناس وخفت أن يسألني أحدهم ويقول أنت بتدفع رشوة ولكن الامر كان عادي بينهم .... وعند باب السلامة وكنت احمل حقيبة يدوية بها كتب سالني ضابط الصف أيضا: ماذا تحمل في يدك، فاخبرته أنها كتب، ثم كرر نفس سيناريو الضابط الأول : واين نصيبي ، فأخبرته ما عنديش فلوس، واللي قبليك قشطوني ... فما كان منه إلي أن قال لمعاونيه: فتشوا في هذه الكتب وخلي الطيارة تفوتوا ... فادركت انهم ممكن يعملوها ... فقلت له: عندي عملة سودانية ... فقال ضابط الصف: وفي أحسن من كده يا باشا ، ده الجنيه السوداني يعادل أثنين مصري (انذاك في 2005) ...وبعض أعطائة بعض البقشيش بالسوداني ، ضحك ومن كان معه وباس الفلوس السودانية ، ثم ساعدوني في حزم الأمتعة الكتبية مع دعوات الوصول بالسلامة، وتبليغ تحياتهم للشعب السوداني ...
وللأنصاف حتي لا نظلم كل المصريين، فقد مررت بموافق أيجابية، فكانت عند زيارتي للمناطق السياحية في الأسكندرية، ويسالوني عن جنسيتي في شباك التذكر للدخول، فكنت اقول لهم: جنسيتي وادي النيل (إشارة للتكامل والوحدة) فيضحكوا ويعطوني التذكرة كمواطن مصري وليس كسائح أجنبي حيث تذكرة السياحة الأجنبية أضعاف المصرية ... ولكن بدأ لي أن شعب الأسكندرية شهم ونبيل حيث حفاوة الأستقبال وكرم الضيافة خلال فترة اقامتي بها لأسبوع واحد.


#702873 [الضرغام]
4.75/5 (7 صوت)

06-21-2013 06:08 PM
يعني انتم متوفعين شنو من المصرين ؟؟؟؟؟ دي اصلهم وحالهم وغير بالعصاي والضرب والضغط ما بنشوا ديل اورد بمبا لا عندهم اخلاق ولا ادب ولا فهم واكثر حاجة بتغيظ الواحد المصريون مفتكرين انهم هم افهم خلق الله وانهم شعب الله المختار يا احواني دبل ما عندهم اخلاق فماذا تتوقعون منهم ؟؟ من باب المطار لحدي ما تجي تركب الطيارة من العسكري لين الضباط بشحتوا وبقلعوا قروشك باي سبب ما تنتظروا منهم خير ابدا وحكاية الخريات الاربعة ونهر النيل ونحن شعب واحد كله كلام فارغ وممجوج واخر حاجة من يومين السلطات المصرية ناس وزارة التربية والتعليم منعت السودانين من قبول اطفالهم بالمدارس الحكومية ؟؟ تصدقوا كلام بالشكل دا فى ظل الحريات والكلام الفارغ ؟؟ وارجو من الكتاب وسفيرنا بالقاهرة الخروف القاعد ساكت ولا بهش ولا ينش والملحق الثقافي التحقق من كلامي دا ؟ معقول المصريون يعاملون السودانيون بمثل هذا التعامل والسفير يكرم لي فى يحي الفخراني ؟؟ شوفوا حال السودانيون فى مصر والناس الجايت للعلاج بستغلوهم كيف ؟؟ شوف المصريون بيعملوا شنو فى السودانين وبعد كدا قولوا وحدة ونيل وكلام فارغ ؟؟ ارجو من الراكوبه والسفارة وكل الكتاب والمهتمون بالعلاقة نغ اولاد بمبا مراجعة كل كلمة انا قلتها والتحقيق منها واذا كلامي دا ما طلع حقيقي علقوني فى مشنقة بميدان تحريرهم دا


#702858 [حادب]
3.94/5 (9 صوت)

06-21-2013 05:44 PM
تعليقات تبرّد الحشا .. بلا مصر بلا لمة .. ادوهم في راسهم الحلبة الحاقدين الفاسدين الكذابين المنافقين اللامين جميع المساوئ .. وبجي يوم ندوسهم وقبال ندوسهم حا يبوسوا جزمنا ويقولوا اعمل فيا الانت عايزو يا بيه . تحت امرك ياباشا ، انا بحبك قوي يا فندم ، حضرتك انا روحي ليك ،
واحنا ندوس ...


ردود على حادب
[كودا] 06-21-2013 07:43 PM
ما تنسي حا اقول ليك عاوز حاجة حلوه يا باشا؟؟


#702851 [Shihabedin Ali]
5.00/5 (1 صوت)

06-21-2013 05:23 PM
I was honored to meet Dr. Gadhaadam several years ago in Houstoon, TX. It was an official event she was invited from Europe. Honestly, it was one of those rare occasions that I felt so proud to be Sudanese to meet such a brilliant Sudanese lady.She was the keynote speaker in that event.
Dear sister Najwa, you may not reconize me now, but I was so saddened to learn that you had an apprentaly serious traffic accident and really hope that you are doing good now
So, if you come accrose this comment, please let me know via my provided email
For those commentators who write non-sense about her Ciro incident I say: please don't add insult to an injury and don't say something you don't know.
shihabedin@hotmail.com


#702842 [زويييل]
4.50/5 (6 صوت)

06-21-2013 05:04 PM
المصريين اسياد بلد في مصر .. يسووو اللي هم عاوزينوووووووووووووووووووووووووووووو

لحد هنا كويس.؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اللي بعد كدة هو دورك انت كسوداني الناس ديل يعاينو ليك ويعاملوك كدة ....
لو عجبك اقبل بيه واطلب الوحدة مع مصر واديهم الشمالية يزرعوها وخلي ليهم حلايب وبحيرة النوبة وكرم منتخبهم الوط........................ الخ

لو ما عجبك وري غيرك وفهمو شنو يعني الزول يكون عندو كرامة ... ابدا بي خمار بشير وكرتة وربيع الواطي وسوار القصب والمنبطحين بارادتهم لارض الراقصات


#702832 [Asmar]
0.00/5 (0 صوت)

06-21-2013 04:30 PM
نعم لمصر و لا للاخوان


#702823 [أسامة الكردي]
5.00/5 (3 صوت)

06-21-2013 04:15 PM
الرد على هؤلاء الأبالسة في الرابط أدناه
http://www.youtube.com/watch?v=nf7HJeh9gZM


ردود على أسامة الكردي
European Union [قنقر] 06-21-2013 07:01 PM
شكرا اسامةالكردى لهذا الرابط الجميل


#702819 [البعاتي]
5.00/5 (2 صوت)

06-21-2013 04:02 PM
" لأول مرة التقيت بالدكتورة نجوى في العاصمة القطرية الدوحة تمشي بين الناس ......

قبل أن تغادر الدوحة تمسكت بمبدأ الوداع علها تبحث عن وطنها الأصلي في عيون أهله ....

أخذت من شيئاً من السودان ،ثم صعدت إلى سلم الطائرة التي تطير بها في الساعة الرابعة من صباح السبت من الدوحة إلي حيث وطنها الآخر النمسا...

تبقت سويعات فقط للقائهما وفقاً للترتيب الزمني الذي شاء الله له أن لا يفلت من يد الأقدار....

كل شيء في مطار القاهرة يسير في خطه المستقيم بالنسبة لنجوى التي جلست بالقرب من رجل الأعمال البريطاني الجنسية باكستاني الأصل بصالة الميسان (البزنيس كلاس روم)..."

كاتبة المقال زادت البهارات شوية، ولم تذكر تاريخ تسلسل الأحداث...

لا توجد غرابة فيما حدث للدكتورة نجوى، في مطار القاهرة أي شئ متوقع.....

قبل عقد من الزمان تعرضت للحبس في حراسة مطار القاهرة لمدة يوم بحجة التأشيرة من السفارة وغير مسجلة في المطار، و "بقليل من النقاش " تمكنت من إجراء اتصالات بمعارفي في القاهرة للسماح لي بالمغادرة على اول سفرية للدولة التي أقيم بها...


#702811 [كرري]
4.75/5 (11 صوت)

06-21-2013 03:39 PM
اولا اتمني من ادارة الراكوبة ترك هذا المقال منشورا لمدة اسبوعين
تضامنا مع اختنا الدكتورة نجوي واتمني من كل كتاب وقراء الراكوب
ان يدلو بدلوهم ويعبرو عن سخطهم واستهجانهم لهذا السلوك الوقح
ويا ريت لو كان لدينا ولاة امر حكماء اذا لعاملوهم بالمثل ومنذ متي
كانت المراة السودانية تهان وانة لمن دواعي الحزن والقهر وتورم
الفشفاش ان تعامل السلطات المصرية انسانة يفترض انها اخت وجارة
((وامتداد لهم)) كما يحلو لهم ترديد هذة العبارة .
واتمني من كل قلبي ان اري 1000 تعليق يستهجن هذا الحادث والذي
لا يجب ان نتركة يمر مرور الكرام ...


#702808 [Osman]
5.00/5 (5 صوت)

06-21-2013 03:29 PM
حتى نحترم انفسنا يجب الا نسافر الى هذا البلد الذى لا يحترم زواره ويزعمون انهم اصحاب الحضارة. الحضارة حضارتنا وهم مجرد شذاذ افاق وتشهد مثل هذه الحوادث على اصلهم . يجب طرد جميع المصريين الموجودين في السودان ومعاملتهم بالمثل حتى يتعلموا كيف يحترمون غيرهم. بعدين الناس ديل بيبوسوا للدنيا دي كلها رجليها ولا احد يحترمهم الا نحن ، نحترمهم ويجازوننا بالاساءة. كفاكم هوانا يا بنى وطننا.


#702807 [كركاب]
5.00/5 (1 صوت)

06-21-2013 03:28 PM
العنوان مفروض يصدر الى وزارة الخارجية السودانية
((أنقذها الجواز الألماني من قرصنة مصرية))
المبكى ان يكتب على الجواز السودانى .والكل يدرك ذلك لكننى اذكرها مرة اخرى للتذكير
(يطلب السيد وزير الداخلية بجمهورية السودان،باسم جمهورية السودان من جميع اصحاب الاختصاص ان يسمحوا لحامل هذا الجواز والذى هو سودانى الجنسية بحرية المرور بدون تأخير وان يقدموا له كل مساعدة وحماية قد يحتاج اليها)...فضيحة بالجد .
انا فرحت ليها لان فى النهاية الكبكبة حصلت من الوهم المصريين
الله يعين
يا الجعلى اخوى انا فى خطراتك شوف السمين وين وادينا خبر


#702804 [الحقيقة مرة]
4.94/5 (9 صوت)

06-21-2013 03:23 PM
الرد الرد السد السد ومبروك لاهلنا الحبش ابناء كوش العظماء والله فرحانين ليكم اكتر منكم ذاتو لانكم افارقة مقهورين زينا ومظلومين من اولاد بمبة الحلبة الخديوية لحمة الراس بقايا الشراكسة والارمن والارنؤوط المفترين الاونطجية النصابين يلا اشربو ما تروو وخلو الفهلوة وشغل التلت ورقات تنفعكم


#702789 [الجنرال دوسه]
5.00/5 (2 صوت)

06-21-2013 03:04 PM
ديل ناس عفنين مايحبو الا انفسهم


#702788 [زول]
5.00/5 (3 صوت)

06-21-2013 03:03 PM
حدثنى احد المغتربين فى السعودية انه كونه مقيم كان يسافر الى الكويت بدون تاشيرة . حدث ذات مرة ان حجز الى القاهرة ليجلس بها اسبوع وبعدها ينطلق الى الكويت وذلك عبر الخطوط الكويتية. سافر الى مصر وعندما حاول السفر من مطار القاهرة الى الكويت وجد الموظفين كلهم مصريين تبع الخطوط الكويتية. اعترضوا على سفره بحكم انه ليس مواطن خليجيآ وانه غير مسموح للسودانى بالسفر الى الكويت من مصر وطلبوا منه المغادرة فورآ خارج المطار. قال والحديث لهذا الشخص انه قبل ان يهم بالمغادرة هدد الموظفين المصريين بالتوجه الى السفارة الكويتية بالقاهرة. قال بعد ان اخذت الشنط وخرجت خارج صالة المطار برفقة موظف مصرى اتصلت عليه موظفة من الخطوط وقالت له رجع الزول السودانى ده . قال لما رجعت وجدت البورد جاهز وسافرت الى الكويت بدون ان يقدموا اى اعتذار عن تاخيرى. الزول ده حلف دى ىخر مرة يمشى فيها مصر لعدم احترامهم للسودانى وتحقيرهم له.


#702786 [حامد]
4.50/5 (8 صوت)

06-21-2013 02:59 PM
الشعب المصرى لا يحترم السودانيين وهم تربوا على العبودية (اكثر الدول التى استعمرت).للاسف الحكومة السودانية مواقفها ضعيفة .وللاسف كمان كثير من حثالة السودانيين يسافرون الى مصر ويعكسون صورة سالبة فهنالك عدد مقدر من الشقق لفتيات سودانيات سافروا تحت سمع وبصر وزارة الداخلية.كما يوجد شباب رمتالةوقواد .المغتربين فى السعودية والخليج يدرون تماما ان من بين كل الجنسيات, يخاف ويكره المصريين السودانى المتميز فهم يعتقدون انه خطر على أكل عيشهم.على الشعب السودانى ان يعئ الاتى: أ)ان مصر جاره جغرافيا وعدو تاريخي .
ب)على السوانيين ان يعاملوا الجالية المصرية بالمثل
ج)على ان لا تسمح الاسر بسفر اولادهم الى مصر بدون سبب قوى
د)اثبت ان العلاج فى مصر فاشل وكثير من السودانيين توفوا نتيجة استهانة
واهمال بعد صرف اموال طائلة)(سمسره اعضاء بشرية)(مستوصف النزهة وغيره
ه) على المواطن السودانى ان يتعامل بندية وان لا يرضى اى تتطاول على
السودان.


#702774 [من المركز]
3.50/5 (5 صوت)

06-21-2013 02:39 PM
هذا ليس بغريب علي المصريين هم شعب حقود وحمد لله ياخت نجوي حصل لي ذلك في عام 1996 وانا في طريقي لكوبنهاجن وعندي حجز علي الخطوط المصريه وفندق موفين بيك ليله علي حساب الخطوط وحاول جهاز امن الدوله ادخالي الحبس لكن بفضل الله قاومتهم بالضرب حتي نفروا مني وبت ليلتي في فندق المطار ومن ذلك الزمان لم امر حتي من فوق مصر وكانت رحمه من الله لانني امر عن طريق جدة واكسب عمره في كل مره. الا لعنة الله علي الظالمين


#702772 [سيف الاسلام]
1.00/5 (3 صوت)

06-21-2013 02:38 PM
ارجو ان يكون السودانيين اوعي من الكل
هناك ايادي غير مصرية تحرك الاشياء وذلك بدليل انه كان هناك شخص من اصل باكستاني ويحمل جواز بريطاني ولم يتعدوا عليه ولكن تعدوا علي التي تحمل الجواز الالماني.اكثر من كده وضوح تاني عاوزين نقول ليكم شنو؟


ردود على سيف الاسلام
[حموري] 06-22-2013 12:53 PM
يازول اولاد بمبه ديل اخطر من اليهود على السودان ، الواحد كان ماشي مصر او قالوا ليهو الطياره بتنزل طرانزيت في مطار القاهره احسن يقع من الطياره قبل ما ينزل المطار ، لانه البلاوي حتكون في إنتظاره . او يا سيف الاسلام إنت ما إتعاملت مع مصريين ولا شنوا .

[سيف الاسلام] 06-22-2013 03:14 AM
انتو ذاتكم الي نحن بنتكلم عنهم وعشان كده الكلام ما عاجبكم, ونحن عارفنكم كويس, وعوزين تلفتوا انتباه الناس للمصرين عشان تصرف النظر عنكم لكن عاملين ذي النعامة تدسوا راسكم تحت الرملة وتفتكروا الناس ما شايفنكم وعارفنكم, العبوا غيرها يا شطار, اصلكم من زمن الرسول صلي الله عليه وسلم ما بتعرفوا حاجة غير الخراب وسيدنا محمد ذاتوا دسيتو ليهو السم في الاكل.

[ابو ساطور] 06-21-2013 11:39 PM
المدعو سيف الاسلام يازول انت عاشق مسلسلات مصرية ولا شنو واعي شنو وسوداني شنو متين نحنا اتلمينا مع اولاد الرقاصات ديل ... قايتو انا ما عارف اقول للسوداني البخلق أعزار للمصري ياخي ديل نجوس.. الزولة قصتها اوضح من الشمس تجي انت تنظر لينا كمان لكن شكلك رقاص

United States [ليس هنا مبرر من فعل ذلك] 06-21-2013 05:27 PM
يعني إنت بتحاول تجد مبرر لما فعلوه المصريين في السودانية ؟ قال سيف الإسلام جاتك طامة تاخدك


#702769 [حقنا بونقا السوداني]
4.00/5 (4 صوت)

06-21-2013 02:37 PM
الشعب المصري ،، شعب نمرود متفرعن ،، لا يأمن جانبه ،، غدارين ،، خبثاء
ياخي شدت ما الخيانة جارية في الدم الأخو ما يقدر يعزم أخوه في بيتو !!
ولو أخوهو جا يزورو يطلع راسو من البلكونة ويقول ليهو :" أنت جيت طيب روح أتلقح وانتظرني على الأهوة اللي في ناصية الشارع !! يعني خيانة فل .. ثقة مافي !!! قبل فترة كان عندي سفرية لي دبي ففضلت الاثيوبية على المصرية لأني عارف أنهم ناس وساخة وقليل أدب ونصابين وحرامية وجاحدين نعمة ولا محترمين
الطريفة عندي صاحبي في ألتلما ليعهو مع حلبي مقطوع في ليبيا وقنب يحكي لي عن موقف حصل لي
( انا مالقيت فيههم خيار الفى مصر انا اكتر مرة قعدت فى مصر ثلاثة شهور
ياخى ديل اعوذ بالله منهم مع احترامى لارائكم فيهم
مرة فى طرابلس معانا اخصائى باطنية مصرى
انا ناديت باسمه مجرد بدون لقب زعل وقال لى سته سنة ادرس طب تجى انت يا سودانى تنادينى من غير دكتور
قلت له ولو من ولدوك دكتور انا ما يهمنى never mindوكت كتر كلامه معاى قلت العن ابوك لشهادة الكتوراه بتاعتك
الطشاش فى بلد العمى شوف تلقاك نجار مزور شهادة انا ما شايف الناس بتهافتو عليك
قعد يصرخ باعلى صوته بؤلى انعل ابوك اشهدوا ياناس
جا مدير المستوصف فى ايه مالك بتعيط فقال له بؤلى انعل ابوك
فرد عليه انعل لبوك لابوه اسكت انت تمرض العيانين بدل تعالجهم وانا ضحكت لمن بكيت من الضحك على هذا الاهبل)


#702748 [البامبو السوداني]
4.94/5 (15 صوت)

06-21-2013 02:07 PM
صراحة ما بتسغرب الموقف الحلب المقاطيع المعفنين أولاد المتنا...ة لأنو دا طباعهم
هم الحلب ابتلانا الله بجيرتهم
ناس اعوذ بالله منهم ناقصين عقول
مفترين غاية الافتراء جهلة بمعنى كلمة الجهل
حقودين غاية الحقد
فاجرين غاية الفجور
منافقين من الدرجة الاولى
تتفاوت نسبة الكويسين الى الكعبين
بنسبة عالية ممكن تأخذ 1000 عينة 995 كعب جدا
اما ال5 كويسين بس قوالين وبتاعين فتن
معى فى الشركة حوالى 40 حلبى مقطوع يمثلوا كل محافظات مصر الغير مؤمنة
نوع من البشر لا ياتمن جانبهم
لا ياخذ منك ولا يعطيك
انا الوحيد بينهم لايطيقوننى بالمرة
لانى زول لا ادارى الاعور اقول له اعور
غايتو بشر الحمير احسن منهم ولو قارنتهم بالحمير
لنالت الحمير منى ظلما عظيم
والله انى لاتعوذ منهم امامهم من الشيطان كلما مر احدهم بالقرب منى
لا ادرى كيف حكومتنا الرشيدة دى مرتمية فى احضانهم
هاك يا استثمار ومشاريع
ديل حرامية يسرقوا الكحل من العين
ويعتبروا انفسهم هم ارقى جنس العرب
واديهم التعالى على على البشر
وهم افقر من فئران المسي
ولو سألت الواحد فيهم عن شخصية سودانية معروفة
يقولك بالقصد لا اعرف
واحد مرة سألنى عن محمد مرسى قلت له دا شغال معانا فى الشركة
قال لى دا رئيس مصر المنتحب
فقلت له لا اعرفه
وتانى مرة واحد فاتح اغنية لعبد الحليم حافظ
قال لى تعرف اسم الاغنية دى اديك 10 ريال
فقلت له عشان اغيظه دا فنان يمنى
جيب العشرة زعل زعل قال دا عبد الحليم حافظ
فقلت ولا عبد الحليم فرج الله ماعندى بيه معرفة
قال لى الا تسمع اغانى مصرية فقلت له ليه انا مصرى
قال لى الم تقرأ ل احسان عبد القدوس طه حسين
فقلت له اقرأ لى فكتور هوجو شارلز دكنز ساجان سوتير
انجليزى فقط
المهم حرقتو ليك حريق الحلبى
نسأل العظيم رب العرش العظيم ان لا يجاوروا حبيب
ويبعدهم عن السودان ويكافينا شرهم امين
ونسال ان يحفظ كل حبيب أو صديق من هولاء بشر
لعنة الله عليهم


ردود على البامبو السوداني
United States [المغبون] 06-22-2013 11:52 AM
عفيت منك يا بامبو و تسلم البطن الجابتك

على الطلاق بردت بطني شوية كفيت و وفيّت

نقول شنو في حكومة الإنبطاح و الإنكسار الضيّعت هيبتنا

United States [سامية] 06-21-2013 05:49 PM
عفيت منك يا البامبو السوداني، ما خليت للحلب المعفنين جنب يرقدوا عليه.


#702733 [sssssssssssss]
4.50/5 (7 صوت)

06-21-2013 01:39 PM
انا سودانى لكن بحمل جواز سفر بريطانى سافرت من مطار مانشستر الى شرم الشيخ تعرضت لنفس المشكلة مع جهاز امن الدولة حيث سالونى عن كيفية حصولى على الجواز البريطانى تحدثت معهم بلانجليزية ولكن لم يفهموا ماذا اقول لانهم اغبياء رفضت التعاون معهم ورفضت البقاء داخل الاراضى المصرية عدت الى بريطانية فى نفس اليوم ما حدث لنجوى حقيقة كل الانتهاكات التى تحدث داخل الاراضى المصرية حقيقة المصريون ليس اخوة لماذا لا نعاملهم كما يعاملنوننا


#702719 [Locolo]
4.00/5 (7 صوت)

06-21-2013 01:20 PM
المصريييييييييييييييييييييييييييييين عواليق و صعاليق و آتفه من خلقهم الله فى الارض ؟..


ردود على Locolo
European Union [جواز السفر الالمانى] 06-21-2013 01:59 PM
فعلآ قصة عبيطة وبليدة. سبب المشكلة هو الرجل الباكستانى الذى قال
للسيدة نجوى ان لا تسمح لموظف الخطوط المصرية باخذ جواز سفرها
وبعد ان ارجع ( حنفى) جواز السفر اصرت نجوى ان تعمل مشكلة، ويبدو
انها تعتقد ان جواز السفر الالمانى يجب ان لا يمسه المصريون.


#702716 [اوكامبو]
3.50/5 (6 صوت)

06-21-2013 01:13 PM
التحية للزميلة العزيزة نجوى و حمد لله على السلامة.

هى فعلا قصة غريبة و معقدة و ليست عبيطة او بليدة و إنما البليد و العبيط من وصفها بذلك و هى ليست بغريبة أو مستبعدة عن المصريين و أخلاقهم سوا أن كانوا تحت حكم مبارك او مرسى لأن عداءهم و حقدهم على السودان و السودانيين و محاولا تهم المستمرة لإلحاق الأذى و الإهانة بالشعب السودانى تظل ثابتة و دائمة. و قد تكون هناك عدة عوامل و راء ما تعرضت له الزميلة نجوى و منها كما ذكر حالة الإنفلات الأمنى التى تسود حاليا فى مصر تحت حكم (المرشد) و الصراعات الخفية بين بقايا نظام مبارك و أزلام النظام الجديد يضاف إليها حالة الكراهية و الهستريا التى إجتاحت قطاعات عريضة من المجتمع المصرى ضد كل ما هو سودانى بسبب أزمة سد النهضةو لا أستبعد أن يكون لجهاز الأمن السودانى الملحق بسفارة (الدفاع الشعبى) فى القاهرة يد خفية فى الموضوع و ذلك بالنظر الى و ضع الزميلة نجوى كناشطة حقوقية و سياسية و كان لها محاضرات فى الشأن الدارفورى كما ورد أعلاه. و لولا ستر الله أولا و الجواز الألمانى ثانيا لما وقف الأمر عند هذا الحد و الله وحده أعلم ما هو المصير الذى كان بإنتظارها و لكن موقف السفارة الألمانية كان بغاية الضعف عندما نصح الزميلة نجوى بتوقيع ورقة التصالح و كان على السفارة أن ترسل مندوبامنها و مستشار السفارة القانونى و يصر على فتح بلاغ أمام النيابة و يحضروا المدعية و الأدلة مع أشرطة كاميرات المراقبة بصالة الترانزيت التى تؤيد واقعة الإعتداء و لا أقول شهود لأن المصريين بإستطاعتهم أن يحضروا ألف شاهد زور لو أرادو ، حينها فقط كان بإمكان السفارة الألمانية أن توقع بهؤلاء المجرمين فى الفخ وتجبرهم على تقديم إعتذار رسمى مع تعويض مجزى و لكن السفارة الألمانية أضاعت فرصة ذهبية لتأديب هؤلاء الأوباش ومن هم خلفهم حتى لا يكرروا هذة الفعلة و فقط تخيلوا لو أن الزميلة نجوى كانت تحمل الجواز السودانى فقط حينها فقط سندعوةلها بالرحمة و الغفران !! و لا تستبعدوا دور السفارة السودانية فى قطر و ما أدراك ما قطر لنظام الإنقاذ و هو المكان الذى بدأت منه رحلة المتاعب للأسف كل سفارتنا بالخارج أصبحت تمارس العمل الأمنى ضد المواطن السودانى
أكثر من العمل الدبلوماسى و القنصلى .. نصيحتى لكل الإخوة السودانيين أن يتجنبوا السفر الى مصر و إستخدام الخطوط الجوية المصرية ما إستطاعوا الى ذلك سبيلا.


#702713 [ممغتربة]
3.52/5 (9 صوت)

06-21-2013 01:11 PM
يا جماعة والله البحصل دية غلط ...ليه الناس مليانة احقاد علي بعض ...ليه نخلي الامريكان والاوروبيين يحققو مخططاتهم ..هل نحن اغبياء لهذه الدرجة ...ليه ما نخت ايدينا في بعض ونتفق وننمي اوطانا 0...الخليج يحتاج اراضي السودان وعمال وعلم مصر ومصر والسودان يحتاجون اموال الخليج وليبيا ..ياعالم اصحو والله البحصل دا جهل 0.جهل ..جهل


ردود على ممغتربة
United States [Mohd] 06-22-2013 02:09 PM
يا مغتربة شكلك واحدة بريئة وعلى نياتك

لو كنتي راجل واشتغلتي مع المصريين في اي موقع عمل وكانوا زملائك سوف تعرفي انهم ارخص واحقر وانذل خلق الله


انتي يا مغتربة ما سمعتي بكلام سيدنا عمر بن العاص عن مصر والمصريين ؟

(أرضها ذهب ونساؤها لعب ورجالها من غلب وأهلها تجمعهم الطبلة وتفرقهم العصا)

تكفيك نساؤها لعب ورجالها لمن غلب (فاهمة الكلام دا واللا افسره لك؟)

شكلك بتاعت مسلسلات فعلا وشكلك بنت راحات ما عارفة الواو الضكر

ونقطينا بسكاتك بالله عشان ما تسمعي كلام فاضي موضوع ما فاهمة فيه شي لا تتدخلي وخليك في المكيفات والراحات والاغتراب والتسوق

United States [حسن سليمان] 06-22-2013 03:52 AM
انتي مغتربة من بلدك ولا من عقلك ولا من ضميرك ولا من كرامتك ... بالله حددي عشان نعرف نرد عليك

United States [مستغرب] 06-21-2013 07:06 PM
يا مغتربة انت باين عليك شوية ساذجة و بتحلمى بأشياء غير واقعية أو موجودة, بعدين دخل الامريكان و الاوربيين شنو فى الموضوع ده, رغم أنو السيدة دى أنقذها الجواز الاوربى, غريبة أنك ما ذكرتى أنو دى مؤامرة صهيونية لأنو فى العادة دى كسرته.

United States [مغترب] 06-21-2013 03:16 PM
الخليج محتاج اراضيناوالمصريين كمان ياستاذة انتى لورجعتى السودان ماحتلقى ارض لاولادك
غير ال300 م الاشتريتوها بعد طول سنيين ذل وعذاب في الخليج.الاراضى اصبحت تباع للخليج
والمصريين ولاتستفيد الدوله ولا المحليه منهم شىء غير التلوث وسرقت اراضيهم ومياههم وجلب
عماله وافده تنكح نسائهم وتنافسهم في العمل و,,
انتى كوزه فارغه واكيد مغتربه في ماليزيه

[واقعى] 06-21-2013 02:46 PM
يامغتربة انت شكلك قاعدة تحت المكيفات ومسيطرة عليك المسلسلات المصرية


#702712 [الامدرماني ودامدرمان]
0.00/5 (0 صوت)

06-21-2013 01:10 PM
شي عجيب


#702710 [yasir abdelwahab]
5.00/5 (2 صوت)

06-21-2013 01:08 PM
هو محمد عطا مش عندو جواز الماني ومحمد محمد خير وقطبي عندهم جوازات كندية وغازي عندو جواز انجليزي...وتيب؟؟؟؟


#702706 [قنقر]
3.96/5 (10 صوت)

06-21-2013 12:59 PM
قمة المهزلة يكفيهم ما يحدث لهم المصريين ربنا بينتقم منهم لانهم شعب منحط و جبان .
لقد حدث لى موقف مشابهة عام 2006 . لقد اجبرتنى الظروف لقضاء شهر العسل فى القاهرة و كنت انا وزوجتى نادرا ما نخرج للشارع لقد إستأجرت شقة فى المهندسين وفى يوم خرجت انا وزوجتى لشارع محى الدين ابوالعز لشراء بعض الاشياء فأردت ان ألتقط صورة لزوجتى و ما ان انتهيت من إلتقاط الصورة و تقدمت خطوات حتى هجم على ثلاثة اشخاص من الخلف و تمكنوا من السيطرة على بالكامل و اخذوا منى الكاميرا وتم سحبى الى داخل بنك hbc و سط دهشتى و كذلك المارة سبب الهجوم أننى إلتقطت قالوا صورة للبنك و احضروا عربة امن و اخذونى الى مديرية الامن تم اهانتى بصورة لا يتخيلها انسان و لو لا إتصال زوجتى بالسفارة البريطانية و حضور احد موظفى السفارة لتم تلفيق قضية ارهاب لى . عندما اسمع اى موقف جبان للسودانيين فى مصر لا أندهش لاننى عشت بربريتهم الكلاب و المصريين لا فرق بينهم .


ردود على قنقر
United States [كركاب] 06-21-2013 03:00 PM
والله مشكلة
يعنى انت برضو كان مالجواز البريطانى كنت رحت فى خبر كان
لعنة الله على الجواز السودانى المضيع حق الناس ..
شفوا اهتمام السفارات الاوربية والامريكية فقط بالمواطن الذى يحمل جوازهم
اسى مندوب السفارة السودانية الذى كان فى اسقبال الوفد القادم من الخرطوم
يقول ليها كويس كويس بجى راجع ويكب الزوغة .
دا ما ود حرام يعنى تشوف بت بلدك فى محنة وما تقيف معها
اهنيك اخى قنقر على الجنسية وكنكش فيها


يا فردة
كان فى طريقة ما تنسى ود عمك
تحياتى


#702705 [عبده الحاج حسن]
4.00/5 (5 صوت)

06-21-2013 12:58 PM
عن أي عبط تتكلم إيها العبيط ،هل يُمكن لإنسان بهذه المقدرات وهذا الزخم من المعرفة أن يختلق قصة من شاكلة قصص وتلفيق وكذب وتزوير المصريين للحقائق كما فعلتم بالطبيبة السودانية التي قتلها بني جلدتك النصاب ولفق إعلامكم المنافق كل التُهم حول شخصها البرء(رحمها الله)هذا ديدنكم وهكذا تربيتم علي الغش والكذب والتلفيق،أنا لدي ولدا الكثيرين تجارب مع موظفي مطار القاهرة من كبيرهم إلي حارس الحمامات إن لم تعطيهم بقشيش لايمكنك أن تمر سالماً ولو من فمِه،أنتم حُثالة لا تعرفون التعامل الإنساني إلا بالضرب أو الفلوس ، وأنا أجزم أن الذي وراء هذه الحادثة كان قرضه خمسة دولارات لا أكثر لأنكم شعب رخيص ،لكن قدركم أن تكونوا تحت جزمة هذه السيدة الفاهمة لحقوقها وتصرفها بحزم مع كلاب أمنكم، أنا أنصح كل سوداني أن يتجنب السفر بقدر المستطاع عن طريق هؤلاء الأوباش الجوعى،وإن سافرت عن طريق مطارهم يجب أن تحطاط جيداً لهكذا حوادث،


#702700 [ود قرشاب]
3.00/5 (3 صوت)

06-21-2013 12:54 PM
القصة دى مامنطقية ابدا ومامفهومة زاتو و اكيد فى قصد من وراها والله اعلم


ردود على ود قرشاب
[لاظوغلي] 06-22-2013 12:24 AM
طيب انت حمار نعمل لك ايييييه

[ودالشريف] 06-21-2013 02:07 PM
ودالقرشاب لك التحيه اول ما بدأت فى قراءة القصه طوالى عرفت ان فى حاجه غلط بس انا ياخى فى حاجه ميرانى السودانى تلاقيه ساكن فى شقه وشغال احسن شغل فى مصر وبيشتم فى مصر دى ماقادر افهماها .. جمعه مباركه


#702699 [زول ساكت]
5.00/5 (3 صوت)

06-21-2013 12:54 PM
سلوك غير مستغرب على دول عالمنا الثالث المتخلفة, و لكن المستغرب ان يتم استهداف شخص عادي بهذه الطريقة و بلا سبب!! لماذا يضيع 30 من رجال الامن و موظفي الشركة وقتهم في شخص اجنبي, ويأخروا ركاب الطائرة و من غير اسباب منطقية؟! بصراحة لا احب الاخبار المبتورة و التي تفتقد المهنية!

الدكتورة وكما تم تعريفها في الخبر (ناشطة سياسية اممية في حقوق الانسان و المرأة) و على الارجح انها تعرضت لمصر و النظام المصري في احدى مقالاتها او انشطتها, و الامن المصري وجد ضالته فيها بمجرد عبورها بمطار القاهرة, و اراد (تأديبها) كما ذكر الضابط في الخبر. الدكتورة نفسها قد تكون نست حادثة تعرضها لمصر فيما يتعلق بحقوق الانسان (و التي قد تكون حادثة صغيرة و عرضية). ذلك لا يبرر السلوك الهمجي للامن المصري و لكن القصة تصبح مهضومة اكثر.


ردود على زول ساكت
[حلايب سودانية] 06-21-2013 05:38 PM
تحليل منطقى للغاية. و هذا يذكرنى بحادثة لاحد السودانيين المعارضين لحكم الانقاذ. ذهب للقاهرة ليلتقى بالتجمع الوطنى الديموقراطى و فى المطار اخذوه لمكتب الامن. استغرب الرجل لأنه لم يفعل شيئا و كان معارضا لنظام الحكم الذى كان العدواة بينه وبين النظام المصرى على اشدها.الضابط قال له بأنه ممنوع من دخول الاراضى المصرية لأنه قام بحرق العلم المصرى ضمن مظاهرات ايام الانتفاضة بعد لجوء الرئيس الراحل نميرى اليها و كان ان تم ترحيله تانى يوم.


#702696 [بت حبوبتها]
5.00/5 (2 صوت)

06-21-2013 12:51 PM
في مصر, بالوراثة والجينات, البلطجة والرشاوي والتهم تلقى جزافآ..كله عادي وجزء من حياتهم اليومية..لكن يا أخت نجوى, خليهم يمارسوا أمور التلات ورقات دي "زي ما بيقولوا" على رقبتهم, لكن لما يفكروا يعملوها علينا نحن السودانيين..اليرجوا الراجيهم..قدح الدم بيوريهم..يا بت قدح الدم ..واصلي قضيتك ونحن معاك بأي شكل من أشكال الدعم, والحمد لله معاك جواز أوروبي عشان حقك يطلع ليك كاااااامل وما ترضي لا بتسوية ولا خلافه..إلا بتعويض منصف ليك عن كل الأضرار الإتعرضتي ليها وبتقديم البلطجية ديل للتحقيق العاجل ومحاسبتهم عشان يعرفوا إن لحمنا مر ..مااااا بتتاكل,, ربنا يحميك


#702676 [سوداني]
5.00/5 (5 صوت)

06-21-2013 12:19 PM
اصلو المصرين كلهم نصابين و كضابين ومافي زوول يجي يقوول لي ما تعمم , كلهم الا من رحم ربي


#702670 [ابوسروال]
4.00/5 (4 صوت)

06-21-2013 12:15 PM
مصر يا اخت بلادي يا شقيقة!! العلاقات الازلية وروابط الاخوية !!!
كل ذلك في مخيلة فئة قليلة من الشعب السوداني...
مصر عدو الشعب السوداني الاول ...
نجوي وغيره أهين من قبل شعب منخط لكن لا عليك يا نجوي سنرد الصاع لكل من يسول له نفسه ان يهين الشعوب السوداني ...
أما ابناء جلدتنا الذين رضوا الذل والهون لكي نكون تبع لمصر من شاكلة الذين يقولون كذبا وافتراء أن مصر اخت بلادي والعلاقات الازلية لم تقوم لهم قائمة باذن الله في الوقت القريب ...
وها هي اثيوبيا في طريقة لكي تلقن فراعنة مصر كيفية احترام ارادة شعب ونحن في الطريق اجل أم عاجل ....
مصر اخت بلادي ...
عجبي!!!!!


#702663 [المشتهى السخينه]
4.50/5 (5 صوت)

06-21-2013 11:54 AM
السلطات المصريه هذه الايام زعلانه من حكومة ( عبيد الباشا ) السودانيه لانها لم تتخذ معها مواقف حاسمه من سد النهضه والسودانيون موعودون باجراءات انتقاميه عديده .. لذا نحذر من السفر الى دولة الباشوات هذه الايام ..


#702659 [الكلس]
5.00/5 (1 صوت)

06-21-2013 11:44 AM
والله قصة مؤلمة وامر عجيب جداً


#702655 [الجعلى]
5.00/5 (5 صوت)

06-21-2013 11:39 AM
يارب تسهل لى اخد الجواز الامريكى او الاسرائيلى قولوا اميين ببركة الجمعة


ردود على الجعلى
[اوكامبو] 06-21-2013 02:26 PM
لو أخدت الجواز الأمريكى أو الإسرائيلى أضمن لك أن أكبر رأس فيهم مستعد يبوس جزمتك !!!


#702644 [عمرو]
4.00/5 (12 صوت)

06-21-2013 11:28 AM
اتمنى من كل قلبى لكل سودانى يركب الخطوط المصرية أو يسافر لمصر لى سبب ان يتعرض لماتعرضت له نجوى واكثر . لماذا ؟

لماذا يذهب السودانيون اصلا الى مصر - بلد متخلفة وزيها زى السودان .

يجب عدم السفر الى مصر - يجب مقاطعة الخطوط المصرية - يجب مقاطعة البضائع المصرية .

اذا كانت الدولة نائمة يجب ان يكون الشعب صاحى .


ردود على عمرو
European Union [selsebeel] 06-22-2013 12:33 PM
ايه رايكم ياشباب نسافر بالخطوط الاثيوبية ونحارب المصرية وبزلك نكون ساهمنا فى بناء سد الشرفاء.وشكراً


#702638 [ABO ALKALAM]
3.00/5 (2 صوت)

06-21-2013 11:18 AM
الحكاية كولت وعمكم ابو الكلام ويخلي شرطة مطار القاهرة كلها تكون في خدمة

عمكم ابو الكلام بخمسة عشر جنيه بس دهن السير يسير وسير سير


#702635 [xman]
5.00/5 (3 صوت)

06-21-2013 11:07 AM
وكالة ناسا للانباء دي قوية
واسمو اسكااااايب لا اسكااايبي لا اسكااايبك
انا بعد قريت اسكايبي دي وقفت عن القراااية و بدات في الضحك يا ابا جهل !


ردود على xman
[فاطمة غزالي] 06-22-2013 11:27 AM
نعتذر عن الخطأ في وكالة ناسا للأنباء وكنت أقصد وكالة ناسا للفضاء وفيما يتعلق بالاسكابي أعرف كتابته بالعربية والانجليزية skype ولكن في الصحافة هناك ما يعرف بآخطاء البصر ولا تضع الصحفي أو الصحفية في خانة الجهل.. الجاهل الذي يرمي بغيره بالإساءة أما المتعلم هو الشخص الذي يشير إلى الخطأ ويقوم بتصحيحه .. عموما عرضنا قضية إنسانية من منطلق المهنية الصحفية التي تفرض على الصحافة تسليط الضوء على الإنتهاكات الحقوقية.. ويكفي (اوكامبو ) طلب منك النظر في جوهر القصة .

United States [اوكامبو] 06-21-2013 02:31 PM
ملاحظاتك صحيحة و فى محلها و لكن ذلك لا ينتقص من جوهر القصة و الموضوع


#702632 [سيف الاسلام]
2.00/5 (3 صوت)

06-21-2013 11:03 AM
هناك ايادي غير مصرية تحرك الاشياء


#702626 [المصرى]
4.01/5 (13 صوت)

06-21-2013 10:51 AM
ايه القصه العبيطه البليدة دة
لايمكن ان يصدق اى شخص على قدر بسيط من الفهم هذة القصه المختلقه
اعوذ بالله من الناس اللى عايزة تخرب العلاقه بين شعبين بينهم انساب وارحام
اتقزا الله يابشر


ردود على المصرى
European Union [قنقر] 06-21-2013 07:10 PM
إنت عبيط و بليد و مصرى

European Union [جواز السفر الالمانى] 06-21-2013 04:10 PM
فعلآ قصة عبيطة وبليدة. سبب المشكلة هو الرجل الباكستانى الذى قال
للسيدة نجوى ان لا تسمح لموظف الخطوط المصرية باخذ جواز سفرها
وبعد ان ارجع ( حنفى) جواز السفر اصرت نجوى ان تعمل مشكلة، ويبدو
انها تعتقد ان جواز السفر الالمانى يجب ان لا يمسه المصريون.

United States [صاروخ] 06-21-2013 03:29 PM
تصدق يا المصرى انو الرد عليك خسارة وضياع لوقتى. اعتذر عن التعليق على كلامك المعفن ده

United States [سوداني] 06-21-2013 01:30 PM
ياعمي روح بلا شعبين بلا نيلة نحن نعرفكم جيدا ونتوقع منكم كل شئ وماقصة الدكتورة السودانية ببعيدة عن الأذهان وقريبا جدا ستدفعون ثمن تطاولكم على الأخرين

European Union [اسمر] 06-21-2013 01:28 PM
يا المصرى انتم اسو بكثير من هذه الحاله ولانذهب بعيدا
فى حادثه اقتيال الدكتوره السودانيه ورميها من الطايق
التاسع بكل دم بارد وبعد موتها اتهما زوجها المصرى بانها داعره
ومصابه بالايدز وكل الصحف والمثقفين المصريين تعاطف مع القال
اخير الشعب اليهود افضل بالف مره منكم لانهم ببساط لايعرفو الاحتيال والكذب والنفاق

European Union [Joei] 06-21-2013 01:25 PM
يا جماعة ... شايف الجداد الالكتروني المصري كتر في الراكوبة الايام دي !!!!

يعني يا المصري دي أول حكاية ؟ ياما سمعنا حكايات من أصحابنا عن تعاملكم معاهم في مطاركم وفي كتيرن بطلوا يستعملوا الخطوط المصرية وحتى إذا يستعملوا خطوط تانية بيتفادوا مطاركم !!!

European Union [UM Durr] 06-21-2013 01:07 PM
لا عبيطة ولا يحزنون لانو اسم الضحية مزكور بالكامل و بكل التفصيل ,تخيل لو كان جوازها سوداني كانت في خبر كان.

European Union [ابكي على وطني] 06-21-2013 12:38 PM
(أحد رجال السلطات المصرية يتساءل :أين أمتعتها ، "نزلوا العفش عشان تعرف مصر تعني إيه")
قصة عبيطة ولا انت اللي عبيط وبتستعبط ومصر فيها ايه غير الإفتراء على السودانيين وقلة الأدب، قال عشان تعرف مصر تعني ايه، ولما ظهرت السفارة الألمانية في الصورة صارت مصر ذبابة، لكن نعمل ايه في حكومة الأنقاذ اللي ذلت السودان والسودانيين، وقبلها ما كان في مصري يقدر يتطاول على السودان لأن حكوماتنا الوطنية تحمي مواطنيها.

[دارفور بلدنا] 06-21-2013 12:29 PM
يا المصري رأيك اه فى حادثة مصطفى محمود
فى مقتل الطبيبة السودانية فى مصر

[ادب الخصام] 06-21-2013 12:25 PM
هي المانية والمشكلة حاصلة مع السلطات المصرية السودان دخلوا شنوا في الموضوع-انشاء تحرق مصر والمانيا جميعا

European Union [مصرفى] 06-21-2013 12:00 PM
والذي لا اله غيره يامصرى النصب حدث لى منذ ان وصلت مصر وحتى سلم الطائرة مغادرا اذ رفض المسئول الاخير قبل صعودى للطائرة تسليمى جوازى بعد مراجعة التاشيرة الا ان اعطيه ما تبقى فى جيبى من مال حتى يعزز اخر انطباع لى عنهم قبل المغادرة عليه لا يمكنك نفى ماهو معلوم للكافة وللاسف بدءوا فى نقل هذه الممارسات الينا

[الصابر] 06-21-2013 11:47 AM
القصة حقيقية وانا شخصياً تعرضت للبلطجة في مطار القاهرة مرتين والحمدلله كل الشعب السوداني هب من غفوته والكلام المعسول وستكون المعاملة بالمثل .....هذه هي مصر التي تفتخرون بأنها (ام الدنيا ) وعملتوا لينا بيها صداع..ليس لكم علاقة بالفراعنة ولا كل الحضارات التي دخلت مصر .... هذه هي حضارتكم وهذه هي مصر البلطجة والكذب هذه هي الصورة الحقيقية لبدلكم ومطاراتكم واحسن استقبالكم للضيوف اصبحتم واصبح مطاركم اقل امناً من مطار مقديشو .......
واشكر من هذا الموقع ديبلوماسي من وزارة الخارجية السودانية عندما قام برد الحق لسوداني من رجل أعمال مصري حاول اللعب علي نغم العبارات المعسولة (احنا حبايب واحنا أخوات) ولم تفلح هذه الكلمات الرنانة من ذلك المنافق في تغير الموقف ......شعرت في تلك الحظة باننا صحينا من غفوتنا لن نشتري الوهم والعبط تاني .....

United States [ابوالتيمان] 06-21-2013 11:37 AM
شوف يا مصرى الكلام ده حقيقة وبيحصل وانت عارف كده كويس وأكيد هم كانوا عاوزين فلوس وهم طبعا افتكر وها سودانية ولما ظهر أنها ألمانية إصابتهم الرجفة وأولهم الباشا مع ان الأولى أنها تكرم لانها سودانية زى ما بيحصل للمصريين فى السودان ولعلك سمعت بقصة البنت السودانية التى قتلها زوجها المصري وما حدث من تشهير بيها لهذا انا احذر كل سودانى من الذهاب الى مصر لانه لن يكون بأمان خصوصا بعد قصة السد مع أننا لم نبنى هذا السد ولكننا نتحمل عواقب أفعال غيرنا وبالامس جانى مصرى فى العمل وعندما أراد الذهاب قال لى مش حاول مع السلامة يابن النيل بقول يابن السد عجيب أمركم يا مصاروة

European Union [الكوكى] 06-21-2013 11:29 AM
انا حدث لى ذلك عندما كنت ادرس بتركيا ومع عدد من الطلاب ومن ضمن الاستفزازات لبش تدرسوا فى تركيا الاتراك دول مصوا دمنا بعد ده نخلى ال الميرغنى فى سودننا يجب طرد من يمثل ال فرعون .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صفحة 1 من 212>
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة