تألق توريس وفيا يضع دل بوسكي في حيرة قبل ملاقاة نيجيريا
تألق توريس وفيا يضع دل بوسكي في حيرة قبل ملاقاة نيجيريا


06-21-2013 10:50 PM

DPA ©


سبعة أهداف في مرمى منتخب تاهيتي كانت كافية ليؤكد نجما هجوم المنتخب الأسباني لكرة القدم فيرناندو توريس وديفيد فيا أحقيتهما في اللعب ضمن التشكيلة الأساسية للماتادور الأسباني.

وسجل توريس أربعة أهداف (سوبر هاتريك) وفيا ثلاثة أهداف (هاتريك) ليقودا المنتخب الأسباني بطل العالم وأوروبا للفوز الكاسح 10/صفر علي منتخب تاهيتي مساء أمس الخميس على استاد "ماراكانا" الأسطوري بمدينة ريو دي جانيرو في ثاني مباريات الفريق بالدور الأول لبطولة كأس القارات المقامة حاليا بالبرازيل.

ووضع منتخب أسبانيا قدما في الدور قبل النهائي حيث يحتاج أبطال العالم لنقطة واحدة فقط من مباراتهم المقررة بعد غد الأحد أمام المنتخب النيجيري بمدينة فورتاليزا حتى يضمنوا صدارة المجموعة الثانية ومواجهة ثاني المجموعة الأولى سواء كان منتخب البرازيل أو نظيره الإيطالي في الدور قبل النهائي.

ويواجه فيسنتي دل بوسكي المدير الفني للمنتخب الأسباني حيرة كبيرة في ظل رغبته في العودة للعب بالتشكيل الأساسي الذي فاز به على أوروجواي 2-1 في أولى مباريات الفريق بالبطولة يوم الأحد الماضي حيث يبدو أمامه أحد خيارين هو إما الدفع بروبرتو سولدادو نجم فريق بلنسية من البداية أو إعطاء الفرصة مجددا لتوريس أو فيا.

وقال توريس "ستكون مشكلة جيدة بالنسبة للمدرب".

وأحرز توريس وفيا سبعة من الأهداف العشرة للماتادور الأسباني في المباراة التي شهدت مؤازرة كبيرة من الجمهور لمنتخب تاهيتي في الوقت الذي انطلقت فيه صافرات الاستهجان بمجرد امتلاك الأسبان للكرة.

وقال توريس "لا أعلم إذا كان أدائي يؤهلني للعب أساسيا في الفريق أم لا. كل ما أعرفه أنني لست مضطرا لإثبات أي شيء لأي شخص".

وتألق مهاجم تشيلسي الإنجليزي في المباراة بشكل كبير مما جعله مصدر إعجاب للاعبي منتخب تاهيتي الهواة والذين لا يوجد في صفوفهم سوى محترف واحد.

وانضم دل بوسكي إلى قائمة المشيدين بمنتخب تاهيتي قائلا "منتخب تاهيتي يمثل نموذجا للعب النظيف ويتقدم الفريق للهجوم كلما سنحت الفرصة".

وأضاف المدرب الأسباني "لم نحرز مزيدا من الأهداف لأنهم لم يتركوا لنا الفرصة لذلك. هذه المباراة لم تضر بكرة القدم على أي حال. لقد جعلتها أكثر قوة في بعض الأمور".

ولم يكن إيتايتا سعيدا بشكل تام بالنتيجة حيث وصف خط دفاعه ب"الساذج" الذي أعطى أسبانيا العديد من الفرص السهلة.

وقال إيتايتا ، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) ، "هاجمنا بشكل جيد في المباراة لكن دفاعنا كان ضعيفا للغاية وتلقينا أهدافا سهلة. لذلك ، لا أعتقد أن النتيجة كانت جيدة".

ونال لاعبو تاهيتي إشادة كبيرة من المنتخب الأسباني والجماهير البرازيلية التي احتشدت في المدرجات وزاد عددها على 70 ألف متفرج.

وأضاف إيتايتا "خسرنا المباراة هذا المساء ولكننا كسبنا الجماهير".

وبعد خسارة المباراة الأولى أمام نيجيريا 1-6 ، ستنتهي المغامرة الرائعة لتاهيتي في البرازيل بلقاء أوروجواي في مدينة ريسيفي بعد غد الأحد ، وهي التي يمكن أن يكون لها تأثير كبير على ترتيب المجموعة.

وفازت أوروجواي 2-1 على نيجيريا أمس الخميس ليصبح منتخب أوروجواي في وضع جيد للوصول إلى المربع الذهبي قبل ملاقاة تاهيتي.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 639


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة