الأخبار
منوعات سودانية
كاسر الخزن الشهير "هجام" في قبضة الشرطة السودانيّة
كاسر الخزن الشهير "هجام" في قبضة الشرطة السودانيّة



06-22-2013 06:47 AM

الخرطوم - حافظ

نجحت شرطة قسم امتداد الدرجة الثالثة بالخرطوم، برئاسة العقيد "أبوبكر عوض عباس"، في القبض على كاسر الخزن الشهير "هجام" الذي دوخ الشرطة المصرية لسنوات بعد تنفيذه جرائم كسر خزن في القاهرة بطريقة احترافية. وفي مصر تم القبض عليه بعد البحث عنه بالأقمار الاصطناعية، وحوكم بالسجن لمدة عام.
وجاءت عملية القبض على "هجام" وشريكه بعد كسرهما خزانة مدرسة المعالي الثانوية الخاصة بنات بامتداد الدرجة الثالثة، وسرقتهما مبلغ (148) ألف جنيه، هي رسوم تسجيل الطالبات للعام الدراسي الجديد، كما سرقا دفتر شيكات المدرسة وختمها وإيصالات توريد الطلاب.
{ تفاصيل العملية
وحكى العقيد شرطة تفاصيل العملية لـ(المجهر) وقال إن بلاغاً ورد من إدارة المدرسة بالسرقة، وتم تكوين فريق من مباحث القسم للقبض على الجاني،وكانت الجريمة غامضة والجانيان لم يتركا أي أثر. وأضاف: في وقت حدوث السرقة كان بالمدرسة (11) من العاملين أكدت إدارة المدرسة أنهم فوق مستوى الشبهات، ومنذ الوهلة الأولى تبين لنا أن الجاني محترف ومن الخارج، وبموجب المعلومات توصلنا للمتهم الأول، وهو على علاقة مع فتاة أجنبية ظهرت عليه معالم الثراء، وتوصلنا إلى شريكه، وهما عاطلان عن العمل، وقمنا بالقبض عليهما، وبتفتيش منزلهما عثرنا على جزء من المبالغ المسروقة وختم المدرسة ودفتر الشيكات، وأخضعناهما للتحري فاعترفا بالسرقة وقاما بتمثيلها في مسرح الحادث.
وأضاف العقيد أن المتهم الأول تبين من خلال التحقيق معه أنه معتاد كسر (خزن)، وتعلم فنون الكسر من (حداد) في مصر يقوم بكسر الخزانة عن طريق (القرص) دون أن تحدث صوتاً. وذكر المتهم الأول - وعمره (24) عاماً - أنه قام بتنفيذ سرقات خزن في مصر، وتم القبض عليه بواسطة التصوير بالأقمار الصناعية وتمت محاكمته بالسجن عاماً وإبعاده، وجاء للسودان والتقى زميله في الدراسة، وهذا الأخير متخصص سرقة منازل. وأقر المتهمان بأنهما تسلقا عند الثانية صباحاً سور المدرسة ودخلا إلى مكتب الحسابات وكسرا الخزانة، وكانا قد سجلا زيارة لمكان الجريمة ظهر يوم السرقة بحجة أن المتهم الأول لديه شقيقته ينوي تسجيلها بالمدرسة، وزارا مكتب الحسابات ودرسا المكتب ومكان الخزانة.
{ (بحبحة) بالمسوقات!!
وعلمت (المجهر) من مصدر لصيق بالقضية أن المتهمين اشتريا مواتر جديدة وماكينة مخبز، والأول أرسل لوالدته في مصر مبلغ (45) ألف جنيه لتجري عملية زراعة كلى، واستأجرا منزلاً لأجنبية مارس المتهم الأول معها الرذيلة ودفع لها (10) آلاف جنيه. وذكر المصدر أن المبلغ المضبوط مع المتهمين (2000) من جملة (148) ألف.
من جهته عبر مدير المدرسة د. "عبد الله محمد أبو" عن شكره وامتنانه للشرطة التي ألقت القبض على السارقين في وقت وجيز.
وقال التي زارت المدرسة إن الخفير أبلغه في الصباح بالسرقة فاتصل بالشرطة، وأضاف أن المبالغ المسروقة وهي (148) ألف جنيه عبارة عن رسوم تسجيل الطالبات للعام الجديد.

المجهر


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 4636

التعليقات
#706159 [ود الحكووومة]
0.00/5 (0 صوت)

06-25-2013 02:48 PM
حتى الآن لم يؤكد لنا أي شخص هل هذا "الهجام" مصري أم سوداني؟
وإذا كان مصري ، هل يُعقل أن يُبعد من بلده بعد إدانته وسجنه لتُبتلى به دولة أُخرى؟؟ !
سُترك يارب ،،،


#703792 [MAHMOUDJADEED]
0.00/5 (0 صوت)

06-22-2013 07:32 PM
ان كان هجَّام الذي هجم علينا مصري الجنسية كيف يتم ابعاده بعد سجنه ؟!!. أعتقد أنه سوداني مبتعث عاد إلينا بدكتوراة في كسر الخزن وهي من التخصصات النادرة والمطلوبة في السودان . نِعْم التعليم .


#703499 [ibnalsudan]
0.00/5 (0 صوت)

06-22-2013 01:38 PM
Will see more from the egyptians unless ***********


#703429 [Mohd]
5.00/5 (1 صوت)

06-22-2013 12:25 PM
هجام بما انه سارق ومصري فهو في ايدي امينة

وسوف يسلم لبلده معززا مكرماً

من حكومة التواطوء والذل لاسيادها الفراعنة

وسوف يكونون رحيمين به اكثر من اهله الحلب لو اتمسك عندهم

لعنهم الله اجمعين

يجب على الشعب محاربة المصريين الموجودين في السودان
ومضايقتهم وضربهم واذلالهم وطردهم وخاصة من جماعات النيقرز وما شاكلها


#703357 [شارون]
5.00/5 (2 صوت)

06-22-2013 11:10 AM
ولسه يادوب دي المناظر ... ديل شعب عينة وعجينة نتنة جدا ... لايمكن اصلاحهم الا بقطع الراس الوسخ اغبياء لايتعظون ... جهلاء ولسانهم طويل جدا .. اقترح بالغاء الطريق البري واغلاقة نهائيا لأنه والله سوف ترون العجب العجاب .. مجرمون بالفطرة حرامية من المهد للحد .. خساسة وخيانه ومرض .. امس تم شنق 2 منهم في الكويت اغتصاب 7 اطفال وقتل .. ثم حرق اسرة اسيوية بالكامل ... وفوق ذلك عنطزة في الفاضي ودائما شايفين نفسهم الاجدر والاحق بالحياة وغيرهم لايستحق حتي ماء النيل يرون انهم ملكهم فقط والاخرون مكلفين بحمايته لهم .. شعب لاتكفيه صفحات الراكوبة للحديث عنه ولو بيدي لما سمحت لواحد منهم دخول البلد نهائيا


#703344 [ودشمبول]
5.00/5 (1 صوت)

06-22-2013 10:57 AM
اول شي لو كان هجام دا مصري تبقي مصيبة كبيرة يعني المصريين بعد الاهانة لينا كم برسلو ليكم ناس هجام طيب نشوف شرع الله في القضية دي تقطع يدو ولا يكرم من رئاسة الجمهورية عشان حرامي مصري


#703252 [محمد الحاج]
2.00/5 (1 صوت)

06-22-2013 08:50 AM
مصر ياشقيقة !!!

لعل السيد عمر البشير يعرف ماذا نصدر لهم وماذا يوردون لنا .. الرجل ( مٌبعد ) من هناك ..
ونحن نفتح لهم ابواب البلد علي مصرعيه مجبرين بقرارات رجل جاهل هو عمر البشير ..

سبحان الله خلال العشرة سنة الاخيرة لا توجد جريمة جنائية او اخلاقية الا ولقرارات واافرازات المؤتمر الوطني يد فيها ..

التاريخ لن يرحم ..

هذا المصري هل سيقام عليه الحد ام سيكون حاله حال تلك الصحفية التي تفسحت بالرفقة ذات المسوي العال ثم سافرت لتفضحنا هناك وتكتب مالم يكتبه مالك في الخمر ..

مصر يامقرفة ..


#703234 [khalid]
0.00/5 (0 صوت)

06-22-2013 08:04 AM
ثقافة مصرية .


#703230 [Almo3lim]
5.00/5 (1 صوت)

06-22-2013 07:51 AM
بعد أن بار بورة العدو !!!

هذه فرصة للقضاء (السوداني) ليسدي خدمة لأهل (المشروع الحضاري) .

"وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُوا أَيْدِيَهُمَا جَزَاءً بِمَا كَسَبَا نَكَالاً مِّنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ "..
(المائدة:38)

و باكر حتصدقوني ...


#703220 [واحد]
5.00/5 (2 صوت)

06-22-2013 06:57 AM
نفهم شنو ؟ الهجام ده مصري ولا سوداني ؟ مصر بتصدر لينا فيروس الكبد ب والمجرمين زي الكتل الدكتوره وسرق قروشها ولو فيها الهجام تكون تمت الناقصه



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة