الأخبار
منوعات سودانية
الشروق: انكسر المرق واتشتّت الرصاص...ومن أين أتى هؤلاء؟
الشروق: انكسر المرق واتشتّت الرصاص...ومن أين أتى هؤلاء؟
 الشروق: انكسر المرق واتشتّت الرصاص...ومن أين أتى هؤلاء؟
محمد يوسف موسى


06-23-2013 07:20 AM

مع النجوم: عبد الرحمن جبر :

من منا لا يعرف الشاعر الكبير محمد يوسف موسى الذي عطر الوجدان السوداني بأجمل وأعذب الكلمات التي ما تزال منقوشة بأحرف من ذهب داخل القلوب والعقول، لما تحمله من كلمات معبرة ومميزة للحد البعيد، ومحال أن تمحوها الأيام لأصالة معدن كلماتها ومعانيها، لذلك ارتبطت في أفواه الجمهور باستمرار، خاصة تلك الأغنيات التي يرددها عمالقة الغناء السوداني ولكن أكثرهم ترديداً لها الفنان الكبير صلاح بن البادية، الذي شكّل ثنائية مدهشة مع محمد يوسف موسى أنتجت درراً من الأغنيات الخالدة التي زينت مكتبة الغناء السوداني، ولا أحد يستطيع أن يتجاهل هذه الثنائية بين هذين العملاقين مطلقاً.. حقيقةً فُجعت وأُصبت بحالة من الإحباط بعد تصريح محمد يوسف موسى الأسبوع الماضي عبر هذه الصفحة، وهو يمنع ادارة قناة الشروق من تسجيل وبث جميع اغنياته عبر برنامج الملك، الذي تعدّه القناة لشهر رمضان الكريم مع الفنان صلاح بن البادية، وتعوّل عليه القناة كثيرا في خارطتها، ويمثل لها «رقم واحد» في برمجتها لهذا الشهر الفضيل، وترجع أسباب رفض محمد يوسف موسى إلى أن القناة لم تحترمه كشاعر كبير، وقيّمته تقييماً مادياً مُجحفاً في حقّه لا يرتقي لحجم اغنياته، ومدة العقد طويلة، وصفه بالتقييم الظالم لذلك فضّل حجب أغنياته التي رددها ابن البادية من الحلقات.. هذا حقّه بكلّ تأكيد لا نستطيع أن نلومه عليه، لأننا وببساطة نتفق معه ونقف من خلفه، ليس حرباً ضد الشروق، ولكن لوضع حد لاستخفاف ادارات القنوات واستهانتهم بحقوق الشعراء بهذه الصورة المخجلة، بل المقرفة، فالشروق التي كنا نصفها بأنها أكثر قناة محترمة جراء احترامها لضيوفها، وتسلّمهم حقوقهم المادية قبل أن يجف عرقهم، تُخيِّب ظنَّنا وتخلع ثوب احترام قاماتنا ورموزنا الابداعية، وتسخفّ وتستهتر بهم بصورة متردية، تنبّه للوضع المزري والمتردّي الذي وصلت إليه القناة في تعاملها مع المبدعين.. تخيلوا يا سادة شاعراً مثل محمد يوسف موسى تودّ القناة أن تفرض عليه عقداً لمدة عشر سنوات مقابل 500 جنيه، للأغنية بمعنى أن نصيب الأغنية في العام 50 جنيهاً، بالغتَ وشذّيت عديل كده يا محمد خير فتح الرحمن، وبعد كل ذلك يلاحق كوادر القناة محمد يوسف موسى من أجل التوقيع على هذا العقد المخجل، وأعدموا بهذا العقد الأرعن كل تاريخ شاعر بهذا الحجم، والله يا محمد خير فتح الرحمن أغنية (كلمة) دي ساكت أي حرف فيها بـ500 جنيه.. دايرين تخمّوا الراجل ساكت؟ ما حرام عليكم كسفتونا.. لذلك أود

أن أطرح عدداً من التساؤلات على ادارة قناة الشروق: هل أنتم تعرفون قيمة هذه الأغنيات أم لا ؟أو قيمة صاحبها المبدع الانسان؟ لا أعتقد ذلك وإلّا لما عاملتوه مثل الشعراء المبتدئين ومنحتوه هذا المبلغ الهزيل والبائس الذي لايمت للاحترام بأدنى صلة، وبالواضح كده مبلغ غير محترم، فأين الاحترام فيه يا سادة؟ قناة لا تقدّر أو تحترم وتقيّم المبدعين والرموز، ماذا ننتظر في برمجتها عبر شهر رمضان سوى العبث الفضائي، وهي تزايد على أهل الابداع وتدق الجرس وتهتف: (تعالوا علينا جاي بى خمسمائة بس)،فماذا ننتظر سوى أن «تمرّ الشروق من هنا» في شهر رمضان، دون أن نحس أو نشعر بها،بعد أن غيّبت شمس المبدعين، فيها لقصر نظر بعض القائمين على برمجتها، حتى أصابهم العمى في احترام وتقييم الرموز الابداعية.

لذلك لم يتبق لي إلّا أن أبشر الأستاذ محمد خير فتح الرحمن بفشل حلقات (الملك)، التي تعول عليها قناته في شهر رمضان كثيراً، ولكنها نُسفت قبل بدايتها.. هذا بالطبع مع وافر احترامي وتقديري لكل الشعراء الذين تعامل معهم الفنان صلاح بن البادية وتغنى بجميل وروائع أشعارهم، ولكن يظل محمد يوسف موسى علامةً مميزةً جداً، ويبقى رقماً يصعب بل يستحيل تجاوزه في مسيرة ابن البادية الغنائية التي أخرجت روائع الغناء مثل (كلمة-فات الأوان- حسنك أمر)،وغيرها من الروائع التي فضلت قناة الشروق حجبها من الحلقات من أجل حفنة جنيهات لا تساوي شيئاً، أضرت بالقناة وخسرت رهانها، بإضعاف أميز حلقاتها، ورفعت شعار الفشل قبل بداية ديربي سباق القنوات من أجل حفنة جنيهات.. عفواًً عزيزي محمد خير فتح الرحمن، أتمنى أن تدرك سريعا حجم الخطأ الذي ارتكبتموه وتعملوا على تلافيه، حتى تضمنوا نجاح هذه الحلقات التي باتت مهددة بالفشل، والأهم من كل ذلك تحفظ ماء وجه القناة من هذا العبث وتعرف حجم الرموز والقامات الابداعية وتقيّمهم التقيّيم الذي يليق بهم، حتى تعود الشروق لسابق عهدها قناة تحترم ضيوفها بصورة كاملة.

} حاجة مهمة:

إذا لم تتخذ قناة النيل الأزرق اجراءات حاسمة، وتحقّق مع المذيعة الناشئة شهد المهندس حول ما بدر منها باستخفافها بالزميل الأستاذ محمد ابراهيم، سوف يكون لنا رد حاسم وقوي حول هذه المؤامرات المدبرة من بعض الرعناء المحسوبين على أنفسهم أولا ، وإلّا كيف تدخل مذيعة لتسجيل احدى الحلقات وهي لا تعرف حتى اسم ضيفها؟ ما هذا العبث يا عزيزي الشفيع عبد العزيز؟ من أين أتى هؤلاء؟


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2009

التعليقات
#704132 [Elhadi]
4.54/5 (6 صوت)

06-23-2013 10:04 AM
يا زول من حقو ///// و هو حر


#704112 [سودانى]
4.54/5 (6 صوت)

06-23-2013 09:48 AM
لا تحزن انت فى السودان !!



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة