الأخبار
منوعات سودانية
الشباب يتجهون إلى «زينة البنات»
الشباب يتجهون إلى «زينة البنات»
 الشباب يتجهون إلى «زينة البنات»


06-23-2013 07:23 AM

الخرطوم: خديجة عائد:

لم يعد أمرا غريبا أن تشاهد شبابا (سودانيين) يرتدون الإكسسوارات ويصففون شعورهم وفق أحدث الموديلات ويتجولون بحرية مطلقة في الشوارع والأسواق، و يتنافسون فيما بينهم لتحسين مظهرهم الخارجي بـ (تقليعات) تشبهاً بكبار نجوم الغناء العربي والأجنبي ومشاهير كرة القدم ونجوم السينما العالمية من خلال اقتناء أنواع مميزة ، وجميلة من الإكسسوارات المستوردة من الخارج وقصات شعر حديثة حتى أن بعضا منهم أصبح منافسا قويا للجنس الآخر!! مع ذلك تشهد المحال التجارية ، وباعة الارصفة المتخصصين في تجارة (الاكسسوارات) الخاصة بالرجال اقبالا كبيرا من قبل الشباب ، لشراء (اساور وقلائد) على شكل (ثعابين وعقارب ودببة واسماك ملونة)

و(خواتم) مصنوعة من الفضة وبعض المعادن الاخرى الى جانب (البلاستيك) ، اضافة الى ارتداء (نظارات) واحزمة باشكال وانواع غريبة!! ويصاحب التحلي بالاكسسوارات صبغ أجزاء من شعر الرأس بألوان تختلف عن اللون الاساسي واستخدام انواع من الكريمات التي تعمل على فرد الشعر وتنعيمه!!

(1)

ـ يتعرض البعض من هؤلاء الشباب الى انتقادات واسعة ، من الكثير من المواطنين ، والمارة في الشوارع ، وفي المركبات ، وعلى مستوى الاهل والمعارف بسبب قصة شعورهم أو طبيعة ملابسهم ، او الاكسسوارات (البناتية) التي يرتدونها ، وأكد أحد الشبان فضل حجب اسمه لـ(الرأي العام) أن اهله والمقربين منه غالباً ينتقدونه على طريقة تصفيفه لشعره مثلا ، او لارتدائه الاكسسوارات المختلفة ، ولكنه اعتاد ألا يعير كثيراً من الاهتمام لتلك الانتقادات الممازحة التى يطلقونها له، والتي غالباً يأخذها على سبيل المزاح، فيما قال (امجد) الطالب الجامعي انه صار يرتدي (الغوايش) البلاستيكية منذ دخوله الى المرحلة الجامعية ، وذلك حينما رأى كل افراد (شلته) التي اجتمع بها ، ترتدي هذه (الغوايش) ذات الالوان الجذابة ، وقال على الرغم من معارضة اشقائه الكبار له فانه ظل يرتديها لانها (حرية شخصية) على حسب تعبيره!! وقال: بعض الاساتذة يحرموننا منها ، فنخلعها ساعة المحاضرة ، ثم نرتديها بعدها، وقال: ثمن هذه الاكسسوارات نقتطعها من المصروف الجامعي ، وزاد: اصبحنا مثل (البنات) اهم حاجة نوفر (حقها) اضافة الى تصفيف وصبغ الشعر!! وقال: المدهش اننا نتبادل هذه (الاكسسوارات) مع الزميلات!! ويرى الطالب (محمد مبروك) أن مثل هذه التقليعات الشبابية العصرية ليس لها أي تأثير على القيم والعادات، فهي من متطلبات الشباب العصري، ولكن للأسف أصبح الحكم على الشباب وأخلاقهم ونحوها يأتي من خلال التقليعات والموضات التي تظهر في المجتمع، مشيرا إلى أنه يرتدي ملابس رياضية قد تكون قصيرة، ويرتدي كل ما يراه جديدا طالما أنه لا يمس دينه في شيء!!

(2)

وقال (امين السر) الذي يعرض بضاعته على الرصيف قبالة قاعة الصداقة منذ أكثر من أربعة أشهر تشهد عملية شراء القلائد والأساور والخواتم رواجا كبيرا وهي تباع بأسعار مناسبة للغاية وقال الاسعار تختلف حسب نوع (القطعة) ، فالخواتم سعرها بين (5 الى 10) جنيهات ، والقلائد منها بـ(10) جنيهات ، واخرى بـ(15) جنيها ، ومعظمها تأتينا من (مصر والصين) واخرى من (تشاد ونيجيريا) ، وقال امين: (السلاسل والاقراط والحلقان) سوقها واقف لان معظم الشباب يتحسسون من مسألة ارتداء (سلسل او حلق) على العنق الا نادرا ، خصوصا طلاب الجامعات فهم لا يقربونها ابداً ، ربما النظام في الجامعات يمنع ذلك!! الا ان بعض الاجانب وخاصة من شمال افريقيا دائما يبحثون عنها ويشترونها باي ثمن ، لذلك تجدون بعض الباعة يرفعون اسعارهم لدرجة المبالغة!! وقال : اغلب الشباب تستهويهم تقليعة ارتداء الأساور الجلدية الملونة في ايديهم، ويحرصون أن توافق هذه الأساور لون الحذاء الرياضي الذي ينتعلونه!! وقال امين : ابرز الاسماء في هذه الفترة غوايش يطلق عليها الشباب (وادي الذئاب) وهي مصنوعة من النحاس ، وعليها نقش خفيف ومختلف من غويشة الى اخرى ، وهناك اخرى اسمها (اللالي) وهي بلاستيكية ، ترتديها (البنات) ايضا الى جانب الاولاد!!

(3)

ويعتقد د.نصر الدين احمد استاذ علم النفس بجامعة افريقيا العالمية: أن مسببات ظهور مثل هذه السلوكيات في شبابنا، هي التقليد والمحاكاة (المسايرة الاجتماعية) وهي مسايرة الرفاق أو الجماعة، وفقدان الهوية الشخصية عند الشاب، وتجريبه لعدد من السلوكيات رغبة منه في الحصول على هوية معينة، إضافة إلى تأثير مرحلة المراهقة في تكون بعض السمات الشخصية لدى الشاب والبحث عن الاستقلالية والمعارضة للعادات والتقاليد ،وعن العلاج ذكر (نصر الدين) أنه ينبغي الاستمرار في محاولة غرس الهوية الإسلامية لدى الأبناء منذ الصغر، والعمل على تنميتها وتعزيزها بكل الوسائل الممكنة، وتكثيف البرامج التوعوية للشباب والفتيات لتغيير تلك الممارسات، وما يترتب عليها من أضرار سواء على المراهق نفسه أو مجتمعه وتنمية (السلوك ) لدى الأبناء منذ الصغر، وتعويدهم على الاستقلالية في إبداء الرأي والرفض الإيجابي لما يتعارض مع قيمه وقيم مجتمعه وأمته، وعدم المسايرة غير المسؤولة لجماعة الرفاق أو الأصدقاء، وعدم الانجراف وراء التقليد الأعمى للموضات أو المشاهير، بغض النظر عن حقيقة تلك الموضات والتقليعات.

(4)

على كل فان التقليعات الشبابية ، تخرج على المجتمع السوداني كل فترة ، هناك من ينتقدها بشدة ، وآخرون لا يبدون عليها اية ملاحظات باعتبار هكذا هو حال الشباب في كل ارض في العالم!!

الراي العام


تعليقات 17 | إهداء 0 | زيارات 5777

التعليقات
#704828 [adil a omer]
0.00/5 (0 صوت)

06-24-2013 04:09 AM
اذا كان رب البيت بالدف ضارب فشيمة اهل البيت كلهم الحت


#704573 [مازن حمدى]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2013 07:06 PM
نسئل الله السلامة والعافيه وابقوا عشره على والادكم


#704558 [مازن حمدى]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2013 06:51 PM
فى حلقه مفقوده شنو اللى خلى الشباب ده يعمل كده


#704530 [سودانيه]
2.00/5 (1 صوت)

06-23-2013 06:01 PM
اولاد مقرفين انا لما اشوف واحد بالهيئه الخايبه بقرب أطرش ليه في وشه


#704470 [القطرى]
3.00/5 (1 صوت)

06-23-2013 04:08 PM
الغوايش والختم والاساور عرفناها لكن بس وصيتى ليكم أبقو عشرة على الخمسة..


ردود على القطرى
United States [abdallah] 06-24-2013 12:50 AM
يازول الخمسه زمان بتكون ضربت مادام لبسو الغوايش والحلقان - يعني مافارقه شديد مع الشباب الزباله ديل- مخانيث جنس ثالث

United States [واحد] 06-23-2013 08:44 PM
معقولة ياحنين


#704439 [سونا]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2013 03:27 PM
اللهماانا لانسالك رد القضاء ولكن نسألك اللطف فيه
يعني ياناس نجيب رجال من وين الشباب ديل والله ما بملوا العين وناس السستم وشطفني الله استر علينا


#704389 [isam]
4.00/5 (2 صوت)

06-23-2013 02:45 PM
واضف نوعيه الرقص الخليع المنتشر في السودان
شباب اليوم هو حصيله انتاج الانقاذ والمشروع الحضاري
هذه من اسباب استمرار حكمهم مايزيد علي عشرين سنه
لا يغير الله ما بقىم حتي يغيرو ما بانفسهم


#704387 [عشا البايتات]
4.50/5 (2 صوت)

06-23-2013 02:44 PM
اولاد ميكي والاجر علي الله كان ده الشباب المنتظرنو يغير الحكم في السودان واطاتكم اصبحت


#704313 [جعفر النميري]
3.00/5 (2 صوت)

06-23-2013 01:06 PM
يا جماعة والله العيب ليس فيهم إنما العيب عيب البيت ،التربية ، الوالد ، العم ، الخال ، المُدرّس ماذا أصابنا عرفنا الجوع وعرفنا الجُبن والبُخل بسبب المؤتمر الوطني ، وصل بنا الحال أن نشاهد أبناءنا بهذه الصور وبهذه السلوكيات ؟؟ أقسم بالله وأقسم بالله سنة 1975 كانت موضة الشارلي ستون ، وأقسم بالله كنت أعمل في العطلة مع الوالد في المشروع الحكومي ذاك الوقت وبُحر مالي راجع إلى قريتي وبحوزتي أكثر من 40 جنيه مدة خدمتي في العطلة وأنا في الثالث المتوسط وماشي لأولى ثانوي وعندما أراد الوالد يرحمه الله رحمة واسعة أن يودعني وكانت وصيته الأولى إياك إياك أن تلبس شارلي ستون ولو اشتريته بجي بحرقك بيه !! على الرغم من أن القروش قروشي . أين الآباء ؟ ماذا أصاب الآباء ؟؟ هل هذه السلوكيات أصبحت من مكملات الأخلاق الفاضلة ؟؟


ردود على جعفر النميري
Hong Kong [مخلصة] 06-23-2013 06:57 PM
البنات كانوا بلبسوا قصير جدا( جكسة في خط سته ) ومافي زول بعيب عليهم والاولاد الخنفس والشارلستون اهو زمن عدى انظروا لصور البنات في السبعينات الموضة كانت لبس قصير ومافي بنات لابسات حجاب البته أعني هذا الزمان الذي تعببونه احسن بكثير علما بانه زمان مافي قنوات فضائية مافي انترنت مافي دواعي الانحلال التي نراها الان


#704289 [تقولي شنو و تقولي منو]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2013 12:44 PM
دا الكلام البخيل اللقيمات ما تنجض !!!!
و البشوفكم بعد شويه كمان تحاكوهم مره و لا مرتين في الشهر ما آمنوا يستغرب لأنكم فعلا معذورين!!!!!!!
و العجب كان شوف توهم كدا و الواحده منهم كان أتقدم ليها عريس عاد نار مؤخر تكم ما حا تولع في التلج!!!!!!!
بس أوعدم بعد دا كلو تفضحه أهلكم و تجوهم من جامعات الكيذان الواحد فيكم يحمل بالحرام و العياذ بالله !!!!!


ردود على تقولي شنو و تقولي منو
[ودالبلد] 06-23-2013 07:58 PM
كلام (خارم بارم) بلكنة (الطير في الباقير)


#704261 [راى خاص]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2013 12:18 PM
يعنى حيكون عددهم كم مافى مقارنة بس الناس بتحب تكبر المضوع ويدهو اكبر من حجمو دى نسبة بسيطة لا تكاد تذكر ولا تمثل الشعب السودانى الاصيل ابحثوا عن مواضيع اكبر من كده الناس الان بنظموا رحلات الى الفضاء الناس فى شنو وحسنية فى شنو اما عجيبة وغريبة؟


#704191 [dr.ben]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2013 11:10 AM
نسأل الله السلامة . اللهم لاتأخذنا بما فعل السفهاء منا
والله انا احمل اولياء الأمور المهازل ده


#704160 [احمد]
4.07/5 (5 صوت)

06-23-2013 10:33 AM
شباب قنع لا خير فيهم وبورك في الشباب الطامحينا . اوقفوا هذه المهازل المضحكة المبكية يا ولات الامور ويا ناس الانضباط العام


#704102 [ودالبلد]
4.30/5 (8 صوت)

06-23-2013 09:39 AM
الفساد في الارض والإنحطاط الأخلاقي ، الزنا ، اللواط ، الغش ، التزوير ، قتل الأبرياء ،أكل أموال الناس بالباطل ، كل هذه السيئات أتت بها(الإنقاذ المشؤومة) ، الكيزان (شعبي ووطني) دمروا الوطن وقطعوا أوصاله بالحروب واستباحوا دم أبناءه الكرام وزرعوا الفتنة والخراب والدمار في الوطن العزيز بإسم الدين والدين منهم برئ ، يقول تعالى : ((وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ)) [الشعراء:227].


#704067 [المتغرب الأبــدي]
3.77/5 (7 صوت)

06-23-2013 08:55 AM
وزاد: اصبحنا مثل (البنات) اهم حاجة نوفر (حقها) اضافة الى تصفيف وصبغ الشعر!! وقال: المدهش اننا نتبادل هذه (الاكسسوارات) مع الزميلات!!
--------------------------
ألف مبروك للسودان
ألف مبروك للوطن
ألف مبروك لآبائكم ..


#704044 [كود123]
3.39/5 (8 صوت)

06-23-2013 08:13 AM
ديل اولادي الفيس بوك والفضائيات والانترنت جيل طايش جيل غاب عنة الوازع الديني اتجه التقليد الاعمى في حياتةفسبحان الله هذة ليس من شيمنا كسودانيين وليس من عاداتنا ان نتشبة بالجنس الطيف او الجنس الاخر
احنا ناس الجبة والمركوب والسكين الفي الضراع ناس الدقل ناس القرجة ناس السديري والخلال نحن ناس سعية ورعية وحشاشة وكدنكة وطورية ناس ملود ناس امهبج ناس الغرة ام خيرا جوة وبرة ناس توتيل ناس ريرة ناس الجزيرة ناس كورتي ناس البجراوية ودارفور بلدنا ودنقلنا مفخر بلدنا والسلطنة عزنا وشموخنا جبال النوبة ياها صمودنا جبال تقلي والديار ياه ارضنا القضارف صمام امانابورت سودان ثغر وطناهناك اقسنا هناك الفولة كل املنا نعيش في سلام نعيش في وئام في سودانا عزة وشموخ


ردود على كود123
United States [مازن حمدى] 06-23-2013 06:56 PM
لو سئلتهم عن الحاجات دى بقولواليك هيى مابنعرفه



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة