الأخبار
أخبار إقليمية
37 قتيل وجريح في احدث تجدد القتال بين الابالة وبني حسين بولاية شمال دار فور
37 قتيل وجريح في احدث تجدد القتال بين الابالة وبني حسين بولاية شمال دار فور



06-23-2013 08:27 PM
( شمال دارفور – نيروبي – 23 يونيو ) قتل 17 شخص واصيب 20 اخرون من قبيلة بني حسين؛ في احدث تجدد للقتال القبلي بين الابالة الزريقات وبني حسين؛ وذلك يوم الجمعة بمنطقة الزحير في محلية السريف؛ بولاية شمال دارفور؛ فيما لم يتضح بعد ما اذا كانت هناك خسائر من طرف الابالة الرزيقات حتي الان

وتأتى هذه المواجهات الدموية بين الابالة وبني حسين بعد اسبوع واحد من لقاء المبعوثين الدوليين الخاصين بالسودان الذي انعقد في الفاشر، حيث اشاروا الي تصاعد حدة التوتر والعنف والزعزعة الامنية جراء الاشتباكات القبلية بالإقليم مؤخرا.

وقال معتمد محلية السريف؛ هارون الحسين جامع في تصريح لسودان راديو سيرفس؛ يوم الاحد من السريف؛ ان القتال الذي تجدد يوم الجمعة واودى بحياة 17 شخص واصابة 20 من بني حسين؛ هو امتداد لخروقات مستمرة منذ الاحتقان القبلي السابق بمنطقة جبل عامر.

"بالفعل هناك خروقات مستمرة يعني امتداد للاحتقان السابق تحدث بعض الاحتكاكات؛ والذي حدث يوم الجمعة هو احتكاك بين الطرفين نعتبرها تجدد للحرب بين الطرفين ادى الي خسائر قدر كبير من الشهداء وايضا من الجرحى من طرف "بني حسين" والطرف الاخر "الابالة" لا ندري إحصاءاتهم؛ تقريبا الشهداء 17 والجرحى 20 من طرف بني حسين"

وناشد المعتمد هارون الحسين جامع عبر سودان راديو سيرفس؛ جميع الاطراف المتنازعة بضرورة ضبط النفس والالتزام بالتعايش السلمي والهدنة الموقعة بين الطرفين الي حين قيام مؤتمر الصلح بهدف اعادة الاوضاع الي سابق عهدها.

"نناشد الاطراف بان تتمسك بالهدنة وتتمسك بضرورة التعايش السلمي والهدوء ومعالجة كل التفلتات لكي نحمي النساء والارامل والايتام والعجزة ولا بد من ضبط النفس لنتجاوز كل هذه المرارات وهذه الاشكاليات حتي تعود الحياة الي سابق عهدها".

وكان قد أعلنت الآلية المشتركة الخاصة بمعالجة الأوضاع في محلية السريف بولاية شمال دارفور، في منتصف ابريل الماضي تأجيل مؤتمر الصلح القبلي بين قبيلة بني حسين والابالة الزريقات إلى شهر مايو الماضي، الا ان المؤتمر لم يقام حتي هذه اللحظة لأسباب غامضة.

ويذكر ان الصراع القبلي بين بني حسين والابالة الرزيقات الذي اندلع في منطقة جبل عامر؛ في يناير من العام الجاري؛ بسبب خلاف حول احقية استخدام بئر للتنقيب عن الذهب اودع بحياة المئات من الطرفين ومئات الجرحى؛ فضلا عن حرق اكثر من 60 قرية وفرار عشرات الالاف من مواطني تلك القرى.



سودان راديو سيرفس


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 3598

التعليقات
#705274 [عبيد الله]
1.50/5 (2 صوت)

06-24-2013 03:32 PM
اليومين ديل الابالة ضد بني حسين وقبلها كانت المسيرية ضد الرزيقات وبعد شهر الزغاوة ضد بني مش عارف مين !!! الدوري ده الفاينال حقو متين ؟ بلد دون بلاد الله فيها تخلف متخلف هو زاتو .


#704819 [ابو الفاروق]
0.00/5 (0 صوت)

06-24-2013 03:32 AM
المشكلة ليست قبلية وانما حكومية لان الذين يقاتلون كلهم مليشات تابعين لهاويقاتلون باسلحتها الثقيلة اصبحواكانهم في الغابةالقوي ياكل الضعيف وايضا النخب السياسية القبليةالتي تحركهم وتخلط الكيمان ربما تضاربت مصالح بعضهم البعض وولعو النار واشعلوهاوالدهب زادها اشعالا والوالي فاقد الصلاحية ويتفرج وينظر بعد الخراب


#704684 [شوك كتاد]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2013 10:37 PM
و احيانا على عمرو اخينا اذا ما لم نجد الا اخانا
ناس دارفور الله يكفينا شركم


#704646 [Nubawi]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2013 09:27 PM
who is giving out weapons to those people?this is unacceptable


#704636 [Abubakr Abdel gadir]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2013 09:05 PM
حضرة السيد المعتمد قال القتلى شهداء والرسول الكريم يفول اذا التقى المسلمين بسيفيهما فالقاتلو والمقتول فى النار


#704617 [ود الرضى]
5.00/5 (1 صوت)

06-23-2013 08:31 PM
الجهل مصيبة , زى الثيران بنطحوا بعضهم


ردود على ود الرضى
United States [صوت البادية] 06-24-2013 02:32 AM
الى متى يستمر هذا المد ؟؟؟
حقيقة ماحدث يوم الجمعة الماضية هو امتداد لاحتكاكات دارت فى يناير الفائت واودت بحياة المئات من الطرفين الرزيقات والبنى حسين وجراء ذلك نزح مالايقل عن الف اسرة اخرون لايزالون يتلقون العلاج وكالعهد بالقائمين على الامر فشلوا فى ادارة الصراع عبر الاعلان عن قيام مؤتمر الصلح المذمع عقده فى ابريل الذى كان مجرد اعلان تناولته الصحف وبعض المواقع الاسفيرية للفت الانتباه الى ان الدولة واجهزتها المختصة لازالت موجودة ومابين الفشل المحتوم لمؤتمرات الصلح وحالة الاحتقان على مستوى واقع الازمة انفرط العقد وتجدد الصراع يوم الجمعة وراح ضحية له العشرات لهم المغفرة والرحمة والشفاء العاجل للجرحى .
ترى الى متى يستمر هذا المد ؟ومن هو المتسبب فى ذلك ؟وماالاسبااب الحقيقية للصراع ؟ولماذا لم يقام مؤتمر الصلح ؟ لامناص الا حك الجرح وصولا للاندمال الكامل والانفراج المرتجى للازمة التى ارقت افئدة الكثيرين الجواب للسؤال الثانى ذهب الكثيرون الى ان زيارة المدعو كبر ووزير المعادن للمنجم ان لم تكن هى السسبب الرئيسى حتما هى الباعث الاول وراء الصراع ظل المنجم لفترة امن وعمليات التنقيب الاهلى مستمرة ولم نسمع يوما عن اقتتال او عن اى شئ من قبيل ذلك وللمعلومية المنجم به كل الاهالى من دارفور ومن شتى القبائل والمناطق وحتى هنالك عدد مقدر من المنقبين من محيطنا الافريقى من تشاد ونيجيريا وافريقيا الوسطى ولندلف قليلا للسؤال الثانى ايضا نجد ان المذعور كبر هو الفاعل الاول للازمة عبر الاتيان بمحصلين واداريين من ابناء المنطقة عرفاناً منه بتبعيتها لهم وفى هذا جنى مليارات الجنيهات ,فشل المؤتمر لان الحكومة المركزية والولائية وهشاشة ابناءالمنطقة المتدثرين بثوب القادة وبعض منتفعى الحروب لم تكن عندهم الارادة والرغبة وغير حريصين على حل المشكلة ,من المتوقع ان يستمر العذف على سيمفونية الحرب بين الرزيقات والبنى حسين ...ولتدارك ذلك يجب على الالية المشتركة الخاصة بمعالجة الاوضاع بالمنطقة والحكومة المركزية والولائية والادارات الاهلية والمتنفذين من ابناء مناطق الصراع ومنظمات المجتمع المدنى الاسراع ثم الاسراع لتهدئة الخواطر وتطييب النفوس ايذانا وتوطئة لمؤتمر صلح او(أو اسبوع للتسامح) حتى يعود الاهل لسابق العهد المجيد ...



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة