الأخبار
أخبار إقليمية
الي كتاب الضمير ..مشروع الجزيرة ، الآن الصمت جريمة !!
الي كتاب الضمير ..مشروع الجزيرة ، الآن الصمت جريمة !!
الي كتاب الضمير ..مشروع الجزيرة ، الآن  الصمت  جريمة !!


06-25-2013 01:43 PM

حسن وراق

ما فائدة أن تكون كاتبا أو صحافيا هذه الأيام و لم تعفر قلمك أو تنحاز برأيك مدافعا عن مشروع الجزيرة الذي له في أعناقنا دين مستحق واجب السداد الآن و فوراً . أف علي تلك الأقلام الانصرافية التي أدمنت الكتابة في الفارغة والمقدودة قابضة ثمن الإلهاء وغسيل الأمخاخ والتغريب الذهني ، أموالاً دولارية واراضي سكنية واستثمارية و(بريستيج) ورعاية صحية في مستشفيات العالم ورحلات علي حساب الدولة وتميز وحماية ، هذه الاقلام لا تطعن حتى في ظل الفيل.


ما يدور الآن في مشروع الجزيرة فضح كل تلك الأقلام الخرساء الصامتة عن قول الحق ولم تسود الصفحات حزنا علي ما يجري في مشروع الجزيرة من سلب ونهب واغتصاب لأراضي و بنيات وانتهاك لحقوق الإنسان والمزارعين بتجفيف مصادر رزقه وعمله. ما يجري الآن في الجزيرة من دمار شامل فضح (عمالة) تلك الأقلام والصحف التي قبلت الرشاء في شكل إعلانات تغطي أكثر من 50% من صفحاتها لتبلع لسان الحال وتكسر الأقلام عند الدفاع عن الحق


لا يصعب علي الإنقاذ (الإجهاز) علي الإعلام المكتوب ابتزازا و (عرقلة) وتسبيب الخسائربفرض الرقابة القبلية والبعدية أو ترغيبا بدراهم معدودات ودعم في عدة مجالات لشراء صمتهم وحشرهم (خصياناً) في حوش (براباقندات) النظام ليمتلك بعض من يسمون أنفسهم بكتاب أو صحفيين نصف العاصمة غير مصدقين ولا يدركون أن (الكفن ما فيهوش جيوب) و (تبني تعلي تفوت تخلي) بينما تبقي الكلمة رصاصة مبصرة إلي قلب الباطل وكاتبها بطلاً (اسطوريا)علي مر الأزمان عندما تخلد سيرة العظماء بالمواقف وليس بالمال.

مع كل صباح يشرق في أرض الجزيرة تغرب آمال الإنسان هنالك في ما يكتب من إحباط وتغريب وانصراف وتجهيل (مستهلك) والقارئ يبحث بين السطور و لا يجد حتى كلمة متقاطعة او نصف كلمة تبعث فيه الأمل . بئس تلك الأقلام والصحف التي ارتضت أن تصبح بوقا للضلالة والتضليل، لا تري ولا تسمع ولا تتكلم إلا بأمر السلطان الجائر . الكتابة عن مشروع الجزيرة وما يدور فيه لا تحتاج
لتخصص لتخصص لأنها قضية إنسان مظلوم وحق أبلج وباطل لجج وبذلك تصبح فرض عين علي كل كاتب.



يكفي مشروع الجزيرة فقط تلك الصروح التي أقامها وكانت قاعدة انطلاق السودان الحديث وكل ابنائه خاصة من هم في سدة الحكم الآن عليهم دين مستحق لهذا المشروع والذي بدونه لما استطاعوا ان ينالوا قسطا من التعليم والرعاية الصحية أو ينعموا بالعز والهناء الذي هم فيه وهم ابناء الفقراء والمساكين ، يتواروا خجلا من فقر آبائهم و أحوالهم البئيسة كل ماجاءت سيرة المشروع ، تنكروا لمشروع الجزيرة وأفضاله عليهم وصاروا لا يطيقون سيرته التي اصبحت تذكرهم بماضي فقرهم وبؤسهم ولعل السيرة الاولي التي يبشروننا بها هي سيرة ما قبل قيام المشروع .

لا يملك انسان الجزيرة ومزارعي المشروع الآن غير مناشدة جميع الصحفيين وكتاب الرأي والأعمدة في جميع الصحف السيارة وفي المواقع الاليكترونية وفي وسائل الإعلام المختلفة أن يجعلوا من قضية مشروع الجزيرة همهم اليومي لأنها قضية الساعة الآن بعد أن تأكد للجميع إن مشروع الجزيرة يواجه في هذا الموسم أخطر مراحل بقاءه بعد أن رفعت إدارة المشروع يدها تماما عن التحضير لهذا الموسم و ظلت الترع والقنوات دون صيانة وتطهير وتأخر فتح المياه في القنوات الأمر الذي سيؤثر سلبا علي عمليات الري وتوزيع المياه علي بقية أقسام المشروع مما ينذر بكارثة العطش المرجحة وإهدار المياه وتسربها نظرا لضعف السعة التخزينية للكثير من القنوات الأمر الذي سيدفع المستطيعين من استخدام وابورات الليستر لسحب المياه من القنوات لإنقاذ محاصيلهم في الوقت الذي سيتعرض بقية المزارعين إلي خسائر كبيرة.

إدارة المشروع لم تعلن بعد السياسة الزراعية لبقية المحاصيل وتكلفة إنتاجها وطرق التمويل وكلفة تحضير الأرض وجميع العمليات الفلاحية . الحكومة هي الاخري لم تعلن السياسة التمويلية لمقابلة الموسم الزراعي الحالي بعد أن تركت للبنوك والشركات الحبل علي القارب لتحديد فوائدها و شروط التمويل وأسعار المدخلات من تقاوي وأسمدة و مبيدات . الحكومة انشغلت عن قضية مشروع الجزيرة والموسم الزراعي وتركت الأمر للجان شكلت خصيصا لاضاعة الوقت واخراج المزارعين من الموسم الزراعي سيما وانهم استشعروا الخطر المحدق و اعلنوا في وقت سابق الاضراب عن زراعة القطن المحور لهذا الموسم .

حتى لا نتفاجأ ذات صباح والجزيرة بلا مشروع ، فلتتضافر الجهود والحملات بجعل قضية مشروع الجزيرة همنا الاول من أجل التصدي للعمل المنظم الذي يقوم به المتنفذون في السلطة لتدمير المشروع والشواهد ماثلة للعيان، كل يوم تصريحات خادعة وقرارات المسئولين الانصرافية . إنقاذ مشروع الجزيرة يحتاج لقرار رئاسي وليس تشكيل لجان إضاعة الوقت ، الدفاع عن مشروع الجزيرة هو واجب الساعة وفرض علي كل مواطن سوداني و الإسقاط الحقيقي للنظام يبدأ من هنا . بعد أن تأكد أن قادة النظام لا يطيقون سماع سيرته ولا يهمهم أمر 7 مليون إنسان ارتبطت حياتهم ووجودهم و مصيرهم به ، إذا تم التفريط في مشروع الجزيرة وتركه لقمة سائقة للمافيا والقراصنة المتنفذين فلا فائدة من البقاء في هذا الوطن الذي اصبح مشروع الجزيرة.

[email protected]


تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 3823

التعليقات
#707019 [ابويحيى]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2013 02:09 PM
اذا عملت الحكومة شئيا فهو تغيير الوزير حسن بحسنين لاشىء كالعاده نفخ ابواق لايغنى ولايسمن من جوع


#706998 [Rio]
5.00/5 (1 صوت)

06-26-2013 01:46 PM
ما اشد ماعبثوا به .. لك التحية استاذنا حسن وراق ولقلمك الامين الشريف النزيه


#706518 [الحقيقة مرة]
0.00/5 (0 صوت)

06-25-2013 10:51 PM
لدينا من الكتابات ما يكفي لتحرير البشرية جمعاء اخشى انو يجي يوم يقال عن السودان كان هناك دولة ظل مثقفوها يكتبون ويكتبون ويكتبون عن الحرية والعدالة حتى الموت ولم يتحرروا قيد انملة !


#706470 [ود نفاش]
0.00/5 (0 صوت)

06-25-2013 09:46 PM
حسن
ان مشروع الجزيرة هو الانسان هو السودان فانهياره هو انهيار السودان هو انهيار الاخلاق والمثل والقيم السودانية فانا لا افصله عن الكل
وماذا تنتظر من المتعافننننن فهذا الرجل لايضع رجلة فى موضع الا هرب الخير فهذا الرجل خطير ثعلب
ماذا تنتظر من الاقلام؟؟؟؟؟؟؟الكل يريد انن يعيش ومن هم الصحفيين الذين تلومهم احمد البلال ام كمال حسن بخيت ام تيتاوى قل لى بربك هل هذه صحافة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
والمسلسل مستمر كما اشار الاستاذ جبره اطول مسلسل سلة غذاء ناكل مما نزرع وهكذا كذب على الناس
لو تعلمون ما يجرى فى البنوك لصفقتم اكفكم من الدهشة وخاصة امدرمان الوطنى هذه البنوك تعمل لتمويل اهل الانقاذ والمتعسر يوجد له تمويل للسداد اما مشروع الجزيرة مات ومن قتله هذا هو الؤال؟؟؟
فالجزيرة لا تنفصل عما يحدث فى السودان
رحم الله مشروع الجزيرة ورحم الله من قبله السودان
السودان ضاع منذ 30 يونيو 1989 فهل يحي الموتى غير الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سوف تبكى وحدك اخ حسن فقد جفت دموعنا بكينا كثيرا واعزيك فى مشروع الجزيرة واهل الجزيرة
والسلام
اخوك المكلوم ود نفاش


#706449 [8855]
0.00/5 (0 صوت)

06-25-2013 09:07 PM
اقتباس :
يكفي مشروع الجزيرة فقط تلك الصروح التي أقامها وكانت قاعدة انطلاق السودان الحديث وكل ابنائه خاصة من هم في سدة الحكم الآن عليهم دين مستحق لهذا المشروع والذي بدونه لما استطاعوا ان ينالوا قسطا من التعليم والرعاية الصحية أو ينعموا بالعز والهناء الذي هم فيه وهم ابناء الفقراء والمساكين ، يتواروا خجلا من فقر آبائهم و أحوالهم البئيسة كل ماجاءت سيرة المشروع ، تنكروا لمشروع الجزيرة وأفضاله عليهم وصاروا لا يطيقون سيرته التي اصبحت تذكرهم بماضي فقرهم وبؤسهم ولعل السيرة الاولي التي يبشروننا بها هي سيرة ما قبل قيام المشروع .
لك التحيه الاستاذ حسن وراق وانت تحمل هذا الهم الوطني الكبير , وهذه هي سياسة الانقاذ تدمير كل شي جميل في حياتنا وفي اعتقادي انها لاسباب نفسيه ومريضه ارتبطت بصانعي القرار في هذه الحكومه اقصد هذه العصابه وذلك حتي لا تذكرهم بالماضي الذي كانو فيه . وانشاء الله ربنا يرد الحقوق لاصحابها من ابناء بلادي الصابرين .


#706419 [نبيل النويرى]
0.00/5 (0 صوت)

06-25-2013 08:37 PM
التجية للاستاذ حسن وراق و هو ظل يدافع عن هذا المشروع العملاق باستمرار, أخوانى أبنا الجزيرة بدول المهجر و كل سودانى يهمه امر هذا البلد المكلؤم أن نكون رابطة لمناهضدة التحريب المتعمد من قبل نظام الانقاذ


ردود على نبيل النويرى
[8855] 06-26-2013 03:15 PM
اضم صوتي لصوتك فلتكن البدايه ولنتحد ككل من اجل اقتلاع هؤلاء النصابين والحراميه


#706379 [جركان فاضى]
2.00/5 (2 صوت)

06-25-2013 07:42 PM
التحية الطيبة للاستاذ حسن وراق وكل سودانى يحمل هم الوطن.... ومشروع الجزيرة هو مرق البيت....وانكسر المرق واتشتت الرصاص....والانقاذ شغالة ذبح فى امنا مشروع الجزيرة وهى تصرخ مستنجدة بنا....غير اننا.....اننا ورتاب شالو الهواء


#706362 [ود التريعة]
3.00/5 (2 صوت)

06-25-2013 07:21 PM
عقدة مشروع الجزيرة وعقدة حديقة الحيونات ...مزقت البلاد واضاعت العباد,,
الى السؤليين الذين ماتت ضمائرهم وفتحت عليهم الدنيا واصيبوا بسعار الثروة والسلطة..الى ابناء الجزيرة المنفيين فى بلاد الله وخاصة السعودية هبوا ..ليعود الحق..اهلى الاعراب هلموا جميعا نطالب بحقنا ثورة حتى النصر نختار الذلة ومنافسة البنغالة ام الكرامة والمواطنة


#706351 [Rashid]
2.50/5 (2 صوت)

06-25-2013 07:03 PM
ماذا نتوقع من هؤلاء العلاج بقي في رويال كير والزيتونه وفضيل والجامعات مأمون حميده والرباط والتقانه. والخ-----
والمائه الأوائل في الشهادة السودانيه إلى عمرة رمضان
أناشد كل الشعب السوداني أن يبداء إسقاط النظام بالاعتصامات من داخل مشروع الجزيرة فهو الأمل الوحيد الذي تبقي للشعب السوداني للمساعدة في بناء اقتصاد سليم قبل فوات الاوان وتوزيع اراضيه الي مزارع خاصه للكيزان وامراء قطر والسعودية وارهابي حماس


#706323 [كدنكة]
4.00/5 (1 صوت)

06-25-2013 06:37 PM
نحن زمان شن قلنا ما قلنا الطير بياكلنا


#706305 [الوجع الخرافي]
4.00/5 (1 صوت)

06-25-2013 05:55 PM
إذا سلمنا بأنه ستكون هنالك قرارات رئاسية حاسمة ...

تصب في مصلحة هذا الوطن المنكوب ومشاريعه الحيوية ...

فنحن نتوهم ... ونكون تائهين في عالم اللاوعي ...

الذي يحدث في السودان اليوم من إستهداف لمشاريعه الحيوية ...

من قبل ( الطغمة الحاكمة ) ...

ماهو إلا فعل متعمد من ساسة المؤتمر الوطني لتدمير ماتبقى ...

من مشاريع السودان الحيوية وتدمير إنسانه ...

ومهما ظللنا نكتب إلى أن تقوم الساعة ...

ويرث الله الأرض ومن عليها ...

فلن يطرف لرئيس الجمهورية ( جفن ) ...

ولن تتحرك فيه شعرة إحساساً بمعاناة الشعب ...

لذلك فالحل في يد الشعب ...

ثورة ( شعبية مسلحة ) تكنس هؤلاء ( الأوغاد ) ...

ثورة كفاح مسلح تنتظم جميع أنحاء السودان ...

حتى يعرفوا قدر أنفسهم وقدر هذا الشعب ...

الذي أهانوه وأذاقوه الأمرين ...

خلاف ذلك ليس من مخرج لهذه الأزمة ...

التي يمر بها السودان منذ إستقلاله ...

- إذا الشعب يوما أراد الحياة ... فلابد أن يستجيب القدر ...

- ولابد لليل أن ينجلي ... ولابد للقيد أن ينكسر ...

- ومن لا يحب صعود الجبال ... يعيش آبد الدهر بين الحفر ...


#706280 [كاظم الغيظ]
5.00/5 (1 صوت)

06-25-2013 05:12 PM
كتابٌ وصحافيون أرزقية
كتابٌ وصحافيون حارقو بخور
كتابٌ وصحافيون مطيباتية
كتابٌ وصحافيون مطبلاتية
كتابٌ وصحافيون نافخو أبواق وكير معاً
كتابٌ وصحافيون منافقون خراصون
كتابٌ وصحافيون خوّارون مرجفون رعاديد
كتابٌ وصحافيون حكامات ضاربات على الشتم والدلاليك
كتابٌ وصحافيون شحاذون وآكلي فتافيت وسحت وحرام
كتابٌ وصحافيون أخوان شيطان يزينون الباطل ويزهقون الحق
كتابٌ وصحافيون حرام عليهم الحليب الذي أرضعته لهم امهاتهم
كتابٌ وصحافيون..........................................
كتابٌ وصحافيون إلخ......................................

أما أنت يا أستاذ حسن نسأل الله لك الصحة


#706209 [فكرى]
4.00/5 (1 صوت)

06-25-2013 03:54 PM
اتفق معك تماما فيما ذهبت إليه بخصوص النعيم الذى ترفل فيه طفيليات الراسماليه الانقاذيه سليلة نسب المسغبه والعوذة والفقر المدقع
ايام يسر الحال من الاخلاص فى العمل والتفانى فيه فالمتكاسلين والانتهازين والارزقيه فى ذاك الزمان هم اصحاب الثروات وارصدة البنوك ومن بيدهم القرار فى هذا الزمن الاغبر والعياذ بالله
اما قليل من الصحفين أخى فقد قسوت عليهم بعض الشئ فمن يريد كتابت عمود ينطق بالحق فعليه الاخذ فى الاعتبار ارزاق من يعمل معه فى الصحيفه من الخفير الى الرئيس وشركات التوزيع والمطابع ومن له شأن بالصحيفه
فكاتب العمود اليوم اصبحت ارزاق الناس من بعد الله تعالى معلقة فى يراعه ومداده

فنحن على يقين تام بأن دعوة المظلوم لا ترد فمن دمر مشروع الجزيره سينال عقابه عاجلا ام آجلا بأذن واحد احد


ردود على فكرى
European Union [كاظم الغيظ] 06-25-2013 05:49 PM
إذا أضحى النفاق والمداهنة والملق أكل عيش فليتركوا مهنة الصحافة الى حين ويشتغلوا مهنة من لا مهنة له ألا وهي السمسرة في الحلال.


#706183 [من الجذور إلى البذور]
5.00/5 (2 صوت)

06-25-2013 03:24 PM
01- قال ... الخبير الإنقاذي .... القيادي البرجوازي .... ربيع عبد العاطي .... إنّ مشروع الجزيرة المرويّة ... لم يكن من إهتمامات دولة الإنقاذ الإنقلابيّة التزويريّة الحضاريّة الحراميّة .... الفتوّة العالميّة ...الفتوائيّة الغلوائيّة .... يعني الناس هناك ... تأكل نيم الحضارة الإخوانيّة .... وتتنفّس الروائح الأبو -عفّينيّة ... وتسمع الخطب الفهلوانيّة ... وتتلمّس آثار الأمراض الأميبيّة .... وتتذوّق طعم الأمرض الفايروسيّة ... وتنظر إلى أطلال المحالج و محطذات السكك الحديديّة ... ؟؟؟

02- لكنّ الأسوأ من ذلك ... هو أنّ الإنقاذ لم تجد وزيراً للزراعة غير الطبيب البشري ... عبد الحليم المُتعافي ... الذي لم يعمل كطبيب بشري ... لمدّة 25 سنة ... ثمّ يتفرّغ إلى العمل الإستشاري السياسي ... في مجال الذكر المهني ... أي في مجال الطب البشري ... وليس في مجال الهندسة الزراعيّة والمدنيّة والميكانيكيّة والكهربائيّة والكيميائيّة والجيولوجيّة وغيرها ... وبعدين يا عبد الحليم ... يا أخوي ... مسعول من الخير ... دحين المهندسين ديل يوم واحد ضايقوكم في طبّكم دا ... وفي عيشتكم دي ... يا أيّها الأطبّاء ... ؟؟؟

03- والأسوأ من عبد الحليم هو الدكتور مصطفى عثمان إسماعيل ... بتاع الإستثمار ... كُلّ الإستثمار ... مُش الإستثمار في مجال طب الأسنان .... إنّما في مجالات الهندسة الزراعيّة والصناعيّة والترحيليّة والسياحيّة وغيرها ... ؟؟؟

04- الأكثر سوءاً وعيثاً وإستفزازاً ... هو أنّ النهضة الزراعيّة ... يقودها ... المهندس المحامي .... الأستاذ علي عثمان محمّد طه ... فيلسوف التمكين ... رضي الله عنه وأرضاه ... و قالوا التمكين ما ظلم مبين ولا أيّ حاجة ... في القانون الذي درسه هذا الأستاذ ... ؟؟؟

05- ما يفعله أمثال هؤلاء .... هو مُجرّد كجمات حماريّة ... في كلّ بتّيخات المشاريع الإنتاجيّة ... ؟؟؟

06- التحيّة للجميع .... مع إحترامنا للجميع ... ؟؟؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة