محطات صحية
محطات صحية


06-26-2013 03:17 AM




د. عبير مبارك

* نوبات الربو أثناء الرياضة

* الربو أحد الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي، وفيه يحصل ضيق في المجاري التي يمر من خلالها الهواء إلى داخل الرئة. وخلال نوبة الربو تنقبض العضلات الحلقية المغلفة لمجاري الشعب الهوائية، كما تنتفخ وتتورم البطانة الداخلية لتلك المجاري التنفسية، وأيضا تتراكم إفرازات ثخينة داخلها. والنتيجة أن يصبح من الصعب على الهواء الخروج من الرئة حال الزفير، وهو ما يظهر على هيئة صفير بالصدر حال التنفس ومحاولات إخراج الهواء من الرئة. كما يرافقه سعال في محاولات طرد الإفرازات الثخينة التي تتراكم في مجاري التنفس، وشعور بالضيق في الصدر وصعوبات في التنفس.

ويتفاوت الناس في مدى الشعور بكل أو ببعض هذه الأعراض. وثمة عوامل متعددة لإثارة ظهور نوبة الربو لدى الإنسان، وخصوصا الأطفال منهم. ولكن ممارسة الرياضة البدنية ودخول الهواء البارد إلى الرئة تعتبر من تلك العوامل. ولذا فإن بعض مرضى الربو عرضة لارتفاع احتمالات الإصابة بنوبات الربو جراء ممارسة الجهد البدني أثناء ممارسة الرياضة، وهو ما ينتج عن تورم وتضيق في مجاري التنفس في الشعيبات الهوائية داخل تراكيب الرئة. ولذا قد يشعر هؤلاء بضيق التنفس أثناء أو بعيد ممارسة الرياضة البدنية.

الكلية الأميركية للطب الرياضي تقترح مجموعة من الأمور للعمل على تخفيف احتمالات إثارة نوبة الربو جراء ممارسة الرياضة، وهي ما تشمل:

* أثناء ممارسة الرياضة البدنية، تنفس بشكل تام من خلال الأنف، كي تكسب الهواء رطوبة وتدفئة قبل وصوله إلى الشعب الهوائية داخل الرئة.

* تحاشَ ممارسة الرياضة البدنية في الأجواء الباردة والجافة، وارتدِ قناعا أو وشاحا لتغطية الفم والأنف كي يسهم في تدفئة الهواء البارد قبل دخوله إلى الرئة.

* احرص على ممارسة الرياضة في أماكن مغلقة، أي في الصالات الرياضية أو غرفة ممارسة الرياضة المنزلية.

* تحاشَ ممارسة الرياضة في الأجواء الخارجية حال انتشار الغبار أو تلوث الهواء، لأنها عناصر تثير نوبة الربو.

* احرص على ممارسة الرياضة البدنية بشكل يومي وبجهد معتدل ولمدة لا تقل عن نصف ساعة، كي يتعود الجسم على التفاعل الإيجابي مع ممارسة الرياضة البدنية، أي تنضبط لياقة معدل نبض القلب ومعدل التنفس عند ممارسة الرياضة.

* طهي الخضار بطريقة صحية

* الطعام اليومي يقدم لنا ما تحتاجه أجسامنا من العناصر الغذائية اللازمة لحياة الجسم بطريقة نشيطة وفاعلة، كما أن الغذاء الجيد يحمي أجسامنا من الإصابة بالأمراض. وبالمقابل، فان الغذاء اليومي الرديء في محتواه وفي كميته وفي تنوعه وتوازنه، يمكن أن يكون السبب وراء إصابتنا بالأمراض، كالسمنة وارتفاع ضغط الدم ومرض السكري وارتفاع الكولسترول وغيرهم.

والطعام بالعموم يحتوي عناصر غذائية متنوعة، كالبروتينات والسكريات والدهون والمعادن والأملاح والفيتامينات والماء. وتشير نصائح المركز الأميركية للسيطرة على الأمراض وللوقاية إلى أن تعلم كيفية تناول الطعام اليومي الصحي ليس بالأمر الصعب، وهو ما يشمل العناصر التالية:

* تناول أطعمة متنوعة تحتوي على الخضراوات والفواكه والحبوب الكاملة للقمح وغيرها بهيئة غير مقشرة.

* تناول اللحوم التي تمت إزالة الشحوم عنها، والأسماك، والدواجن المنزوعة الجلد، والبقول ومشتقات الألبان القليلة الدسم أو الخالية منه.

* تناول الكميات الكافية من الماء.

* تقليل تناول الملح والسكريات الحلوة الطعم والدهون الحيوانية المشبعة والمنتجات الحيوانية العالية المحتوى من الكولسترول.

وتمثل الخضراوات أحد العناصر الغذائية المفيدة، والقليلة المحتوى من طاقة كالوري السعرات الحرارية، والغنية بالفيتامينات والمعادن والألياف. وبمنظور التغذية الصحية، تنقسم الخضراوات إلى الأنواع التالية:

- الخضراوات خضراء اللون، مثل البروكلي والملوخية والسبانخ والسلق والبقدونس والخيار وغيرها.

- الخضراوات البرتقالية والحمراء، مثل الشمندر والقرع والجزر والبطاطا الحلوة والفلفل الأحمر والطماطم وغيرها.

- البقول مثل الفاصوليا والحمص والفول والبازلاء وغيرها.

- الخضراوات النشوية، مثل الذرة والبطاطا وغيرهما.

- والخضراوات الأخرى، مثل الأرضي شوكي والأفوكادو وغيرهما.

ولأن عملية الطهي قد تتسبب بتلف كثير من العناصر الغذائية للخضراوات، فإن الأكاديمية الأميركية للتغذية والحمية تشير إلى عناصر مهمة تجدر مراعاتها حال طهي الخضار للحفاظ على قيمتها الغذائية حال الطهي والتعرض للحرارة، منها:

* استخدام فرشاة ناعمة لتنظيف الخضراوات حال غسلها بالماء وإزالة ما قد يعلق بقشورها، والحرص على عدم نقع الخضار في الماء لفترات طويلة خلال عملية التنظيف لأن ذلك قد يتسبب بزوال العناصر الغذائية عن الخضار وخروجها مع ماء التنظيف.

* الطهي بالبخار أفضل من الغلي في الماء.

* لا تتخلص من الماء الذي استخدمته في طهي الخضار لأنه يحتوي عناصر غذائية مفيدة، ولذا يمكن استخدامه في الطهي.

* الطهي بالميكروويف أفضل لجهة قصر مدة الطهي وعدم زوال العناصر الغذائية عن الخضراوات.

استشاري بقسم الباطنية في المستشفى العسكري بالرياض a.mobarek@asharqalawsat.com
الشرق الاوسط


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 745


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة