الأخبار
أخبار سياسية
تقريرامريكي يحذر من خروج مصرعن سيطرة نظام ‘الاخوان’ بعد انتشار العداء لهم
تقريرامريكي يحذر من خروج مصرعن سيطرة نظام ‘الاخوان’ بعد انتشار العداء لهم



06-26-2013 03:31 AM
أ ش أ : كشف استطلاع للرأي، أجراه المركز المصري لبحوث الرأي العام (بصيرة) حول رضا المواطنين على أداء الرئيس محمد مرسي بعد مرورعام على توليه الرئاسة كأول رئيس منتخب بعد ثورة 25 يناير،عن أن نسبة المؤيدين لأداء مرسي بلغت 32′ مقارنة بحوالى 42 ‘ في نهاية الشهر الحادي عشر.. و78′ في نهاية المائة يوم الأولى لحكم الرئيس محمد مرسي.
وأوضح الدكتور ماجد عثمان مديرعام المركز أن الاستطلاع الدوري الذي تم على 6179 مواطنا في الفئة العمرية 18 سنة فأكثر، غطى كل محافظات الجمهورية، وتم خلال الفترة من 15 إلى 20 حزيران/يونيو الجاري.
ولفت عثمان إلى أن نسبة الموافقين على أداء محمد مرسي بلغت 32′ مقابل 61′ غير موافقين على أدائه، وذكر 7′ أنهم غير متأكدين من تقييم الرئيس .. مشيرا إلى تراجع نسبة الموافقين على أداء الرئيس في المحافظات الحضرية إلى 23′ مقارنة بـ` 30′ في الشهر الماضي و34′ في الشهر العاشر، وفي الوجه القبلي بلغت 43′ مقابل 51′ في الشهر الماضي و58′ في الشهر العاشر.. بينما بلغت نسبة الموافقين في الوجه البحري 28′ مقابل 41′ في الشهرين الماضيين.
من جهة اخرى حذر معهد واشنطن الأمريكي لدراسات الشرق الأدنى من أن الاوضاع في مصر قد تخرج عن سيطرة نظام ‘الاخوان’ اذا رفض مرسي التنحي تلبية لرغبة المظاهرات المتوقعة، وقال انها لن تنتهي بشكل جيد على الأرجح، في ظل غضب المعارضة المتزايد وموقف الإخوان الذي يميل إلى المواجهة.
وتحدثت إريك ترايجر، الخبير بالمعهد في تقرير له على دورية ‘نيو ريبابللك’ الأمريكية عن تزايد العداء للإخوان المسلمين حتى في معاقلهم الرئيسية، وقال ترايجر إن محافظة بني سويف تعد أحد المعاقل الرئيسية للإخوان، وحصل الإسلاميون فيها على 14 من 18 مقعدا في الانتخابات البرلمانية التي أجريت في ديسمبر 2011، كما ذهب ثلثا أصواتها لمحمد مرسي في الانتخابات الرئاسية.
إلا أن المرشد العام للإخوان المسلمين محمد بديع الذي يدرس في كلية الطب البيطري لجامعة بني سويف لم يزر بلدته منذ اذار/ مارس الماضي عندما رفع نشطاء لافتتات مناهضة للإخوان حول المسجد الذي كان من المقرر أن يلقي فيه بديع خطبة الجمعة.
ويشير ترايجر إلى أن رد الفعل العنيف ضد الإخوان الذي أجبرت ‘بديع′ على ترك بني سويف، هو نتيجة لإحباط شعبي متزايد فيما يتعلق بالحكم الفاشل للجماعة في مصر خلال العام الأول لمرسي في الحكم، حيث تسببت الأزمات في وقع صدامات بين الإخوان والنشطاء المعارضين لهم، وهذا المستوى المنخفض من الاضطراب سيزداد قريبا في 30يونيو، في الذكرى الأولى لتولي مرسي الرئاسة، مع تنظيم الاحتجاجات تحت شعار’تمرد’.
ونقل ‘ترايجر’ عن أحد منظمي تمرد قوله: ‘ستندلع الثورة بأرقام قياسية، سيجبر مرسي على ترك السلطة، وبعد ذلك يعين الجيش مجلس رئاسي مؤقت يتألف معظمه من غير الإسلاميين يتولى إدارة إجراء انتخابات جديدة’.
ويقول ترايجر إن هذا غير وارد.. فالطريقة الوحيدة التي يمكن أن تطيح بها المظاهرات الرئيس محمد مرسي، هي أن تصبح الأمور شديدة العنف بعد 30 يونيو لدرجة تدخل الجيش، دون رغبة منه.
لكن من غير المحتمل أن ينتهي الأمر هنا، فتدخل من هذا النوع سيضع الجيش في مواجهة مباشرة مع الإسلاميين وبعضهم سيستخدم نفس الأسلحة التي كانوا يستعدون لاستخدامها قبل عام تحديدا عندما اعتقدوا أن المجلس العسكري سيحرم مرسي من الرئاسة، وهذا السيناريو يعرفه الجيش وسيرغب بشدة في تجنبه، وهو ما يبرر أن مرسي سيظل رئيسا لمصر.
وبرغم ذلك، يستطرد الكاتب الأمريكي قائلاً: ‘لا ينبغي أن يكون هذا مصدر عزاء لمرسي أو الإخوان، لأنه بعيدا عن العناوين السياسية، ربما تخرج البلاد تماما عن سيطرتهم، مع اعتزام النشطاء الاعتصام لأجل غير مسمى وربما تحصين أنفسهم بإيقاف مئات من السيارات في مناطق الاحتجاج المختلفة’.
وفي المقابل، فإن الإخوان في حالة إنكار تام لهذا، ويتعاملون على أساس أن مرسي رئيس ناجح تقريبا، ويرون أن الاحتجاجات المقررة تعني أن مشروعهم على المدى الطويل لبناء دولة إسلامية في مصر يتحقق.
ويرى الإخوان ‘تمرد’ على أنها مؤامرة من أقلية صغيرة لكن صوتها مرتفع ويريدون كشفها بحشد مضاد أكثر تأكيدا وفي وقت مبكر، حيث يتم تنظيم مظاهرات للإسلاميين في يوم 28 يونيو في كل المحافظات للاحتفال بالعام الأول للرئيس المنتخب شرعيا.’
من جهتها اكدت رئاسة الجمهورية أنه لا صحة لما نشر على لسان الدكتور باكينام الشرقاوي مساعد الرئيس بشأن اعتزام الرئيس محمد مرسي الإعلان في خطابه اليوم الأربعاء عن دعوة الناخبين للاستفتاء حول اجراء انتخابات رئاسية مبكرة في مبادرة لتجنيب البلاد للفوضى.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 728


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة