الأخبار
أخبار إقليمية
لا لمحاكمة المدنيين امام المحاكم العسكرية .. معاً ضد المادة (4)
لا لمحاكمة المدنيين امام المحاكم العسكرية .. معاً ضد المادة (4)



06-26-2013 01:27 PM
صالح عمار
تم يوم امس الثلاثاء (25 يونيو) اجازة التعديلات علي قانون القوات المسلحة لسنة 2007م بواسطة لجنتي الشؤون الخارجية والأمن والدفاع الوطني والتشريع والعدل وحقوق الانسان في مرحلة السمات العامة، مايعني انه في طريقه للاجازة والنفاذ خلال الايام القادمة.
اخطر مافي القانون، او مايمكن ان الفت نظر القراء اليه بانه خطير، خطير، خطير للغاية هو ماورد في المادة اربعة التي تنص علي :
(إخضاع كل من يرتكب جريمة تمس امن وسيادة الدولة لمحاكمة عسكرية).
وهذه عودة معلنة ورسمية وقانونية لنظام "المحاكم العسكرية" الذي كان سائداً في السودان في عهود ماضية، وتابعناه في مصر خلال عهد مبارك.

ان اخضاع المدنيين للمحاكم العسكرية جريمةٌ تخالف مبدا العدالة وابجدياتها، وتتناقض تماماً مع حقوق الانسان والقوانين الدولية، ووسيلة جديدة للبطش باصحاب الآراء المخالفة واكمال حلقات التضييق علي حرية "التعبير والراي".
تفتقد المحاكم العسكرية لابسط ابجديات العدالة، من حيث التكوين والحياد والقوانين التي تستند اليها في احكامها واجراءات التقاضي والاستئناف، اضافة لاجراءات القبض والتحقيق التي ستكون في هذه الحالة من مهمة القوات المسلحة وافرادها غير المدربين علي مثل هذه المهام الموكولة للشرطة في كل انحاء العالم.
ويطعن التعديل في كفاءة القضاء السوداني والشرطة وحتي جهاز الامن، فمن المعروف ان القضاء والشرطة رغم ما اصابهم من ترهل و"تسيس" الا ان تراكم خبراتهما وتاريخهما الطويل يوفران للمدنيين مساحةً واجواء من العدالة.
كما انه يحول كل السودان لمناطق طوارئ، تتساوي في تطبيق القوانين مع اقاليم دارفور والنيل الازرق وكردفان التي تشهد حروبا وصراعات.

والعبارة المستخدمة كسبب للاحالة للمحاكم العسكرية فضفاضة بحيث تشمل وتحتمل كل شئ : (إخضاع كل من يرتكب جريمة تمس امن وسيادة الدولة لمحاكمة عسكرية)، حيث ان مفهوم امن وسيادة الدولة موضع اختلاف كبير.
اما الهدف السياسي للتعديل فهو واضح لكل متابع، خنق النشاط السياسي والقضاء بالعنف علي اي تحرك سياسي معارض من داخل النظام او خارجه.
فمن الثابت ان النظام يواجه متاعب داخلية، كما ان هناك تهديدات جدية من المعارضة.
لم يعد جهاز الامن وقوانينه تكفي لحماية السلطة، اوربما لم يعد هو نفسه مصدر ثقة فكان لابد من تدخل الجيش المباشر لحماية النظام.

كما انه من الواضح ان وزير الدفاع ضاق ذرعاً بالانتقادات التي يتم توجيهها له وللمؤسسة العسكرية حتي من داخل النظام، ويريد ان يلقي في السجن كل من ينتقده.
علي ضباط القوات المسلحة وافرادها الانتباه الي ان جرهم لمواجهة المدنيين لن يكون في مصلحتهم، وسيتسبب في فقدان الجيش للاحترام كمؤسسة مناط بها تمثيل الشعب والدفاع عنه وليس حماية الانظمة.
وعلي اعضاء المجلس الوطني مسؤولية تاريخية اذا اجازوا القانون امام الشعب، وسيكونوا هم انفسهم في لحظة ضحايا للقانون الذي اجازوه بايديهم.

ويضع التعديل الشعب باجمعه والقوي المدنية المختلفة والديمقراطية والمجتمع المدني والنقابات امام تحدٍ كبير للوقوف ضده، لان نتائجه ستكون كارثية علي الجميع دون تمييز.
نحتاج جميعا لنضع ايدينا فوق بعضها لمناهضة التعديلات في المادة (4) ومواد اخري تدعمها في قانون القوات المسلحة، وحتي اذا فشلنا في نقل الحملة للجماهير فلنجتهد في مقاومتها اعلاميا ومدنيا بحيث يقتنع الجميع انها مخالفة للقانون، وفي هذا ايضا انتصار سيحول هذه المحاكم لفاقدة للشرعية.
اناشد القانونيين الشرفاء التحرك بسرعة لعمل دراسة شاملة للقانون، وكذلك قانون الدفاع الشعبي الموضوع امام المجلس الوطني. وهي مهمة تتطلب اكمالها من المجتمع المدني والناشطين والاعلاميين.
واشير لضرورة الانتباه الدائم لعدم الانجرار وراء انصرافيات المؤتمر الوطني التي يشغل بها الراي العام، مثل تصريحات الشيخ دفع الله حسب الرسول الهادفة لصرف الانظار عن القضايا الرئيسية، ومشاريع القوانين التي يتم تمريرها، وفشل المجلس في مهامه التشريعية والرقابية.


تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 5614

التعليقات
#707402 [هدهد]
0.00/5 (0 صوت)

06-27-2013 06:48 AM
ليشرعوا ما يشاءوا من احكام قتل وتعذيب للمواطنين ولن يبقى شيىء غير سياسة التفجيرات والانتقام من اركان هؤلاء النظام كما يحدث الان فى العراق والله لن ينفع معهم غير سياسة الارهاب والتفجيرات فهم اجبن من النعامة وهذه والله فرصة لسياسة التفجيرات وضرب رموز هذا النظام الفاجر . قتل هؤلاء السفاكين ودماءهم اصبحت حلالا مباحا والله اكبر ولا نامت اعين السفاحين الكيزان .


#707390 [wizard]
0.00/5 (0 صوت)

06-27-2013 04:18 AM
that is not anew law Nuba mountains ,Blue nile and Darfur martial law is implementd.the civilians in those areas are killed by the soldiers .and nobody cares .
but now the government wants to threaten the people who may take the street demonstrating .those who are arrested will be perscuted under this martial law .


#707322 [قهران]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2013 11:34 PM
يستاهل الشعب الساكت من كده


#707310 [صديق]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2013 11:11 PM
ما رأى القضاء العسكرى ؟
ما رأى القوات المسلحة فى هذه المهزلة ؟
ثم ما رأى الشئون القانونية فى الجيش فى هذا الموضوع ؟
ثم ما رأى هيئة الأركان الجديدة والقديمة صاحبة الأنواط ؟
وما رأى من تخرج من عرين الأبطال ومصنع الرجال ( زى كأنهم لم يكونوا رجالا قبل هذا المصنع - كلام غريب موش كدا ! )
ثم ما رأى قواتنا المسلحة وهل يجوز إضافة مهام جديدة من الحاكمين السياسيين لمهام القوات المسلحة والتى أصلا صاغها الدستور ؛ والذين هم أصلا حماة الوطن والدستور قبل أن يكونوا حماة الدين والحاكمين ؟
بلد
يا عرب


#707301 [ثعالب عارف]
2.50/5 (2 صوت)

06-26-2013 10:38 PM
بكل الصراحه هو الشى التى كنا نتحمله نحن الجنوبين قبل الانفصال وكنتم جميعا ضدنا مرة نحن كفار ومرة طابور الخامس ومرة عاميلن لدول الغربية واسرائيل وكنا نطالب بالحقوق والدولة القانون والعدالة الاجتماعية وعدم التميز بين القوميات السودانية حئنذاك والان تاكدنا بان نحن كنا نطرد حكومات فى الخرطوم والتاريخ يشهد على ذلك والان كل المشاكل الذى كانت تواجهنا انقلب عليكم رايكم شنو نحن نقول لكم الله معكم والحمدالله انه خرجنا منهم ولسانهم ماذالت تلحقنا بدل العلاقات حميدة والجير الطيبة لكى يستفيد الشعبين من موارد كل منهما يخططون يتغير الحكومة فى دولتنا وهم اكثر حكومة مكروهة على وجهة الارض وانشوف من مسقوط اقتصاديا والعسكرية بدل ما يحله المشاكل التهميش المذمن فى دولتهم وسوا ادارة وانقسامات من اجل مصالحة الشخصية يرمى الوم على الاخرين وكل عام وانتم بخير بمناسة عيد استقلال جمهورية الجنوب السودان وانتم كلكم مدعوين فيها لكى نتاول معكم الكروفوه والكمبو وشكرا للراكوبة لتواصل بين القطرين


#707193 [الصادق أبو روان]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2013 06:36 PM
يعني يا جماعة الفقرة ( 4 ) بالمعنى الصريح أي واحد يعمل مظاهرة ولو سلمية زي ما قالت المعارضة فهي تعتبر مساس بالدولة وأقبض وأسجن بدون محاكمة هذا نص البيان أعلاه فهلموا قبل أن يجرفنا تيار الغضب والرعونة وفرفرة المذبوحين ونلحقهم قبل أن يطلعوا الروح وينتقموا من الشرفاء باسم هذه الفقرة الرابعة 30 يوينو آخر الأعياد وأعاده الله على الأمة السودانية بالخير .... ونعيد لأول مرة منذ 25 عاماً عيداً مباركاً ( وقالوا فرحة الصائم فرحتان فرحة عن فطره وفرحة بعيده وفرحة بسقوط الإنقاذ هذه الجاثمة على صدورنا ....


#707191 [مع العدالة]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2013 06:31 PM
خليهم يبدوا بى انا لانى من اشد المؤيدين لاستعمار السودان وحل القوات المسلحة وتعين بريمر حاكما للسودان والمرت رئيسا للوزراء والله العظيم الاسرائليين والامريكان ديل حيكموكم بالعدل والاحسان ولن تظلموا عندهم ابدا ولو مغالطين امشوا امريكا وشوفوا العدل الربانى هناك كيف ..والله العظيم تلاتة العدل الفى امريكا تانى ما تلقوه الا عند رب العالمين يوم القيامة والدليل على ذلك كل مظلوم بيمشى هناك بلقى حريتو وبحس انو بنى ادم وبعرف قيمتو الجد جد وبعد الله صدقا وحقا مش رياء ونفاقا والله والله والله اسرائيل وامريكا احسن ليكم من حكم النفاق ده


#707164 [sudani ana]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2013 05:32 PM
كثير من المواطنين راحوا ضحيه مثل هذا القانون في البدايات الهترليه للانقاذ امثال اركانجلو ومجدي محجوب والطيار جرجس وكثيرين غيرهم الذين اغتيلوا بلا وجه حق بواسطة المحاكم العسكريه التي كان قضاتها مجرد ضباط لا يربطهم بالقضاء الا حرف الضاد وتلك مأساة كبري في حق هذا الشعب الصابر الذي حوله الكيزان الي قطيع من الماشيه هو وقواته المسلحه يسوقونهم حيث يشائون بلا اعتراض الا ممن احترم نفسه ورفض نهجهم من الحركات المسلحه التي اثبت التاريخ ان لها الف حق في ذلك . فقد جربت المعارضه المدنيه الحوار طوال ٢٥ عاما ولم تجني سوي السراب , هؤلاء الكيزان اتوا للحكم وفي اجندتهم الاستيلاء علي البلد وجعله مملكه خاصه يفعلون فيها ما بدى لهم والويل لمن يعترض .


#707126 [ممتاز]
3.00/5 (2 صوت)

06-26-2013 04:26 PM
والله العظيم ده كارثة كبيرة وحيكون فيها تصفية حسابات وانتقام من افراد الشعب السوداني لان المحاكم العسكرية علي مر العصور محاكم غير نزيه وشبيه بالمحاكم الاستعمارية البغيضة . بباسطة القضاء العسكري غير موهل لاصدار وتنفيذالاحكام بالنسبة للمدنيين كما القضاء السوداني لان الاخير توجد فيه فرص اكبر للدفاع ومراحل الاستئناف والطعن والفحص وبالاخص اجراءات القبض والتحري والاستدعاء ( لكن في القضاء العسكري ببساطه شديده اقبض واحكم ونفذ وانتهي الموضوع والمرحوم كان غلطان ..) والماده (4) (إخضاع كل من يرتكب جريمة تمس امن وسيادة الدولة لمحاكمة عسكرية) صعبة الاثباة وفيه الكثير من الجدل القانوني لكن في المحاكم العسكري انت مذنب خلاص امرك انقضي وسيك سيك معلق فيه .
الناس لقو الشعب علي نياتو قالو نجرب فيه الحلاقه ده ................


#707112 [بنياس]
3.00/5 (2 صوت)

06-26-2013 04:04 PM
اختلف معك في الرأي.
دعهم يجيزونها بكل الغباء الجبهجي ،
و لا اظن لهذه العصابة عمرا طويلا متبقيا في الحكم.
و عندها سيحاكمون بها و بعد ذلك يقوم البرلمان المنتخب من الشعب بتغييرها.


#707063 [Mohd]
1.00/5 (1 صوت)

06-26-2013 02:52 PM
هذا منتهى الاستعلاء والكبت

وهذا ما اهلك حسني مبارك

واساسا لا توجد قوات مسلحة

هي قوات الدفاع الشعبي المنافقة الحقيرة


والان النظام يرمق انفاسه الاخيرة

والموت الموت لكلاب الامن وكلاب النظام والدفاع الشعبي


#707058 [wouw]
1.00/5 (1 صوت)

06-26-2013 02:50 PM
و ما ذا عن النيام الذين يجيزون هذه القوانين؟


#707052 [محمد حسن أحمد]
4.50/5 (4 صوت)

06-26-2013 02:44 PM
يستاهل الشعب السوداني أكثر من ذلك لأنه ساكت على هذا الخنزير وافراد قطيعه كل هذا الوقت صبر على إهانات وإنتهاكات لحقوقه وكرامته وشرفه وعزته لم يصبر عليها شعب من قبل ولو كان أيوب عائش في هذا الزمان لما صبر عليها لا يوجد شعب من شعوب العالم يمكن أن يقبل أو يصبر على غباء سياسات هذا الحمار بن الحمار ومجموعته من بهائم الوثني هؤلاء الأوغاد لو كانوا في أي دولة أخرى لما إستطاعوا الحكم لمد شهر واحد ناهيك عن ربع قرن من الزمان ولازالوا يحلمون بخطة ربع قرنية جديدة


ردود على محمد حسن أحمد
European Union [هيثم] 06-26-2013 08:17 PM
انت صح

Hong Kong [لقمان] 06-26-2013 04:46 PM
هو دة الكلام.. تحياتى محمد المصيبة كلها فى الشعب وليس النظام كم يعتقد الكثيرون
لا تعليق بعد تحليلك


#707021 [ود نفاش]
1.00/5 (1 صوت)

06-26-2013 02:10 PM
اليوم قبل الغد يجب ان يطبع هذا المقال وعمل الاف النسخ منه لتوزع وتعلق
فان هذه المادة تعطى الدولة الحق فى محاكمة المدنيين اما المحاكم العسكرية ولن يخرج احد برئ
بل قد تستغرق المحاكمة ساعة واحده والنطق بالحكم
وكما اشرت فان كامة المساس بامن الدولة فضفاضة وتستعملها الانظمة الدكتاتورية مثل هذا النظام
فالامر جد خطير وهذه التعديلات تفضح هشاشة النظام وهى فرفرة مذبوح ارادوا ان يشريعوا للمرحلة القادمة فهم يشعزون بالفراغ الجماهيرى بعد ان فشلت كل برامج التعبئه
فقد دقت ساعة الصفر من انتم ثورة ثورة ثورة
ثورى ثورى يا خرطوممممممممممممممممممممممممم
اللهم زيدهم فتنة وشتتهم قبل ان يجاز هذا القانون
اللهم اميييييييييييييييييييييييييييييييييييييين



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة