الأخبار
أخبار إقليمية
البشير يمنح البحرين قطعة أرض لإقامة مشروع زراعي
البشير يمنح البحرين قطعة أرض لإقامة مشروع زراعي
البشير يمنح البحرين قطعة أرض لإقامة مشروع زراعي


06-27-2013 08:22 AM
أ ش أ

وجه الرئيس عمر البشير بتسهيل الإجراءات للاستثمارات البحرينية في السودان وتذليل المعوقات التي تعترضها خاصة المشاريع الزراعية.

وأعلن البشير خلال لقائه الأربعاء بالخرطوم مع وزير شئون البلديات والتخطيط العمراني البحريني جمعة بن أحمد الكعبي، منح مملكة البحرين قطعة أرض زراعية تعزيزا للعلاقات بين البلدين وتحقيقا لمبادرته للأمن الغذائي العربي التي أطلقها في القمة الاقتصادية العربية بالرياض مؤخرا.

وعبّر الوزير البحريني في تصريح صحفي عقب اللقاء عن حرص بلاده على تطوير العلاقات بينها وبين السودان في المجالات المختلفة، وأعرب عن شكره للرئيس السوداني على منحه مملكة البحرين قطعة أرض لإقامة مشروع زراعي.

كما أعرب عن تطلعه لأن يكون هذا المشروع بداية لانطلاق مشاريع أخرى ولتكامل زراعي يحقق تطلعات الشعبين.


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1505

التعليقات
#708212 [ابو وضاح]
0.00/5 (0 صوت)

06-28-2013 10:17 AM
ياحماعه انتوالمدعو البشير السودان دي ملكأ له لو عايز يمنح يمنح من الارض السكن فيها وليس حق الشعب اللهم صبرنا ع السودان


#708074 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

06-28-2013 12:17 AM
وأعلن البشير خلال لقائه الأربعاء بالخرطوم مع وزير شئون البلديات والتخطيط العمراني البحريني جمعة بن أحمد الكعبي
شنو الكرم البشيري ده الذي فات حاتم
اشباه ولاة امورنا اصبحوا وصمة عار علي جبينا يتهافتون علي كل من يمتلك المال يرقدون سلطه خضار لا فرق بينهم من اجل المال مستعدون لخلع سراويلهم لصاحب المال ليمارس معهم الفاحشة بالله عليكم هل من الساهل جدا مقابلة اي رئيس دولة بتلك الطريقة ومن اليسوي والمايسوي مقابلات الرؤساء وبرامج عملهم اليومي ليس للفارغة بل حتي الوزراء ماذا تعمل وزارة الزراعه والمسؤلون فيها وهل راس الدوله الله يقطع راسه ويسقيه مخة اصبح يوزع الاراضي وهو لا يعلم بخلو تلك الاراضي من الموانع ام دوم مثالا حي وقريب واين تلك الاراضي وفي اي ولاية لو كان لديكم فائض اولي بها العطاله والمعاشيون ومثل ما تمنحون الاجانب تسهيلات واعفاءات امنحوها للمواطن والمال يدور بالداخل بدلا من الاعراب وتمتلئ خزينة الدولة بالعملات الصعبة بدلا من خروجها الله يخرب بيتك و داهية تاخدك والمعاك

هاكم قصة حيدر المكاشفي
انسب ما يقال


هذه المفارقة ذكرتني بقسمة الإعرابي الذي حل ضيفاً على رجل من أهل الحضر، وكان عند الرجل دجاج كثير وله امرأة وابنان وبنتان، والإعرابي في حالتنا هذه هو «وزارات القطاع السياسي»... قال الأعرابي لزوجـة الرجل: أشـوي دجـاجة وقـدميها لنا نـتـغـدى بهـا، فـلمـا أحضر الغـداء جلس الجمـيـع، الرجل وامـرأته وابـناه وبنتاه والأعرابي، فـدفـع الرجل للأعرابي بالدجاجة، وقـال له: اقـسـمـها بـيـنـنا، قـال الأعرابي: لا أحـسـن القـسـمة، فـإن رضـيـتم بـقـسـمتي قسـمت بـيـنكم، قـالوا: نرضى بقـسمتك. فأخذ الأعرابي الدجاجة وقطع رأسها ثم ناوله للرجل، وقال الرأس للرئيس، ثم قطع الجناحين وقال: والجناحان للابنين، ثم قطع الساقين وقال: الساقان للابنتين، ثم قطع المؤخرة وقال: العـجز للعجـوز، ثم قال:الزور للزائر، فأخذ باقي الدجاجة بأكمله! فلما كان الغـد قال الرجل لامرأته اشـوي لنا خمس دجاجات، وعندما احضر الغـداء قالوا للأعرابي: اقـسم بيـنـنا، فرد: أظنكم غضـبتم من قسـمتي أمس، قالوا:لا والله، لم نغـضب، فاقـسم بيـننا، قال: شـفـعاً أو وتراً؟ قـالوا : وتراً، قـال: مخاطباً الرجل أنت وامرأتك ودجـاجة تصبحون ثلاثة، ورمى اليهم بدجـاجة، ثم أضاف قائلا: وابناك ودجاجة يصيرون ثلاثة، ورمى الثانية، ثم قال: وابـنتاك ودجاجة ثلاثة، ورمى الثالثة، ثم قال: وأنا ودجاجتان ثلاثة، ففاز بدجاجتين.
لاحظ الأعرابي أن الكل ينظر إلى دجاجتيه من طرف خفي بحنق كبير، فقال: لماذا تنظرون؟ لعلكم كرهتم قسمتي؟ ولكن الوتر ما تجيء إلا هكذا، قـالوا:اذن فاقـسـمها شـفـعاً، فأعاد الخمس دجاجات إليه ثم قال للرجل: أنت وابناك ودجاجة أربعة، ورمى إليـهم دجاجة، والعجوز وابنتاها ودجاجة أربعة، ورمى إليهن بدجاجة ثم قال: وأنا و ثلاث دجاجات أربعة، وضم إليه الثلاث دجاجات ثم رفع رأسه إلى السـماء وقال: الحـمد لله.


#707958 [lahib alshooq]
0.00/5 (0 صوت)

06-27-2013 07:15 PM
اى ما السودان ده ورثه من اجدادك وزع فيهو ذي ما عايز البسالك منو ::: حسبى الله ونعم الوكيل فيكم


#707836 [عباس التحت اللباس]
0.00/5 (0 صوت)

06-27-2013 03:39 PM
خائف يجي يوم تلقي بيتكم البشير اعطي لتشاد


#707457 [فرقتنا]
5.00/5 (1 صوت)

06-27-2013 09:00 AM
حقت ابوك ولا امك الما ربوك



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة