الأخبار
أخبار إقليمية
مقتل عشرات في اشتباكات قبلية قرب منجم للذهب في اقليم دارفور
مقتل عشرات في اشتباكات قبلية قرب منجم للذهب في اقليم دارفور



06-28-2013 09:03 AM


الخرطوم (رويترز) - قال زعيم قبلي ووسائل اعلام محلية يوم الخميس إن قتالا بين قبيلتين عربيتين تتنافسان على السيطرة على منجم للذهب في إقليم دارفور السوداني أدى إلى مقتل عشرات الأشخاص.

وقال مسار الدومة اتيم أحد مشايخ قبيلة بني حسين لرويترز ان الاشتباكات اندلعت يوم الاربعاء بين قبيلته وقبيلة الرزيقات. وكانت الاشتباكات بدأت بين القبيلتين في يناير كانون الثاني على استغلال منجم للذهب قرب السريف في شمال دارفور.

وقال ان ما بين 40 و50 شخصا قتلوا في الاشتباكات يوم الاربعاء. وأضاف ان قبيلة الرزيقات هاجمتهم في التاسعة صباحا.

وقال مسؤول اخر من قبيلة بني حسين ان رجال الرزيقات وصلوا في سيارات رباعية الدفع وسرقوا ماشية وأطلقوا النار على مدنيين في السريف وقال بعد ان طلب عدم الكشف عن هويته "أبلغنا الحكومة والجيش لكنهم لم يفعلوا اي شيء."

ولم يتسن الوصول إلى قبيلة الرزيقات والمتحدث باسم الجيش والقوة المشتركة للامم المتحدة والاتحاد الافريقي للحصول على تعليقهم.

وفشلت الجهود الدولية لسنوات في تحقيق السلام في اقليم دارفور الغربي السوداني حيث حمل المتمردون وأغلبهم من اصول افريقية السلاح عام 2003 ضد الحكومة التي يتهمونها بالتمييز ضدهم.

وتراجع العنف في اقليم دارفور بعد ان وصل لذروته عامي 2004 و2005 لكنه عاد للتصاعد مرة اخرى هذا العام حيث يدور القتال على الموارد والارض فيما بين قبائل عربية سلحت الحكومة كثيرا منها في بداية الصراع.

ونشرت صحف سودانية ايضا نبأ الاشتباكات الاخيرة. وقالت صحيفة الاهرام ان اكثر من مئة شخص قتلوا واصيب 30 شخصا بينما قالت صحيفة آخر لحظة ان عدد القتلى 39 قتيلا.

وتقول الامم المتحدة ان حوالي 300 الف شخص اضطروا للنزوح عن منازلهم في دارفور هذا العام بسبب القتال بين الجيش والمتمردين والقبائل المتناحرة.

وقال مشرع سوداني موال للحكومة في فبراير شباط ان القتال الاول على منجم الذهب في يناير كانون الثاني أدى إلى مقتل 500 شخص وتدمير أكثر من 68 قرية.

واصبح الذهب اهم صادرات السودان واحد اهم مصادر العملة الصعبة. وينقب حوالي نصف مليون شخص عن الذهب في مناجم اغلبها غير مرخص ويبيعونه لتجار وللبنك المركزي.

واصدرت المحكمة الجنائية الدولية اوامر اعتقال بحق الرئيس السوداني عمر حسن البشير ومساعدين له بتهمة ارتكاب جرائم حرب في دارفور. وينفون ما نسب إليهم من اتهامات وهم يرفضون الاعتراف بالمحكمة.

ومن الصعب التحقق مما يجري في دارفور من احداث بسبب القيود التي تفرضها الخرطوم على سفر الصحفيين وعمال الاغاثة والدبلوماسيين


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2128


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة