ميرز يضع السعودية تحت الاختبار الأصعب
ميرز يضع السعودية تحت الاختبار الأصعب


06-30-2013 08:22 AM
بعد ان تمكن من تجاوز وباءي سارز وانفلونزا الخنازير، موسم الحج يواجه الفيروس الجديد لكن في بلد يمثل البؤرة الرئيسية لانتشار المرض.


جنيف - من جوناثان فاولر

معلومات قليلة وتوقعات كبيرة لمكافحة المرض

يتابع خبراء الحميات بقلق التطورات المتصلة بانتشار فيروس كورونا مع اقتراب موسم الحج الى مكة بعد تسجيل العدد الاكبر من الإصابات والوفيات في السعودية.

ولا يملك العلماء سوى قلة من المعلومات حول الفيروس التاجي الذي يسبب "التناذر التنفسي الشرق اوسطي" (ميرز) وفق تسمية منظمة الصحة العالمية التي عقدت هذا الاسبوع اجتماعا للخبراء على اعلى مستوى في جنيف في اطار مؤتمر حول الوقاية والسيطرة على الأمراض المعدية.

ويؤدي الفيروس الى الإصابة بمشكلات تنفسية والتهاب رئوي ويتطور بسرعة الى اصابة المريض بالفشل الكلوي وهو ينتقل بين البشر لكن لا يبدو أنه شديد العدوى خلافا لفيروس "سارز" (التناذر الرئوي الحاد) القريب منه والذي تسبب باكثر من 800 وفاة قبل نحو عشر سنوات بعد أن انطلق من الصين.

ومنذ ايار/مايو، شددت المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية مارغريت تشان خلال المؤتمر السنوي للمنظمة وبحضور العديد من وزراء الصحة على ضرورة التحرك العاجل. وقالت "علينا ان نجمع معلومات واضحة وان نقدم النصائح المناسبة لكل الدول التي سترسل حجاجا الى مكة. الأمر عاجل".

وقال كيجي فوكودا، المدير العام المساعد لمنظمة الصحة العالمية الاربعاء خلال المؤتمر "هذه ظاهرة جديدة. نحن لا نعرف بعد قدرته على الانتشار بين البشر بناء على المعلومات التي بحوزتنا. لا نعرف حتى اليوم ما هو المدى الجغرافي لانتشار الفيروس".

وقال عالم الحميات لوران كيسر من المستشفيات الجامعية في جنيف "علينا ان نقيم توازنا ما بين اجراءات الوقاية المشددة وانعدام الوقاية. علينا أن نقلق الآن، علينا أن نكون حذرين".

وقال وكيل وزارة الصحة السعودية زياد ميميش المشارك في المؤتمر ان المسالة الحساسة المطروحة تتعلق بالحجاج القادمين من دول تفتقر الى أنظمة الرقابة الصحية المتقدمة، وقال "لا نعرف ان لم يكن المرض قد انتشر فيها اصلا، فهم ليست لديهم معلومات بشأن انتشار المرض".

ورحب الخبراء بتشديد السلطات السعودية خلال السنوات الاخيرة لإجراءات الرقابة على الامراض المعدية. كما اشاروا الى ان موسم الحج تجاوز اختبار وباءين خلال السنوات العشر الماضية اولهما "سارز" في 2003 والانفلونزا "اتش1 ان1" في 2009، ولكن الفرق هذه المرة ان السعودية هي البؤرة الرئيسية لانتشار فيروس كورونا.

وسجلت اولى الوفيات بتناذر "ميرز" في السعودية في حزيران/يونيو 2012. وتم حتى الان تم تسجيل 77 اصابة في عدد من دول الشرق الاوسط ولدى مسافرين عائدين منها الى اوروبا، معظمها في السعودية.

وخلف المرض 40 وفاة، ما يجعل نسبة الوفيات 52% وهي نسبة مرتفعة جدا مقارنة مع 9% من بين 8273 اصابة بسارز، وخصوصا في آسيا.

وفي 2012، بلغ عدد الحجاج 3,1 ملايين، وهو ينظم هذه السنة في تشرين الاول/أكتوبر.

ويدير زياد ميميش وهو استاذ في الطب مركزا للابحاث ترعاه منظمة الصحة العالمية حول طب التجمعات والحشود. وقال ميميش ان العمرة هذه السنة مرت بسلام. وقال "من المريح أن يمر موسم العمرة بمشاركة 4,5 ملايين معتمر من دون أي حادث يذكر. نحن بالطبع نقوم بكل التحضيرات ونتخذ كل الاحتياطات لكي نتمكن من مراقبة الوضع بصورة مستمرة والتدخل عند الحاجة".
ميدل ايست أونلاين


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1423

التعليقات
#722507 [طز في الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

07-16-2013 05:03 AM
لا نعرف ان كان المرض انتشر بها اصلا كلام المسؤل السعودي.المرض ظهر بالسعودية فقط دون كل دول العالم الغنية بامكانياتها الصحية والفقيرة فقط في السعودية ويالسوء علمك يا جاهل وبعدين الدول الفقيرة اللي انت بتتكلم عنها هي التي تعتمدون عليها اقتصاديا في الموسم بشرائهم من مكة والمدينة ايام الحج ولا ينكر مكابر ان قيمة مشترواتهم بمليارات الريالات تعتمون عليهاوتقولون خدمة الحاج شرف لنا بل الاصح تعزيبه بكل نقص في الامداد والغلظة وقلة الادب من الكل



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة