الأخبار
منوعات
هيفا تسرق الأنظار بفستانها الشفّاف
 هيفا تسرق الأنظار بفستانها الشفّاف


07-01-2013 01:36 AM

سرقت هيفا وهبي الأضواء خلال حضورها زفافاً خاصاً أقيم في فندق "فيرمونت هليوبوليس” في القاهرة.

ونجحت النجمة اللبنانية في الحصول على لقب "نجمة الحفل”، إذ خطفت الأنظار من العروس بفستانها الأسود الشفاف القصير. كما شاركت العروسين ياسمينا وهشام الغناء والرقص.

وشهد الاحتفال حضور نخبة من نجوم الفن والإعلام في مصر، وظهرت الممثلة الشابة دنيا سمير غانم للمرة الأولى بعد زفافها من المذيع رامي رضوان، كما حضرت والدتها الفنانة دلال عبد العزيز، وإيمي سمير غانم، بالإضافة إلى الفنانة ميرفت أمين وابنتها
وكالات


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 8260

التعليقات
#711083 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

07-01-2013 08:16 PM
متي تزوري السودان

اعبري البحر وحملي اشواقي الدفيقة للشيخ دفع الله حسب وتلقيه ب لف في عمته ويخلل لحيتة شباك اقيفي فيه وبوسي خدية وشفتية


#711030 [حيص بيص]
0.00/5 (0 صوت)

07-01-2013 06:55 PM
منقول

فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : "صنفان من أهل النار لم أرهما بعد : رجال معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ، ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات على رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة ، لا يدخلن الجنة ولا يجد ريحها ، وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا "
رواه أحمد ومسلم في الصحيح .


و لتفسير هذا الحديث نقول بعون الله .


الحمدلله وبعد


هذا الحديث فيه إخبار عن صنفين من الناس لم يرهما النبي صلى الله عليه وسلم ، يظهران بعد مضي زمنه صلى الله عليه وسلم ويكون مصيرهما إلى النار لعصيانهما ، وقد عدَّ العلماء ظهورَ هذين الصنفين منأشراط الساعة الصغرى ، وهما :


الصنف الأول : رجال معهم سياط... ، والمراد بهم من يتولى ضرب الناس بغير حق من ظَلَمَة الشُّرَط أو منغيرهم ، سواء كان ذلك بأمر الدولة أو بغير أمرالدولة .


قال النووي : " فأما أصحاب السياط فهم غلمان والي الشرطة " شرح النووي على صحيح مسلم 17/191.
وقال السخاوي : " وهم الآن أعوان الظلمة ويطلق غالبا على أقبح جماعة الوالي ، وربما توسع في إطلاقه على ظلمة الحكام " الإشاعة لأشراط الساعة ص 119.
والدليل على كون ظهورهم من أشراط الساعة روايةُ الإمام أحمد وفيها " يخرج رجال من هذه الأمة في آخرالزمان معهم أسياط كأنها أذناب البقر ، يغدون في سخط الله ويروحون في غضبه " المسند 5/315 .صححه الحاكم في المستدرك 4/483 وابن حجر في القول المسدد في الذب عن المسند ص53-54 .


الصنف الثاني : نساء كاسيات عاريات مائلات مميلات على رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة .


قال النووي في المراد من ذلك : " أَمَّا ( الْكَاسِيَات العاريات) فمَعْنَاهُ تَكْشِف شَيْئًا مِنْ بَدَنهَا إِظْهَارًا لِجَمَالِهَا , فَهُنّ َكَاسِيَات عَارِيَات . وقيل : يَلْبَسْنَ ثِيَابًا رِقَاقًا تَصِف مَا تَحْتهَا , كَاسِيَات عَارِيَات فِي الْمَعْنَى . وَأَمَّا ( مَائِلات مُمِيلات ) : فَقِيلَ : زَائِغَات عَنْ طَاعَة اللَّه تَعَالَى , وَمَايَلْزَمهُنَّ مِنْ حِفْظ الْفُرُوج وَغَيْرهَا , وَمُمِيلَات يُعَلِّمْنَ غَيْرهنَّ مِثْل فِعْلهنَّ , وَقِيلَ : مَائِلَات مُتَبَخْتِرَات فِي مِشْيَتهنَّ , مُمِيلات أَكْتَافهنَّ , وَقِيلَ : مَائِلات إِلَى الرِّجَال مُمِيلات لَهُمْ بِمَا يُبْدِينَ مِنْ زِينَتهنّ َوَغَيْرهَا . وَأَمَّا ( رُءُوسهنَّ كَأَسْنِمَةِ الْبُخْت ) فَمَعْنَاهُ : يُعَظِّمْنَ رُءُوسهنَّ بِالْخُمُرِ وَالْعَمَائِم وَغَيْرهَا مِمَّا يُلَفّ عَلَى الرَّأْس , حَتَّى تُشْبِه أَسْنِمَة الإِبِل الْبُخْت , هَذَا هُوَ الْمَشْهُو رفِي تَفْسِيره , قَالَ الْمَازِرِيّ : وَيَجُوز أَنْ يَكُون مَعْنَاهُ يَطْمَحْنَ إِلَى الرِّجَال وَلا يَغْضُضْنَ عَنْهُمْ , وَلايُنَكِّسْنَ رُءُوسهنَّ.... " شرح النووي على صحيح مسلم 17/191.باختصار


#710689 [زولة]
5.00/5 (1 صوت)

07-01-2013 11:49 AM
الخبر دا لحدي هسي شافوهو 181 شخص بينما الاخبار الأخرى 12 و 19 و هكذا
يا ربي دا يكون من شنو


ردود على زولة
European Union [كركبه شديده] 07-01-2013 04:21 PM
من حالة العزلةالتي نعيشهاوالتي فرضت علينا . فهي محاولةأشبه بالعاجزة لمشاهدة من لا يرانا ومن لا يسمعنا و من يحتقرعقولنا ليكون هو البديل الدائم و المستدام و المنقذ و المرشد و العالم بأسرار الكون . و لكن ما زال على هذه الارض ما يستحق الحياة ....


#710568 [ضليت]
5.00/5 (1 صوت)

07-01-2013 10:07 AM
يابت رمضان قتي كرعيك ديل


ردود على ضليت
[ابوساره] 07-01-2013 02:18 PM
ديل هسي كرعين ياضليت ياعكروت...بعدين يغتوهن ليك بي شنو؟ الشي الاسود الانت شايفه دا لا فستان ولا الله قال ..دي حنه ساي ..ياعمي الناس اطورت حكاية الهدوم دي بقت عندهم موضه قديمه



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة