الأخبار
أخبار سياسية
خمسة قتلى و180 مصابا في عنف خلال احتجاجات تطالب مرسي بالتنحي
خمسة قتلى و180 مصابا في عنف خلال احتجاجات تطالب مرسي بالتنحي
خمسة قتلى و180 مصابا في عنف خلال احتجاجات تطالب مرسي بالتنحي


07-01-2013 03:21 AM


القاهرة (رويترز) - قالت مصادر أمنية وطبية وشهود عيان إن خمسة أشخاص قتلوا يوم الأحد وأصيب نحو 180 آخرين في اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين للرئيس المصري محمد مرسي مع خروج الملايين للتظاهر في القاهرة ومدن أخرى لمطالبة الرئيس الإسلامي بالتنحي.

وأضافت المصادر أن ثلاثة معارضين لمرسي قتلوا في مدينة أسيوط التي تبعد نحو 400 كيلومتر جنوبي القاهرة كما قتل رابع في اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين لمرسي في مدينة بني سويف التي تبعد نحو 120 كيلومترا جنوبي القاهرة أيضا وأصيب 37 آخرون.

وقتل الخامس في اشتباكات بين المؤيدين والمعارضين في مدينة الفيوم جنوب غربي القاهرة.

وأصيب سبعة في أسيوط حين أطلق مجهولون يركبون دراجات نارية الرصاص على معارضين لمرسي أعلنوا اعتصامهم أمام مبنى الديوان العام لمحافظة أسيوط.

وخرج ملايين المصريين المستاءين من حكم مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين إلى الشوارع يوم الاحد لمطالبته بالاستقالة بعد عام من توليه السلطة قائلين إنه فشل في إدارة البلاد التي يضربها الاضطراب السياسي والتدهور الاقتصادي والانفلات الأمني منذ الإطاحة بسلفه حسني مبارك في ثورة عام 2011.

وقال شهود عيان إن مئات من مؤيدي ومعارضي مرسي اشتبكوا بالرصاص وطلقات الخرطوش والحجارة خارج مقر حزب الحرية والعدالة في مدينة الفيوم جنوب غربي القاهرة. وقال مسعفون إن 42 شخصا أصيبوا بطلقات الخرطوش أو جروح قطعية في الرأس جراء تبادل الرشق بالحجارة.

وقال مصدر طبي إن معارضا لمرسي يدعى محمد أشرف قرني (26 عاما) أصيب بطلق ناري في الرأس مما أدى لوفاته.

وقالت مصادر طبية إن نحو 50 شخصا أصيبوا بطلقات الخرطوش خلال مسيرة لمعارضي الرئيس المصري مرت أمام مقر حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين بمدينة حوش عيسى في دلتا النيل.

وقال مصدر إن خمسة من المصابين نقلوا إلى مستشفى العيون بمدينة دمنهور القريبة لعلاجهم.

وقال شهود عيان إن المسيرة التي شارك فيها ألوف المطالبين بتنحي مرسي الذي ينتمي لجماعة الإخوان تعرضت لطلقات الخرطوش عند مرورها أمام مقر الحزب وإن سكانا حاصروا المقر بعد الحادث.

وقال الحزب في بيان إن بلطجية حاولوا التعدي على المقر وإن أعضاء فيه القوا القبض على عدد منهم لتسليمهم للشرطة.

وقالت جماعة الإخوان المسلمين إن ثمانية مقار لها ولحزبها هوجمت يوم الجمعة في مدن مختلفة بينها المقر الرئيسي للجماعة في محافظة الإسكندرية الساحلية الذي اقتحمه المعارضون وألقوا محتوياته في الشارع وأشعلوا فيها النار والمقر الرئيسي للجماعة في محافظة الشرقية.

وقال شهود ان معارضي مرسي هاجموا المقر الرئيسي لجماعة الإخوان المسلمين في هضبة المقطم بالقاهرة يوم الاحد بالزجاجات الحارقة وتبادلوا طلقات الخرطوش مع حراس.

وقال شاهد عيان "رأيت تسعة من المعارضين أصيبوا بالخرطوش في الوجه والجسم والرأس وسالت منهم الدماء. سمعت مسعفين يقولون خلال نقل خمسة من المصابين إنهم أصيبوا بالرصاص الحي في الغالب."

وأضاف "إصابات الخمسة في الصدر أو الظهر أو القدمين."

وقال شاهد من رويترز إنه رأى ألسنة اللهب تندلع من نوافذ الطوابق العليا. وأشعل محتجون النار في أسطوانة غاز صغيرة وألقوها على باب المقر مما أدى لإشعال حريق كبير في المدخل.

وفي وقت سابق قالت جماعة الإخوان المسلمين إن المقر تعرض للهجوم من عشرات المحتجين المناوئين للحكومة الذين ألقوا حجارة أيضا على المبنى.

وجاء الهجوم في غمرة احتجاجات حاشدة في شتى أنحاء مصر تدعو الرئيس محمد مرسي للاستقالة.

وقال شهود إن مئات من معارضي مرسي أحرقوا مقرا لحزب الحرية والعدالة وأحرقوا واجهة مقر آخر للحزب في مدينة بني سويف جنوبي القاهرة في الساعات الأولى من صباح الاحد.

وقال شاهد إن المحتجين هاجموا المقرين بالزجاجات الحارقة وإن أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين اشتبكوا مع المهاجمين أمام المقر الذي أحرقت واجهته. وأضاف أن طلقات الخرطوش والحجارة استخدمت في الاشتباك.

وفي وقت لاحق قال شهود إن المعارضين اقتحموا المقر الرئيسي لحزب الحرية والعدالة في بني سويف وألقوا محتوياته في الشارع وأشعلوا فيها النار. وأشعل المعارضون النار في المقر الرئيسي لجماعة الإخوان المسلمين في بني سويف.

وقالت مصادر صحية إن شخصين أصيبا في الاشتباك ونقلا إلى مستشفى بني سويف العام.

وقال مسؤول في جماعة الإخوان المسلمين في الشرقية طالبا ألا ينشر اسمه إن مقر الجماعة في مدينة أبو حماد في المحافظة هوجم وأشعلت فيه النار.

وأضاف أن الجماعة أخلت مقارها ومقار حزبها الحرية والعدالة في المحافظة بعد الهجوم الذي استهدف مقرها الرئيسي في الزقازيق يوم الجمعة والذي قتل فيه أحد أعضائها.

وقال شهود إن معارضين أشعلوا النار بمقر حزب الحرية والعدالة في قرية طناح القريبة من مدينة المنصورة عاصمة محافظة الدقهلية.

وقالت أمانة حزب الحرية والعدالة في مدينة السنبلاوين إحدى مدن الدقهلية إن "بلطجية" رشقوا مقر الحزب في المدينة بالحجارة يوم الاحد مما تسبب فى تحطيم الزجاج وتكسير المدخل وإنهم مزقوا شعارات الحزب خارج المقر.

وفي محافظة كفر الشيخ بدلتا النيل قال شهود إن معارضين اقتحموا مبنى ديوان عام المحافظة وإن الشرطة أخرجت المحافظ سعد الحسيني وهو عضو قيادي في جماعة الإخوان المسلمين من الباب الخلفي تحت ستار أعيرة نارية أطلقت في الهواء وقنلة غاز مسيل للدموع أطلقت على المقتحمين.

وقال شاهد إن مئات المقتحمين نهبوا بعض محتويات المبنى.

وفي مدينة بيلا إحدى مدن محافظة كفر الشيخ نهب محتجون محتويات مكتب حزب الحرية والعدالة وأشعلوا فيه النار.

(تغطية صحفية للنشرة العربية محمد عبد اللاه - شارك في التغطية محمد طلعت في الفيوم وغادة عبد الحافظ في السنبلاوين


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 577


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة