الأخبار
أخبار إقليمية
في ختام المباحثات..طالع نص البيان المشترك بين نظام البشير وجوبا - صور -
في ختام المباحثات..طالع نص البيان المشترك بين نظام البشير وجوبا - صور -
في ختام المباحثات..طالع نص البيان المشترك بين نظام البشير وجوبا - صور -


07-02-2013 05:37 AM
الخرطوم (سونا)

اتفق السودان وجنوب السودان على احالة الشكاوي من الجانبين للآليات الثنائية المتفق عليها وجددا قبولهما بمقترحات آلية الاتحاد الافريقي رفيعة المستوي حول الأزمة الراهنة ودعا الجانبان الاتحاد الافريقي , رئيس الايقاد رئيس الوزراء الاثيوبي للاسراع بالتنفيذ الفوري لمقترحات الآلية الافريقية رفيعة المستوى .

جاء ذلك في البيان المشترك بين البلدين الذي صدر مساء امس بالخرطوم في ختام المباحثات الذي رأسها السيد علي عثمان محمد طه النائب الأول لرئيس الجمهورية والدكتور رياك مشار نائب رئيس جمهورية جنوب السودان .
وألزم الجانبان أنفسهما بالحوار والتباحث الثنائي دون المساس بدور الآلية الافريقية رفيعة المستوي في مواصلة تسهيل التفاوض بين البلدين وأكدا احترام السيادة ووحدة الاراضي لكل دولة والامتناع تماما عن دعم وايواء المعارضات المسلحة لكل دولة وفقا لاتفاقية الترتيبات الامنية واتفقا على تطبيع وتطوير العلاقات الثنائية بين الدولتين و تفعيل اتفاقية آليات التطبيق ، المراقبة ، التقييم وحل النزاعات بشأن اتفاقات التعاون الموقعة في اديس ابابا .

واشار البيان المشترك الى اتفاق البلدين على دعم اي مبادرات تحقق السلام والاستقرار للدولتين و العمل علي حل القضايا العالقة باتفاقية السلام الشامل وعلي وجه الخصوص الحدود والوضع النهائي لأبيي .

وفيما يلي نص البيان المشترك :

زار السيد/ نائب رئيس جمهورية جنوب السودان د. رياك مشار الخرطوم خلال الفترة 30 يونيو -2 يوليو 2013 علي راس وفد رفيع المستوى ضم عدداً من الوزراء وكبار المسئولين حول الازمة الراهنة في العلاقات بين البلدين .

خلال الزيارة بحث الطرفان مسألة تطبيق اتفاق التعاون وعلي وجه الخصوص المسألة الامنية ذلك ان السودان اتهم جنوب السودان بدعم حركات التمرد . الامر الذي دفع السودان لاتخاذ قراره بتاريخ 9 يونيو 2013 بتعليق الاتفاق في مجال النفط والمسائل الاقتصادية المرتبطة به بين جمهورتي السودان وجنوب السودان وفقا لذلك اخطرت وزارة النفط بجمهورية السودان رصيفتها بجمهورية جنوب السودان بقرارها وقف عمليات المعالجة والنقل عبر الاراضي ومنشآت النفط السودانية للنفط القادم من جنوب السودان خلال فترة ستين يوما اعتبارا من 9 يونيو . بحث الطرفان ايضا باسهاب الادعاء ات المتبادلة .

وبعد نقاش مستفيض حول النقاط المشار اليها اعلاه فقد اتفق الطرفان علي الآتي :

1. احالة الشكاوي من الجانبين للآليات الثنائية المتفق عليها.
2. تأكيد قبولهما بمقترحات آلية الاتحاد الافريقي رفيعة المستوي AUHIP حول الازمة الراهنة ويدعو الجانبان الاتحاد الافريقي , رئيس الايقاد رئيس الوزراء الاثيوبي للاسراع بالتنفيذ الفوري لمقترحات الآلية الافريقية رفيعة المستوى .
3. الزام انفسهما بالحوار والتباحث الثنائي دون المساس بدور الآلية الافريقية رفيعة المستوي في مواصلة تسهيل التفاوض بين البلدين .
4. احترام السيادة ووحدة الاراضي لكل دولة .
5. الامتناع تماما عن دعم وايواء المعارضات المسلحة لكل دولة وفقا لاتفاقية الترتيبات الامنية .
6. تطبيع وتطوير العلاقات الثنائية بين الدولتين .
7. تفعيل اتفاقية آليات التطبيق ، المراقبة ، التقييم وحل النزاعات بشأن اتفاقات التعاون الموقعة في اديس ابابا في 23 ابريل 2013 .
8. دعم اي مبادرات تحقق السلام والاستقرار للدولتين .
9. العمل علي حل القضايا العالقة باتفاقية السلام الشامل وعلي وجه الخصوص الحدود والوضع النهائي لابيي .
هذا وقد جرت المباحثات بين الطرفين في اطار من الشفافية والصراحة المتبادلة واكد الجانبان عن رغبة اكيدة في معالجة الازمة الراهنة بين البلدين في ضوء مبادئ احترام كل دولة لسيادة الاخرى وعدم التدخل في الشئون الداخلية وعدم ايواء أو دعم أي عناصر معادية للدولة الاخرى واستمرار التعاون علي المستوي الثنائي ومستوي الآليات الافريقية المشتركة المتفق عليها.
خلال الزيارة استقبل فخامة السيد رئيس الجمهورية المشير عمر حسن احمد البشير د.رياك مشار نائب رئيس جمهورية جنوب السودان الذي اطلعه علي نتائج مباحثاته مع السيد النائب الاول لرئيس الجمهورية الاستاذ علي عثمان محمد طه .

الخرطوم :الأول من يوليو 2013

image

image


تعليقات 18 | إهداء 0 | زيارات 10996

التعليقات
#712081 [الشايب]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2013 04:25 AM
إن من تحفظ ذاكرته مسيرة بلادنا الحبيبة مع الحكام لا يخفى عليه التوريط الايديولجي الذي أودى بمقدرات وأرواح ومقومات على مدى خمسة عقود من الزمان ولا مجال هنا لسرد اخفاقات النظم الديموقراطية والعسكرية في حفظ ماء وجه السودان ناهيك عن تنميته ومنع تشظيته. إن من ينظر إلى تحديات التنمية والوحدة واللحمة الوطنية والاستقلال والفقر والجوع والعطش والخدمة المدنية والحروب القبلية والمشاكل الاجتماعية والتعليم والدين والمواطنة والتهميش والهجرة والغبن السياسي في الماضي والحاضر لا يحتاج إلى مجهر ليخرج المرؤ بنتيجة أليمة وهي الفشل في الاتفاق على التصدي لتلك التحديات التي تعصف بالبلد. وبدلاً عن ذلك تحرك السودان رغماًعن أنفه للخروج بتلك التحديات من دائرة الوطن الممكنة إلى دوائر التدويل المستحيلة؟!! قال سياسي شهد له الجميع بالعبقرية في الماضي عندما سئل عن مشكلة الجنوب (وليس حرب الجنوب) نحن دولة لا تنشر الغسيل في الخارج!! واليوم ينشر غسيلنا في أديس أببا وواشنطن وتل أبيبّّ!! إن حصر أنظارنا في اتفاقية التعاون مع دولة الجنوب لا ينبغي أن يصرفنا عن أسباب الاستمرار في إجبارنا رغم أنفنا على ترك الأمور للحلول الفردية مثلما كان يحدث بالأمس ونراه اليوم يحدث بين ناظرينا. لقد كان التصدي الأحادي لتحديات السودان هو السبب في فشل التنمية فظهرت الحركات المسلحة وهو السبب في انفصال الجنوب بدلاً عن الوحدة وهو السبب في تفتت اللحمة الوطنية وهو السبب في ضياع طعم اناشيد الاستقلال وتفاقم الجوع والعطش وهلهلة الخدمة المدنية وتنامي الحروب القبلية وتفشي الايدز والأمراض التناسلية وضياع التميز في التعليم وتحزب الطوائف الدينية وغياب الهوية الوطنية بالفساد والتوزيع الظالم للثروة وهجرة العقوق والغبن السياسي الذي وصل لحدود الانتحار وتهديدالوطن بالفناء. ولتحري الأمانة والصدق وهو معدوم هذه الأيام بسبب الإرغام على الكذب بحد البندقية ومحاربة الأرزاق أقول كل ما ورد في هذه المفاوضات من نقاط لا يعدو أن يكون نتيجة لتلك الأفكار الأحادية التي تتصدى لمشاكل البلاد وفي رؤوس مطلقيها أنهم وحدهم القادرين على حلها لا لمصلحة السودان وإنما لاضافتها لأرصدة الانجازات التي تلعلع بها دورهم الاعلامية لمزيد من سيطرة الأفكار الأحادية. وهكذا ينساق السودان مرات ومرات نحو الهاوية. فكرتي بيسطة وممكنة وهي قرار سياسي جامع يقول لا أو نعم للجنوب والعكس بالعكس. هذا هو المعنى الجامع المستمد من فلسفة الجوامع حيث يصلي حديث العهد بالدين جنباًإلى جنب مع الفقهاء والعلماء والكنيسة كذلك والمعابد والكجور حيث يتوجه الجميع إلى الخالق كل حسب منظوره. الحل المفروض مرفوض !! لأن السوداني بطبعه عزيز النفس ومتمرد على الفرض والقهر والتهميش.


#712044 [ناص]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2013 12:48 AM
في حال حدوث ثورة في السودان يجب محاكمة كل من أجرم دون هوادة يجب القضاء على المفسدين وإتسئصال هذه الخلايا السرطانية


#711988 [ehsan salih]
0.00/5 (0 صوت)

07-02-2013 10:37 PM
يا خرطـــــــوم ثــــــورى ثــــورى ضــد الحكــــم الكتـــــاتــــورى
كاذبـــــــــين فاســــــــــــــدين تجــــــــــــــــــــار الديــــــــــــــــن
قول للشــــــــــــرطة قـــــــول للجـــــيش مالاقيـــــن حق العـــــيش
قومــــــى عـــزة وقـــولى ليه ربـــــع قرن كفايـــــــة عليــــــــــــــــــه


#711819 [ابومحمد]
5.00/5 (2 صوت)

07-02-2013 05:29 PM
حكومة المؤتمر الوطني في الشمال , وحكومة الحركه الشعبيه في الجنوب من مصلحتيهما
استمرار التنا حر والاقتتال لينفردا بحكم البلدين


#711801 [dddd]
0.00/5 (0 صوت)

07-02-2013 05:07 PM
كلام فارغ مافي جديد من الحكومتين والشعب يموت


#711797 [سودان العز]
0.00/5 (0 صوت)

07-02-2013 05:02 PM
يا ناس المقعد الصوارمي في صف الوزراء شنو


#711744 [Adam Ibrahim]
5.00/5 (2 صوت)

07-02-2013 03:52 PM
افتح البلف، اقفل البلف، افتح، اقفل.. لحدى ما يتحلج ذاتو!!..
كل ما تحالف كاودا يدخل حتة طوالى صاحبنا يقوم يلعلع ويتهم الجنوب.. ياخى حلحل مشاكلك مع خصومك بالتى هى احسن بدل الحرب المدمرة دى وبدل ايقاف النفط البيساعد اقتصاد البلدين..


#711637 [انصاري]
5.00/5 (1 صوت)

07-02-2013 01:45 PM
*** دي مقدمة بلع لسان ولة شنو.. ولا الكذب بقي عندوا زي القوت..ولا هاشمية الخندريس!؟ ولكن قال بعظمة لسان ...مدروس... من درس... يدرس!!!!

وتابع: «أنا أوجه عوض الجاز بأن يأمر شركات النفط بإغلاق أنابيب النفط من يوم غد الأحد – اليوم»، وقال إن دولة الجنوب إذا أرادت أن تصدر نفطها عبر دولة كينيا أو إثيوبيا فهذا خيارها، وأضاف: «لن يمر نفط الجنوب من السودان مرة أخرى حتى لا يستفيد العملاء والمرتزقة من عائداته»، مشيرا إلى أن القرار مدروس ولا تراجع عنه، وقال: «لقد عرفونا بذلك كما عرفنا الغرب في أوروبا والولايات المتحدة ووجدوا أننا لا يمكن ابتلاعنا»، ووجه بفتح معسكرات التدريب لقوات الدفاع الشعبي، وقال: «كل يد تمتد إلى السودان سوف يتم قطعها وأي من يطول لسانه على السودان سيتم قطعه ومن يرفع عينه على السودان سنفقأها له».



http://www.youtube.com/watch?v=tjzxkwxSgkc


#711523 [لؤي]
1.00/5 (1 صوت)

07-02-2013 11:59 AM
STUPID PEOPLE


#711398 [المكجناتي]
3.00/5 (2 صوت)

07-02-2013 10:10 AM
ما شايفين يا عوض افتح او ياعوض أقفل البلف في البيان, وسمعنا تحت تحت ان عوض اصلوماقفل البلف. مواسير,,,,


#711393 [محمد حسن عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

07-02-2013 10:05 AM
حسناماتم نرجو ان ينفذ وهى المشكلة الحقيقة فى التنفيذ وخاصة من اخواننا الجنوبين ليس لديهم كلمة واضحة . نحن كشعب عايزن نعيش فى سلامنا وما عايزن نورث ابناءنا اثار السياسين وعدم الاستقرار .


ردود على محمد حسن عبدالله
United States [Wad abyei] 07-02-2013 01:24 PM
اولا اتفق معك ان الشعب من كل الدولتين يريدون ان يعيشوا في أمان واستقرار ولكن ان مشكلة تنفذ ما اتفق عليه ليست الجنوب هي العائق ولكن حكومتكم في الخرطوم هي التي. تلغي كل الاتفاقيات. في لحظة واحد وكانها لم يتفق ماا اي طرف اخر ،هذا هى المشكلة الرئيسية فنحن كمواطنين من جنوب السودان اصبح لنا قناعة ان الخرطوم مهما اتفقنا وامضيا الاتفاقات. ويأتي ويقول أنا لست ملزم بهذا الاتفاق والدلائل كثر مثل قرار قفل أنبوبة البترول ، وقضية ابيي التي حكمتها محكمة لاهاي ومقتراحات. الاتحاد الافريقي. كلها اتفاقات مضت عليها حكومتكم ولكن ترفض التنفيذ.


#711380 [العدالة تعني حب الوطن]
1.00/5 (1 صوت)

07-02-2013 09:54 AM
والله انا في حياتي ما شفته اتفه من الحكومتين دي شنو هو انتو لعبين ليدو الله يحركم انشاءالله


#711360 [مجودي]
3.00/5 (2 صوت)

07-02-2013 09:37 AM
الكلام اللي اتقال من خلف الكواليس او في السر :

" بس انتو اقبضو لينا على الحلو او ياسر عرمان وسلمونا ليهم باي طريقة

بعد كده كان دايرين ابيي وكافية كنجي وحفرة النحاس ، ومعاها هوادات صغيرة صغيرة

ما عندنا مانع. هسع دي عليكم الله شايفننا بنتكلم في حلايب ولا في الفشقة ؟؟ ما تفهمونا يا ناس "


#711351 [أبوأمل]
1.00/5 (1 صوت)

07-02-2013 09:27 AM
السلام عليكم و لا حول و لا قوة إلا بالله، و كان الله في عون السودانين Two Sudans

إن كان مصيرهما في أيدي من نراهم في هذه الصور، و من الجانبين،،

أهل الطرفين يستحقون خيراً من هذا، و خيراً منهم..

الشفافية...

تأمل في عدم الثقة و عدم الإحترام من خلال النظرات المتبادلة عبر الطاولة،،

و أخرى..

لا حول و لا قوة إلا بالله

و ما هنتمايا سودانيناTwo Sudansأبداً علينا


#711295 [osama dai elnaiem]
2.00/5 (1 صوت)

07-02-2013 08:15 AM
(5. الامتناع تماما عن دعم وايواء المعارضات المسلحة لكل دولة وفقا لاتفاقية الترتيبات الامنية .
6. تطبيع وتطوير العلاقات الثنائية بين الدولتين .) هذه لم تكن تحتاج الي مسرحية بذلك الزخم يكون لاعبها الاول رئيس الجمهورية شخصيا في مسرح مكشوف بل هي بدهيات تطرق قبل التوصل الي قرار(يا عوض اقفل الانبوب) -- الامتناع عن دعم الايواء للمعارضات المسلحة لا يتم عبر اتفاق علي الورق مهما كانت درجة خلوص النوايا فيه وانما عبر عمل مشترك داخل اراضي الدولة الاخري وهو ما يدعونا الي تكرار القول ب ضرورة ان ياخذ البشير مبادأة تفعيل الاتفاقات وينشر جنده وامنه وحزبه داخل الجنوب ومكوناته لرصد الكيمياء في دولة الجنوب تتفاعل امام عينيه لانه ببساطة لا سيلفا ولا اي رئيس قادم من الممكن ان يكبح جماح التفلتات الامنية في الجنوب القوي بقبائله المتعددة المتنافرة وجنرالات حربه التي خلقتها تجريدات الجهاد التي بعثت بها الانقاذ في فترات العبث ( الترابي).
تطبيع وتطوير العلاقات الثنائية يجر الي ضرورة احياء روح السلام وكفكفت الجروح السودانية هنا وهناك بنهج تصالحي بين دولة السودان والدول الاخري بدء ا من دولة جنوب السودان الي اسرائيل بحيث تسلم الانقاذ الاجيال القادمة دولة متصالحة مع العالم تودع الحرب ونذر الحرب الي فترة استقرار وتنمية.
الامر يحتاج الي شجاعة من البشير وهو الحاكم المطلق في السودان ذو الكلمة التي يرمي بها من علي المنابر في الهواء الطلق فتصبح ( انجيلا) يتغني به البرلمانيون والصحفيون وجوقة المؤتمر الوطني وتعزف تراتيلة حناجر الائمة في تسويق مبتذل لكل ( قيح) يصدر من حنجرة الرئيس.


#711266 [الزول الخلا البلد طفش]
1.00/5 (1 صوت)

07-02-2013 07:18 AM
الحكومتين مافيهم خير للسودان شمال وجنوب الحل في ازاحتهم جميعا حتي الجبهة الثورية والعدل والمساواة هولاء جميعا ليس فيهم خير ولا عندهم حل الحل في الثورة عليهم شغالين يجرجو في الزمن


ردود على الزول الخلا البلد طفش
United States [أبوبدر البدري] 07-02-2013 03:59 PM
يا الزول الخلا البلد وطفش ...
لقد أحسنت رأياً ولا فض فوك .. ولكن لم تقل لنا أي ثورة من الثورات .. أنا أرى أن الحل من خلال الجيش .. أن تذهب حكومة الغلاء والتدهور الشامل والتفريط في الأرض إلى غير رجعة وغير مأسوف عليها ،، وأن يتم ترتيب فترة إنتقالية لتنظيم الصف المدني بما يرتضيه من أحزاب أو إدارات أهلية أو خلافه .. ثم إجراء إنتخابات لا إقصاء لحزب فيها بما في ذلك المؤتمر الوطني .. والحشاش يملا شبكتو ،، أليست هذه هي اللعبة الديمقراطية؟ إلا أن المشكلة ليست في الديمقراطية ؟ المشكلة في أصحاب مشروع الهدم .. الذين يقاتلون من أجل سودان جديد بمفهوم الحركة الشعبية لتحرير السودان.
فإذا وصل أولئك إلى سدة الحكم فسيجدون من يقاومهم ويفعل معهم كما فعلوا بالآخرين ويظل الحال يراوح مكانه .. وتظل الحرب سجالاً إلى يوم الدين .. من سيخسر في النهاية ؟ الخاسر هو السودان وإنسانه البسيط.
لذا ففي الأمر مخاطرة من نوع ما .. تطرد الإنقاذ ثم تعود البلاد إلى المربع الأول .. هذا لا يقبل بهذا .. تفشل الديمقراطية الرابعة ،، فيعود العسكر .. وهكذا دواليك ..
اللهم ولي من يصلح العباد والبلاد ولا تجعل للقتلة ولاية علينا.


#711251 [أأه يا بلد]
0.00/5 (0 صوت)

07-02-2013 06:22 AM
((احالة الشكاوي من الجانبين للآليات الثنائية المتفق عليها.)))
ده اول بند هههههههههههههههه
بكره البشير ينهزم فى مكان تانى يقبل عليكم
الرجاء من الجنوبين ترك مسألة المعارضة خالص للشعب
والجبهة الثورية ..


#711248 [فرقتنا]
5.00/5 (1 صوت)

07-02-2013 06:10 AM
والبلف حلجتوهو ولا برضو ح اقفل



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة