الأخبار
أخبار إقليمية
هل تنجح المعارضة في إسقاط النظام الحاكم في السودان؟
هل تنجح المعارضة في إسقاط النظام الحاكم في السودان؟
هل تنجح المعارضة في إسقاط النظام الحاكم في السودان؟


الحكومة تشكك في قدرة المعارضة على الإطاحة بالنظام، والبشير يسخر من مهلة المئة يوم
07-02-2013 04:16 PM
هذا هو عنوان الحلقة الجديدة من برنامج شارك برأيك الذي سوف تبثه قناة بي بي سي بعد أقل من ثلاث ساعات من الآن وقد جاء تقديم الحلقة الجديدة الخاصة بالسودان كما يلي:

تجددت الدعوات في السودان إلى إسقاط نظام الرئيس عمر حسن البشير مع مطالبة زعيم حزب الأمة القومي المعارض الصادق المهدي البشير بالرحيل.

وقال الصادق المهدي، الذي كان آخر رئيس حكومة في السودان قبل انقلاب البشير عليه سنة 1989، إن النظام الحالي في السودان فشل في إدارة البلاد على مختلف الأصعدة.

وكان الصادق المهدي يتحدث أمام الآلاف من أنصاره في مدينة أم درمان السودانية، في تجمع ضم كذلك بعض أطياف المعارضة السودانية.

ودعا المهدي إلى إسقاط النظام بانتفاضة مدنية، قائلا إن محاولة إسقاطه بالقوة سوف تأتي بنتائج عكسية على حد تعبيره.

وكان تحالف المعارضة السودانية ،الذي يضم نحو 20 حزبا، قد تعهد في أوائل شهر يونيو حزيران بالإطاحة بنظام الرئيس عمر البشير سلمياً في غضون مائة يوم.

وتقول المعارضة السودانية إن حكومة البشير تسببت في تقسيم البلاد، إضافة إلى فشلها في تدبير الوضع الاقتصادي مع ارتفاع أسعار المواد الرئيسية في الآونة الأخيرة.

لكن الحكومة السودانية تشكك في قدرة المعارضة على الإطاحة بالنظام الحاكم في البلاد منذ 24 عاما.

وكان الرئيس السوداني عمر حسن البشير قد قال أمام أنصار حزب المؤتمر الوطني الحاكم يوم الجمعة 21 من يونيو إن المعارضة غير قادرة على إسقاطه.

وسخر البشير من مهلة المائة يوم، ناصحا المعارضة بالتحضير لخوض الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقرر عقدها سنة 2015.

وكانت السودان قد شهدت العام الماضي احتجاجات وتجمعات مماثلة مطالبة بإسقاط حكومة البشير، لكنها لم تنجح في استقطاب حشود كبيرة وسرعان ما نجحت قوات الأمن السودانية في تفريقها.

هل تنجح المعارضة السودانية في إسقاط النظام الحاكم في البلاد؟
هل تشكل المعارضة بديلا حقيقيا لحكومة عمر حسن البشير؟
كيف ترى دعوة البشير للمعارضة إلى التحضير لخوض الانتخابات المقبلة عوض الانشغال بمحاولات إسقاط النظام؟

سنناقش معكم هذه المحاور وغيرها في حلقة يوم الثلاتاء 02 يوليو/ تموز من برنامج نقطة حوار الساعة 15:06 جرينتش.


اضغط هنا للمشاركة في الحوار بالصوت والصورة


خطوط الاتصال تفتح قبل نصف ساعة من البرنامج على الرقم 00442077650211 ويمكنكم أيضاً المشاركة عن طريق الرسائل النصية sms بالعربية على رقم: 00447900040407

إن كنتم تريدون المشاركة عن طريق الهاتف يمكنكم إرسال رقم الهاتف عبر الإيميل على [email protected]

يمكنكم ايضا ارسال ارقام الهواتف الى صفحة بي بي سي على الفيس بوك من خلال رسالة خاصة Message كما يمكنكم المشاركة بالرأي على الحوارات المنشورة على نفس الصفحة، وعنوانها: https://www.facebook.com/hewarbbc

بي بي سي


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 5544

التعليقات
#712176 [Arabiy]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2013 08:07 AM
موضوع الديمقراطية فى العالم العربى حسم من قبل امريكا, الغرب عامة, ودول الملوك العربية. مافى ديمقراطية بل عسكرية تابعة للعالم الغربى. مصر البداية...


#712079 [مراقب]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2013 03:09 AM
لا أريد أن أسبط من معنويات المعارضين في سعيهم لإسقاط النظام ولكني أريد أن أعبر عن رأي في هذا الخصوص يصورة مختصرة وهو أن المعارضة بوضعها الحالي لن تستطيع إسقاط النظام الحالي وذلك لعدة أسباب نذكر منها الآتي:
1/ المعارضة يمختلف احزابها وحركاتها والنقابات غير متفقة علي خطة الحد الأدني بجانب إنها غير منظمة علي مستوي أحزابها وحركاتها والنقابات المختلفة التي كانت تلعب دورا هاما في إسقاط الأنظمة.
2/ قيادات الأحزاب الحالية هرمت وأصبحت لا تملك النشاط والطموح اللازمين لقيادة باقي أفراد الشعب لإحداث التغيير المطلوب وتضاءلت سقوف طموحاتها لتنحصر في قضاء باقي حياتهم دون أن يتعرضوا لمواقف تنال من كرامتهم أو من إغتيالهم بجانب تأمين مستقبل أبنائهم وبناتهم وتأمين حياتهم فيما تبقي لهم من أعمار.ومن المؤسف إنهم لم يتيحوا فرصة حتي لشبابهم الناشطين من تقدم الصفوف والحفاظ علي الدفع المطلوب بإستمرار ولا يتوقف عند جيل أو شخص محدد.
3/ فقدت هذه الأحزاب خلال السنوات السابقة عددا هائلا من العضوية المتحمسة نتيجة للسياسة التنظيمية العقيمة التي تتبعها هذه الأحزاب ، فهي خلال هذه السنوات التي امسكت فيها الإنقاذ بالسلطة لم تبذل أي مجهود في الحفاظ علي عضويتها الجاهزة ولم تسأل عن أي عضو تخلف لأي سبب من الأسباب بل تصرح قيادتها ان من يريدنا عليه أن يحضر إلينا ولكننا لن نركض وراء أحد لينضم إلينا وهو بلا شك مبدأ غير صحيح من الناحية التنظيمية إن لم يكن يحتوي علي مضامين تحمل الكثير من روح التفرد بالرأي والإقصاء فضلت تعاني من نزيف حاد في عضويتها سواء كانت تدري أو لا تدري.
4/ لا يتوفر لأحزاب المعارضة المقدرة المالية اللازمة للصرف علي الحراك المعارض في جميع مراحله من وسائل إعلام مختلفة والصرف علي الحشود والصرف علي عائلات عضويتهم الذين يتعرضون للسجون أو الذين يفصلون من وظائفهم نتيجة لمواقفهم المعارضة،مما جعل الكثير يفضلون المعارضة بحذر شديد خوفا علي الأقل علي مستقبل أبنائهم وعائلاتهم .لأنه ليس هناك من يستطيع دعمهم في حالة غيابه.
وعموما هناك اسباب متعددة لضعف المعارضة، ولكن هذا لا يعطي سلطة الإنقاذ مبررا للإنفراد الي لا ما نهاية
يالسلطة في السودان وخاصة إنها جاءت للحكم عن طريق الإنقلاب العسكري وظلت تحكم منفردة لمدة 24 عاما وهي مدة غير قصيرة في تاريخ الأمم، وعليها الآن التواضع ومراجعة خطواتها وذلك لمصلحة السودان الوطن ومصلحة إنسانه ومصلحة الأجيال القادمة التي من حقها أن يترك لها الجيل الحالي إستقرارا ووضعا معقولا يتيح لهم العيش بكرامة وسط الأمم التي بلغت الرشد بعد السودان بسنوات و أصبحت تعمل بكل حرص وتجرد لإسعاد شعوبها وتهيئة الظروف والأسباب المساعدة علي نهضتها وتقدمها.
وحتي تؤدي السلطة الحالية ما يفرضه عليها واجبها الوطني والأخلاقى والديني فإن عليها العمل بعد كل هذه السنين من الحكم علي تهيئة وتوفير المناخ المناسب حتي يستطيع كل أفراد الشعب المساهمة والمشاركة في حكم السودان عن طريق الأحزاب والمنظمات التي ينتمون إليها من دون أي حجر أوتهميش .وبعض المتطلبات المطلوب توافرها حتي يعم الحكم الرشيد الذي يرتضيه كل أفراد الشعب هي :


1/ إطلاق حرية جميع الأحزاب والنقابات في تنظيم هياكلها وتكويناتها ، وعني ذلك أن تتاح لها كامل الحرية في إقامة الندوات لشرح برامجها وإستقطاب العضوية ورفع كفاءة قيادتها وعضويتها .
2/ إطلاق حرية الصحافة والنشر والرأي بصفة عامة إلا فيما يخص أسرار الدولة وما يتفق عليه.
3/ العمل بالسرعة المطلوبة علي إيقاف الحروب الداخلية التي تدور الآن والتي تكلف السودان جل موارده وذلك بملاحقة الجهات التي تحمل السلاح ودعوتهم بإستمرار بالجلوس لطاولة المفاوضات حتي يمكن بحث مطالبهم وإمكانية تحقيقها علي مستوي مناطقهم وعلي مستوي السودان بصفة عامة حتي نزيل أي عبن إن وجد ونصصح أي أخطاء وجدت بقصد أو من غير قصد.
4/إجراء إنتخابات حرة ونزيهة ومراقبة من جهات محايدة في أقرب موعد يتفق عليه وذلك بعد كفالة حق التنظيم والندوات لكل الأحزاب والنقابات وحرية الصحافة والراي دون حجر أو رقابة إلا فبما يتفق عليه من ممنوعات تمس المصلحة الوطنية العليا.ونترك للشعب السوداني أن ياتي بمن يتقدم بأفضل البرامج والخطط التي سوف يدير بها الوطن من أجل إسعاد جيله الحالي والأجيال القادمة.وذلك بعد كفالةحق التنظيم والندوات لكل الأحزاب دون أي حجر.

ا ،وذلك بعد كفالة حق التنظيم والندوات لكل الأحزاب


#712057 [سيف الدين ابراهيم عمر]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2013 12:59 AM
الحكومة ايلة للسقوط ولكن ليس باﻻمانى أنما بالعمل الجاد


#712037 [semsemalhajar]
0.00/5 (0 صوت)

07-02-2013 11:31 PM
اذاجار الوزير وكاتباه وقاضي الارض افسد في القضاء ...فويل ثم ويل ثم ويل لقاضي الارض من قاضي السماء
لك يومآ يا عمر الحمير.?????


#711996 [ehsan salih]
0.00/5 (0 صوت)

07-02-2013 09:44 PM
يا خرطـــــــوم ثــــــورى ثــــورى ضــد الحكــــم الكتـــــاتــــورى
كاذبـــــــــين فاســــــــــــــدين تجــــــــــــــــــــار الديــــــــــــــــن
قول للشــــــــــــرطة قـــــــول للجـــــيش مالاقيـــــن حق العـــــيش
قومــــــى عـــزة وقـــولى ليه ربـــــع قرن كفايـــــــة عليــــــــــــــــــه


#711917 [TIGERSHARH]
0.00/5 (0 صوت)

07-02-2013 07:43 PM
هام جدا .....ياخوانا نرجو المشاركه والتصويت ..


#711886 [the story]
0.00/5 (0 صوت)

07-02-2013 06:41 PM
رائ الشعب و صوت الشعب اقوى من اي صلاح في وجه الارض , و الشعب السوداني اقوى مما تتخيله الحكومة حتميا سينتصر الشعب انها مشالة الوقت ليس الا .


#711855 [radona]
5.00/5 (2 صوت)

07-02-2013 05:47 PM
المعارضة لا تستطيع اسقاط النظام لا في 100 يوم ولا 1000 يوم
ولكن الشعب السوداني الذي يتضور جوعا ووصل حد الكفاف والجوع ووصل الى ان يغسل لمرضى الكلى بماء الصهريج واصابه الفقر فامتلأت صفحات الجرائد باعلانات طلاق للغيبة وعدم النفقة وقد ازكم فساد موظفي الدولة الانوف ولم يقدموا لمحاكمات
الشعب يستطيع ان يسقط النظام هذا في يوم واحد فقط
ولكن متى واين وكيف هذه يعلمها الله وحده ولكنه سيفعلها في اي وقت بمشيئة الله القوي القادر


ردود على radona
United States [التمساح الشرس] 07-02-2013 11:04 PM
المعارضة هزيلة وتعيسة وتعمل من اجل الكراسى وليس لسواد عيون الغلابة واللى يقول غير كدا زول منافق وكلب

United States [فركتو] 07-02-2013 07:15 PM
صدقت المعارضة تريد ان تصطات فى الماء العكر

[nagatabuzaid] 07-02-2013 06:53 PM
ان شاء الله



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة