الأخبار
منوعات
"مملكة السعادة" تفقد صفتها
"مملكة السعادة" تفقد صفتها



07-03-2013 01:28 AM
سكاي نيوز عربية
تشتهر مملكة بوتان التقليدية الواقعة في الهيملايا بين الصين والهند بمؤشر "إجمالي السعادة الوطنية" الذي يركز على رفاه السكان قبل النمو الاقتصادي.. لكن عددا متزايدا من الشبان يرفض اعتبارها بلد السعادة.

وكان ملك بوتان السابق ابتكر في السبعينات مفهوم مؤشر السعادة الذي بات مؤشرا للتنمية في العالم أجمع حل محل مؤشر إجمالي الناتج المحلي، وبحسب هذا المفهوم، تقاس سعادة سكان بلد معين بأخذ النمو الاقتصادي بالاعتبار، بالإضافة إلى معايير أخرى مثل الحفاظ على الثقافة والبيئة والحكم الرشيد.

لكن بعدما لحقت بوتان بركب العولمة وسمحت بدخول السياح إلى أراضيها للمرة الأولى سنة 1974 وبالتلفزيون سنة 1999 والديمقراطية سنة 2008، يبدو أنها فقدت شيئا من رونقها.

وتتخوف السلطات من تفاقم ظاهرة استهلاك المخدرات في هذا البلد الذي بقي منعزلا عن العالم لعدة قرون.

ويعتبر استهلاك الكحول، خصوصا النبيذ المصنوع من الأرز، جزءا من الثقافة المحلية. لكن أمراض الكبد أصبحت من الأسباب الرئيسة للوفاة في هذا البلد الذي يضم 750 ألف نسمة، على ما أظهرت إحصاءات وطنية نشرت سنة 2012.

وظلت بوتان بلا طرقات وهواتف وعملة حتى الستينات. ولم تنفتح على العالم الخارجي إلا في السبعينيات. لكنها لا تزال تنتقي سياحها حتى اليوم من خلال منحهم تأشيرة دخول تكلف 200 دولار لليوم الواحد.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 434


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة