الأخبار
أخبار إقليمية
منظمة أميركية تدعو لحوار شامل بين الأطراف السودانية لوقف الحرب وتحقيق التحول الديمقراطي
منظمة أميركية تدعو لحوار شامل بين الأطراف السودانية لوقف الحرب وتحقيق التحول الديمقراطي
منظمة أميركية تدعو لحوار شامل بين الأطراف السودانية لوقف الحرب وتحقيق التحول الديمقراطي


قيادي في الجبهة الثورية : نرحب بأي حل شامل ونرفض تجزئة القضية السودانية
07-03-2013 05:41 AM
لندن: مصطفى سري

دعت منظمة أميركية الآلية الرفيعة التابعة للاتحاد الأفريقي إلى التركيز على وقف الحرب وتحقيق التحول الديمقراطي في السودان، وأكدت المنظمة أن عمليات تجزئة السلام وحل النزاعات قد قوضت تحقيق السلام المستدام في البلاد، وناشدت بتجديد تفويض الآلية التي ستنتهي في الثلاثين من يوليو (تموز) الجاري، فيما رحب قيادي بالجبهة الثورية المعارضة بالدعوة التي أطلقتها المنظمة، وأنها ما زالت متمسكة بإسقاط نظام الرئيس السوداني عمر البشير بكل الوسائل بما فيها السياسية.

وقالت منظمة «كفاية» الأميركية في ورقة سياسية إن على الآلية الرفيعة التابعة للاتحاد الأفريقي التركيز على قضية التحول الديمقراطي في السودان، مشيرة إلى أن مهلة الآلية الأفريقية سينتهي تفويضها في الثلاثين من يوليو الجاري، واعتبرتها فرصة لكي يتم تجديد تنشيط جهودها في البلاد، وناشدت بتجديد التفويض لها وتحديد مهمتها بوضوح في تحقيق التحول الديمقراطي، وأوضحت أن على الآلية أن تعمل مع الآخرين في الحوار السياسي، لا سيما مع الجبهة الثورية وقوى المعارضة والنساء والشباب والطلاب ومنظمات المجتمع المدني مع المؤتمر الوطني، واقترحت ورقة كفاية أن المسارين يجب أن يتوجا إلى اتفاقية سلام شاملة وعقد مؤتمر دستوري تكون في نهايته إجراء انتخابات حرة ونزيهة تحت مراقبة إقليمية ودولية.

وأوصت ورقة المنظمة بدعم الآلية الأفريقية بمتفرغين من الخبراء، وأن تتوفر لها موارد مالية لتسهيل سفر وفود القوى السياسية، وكل الأطراف المشاركة في عملية السلام.

وذكرت أن مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة في دولتي السودان وجنوب السودان هايلي منكريوس، والممثل الخاص في بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور «يوناميد» محمد بن شماس، يمكنهما لعب دور في التزام الاتحاد الأفريقي في قضية التحول الديمقراطي في السودان، داعية واشنطن وشركاءها الدوليين إلى وقف الدعم لعملية التفاوض في منبر الدوحة لسلام دارفور لجذب موقعين جدد، وأن تتم الاستعاضة بإيجاد دور جديد لدولة قطر التي أبدت التزامها في عملية السلام في الإقليم المضطرب منذ أكثر من عشر سنوات.

من جانبه قال القيادي في الجبهة الثورية المعارضة جبريل آدم بلال لـ«الشرق الأوسط» إن الجبهة الثورية ترحب بمقترحات منظمة كفاية الأميركية، وأضاف: «لكننا ما زلنا نؤكد أننا نمضي إلى إسقاط نظام عمر البشير بكل الوسائل، بما فيها العمل السياسي، عبر المظاهرات والانتفاضة الشعبية»، معتبرا أن الحوار الشامل واحد من الأهداف الرئيسية التي أعلنتها الجبهة الثورية. وقال: «نحن نرفض تجزئة الحلول التي لا تخاطب القضايا السودانية في كلياتها، وندعو أيضا إلى إيجاد آليات ووسائل واضحة للحل الشامل بين كل الأطراف»، مشيرا إلى أن الجبهة الثورية ظلت تدعو إلى إشراك جميع مكونات المجتمع السوداني السياسية والفئات الاجتماعية ومنظمات المجتمع المدني وأقاليم البلاد.

وقال آدم إن الجبهة الثورية التي تضم حركات العدل والمساواة وتحرير السودان (فصيلي مني اركو مناوي وعبد الواحد نور) والحركة الشعبية، وضعت برنامجا واضحا لإسقاط النظام. وأضاف: «لكن ما نسعى إليه في الحوار الشامل هو تفكيك دولة الحزب الواحد والانتقال إلى دولة التعدد الديمقراطي تتحقق فيها العدالة والمساواة»، مشيرا إلى أن الحوار الشامل يجب أن ينتهي إلى تشكيل حكومة انتقالية تقود الفترة الانتقالية لعقد مؤتمر دستوري وتصل إلى إجراء انتخابات حرة ونزيهة. وتابع: «لذلك الجبهة الثورية تدعم وبشدة دعوة منظمة كفاية.. ولكننا لا نقبل بالحل الجزئي الذي من شأنه أن يدعم وجود المؤتمر الوطني».

الشرق الاوسط


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3358

التعليقات
#712742 [radona]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2013 07:01 PM
اضاعت امريكا على نفسها قرصة زيارة دكتور نافع الميمونة وبدأت تندم عليها بعد ان ذهب الى الصين وعفد مباحثات واتفاقيات عديدة تفيد البلاد والعباد
وبعد ذلك لو طلبت امريكا زيارة دكتور نافع قد لا يستجيب لهذه الدعوة كما قد تحظر حكومة السودان المبعوث الامريكي وترجئ زيارته للسودان كيفما تشاء لمبدأ المعاملة بالمثل
اما سوزان رايس لن تخيفنا ولن تحرك فينا شعرة والسودان لن يلتفت الى هؤلاء البته
والله اكبر


ردود على radona
Hong Kong [فرقتنا] 07-04-2013 04:55 AM
اضاعت علي نفسها فرصة اذلال الشعب السوداني وقهره وافلام الاغتصابات والافلام الاباحية مع قوش لاهل الانغاذ الانجاس واضاعت علي نفسها فرصة ان تجد حكومة تمييع الشعب الي حد المسكنة والتي تمكن السلطةمن الاكل والمسح علي ثياب الغلابةلدرجة ان تصبح عملتها لايستطيعها الفقير فيكد طول اليوم ليجمع بعض البنسات

United States [الشايقي] 07-03-2013 09:57 PM
هههههههههههه
والله بجد ردوان التعبان..ههههههههههه


#712559 [تان]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2013 02:57 PM
أشك بشده بأن الكيزان تقبل بحل للأزمه السودانيه ....لن يقبل الكيزان بتفكيك نظامهم الشيطاني من تلقاء أنفسهم ومن يفكر كهذا فهو موهوم


#712528 [Adam Ibrahim]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2013 02:26 PM
العاقل من يسمع ويعى ويستوعب ثم يطبق.. كم مرة طُرح الحل على الحكومة ولكنهم يضعون اصابعهم فى آذانهم ويمدون السنتهم للمعارضة قائلين (الحسوا كوعكم) و(الضحك شرطهم) و(الزارعنا غير الله يجى يقلعنا)..


#712443 [مراقب]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2013 12:54 PM
هذا هو الطريق القصير والآمن لحل مشاكل السودان المتكررة منذ الإستقلال


#712310 [abo qusi]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2013 10:52 AM
والله كلام جميل ونحن لا نريد ان يقصي حزب حتي ولو كان المؤتمر الوطني كل ما نطالب به ان يجنح المؤتمر الوطني للحوار وليس للتعصب لرايه فقط ونحن كحزب اتحادي ديمقراطي مع الحوار مع اننا شركاء في الحكم ولكن كذلك النظام غير مقنع ومتقوقع المؤتمر الوطني علي كل شئ في الحكومه وهذا الذي نراه من تصريحات من هم علي راس الحم واي الحزب نسأل الله ان لا يرينا مكروها في وطننا وحسنا الله ونعم الوكيل


ردود على abo qusi
United States [مستغرب] 07-03-2013 01:57 PM
الاقصاء للأسف تم من حزبهم للأحزاب الأخري وكأن السودان اصبح لهم وحدهم،
ثانيا: الاقصاء في الديمقراطيات الحقيقية لا يحدده فرد او حزب بل الدستور والقوانيين، ثم في النهاية الشعب هو الذي يحدد ويقرر ما يقصى من الأحزاب وما يستمر، بحكم ممارسات هذا الحزب او ذاك ومصداقية هذا الحزب او ذاك، وكلما استمرت العملية الديمقراطية في مسارها الصحيح، كلما خبرت الشعوب مزيدا من الوعى الذي يسمح لها بالاختيار الصحيح لمصالحها بدلا من خداعها بالدين او العرق او الجهة، او الطائفة الخ .. او بافسادها بالرشاوي واستغلال حالة الفقر والجهل والامية والتبعية التي هي صفة غالبية الشعوب المضطهدة ويأتي من يستغلها لكي يحقق مصالحة الاقتصادية والايديولوجية. كل هذا سيصبح في الماضي متي ما مارست الشعوب حقها في الديمقراطية بوعى وصدق وكلما قدمت من يمثلها في المؤسسات التنفيذية والتشريعية أناس يستطيعون ان يقدموا ما هو في مصلحة الوطن والمواطنيين .
- ثالثاً: ان التحول الديمقراطي المنشود حدوثه في السودان لا يحققه إلاّ ابنائه، ومع احترامنا لكل الجهات الخارجية سواء كانت حكومات او منظمات، او هيئات الخ،، فهي بالتالي لا تستطيع ان تحل او توقف الصراع بين الاطراف المختلفة، بل ربما تأجله لحين او تأخره، حسب مصلحتها الاستراتيجية، أو ربما تأجج هذا الصراع وتزيدة حطبا لتصل به لما تريد حتي اذا كان اختيارا لتقسيم وانشطار البلد الواحد، اذن مثل هذه التدخلات ربما يجب انلا يعول عليها كثيراً. فأبناء الوطن هم من يحسمون هذه القضايا متي ما توحدوا ضد حكم الفرد الواحد او الحزب الواحد، او الديكتاتورية بكل مسمياتها سواء تدثرت بالدين، او القبيلة، او العرق، او الطائفية الخ،،


#712128 [more]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2013 08:06 AM
ده كلام رائع لاتو العالم علرف الحاصل شنو في السودان وبفضل وسائل الاتصالات المتقدمة اصبح العالم عبارة عن قرية صغيرة. .......لكن امثال هولاء الحيوانات في السلطة من الذي يغير الفهم عندهم ويحولهم من حيوانات دموية الي بشر يمكن الحوار معهم......لااعتقد كواقع عملي يمكن الحوار مع هكذا حيوانات لانة من الظلم ان ندعوهم بشر لانهم فقدوا الحد الادنى لصفة بشر.....لذلك الحوار الوحيد مع هذه الأشكال البشير علي نافع الطيب مصطفي .... الخ هو السلاح والحرب حتي يفنوء عن اخرهم من تلك الارض العظيمة السودان



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة