الأخبار
أخبار إقليمية
إسحاق و (لذّة الدمامل)..!!!
إسحاق و (لذّة الدمامل)..!!!
إسحاق و (لذّة الدمامل)..!!!
اسحق فضل الله


07-04-2013 08:25 AM
صلاح عووضة

* وإسحاق يكتشف بين (آخر ليله) وصبحه أن الديمقراطية التي كان يقول فيها (ديمقراطية؟ اللهم لا) قد أضحت- فجأةً- شيئاً يجمع بين (الجمال!!) و(المشروعية الدينية!!)..
* ثم يكتشف- كذلك- أن (مخابرات أمريكا) هي التي (تقود) الجماهير كما (الأغنام!!) في العالمين العربي والإسلامي..
* ثم يكتشف- أيضاً- أن جرجرة الناس من (أقفيتهم) ليُساقوا إلى حيث أمكنة (الإحتشاد) سببها كراهية أمريكا الشديدة للإسلام..
* وإذا كنا نحمد لصاحب (آخر الليل) اكتشافه (جمال!!) الديمقراطية- بسبب مرسي- إلا أن الإكتشافين الآخرين من تلقائه لم يكونا يستحقان (سهراً!!)..
* ونُبسِّط لإسحاق دونما (لولوة)- وقد وصفنا مرةً بأننا (نلوْلو)- ونقول إنَّ أمريكا إذا كانت تكرهُ الإسلام بالقدر هذا كلّه.......
* وإذا كانت (تُحِّرك) الجماهير بـ(الريموت كونترول) ذي القوة الجبارة هذه كلّها.....
* وإذا كانت تستهدف أيما حاكم (إسلامي!!) عبر مخابراتها ذات (الإبداع المدهش) هذا كلّه.....
* إن كانت أمريكا قادرةً على فعل كلّ ذلكم الذي ذكرناه، فلماذ- يا (فالح!!)- أعجزها تأليب السودانيين ضد نظامٍ يقول إنها ظلت تعاديه لأكثر من عشرين عاماً؟!..
* ولا تقل لي يا إسحاق- الله يرحم والديك- إنها حاولت وفشلت لأنّك أحد الذين يعزون زوال نظام مايو إلى (مباركة!!) أمريكا (حركة) الجماهير..
* فما الذي يجعل السودانيين قابلين لـ(الحراك!!) آنذاك و(مستعصين) عليه في زماننا هذا؟!..
* إذن؛ فإما أن نخلص إلى أن أمريكا لا تستهدف الإنقاذ لعدم اقتناعها بـ(توجّهها الإسلامي!!) يا إسحاق..
* وإما أن نخلص إلى حقيقة أن أمريكا لا تستهدف الإسلام (من أصلو!!)..
* وما يرجّح الفرضية الثانية هذه أنَّ أمريكا- وليست أية دولة (إسلامية!!) أخرى- هي من أنقذت (مسلمي!!) البوسنة من الإبادة أيام كانت الإنقاذ تنشد (أمريكا قد دنا عذابها)..
* وبعد أن (خلصنا) من حكاية (نظرية المؤامرة الأمريكية) هذه- عبر ما ذكرنا من (خلاصات) منطقيّة- نرجع إلى قصة الديمقراطية يا إسحاق..
* ودونما أية (لولوة) نقول لك (مبروك عليك) إدراك (أنصاص الليالي!!) المتأخر هذا لـ(مشروعية) صناديق الإنتخابات حتى وإن كان الفضل في ذلك يعود إلى (الأخ في الله!!) محمد مرسي..
* ومن منطلق (حب الكبر!!) هذا للديمقراطية نرجو من إسحاق أن يعتذر عن عبارات (ديمقراطية؟ اللهم لا)....
* ثم يعتذر لأصحاب (المشروعية الديمقراطية!!) السابقة لما أصابهم على أيدي الحاكمين الآن..
* ثم يعتذر- أخيراً- لكاتب هذه السطور شخصياً لنعته له بما يشابه (الكُفْر) بسبب عشقه (المستدام) للديمقراطية..
* ويُنتج مواقف (ممتعة!!) هنا- لا يزال- الذي يحدث بمصر هناك هذه الأيام..
* أو بلغة (آخر الليل): مواقف في (لذة الدمامل!!!!!).

آخرلحظة

[email protected]


تعليقات 18 | إهداء 0 | زيارات 9123

التعليقات
#714699 [ياسر المريود]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2013 12:51 AM
البعااااتي
جاااااااااااااااااااااااااااااكم
ياناس الراكوبة


#714380 [ود الكلاكله القبه]
0.00/5 (0 صوت)

07-05-2013 03:40 PM
اسحاق دا انا اكرهه كرة شديد


#713928 [ahmmed]
0.00/5 (0 صوت)

07-04-2013 09:54 PM
ياجماعة والله فكي اسحق ده ما بالسؤ دو،عندي خالي زولو قال اسحق ده راجل طيب،بتمها دخاخين اخر الليل،عنده حوش مطرف فيه اوضة ،اها عندو طقوسو،بس الزول ده،البسويهو جوه ده براهو،خالي ده زول مزاج قال مرات مرات ،بعد اصنقر بره ساعتين،يفتح ليهو،وبكون مزاجه رايق ومبسوط،بس اكرر لف بس،عشان كده معزور،هلوسات اخر الليل،ما تقاشروه ساكت.


#713856 [زول نصيحة]
0.00/5 (0 صوت)

07-04-2013 07:51 PM
لله درك ياشيخ اسحاق أرميهم بالحروف مايفهمون وما لايفهمون فإنه أشد عليهم من وقع السهام ... فكل ما يذكر اسمك أواسم المهندس الطيب ...... الا ونال المقال شرف كثرة القراء والتعليق ... حتى يكاد يقترب من عدد قراء زفرات أو آخر ليلك... .. فلماذا تقرأون له ما دمتم تكرهونه...عجبا


ردود على زول نصيحة
[شملول] 07-05-2013 02:50 AM
فعلا ال م ع ر ص ما بكاتل


#713703 [عبد الله]
5.00/5 (1 صوت)

07-04-2013 04:30 PM
الانتباهه والطيب مصطفى واسحق فضل الله والرزيقى ومن لف لف هؤلاء مضيعة للوقت ويجب الا يلتفت اليهم


#713567 [hmamizo]
5.00/5 (1 صوت)

07-04-2013 02:07 PM
بس كدي شوفوا السواد الفي وش الزول دة ؟؟ زي سواد نيتو وقلبو


#713550 [shah]
5.00/5 (1 صوت)

07-04-2013 01:44 PM
هو إسحق رابين ... لسه حى؟


#713438 [alhoot]
5.00/5 (1 صوت)

07-04-2013 12:16 PM
امريكا تكرم المسلمين وتحفظ لهم كرامتهم وإنسانيتهم أما أصحاب المشروع الحضارى المزعوم لعنهم الله حتى تقوم الساعة فقد أذلوا أهلنا فى السودان فهم مجردون من الإنسانيةو لا علاقة لهم بالإسلام فكل الديانات السماوية وعلى رأسها الإسلام جاءت لتكريم الإنسان فأين هم من هذا التكريم


#713429 [فكرى]
5.00/5 (1 صوت)

07-04-2013 12:07 PM
ترهات اسحاق فضل الله التى لا يحفل بها أحد إلا من خدع أو منفصمى الشخصية أبناء الاب المهؤوس بالعروبه الطيب مصطفى فهؤلا بعيدين كل البعد عن الواقع المعاش بكل جنباته ويرفضونه بشدة فخير مسمى لهم بأنهم دراويش بل ان الدراويش قد إنجزبوا لداخل لجج الواحد الاحد
فبأى إتجاه يمموا وجه نفوسهم المريضه
بالرد عليه يا استاذ عووضه ظهرت عليك بعض جينات هؤلا المستعربين العنصريين


#713411 [على كرار]
5.00/5 (1 صوت)

07-04-2013 11:45 AM
كدى يا جماعة أدونا سيرة الضب ألأسمه إسحاق ده,قرى وين,إتخرج من وين و متين,حياته المهنية و هل كان كوز و لا ركب من محطة دعونى أعيش.


ردود على على كرار
United States [أبوالكجص] 07-04-2013 02:58 PM
دا ركب من ضُل شجرة في طريق العيلفون الخرطوم وقال أحسن ما أتسلق الشجرة زي القرد في إنتظار بص اللبن الِبِودِّي الخرطوم أحسن أتسلق شجرة حكومة الكيزان الهاملة التي لمّت الرتوت والتائهين والباحثين عن الظهور.


#713348 [جوك]
0.00/5 (0 صوت)

07-04-2013 10:57 AM
بالله ده وش بني آدم.. وعندما يجد الجد سيكون أول الفارين كما فعل كيزان مصر أمس قبل أن يلحقوهم في الحدود والمطارات.


#713321 [الجعلي الجد]
0.00/5 (0 صوت)

07-04-2013 10:41 AM
لعنة الله عليك اسخاف سخط الله


#713276 [fadeil]
5.00/5 (1 صوت)

07-04-2013 10:02 AM
هذا المدعو اسحق أحمد فضل الله لا أريد أن أرى وجهه الدمل في راكوبتنا العظيمه لأن رؤيه أمثال هذه الوجوه تقزز الواحد وتدل أيضا علي الشؤم ، قرف .


#713243 [ابوسحر]
5.00/5 (2 صوت)

07-04-2013 09:45 AM
الديمقراطية التي تبكون عليها في مصر لقد وادتموها في يونيو 89 في السودان
ولا ديك ما كانت ديمقراطية اسلامية
المبادي هي المبادي لا تتغير بتغير الاماكن ولا الازمنة ولا الناس؟؟؟


#713215 [lwlawa]
3.00/5 (2 صوت)

07-04-2013 09:31 AM
لقد قلنا في تعليق سابق بأن الكوز يعتبر وروده الماء (كرسي الحكم) هي سدرة منتهى الديموقراطية وهو ما يريده (الله ) ..؟؟..وعندها يجب قفل هذا الممر بالضبة والمفتاح حتى لا يمر منه احد..؟؟..او هكذا يعتقدون .ولم تحدث قط ان قاد مثل هذا المفهوم اي امة الى الامام بل كان الطريق المؤدي الى الهلاك والهاوية ...؟؟..ولن يتعطوا الا ضحى الغد..؟؟


#713207 [رضوان الصافى]
5.00/5 (1 صوت)

07-04-2013 09:26 AM
اخى عوضه
لماذا يدافع اسحق عن شرعية الديموقراطية في مصر وبينماهو يسبح بحمد حكم عسكرى جسم على صدر السودان ما يزيد عن العشرين عام .. ؟ انه الدفاع الذى سقططت اسنانه وانعدمت مبرراته .. فالديموقراطية لست مصريه ولا السودانية ..
ان السياسة الامريكية اتجاه السودان معروفة وترتكز على موجهات خاصة وقد كتبت ذلك عندما كنت صحفيا متعاونا ( بصحيفة الانقاذ ) ( السياسة الامريكية تجاه السودان ) ,
اولا امريكا تدعم بقاء النظام الانقاذى حتى يستمر امده في الحكم واسحق واخوته يقدمون لامريكا خدمه لم تستطع السى اى ايه تقديمها لانهم يتعمدون نهج المثقف الذى ختن عقله ختانا فرعونيا فالصحافة وعى ادراكى بالواقع وليس هياجا ثوريا يؤدى الى منزلقات .
ولك اخى عوضه.. ان تسأل لماذا تريد امريكا بقاء نظام الانقاذ فى الحكم وتدعمه دعما ماديا واعلاميا ونفسيا من خلال وسيطها دولة قطر ؟
وان طال السفر لابد من الديموقراطية .. ومهما كانت عيوبها فهى الحكم الاصلح .


#713205 [Mohamed]
5.00/5 (1 صوت)

07-04-2013 09:25 AM
يجب أن نردد جميعا أن ما جري بمصر خلال السنتين الماضيات، ليس إلا غمة وقد زالت اليوم من أرض الكنانة، مرة وللأبد وعقبالنا. فبفضل المؤسسات المصرية وعلي رأسها مؤسسات المجتمع المدني والشباب والأحزاب، ومؤسسات الدولة ذات التقاليد المحافظة والراسخة وعلي رأسها القضاء المصري والجيش، فقد خرجت مصر منتصرة لنفسها ولأهلها وهي تستحق ذلك! فهنيئا لها ولأهلها انتصارها علي جماعات التخلف والدجل السياسي والتكفير والخرافات! هنيئا لها وهي تسحق هذه الجماعات الوحشيةالبربرية المتخلفة وتردها الي موقعها الطبيعي خلف الشمس أو ما هو أبعد!!


#713164 [alkaser]
5.00/5 (1 صوت)

07-04-2013 08:59 AM
الجربان دةخسارة فية حرف


ردود على alkaser
European Union [hmamizo] 07-04-2013 10:37 AM
صدقت والله .. يااستاذ عووضة كدة بتديهو اهمية انسي الفارة ؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش







الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة