الأخبار
أخبار إقليمية
قلق في السودان من تداعيات الوضع المصري
قلق في السودان من تداعيات الوضع المصري
قلق في السودان من تداعيات الوضع المصري


07-06-2013 06:39 AM
الخرطوم طارق عثمان
كانقسامه إبان فوز الرئيس المعزول محمد مرسي بالرئاسة العام الماضي في مصر، انقسم الشارع السوداني ما بين مؤيد ورافض لإنهاء حكم جماعة الإخوان المسلمين في مصر، وإزاحة مرسي عن سدة الحكم بواسطة الجيش، ورغم أن ما حدث في مصر شأن داخلي يخص مصر وشعبها ومؤسساته القومية وقياداته السياسية، كما قالت الحكومة السودانية في أول رد فعل لها على تطورات الأوضاع في مصر.

وقال الخبير القانوني السوداني هاشم أبوبكر الجعلي المحامي لـ «البيان» إن انهيار حكم مرسي سيؤثر بصورة مباشرة في نشاط جماعة الإخوان المسلمين في مصر، ويرى الجعلي أن الامر سيؤثر في الأمن القومي في المحيط الجغرافي المجاور لمصر، وسينبه الحركات الإسلامية لاتخاذ خيارات أخرى مختلفة عن الخيار الذي انتهجه الإخوان المسلمون في مصر.

بدوره، قال المفكر السوداني الباقر عفيفي لـ «البيان» إن «الفترة المقبلة ستشهد فيها جماعة الإخوان المسلمين ضموراً شديداً في مصر»، وتنبأ بنهايتهم في حال دخول الجماعة في مواجهات مع الجيش، مشيراً إلى أن ضمور وضعف جماعة الإخوان المسلمين في مصر، سينعكس على تنظيم الإخوان المسلمين في كل العالم، باعتبار أن مصر هي المنبت الأول لهم، وهي نقطة التصدير الأولى لفكرهم لباقي دول الإقليم.

البيان


تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 5836

التعليقات
#715415 [Wad _Alrakoba]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2013 10:38 PM
since Albahir minions are crying in mosque .that means they know their days are numbered
worry is not such strong word .to describe the state of panic they are living


#715310 [عبد الله عبد الله]
5.00/5 (1 صوت)

07-06-2013 07:11 PM
لماذا فشل الأخوان في كل من السودان ومصر في إدارة البلاد؟!!!
بالرغم من الاختلاف في طريقة الوصول للسلطة في كل من السودان ومصر، إلا أن الأخوان المسلمين أخفقوا في تحقيق نجاح على جميع الاصعدة( السياسي، الاقتصادي، الثقافي، التعليمي، ..الخ)،،،
لأنهم (إذا التعبير)، يهتمون بالمظاهر في المقام الاول:
01: الصرف البذخي على المؤتمرات والندوات دون الاهتمام للتوصيات التي تخرج بها،،،
إ
03:التخبط في السياسات الاقتصادية ( سياسة التحرير الاقتصادي مقابل سياسة تنظيم الاقتصاد)
04: التخوين ( بمعنى من ليس معنا فهو ضدنا ) التي نتج عنها ما يسمى بسياسة التمكين التي تقصى أي شخص من خارج دائرة الاخوان ( دون النظر للكفاءة) وهو ما يدعو للإطمئنان نوعاً ما عندهم بأن المؤسسات ستكون ناجحة،،،
05:عدم مواجهة المشكلات التي تواجه القطاعات المختلفة ( الزراعي، الصناعي، الصحي، ...) والتحول السريع لما هو مربح على المدى القريب ( مثال: التحول من الزراعة للإستثمار في البترول ومنها للإستثمار في الذهب ...الخ)
06: سياسة الترهيب ( المسيرات، التهليل والتكبير، الوعيد للمعارضين، ...الخ) دون محاولة إيجاد صيغة توافقية تجمع كل أطياف الشعب،،،،


#715257 [idriss]
5.00/5 (1 صوت)

07-06-2013 06:20 PM
ربنا سبحانه وتعالي انجى مصر من التقسيم والتمكين والاخونه وحكم الظلم وتفصيل العطاءت والاقصاء وبيوت الاشباح مرسي كان متعجل اكثر من اللازم لتدمير قضاء مصر المستقل وتعجل ايضاء في تحويل الاعلام المصري القوي الي اعلام التطبيل وتكسير الثلج والفبركه فكبت علي وجهه رحمه بمصر وشعب مصر قبل لا الجنيه المصري يلحق السوداني وتدمر الزراعه والصناعه والصحه والتعليم كما حدث في السودان واصلا مرسي لم يكن هو الحاكم كان الحاكم هو الشاطر المرشد كما كان الحال في عهدالانقاذ الاول باعتراف البشير نفسه ان الحاكم هو كان الدكتور حسن الترابي صاحب نظريه التمكين والحزب الواحد


#715244 [مدحت عروة]
5.00/5 (2 صوت)

07-06-2013 06:04 PM
اتمنى من الله ان يدخلوا فى مواجهة مع الجيش المصرى البطل حتى تستاصل شافتهم ونرتاح منهم قولوا ’مين !!!!!!!!!!!!!!!
اما فى سيناء مفروض يطلعوا منهاالنساء والاطفال واى زول ما مع الكيزان وبعد داك يقوم الجيش المصرى بتمشيطها بوصة بوصة واى ارهابى اسلاموى يديه طلقة فى الراس ويدفنهم فى مقابر جماعية!!!!!


#715160 [سيف الدين ابراهيم عمر]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2013 03:42 PM
مع اﻻعتذار لسكان استراليا اﻻصليين


#715087 [حران أحمد]
5.00/5 (4 صوت)

07-06-2013 02:33 PM
ما حدث هو رفض أكبر دولة عربية من ناحية السكان لظاهرة الأسلام السياسى ...ما حدث كان لحكمة بالغة بالغة علمها من علمها وجهلها من جهلها ..أما حكومة السودان المتسرعة فعليها أن تتفكر جيداً ولا تتسرع فقد عرف الكثيرون تسرعها يوم منحت مؤرسى ما سمته صكوكاً لملايين الأفدنة فى السودان وبعد عودته لمصر لحس تصريحاته بشأن حلايب ...هذا يوضح إنتهازية هؤلاء حتى فى تعاملهم مع بعضهم البعض ..


#715068 [الأشـعـة الـحـمــراء]
4.00/5 (4 صوت)

07-06-2013 02:20 PM
مـثـلـهـم .. كـمـثـل أخـوان .. تـونـس .. الـجـزائـر .. لـيـبـيـا ..ديـنـهـم .. ديـن كـهـانـة و أشـدهـم كـهـانـة .. أشــرار الأخـوان بـالـسـودان .. لـيـس بـيـنـهـم و بـيـن ديـن الأسـلام .. ديـن النـبـي مـحـمـد (ص) .. ثـمـة رابـط .. أو مـا يـجـمـع ..!!


#715059 [husshussin]
1.00/5 (1 صوت)

07-06-2013 02:15 PM
هل تعتقدون ان ما تم في ارض الكنانة حدث دون مشاورة الامريكان والصهاينة .. فعقيدة الامريكان المعلنة مع الحرية والديموقراطية والعقيدة المخفية هي تدمير الاخوان المسلمين بدون خسائر امريكية .. ولكن انا اعتقد ان ما حدث يصب في مصلحة الاخوان المسلمين من حيث ارتكازهم على منطق قوي (عكس منطق اخوان السودان) ولا يستطيع احد ان يلومهم اذا قاوموا هذه الكيان الجديد بالوسائل السلمية علناً والاخرة عبر وكلائهم (خارج الجغرافيا)..


#715029 [Mohammed Ahmed Mustafa]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2013 01:51 PM
Sudan should follow Egypt trace. I hope


#714988 [kakan]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2013 01:05 PM
الربيع العربي ابها السادة صناعة امريكية والانقاذ نفسها صنيعة امريكية
كل مايريده الامريكان هو الزج بالاخوان الي كراسب الحكم حتي يغرف المنتمون والشعوب حقيفتهم ومن ثم الاطاحة بهم لاستئصال الفكر الاسلامي من جذزره الا ان ماحدث في مصر يجسد غباء حركة تمرد ومن دعمها لانهااتاحت للاخوان فرصة كبيرة للعودة من جديد لكراسي الحكم لان الاخوان لو مكثوا في الحكم سنواتهم الاربعة لتواروا غن الانظار ومات طرحهم الي يوم الدين


#714898 [mansour]
5.00/5 (1 صوت)

07-06-2013 11:12 AM
المصرين لحقو بلدهم قبل ان يحصل التمكين والاكان يشوفوا بلدهم تتقسم امام عيونهم ولايصتطيعون فعل شئ
لانقاذ بلدهم ذى ماحصل عندنا في السودان 4


#714882 [lwlawa]
5.00/5 (2 صوت)

07-06-2013 11:00 AM
سيقتلعون اقتلاعاً..؟؟!!


#714875 [osama dai elnaiem]
1.00/5 (1 صوت)

07-06-2013 10:54 AM
( الاخوان المسلمون ) صناعة مصرية نتجت من رحم الصراع الطبقي المصري عبر اجيال واستوردها السودان دون تمريرها علي ادارة الجودة السودانية( الطرق الصوفية)- وما حدث لمرسي هو ادارة البلد براسين (المرشد وحكومة ظله) ومرسي الحكومة الشرعية وهذا درس لاعادة هيكلة تنظيم الاخوان بحيث يتقدم للترشح الشخص الاول في التنظيم بدلا من ان يتحكم في الرئيس المنتخب من وراء حجاب كما فعل الترابي في البشير خلال النصف الاول من الانقاذ الي حين الانفصال المرحلي تحسبا لعاديات الزمن!


#714838 [abou donia]
2.00/5 (2 صوت)

07-06-2013 10:12 AM
الذي يجري في مصر هو رفض للإسلام كعقيدة يلزم الأفراد والمجتمع بقواعد وأصول كما الحال لأبناء الغرب المادي التوجه . الدين ليس من السهل أن يلتزم به الفرد العاشق للحياة كما حال بعض المجتمعات العربية المهوسة بالحداثة والتحديث رمي كل ماهو قديم وبالي في مذبلة التاريخ . الذي يجري اليوم في مصر بالونات من الكوابيس وتهيآت وتخيلات بأن الإخوان سيأتون بالنار قبل الجنة ويطردونهم من نعيم الدنيا !
هل الإخوان هم الإسلام كعقيدة ؟
علاما الخوف الآتي من كل الجبهات ؟ حتي أهل الحجاز صارو يتخوفون من كلمة الإسلام والإخوان ! وعندما تجالسهم لا يبدأون ولا يختمون مجالستهم إلا بهذه المفردات . هل منحو انفسهم حق النطق والعمل به والتفقه والإجتهاد فيه دون باقي الأمة ؟ لا ندري


ردود على abou donia
United States [عصمت محمد مختار] 07-06-2013 02:19 PM
بالله الحاثة و التحديث صارتا عيب و سبة وما هو القديم وبالي بنظرك و إنتبه إنك أنت من ذكرت المفردتين (قديم و بالي)

[صبري فخري] 07-06-2013 11:41 AM
أبحث في قوقل عن كتاب سر المعبد .. ثروت الخرباوي سوف تجد الاجابة

0123652351

United States [محمد] 07-06-2013 11:29 AM
وهل الاسلام اصبح هو الاخوان ومحافل الماسونيه العالميه؟ ...
هل تم تحوير وتغيير الاسلام ؟
الاسلام الذى انزله الله على النبى محمد لا يخافه احد !
الخوف كل الخوف من ان تشوه سماحة الاسلام بافعال مدعى الاسلام جماعة المحفل الماسونى
والذين يأتون بكل قبيح الفعال.. وبتبريرات من نصوص قرانيه مفصله وجااااهزه لكل حدث.


#714837 [خالد حسن]
5.00/5 (2 صوت)

07-06-2013 10:09 AM
نسأل الله ان يزيل عنا هذا النبت الشيطاني



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة