الأخبار
أخبار سياسية
البرادعي: الناس هم من سحب الثقة من مرسي
البرادعي: الناس هم من سحب الثقة من مرسي
البرادعي: الناس هم من سحب الثقة من مرسي


07-06-2013 04:20 AM

قال محمد البرادعي الدبلوماسي الحائز على جائزة نوبل وأبرز الليبراليين في مصر، إنه قد بذل جهدا مضنيا من أجل إقناع القوى الغربية بأنه لم يكن هناك مفر من عزل الرئيس محمد مرسي، مؤكدا أن مرسي قد عرقل تحول الدولة إلى نظام ديمقراطي شامل.

وفي مقابلة أجريت معه، اشار البرادعي الى الاعتقالات لقيادات من جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها الرئيس السابق مرسي، وإغلاق المحطات التلفزيونية التابعة للتيار الإسلامي، في أعقاب عزل مرسي يوم الأربعاء على أيدي القادة العسكريين في مصر.

وقال: «من الواضح أن رجال الأمن كانوا في حالة قلق، كان هناك زلزال، ويتعين علينا التحقق من أنه يمكن التنبؤ بالزلازل والسيطرة عليها».

وقال إنهم يتخذون بعض الإجراءات الاحترازية لتجنب العنف، وإن هذا أمر يتعين عليهم القيام به كإجراء أمني. وأضاف أنه لا يجب اعتقال أي شخص أو احتجازه بشكل مسبق ما لم يكن هناك اتهام واضح ضده، وينبغي أن يجري تحقيق من قبل نائب عام، ويتم البت فيه في المحكمة.

وتعهد البرادعي الذي لم يتضح بعد على وجه الدقة الدور الذي سيضطلع به في الحكومة الانتقالية التي ستحل محل مرسي، بضمان أن لا يتم اعتقال أي شخص إلا بموجب أمر قضائي من النائب العام، وأشار إلى أن الانتماء لجماعة الإخوان المسلمين ليس بجريمة.

وأقر البرادعي بأنه ابلغ بان كان هناك قلق حيال عدد قليل من قيادات الاخوان ، ممن طلب منهم المثول أمام النائب العام. يقول البرادعي: «علمت أن هناك عددا من الاتهامات ضدهم، وأنهم ينبغي أن يخضعوا للتحقيق».

غير أنه أكد أن المسؤولين العسكريين قد أخبروه بأنهم عندما احتجزوا الرئيس مرسي يوم الأربعاء «تمت معاملته بكل تقدير واحترام».

وقد أوضح له مسؤولون أمنيون أن القنوات الفضائية الإسلامية التي تم إغلاقها «كانت تدعو للعنف والجريمة وتحرض على القتل، ومن ثم، تعين عليهم إغلاقها لفترة»، وأنه عثر على أسلحة داخل بعض المحطات التي تمت مداهمتها.

وأشار البرادعي إلى أنه «قد شدد على السلطات الأمنية كافة أنه ينبغي أن تتخذ كل الإجراءات بما يتوافق مع القانون»، مضيفا: «سأكون أول من يصرخ بأعلى صوته، إذا رأيت إشارة لتراجع عن مبادئ الديمقراطية».

وقال البرادعي إنه في يوم عزل مرسي من قبل الجيش كان قد أجرى محادثات مكثفة مع وزير الخارجية جون كيري، ومسؤولة العلاقات الخارجية رفيعة المستوى بالاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون، لمحاولة إقناعهما بضرورة عزل مرسي بهدف بدء عملية التحول في مصر إلى نظام حكم ديمقراطي من جديد.

وأشار إلى أن مؤيدي سحب الجيش السلطة من مرسي «بعثوا برسالة منادية بالمصالحة وعدم الإقصاء لأي فصيل»، وأنه يرى ضرورة الترحيب بمشاركة جماعة الإخوان المسلمين مجددا في الانتخابات البرلمانية والعملية السياسية. يذكر أن مسؤولين بجماعة الإخوان المسلمين قد رفضوا حتى الآن العمل مع من سموهم «السلطات المغتصبة».

ومع خروج الملايين إلى الشارع مطالبين برحيل مرسي وتعنت الرئيس، بحسب البرادعي، كان تدخل الجيش «أقل الخيارات ألما».

وقال: «لم يتسنّ لنا انتهاج مسار قانوني لسحب الثقة، ولكن الناس طالبوا بسحب الثقة بأقدامهم في ميدان التحرير. في تقديري، لم يكن بإمكاننا الانتظار ولو لأسبوع واحد إضافي».

وأضاف: «خسرنا فقط عامين ونصف العام»، ومثلما قال يوغي بيرا: «عدنا إلى حيث بدأنا مرة أخرى». ولكن نأمل أن نتمكن هذه المرة من التصرف على النحو الصحيح».

* خدمة «نيويورك تايمز»
الشرق الاوسط


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 982

التعليقات
#715477 [سودانى قرفان]
1.00/5 (1 صوت)

07-07-2013 12:36 AM
لا تكن منافقا قبل أن تبدأ باستلام السلطه ديموقراطيا من على ظهر دبابه امريكواسرائيليه هكذا ثقافة الغرب لاذواجية المعايير عندما يتعلق الأمر بدول العالم الرابع


#715078 [واقعي]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2013 02:26 PM
ظهورك يابردعه عند اقاله الريس المنتخب اي كان توجهه اكبر جريمة ارتكبهاالجيش المصري ولحظتها اظهر غباء قيادة الجيش المصري لو لم تظهر انت يابرادعي وظهر الرموز الدينة فقط لقلنا ان الجيش محايد ولما ثار احد وشارك كل الاحزاب في الانتخابات ولكن يابردعه ظلمت مصر بخساستك


#715011 [احمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2013 01:33 PM
لدى الكثير من عدم الرضا عن اداء الاخوان المسلمين ولكن هذا لايمنعنى عن قول الحقيقة من هم هؤلاء الناس الذين اسقطوا مرسى يا برادعى مرسى الذى فاز فى انتخابات توفر لها حدا معقولا من المصداقية انتم معشر المصريين حديثو عهد باليموقراطية وتحتاجون للكثير من التمارين للتدريب عليها اصلاح مسار الحكم فى النظم الديموقراطية الراسخة ياتى من داخل النظام الديموقراطى نفسه وليس من الجيش الذى ينبغى ان يبتعد تماما عن شوؤن الحكم لم تصدقوا انفسكم عندما ازحتم مبارك وتصورتم انكم اتيتم بما لم تاتى به الاوائل بل بلغ بكم الصلف والسفه حدا جعلكم تتطاولون علينا معشر السودانيين وصرنا هدفا لسخريتكم والاستهزاء بنا باننا شعب كسول لانستطيع تغيير الحاكم مع اننا اساتذه فى هذا المجال والشاهد الان انكم تذبحون بضكم بعضا كما الخراف وزبدة الموضوع انكم طلعتوا( اى كلام)



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة