الأخبار
أخبار سياسية
مصر.. عشرات الضحايا بعد خطاب المرشد
مصر.. عشرات الضحايا بعد خطاب المرشد
مصر.. عشرات الضحايا بعد خطاب المرشد


07-06-2013 04:21 AM
سكاي نيوز عربية
اندلعت اشتباكات، الجمعة، بين أنصار جماعة الإخوان المسلمين ومعارضي الرئيس السابق، محمد مرسي، في العاصمة المصرية القاهرة ومحافظات أخرى ذهب ضحيتها عشرات القتلى والجرحى، وذلك بعد أن تحولت التظاهرات المناهضة لعزل مرسي إلى كر وفر بين الجانبين على أثر خطاب حاد اللهجة للمرشد العام للجماعة، محمد بديع، تعهد فيه بالبقاء في ميادين الاحتجاج إلى أن يتحقق مطلبهم.

فما إن انتهى بديع من إلقاء خطابه أمام عشرات الآلاف من الإسلاميين المعتصمين قرب مسجد رابعة العدوية في القاهرة، حتى انطلق مئات منهم نحو ميدان التحرير ودار الحرس الجمهوري ومبنى الإذاعة والتلفزيون واشتبكوا مع معارضي مرسي، قبل أن يدفع الجيش المصري بمدرعات إلى الشوراع للفصل بين الجانبين.

وعلى أثر هذه الاشتباكات الدامية التي أسفرت عن مقتل 30 شخصا وإصابة أكثر من ألف، سارع الجيش المصري إلى التأكيد أنه لا يدعم أي طرف في المواجهات، وأن مهمته تتمثل في حماية حياة المواطنين، في حين بث التلفزيون المصري رسالة صوتية مقتضبة لشيخ الأزهر، أحمد الطيب، حث فيها المصريين على حقن الدماء في البلاد ووأد الفتنة وإيجاد مخرج منها.

وكانت الاشتباكات الدامية وقعت بين المتظاهرين المنقسمين في ميدان عبد المنعم رياض القريب من الميدان التحرير، وأعلى وأسفل جسر 6 أكتوبر، وتخللتها معارك بين الطرفين بالحجارة حينا والطلقات النارية حينا آخر، في حين شوهدت سيارات إسعاف عدة في المنطقة، كما اندلعت مواجهات بين أنصار لمرسي وقوات الأمن في مناطق مختلفة في البلاد.

يشار إلى أن وتيرة العنف تصاعدت الجمعة، بعد خطاب بديع الذي اتهم فيه وسائل الإعلام بـ"تزوير ما يحدث في مصر"، مشيرا إلى أنه ليس في مصر إلا رئيس واحد منتخب هو محمد مرسي، وخاطب المحتشدين في رابعة العدوية" "لن تثنيا تهديدات ولا اعتقالات ولا سجون ولا مشانق. جربنا الحكم العسكري ولن نقبل به مرة أخرى".

وفي الإسكندرية، اندلعت الاشتباكات عندما حاول مؤيدو مرسي الوصول إلى ميدان سيدي جابر الذي اعتاد معارضوه تنظيم احتجاجاتهم فيه، وسمع إطلاق كثيف للنار أمام المنطقة الشمالية العسكرية في الميدان، ما أسفر عن مقتل 14 شخصا وجرح نحو 500 آخرين، بينهم ضابطا شرطة ومجندان أصيبا بطلقات خرطوش، حسب مدير أمن المدينة.

في غضون ذلك، ناشدت حركة تمرد الجيش والشرطة النزول إلى الميادين لحماية المتظاهرين السلميين من هجوم أنصار مرسي، بينما دعت جبهة الإنقاذ الوطني إلى تظاهرات عاجلة "للدفاع عن ثورة 30 يونيو"، كما حذر بيان للجيش من أي أعمال استفزازية أو احتكاك بتجمعات المتظاهرين السلميين.

أما في محافظة شمال سيناء التي تشهد منذ فجر الجمعة هجمات شنها "متشددون" على مراكز للجيش والشرطة ذهب ضحيتها 5 عساكر، فقالت وكالة فرانس برس إن إسلاميبن سيطروا على مقر المحافظة في مدينة العريش ورفعوا عليه راية سوداء، وذلك بعد انسحاب قوات الجيش والشرطة من مقر المحافظة ومحيطه.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1185

التعليقات
#715156 [mansour]
5.00/5 (3 صوت)

07-06-2013 03:37 PM
فالترق منا الدماء او ترق منهم دماء اوترق كل الدماء وهذا شعارهم لعنه الله عليهم جميعا



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة