الأخبار
أخبار إقليمية
ابيخ نكات د. الترابي !!
ابيخ نكات د. الترابي !!
ابيخ نكات د. الترابي !!


07-06-2013 07:04 AM
حيدر احمد خيرالله

تقول الحكاية : ان الشقيقتان اللتان تقيمان داخل خيمتهما بمفردهما ، وهما نائمتان فى قيلولتهما اشتعلت النار ، امسكت باختها لتحثها على الخروج والنجاة من النار ، فاصرت الاان تبقى حتى ترتدى ملابسها وتخرج .. مامنعها من الخروج هو الحياء من ان يرى الاخرون عورتها..فآثرت النار على الخروج عارية.. تركتها اختها ونجت مفضلة عدم الحياء والنجاة .. ولما سالوها عن شقيقتها ؟ قالت : وهى تشير الى المنزل المحترق ( الاستحوا ماتوا) تذكرت هذه الحكاية عندما طالعنا الدكتور الترابي زعيم المؤتمر الشعبي وهو يتحدث عن الاحداث فى مصرووصفه لها ( بانه انقلاب عسكري على الدستور والشرعية ، واتهم رئيس المحكمة الدستورية الذى تم تكليفه بمهام رئاسة الدولة مؤقتاً بخيانة الدستور المنوط به حماية الشرعية ، وقال : ان العهد الجديد فى مصر بدأ بكبت الحريات وقيادة حملة اعتقالات واسعة طالت الرئيس مرسي واعداد مقدرة من مناصريه بجانب اغلاق القنوات الفضائية والصحف ودافع عن نظام مرسي المعزول، (وزاد) محذراً من الإفراط فيما اسماه الحملة الجبروتية فى مصر (وقال) لانريد للجيش المصري ان يصوِّب سلاحه نحو اهله.. (واشار) الى ان الدستورالذى اقره ثلثاالشعب المصري يعد من افضل الدساتير فى العالم ) الشيخ الفاضل يحدثنا عن انقلاب عسكري ضد الشرعية .. وماقام به سيادته فى هذه البلاد صبيحة 30/6/1989مالذي يمكن ان يسميه الشيخ ؟! وهل حكومة السيد الصادق المهدى الم تكن شرعية ومنتخبة ؟ ولماذا مارس التمويه يومها وقالها لاحقاً( ذهبت الى السجن حبيساً والبشير الى القصررئيسا) على الاقل عسكر مصر تصرفوا بوضوح وشفافية مع منح مهلة 48ساعة وكله امام الشعب وتحت

سمعه وبصره..اما زعيم جماعة الاسلام السياسي فقدمارس التآمر والتحريض والانقلاب على الشرعية والدستور .. واليوم يدين نفس النهج الذى استعمله قبل ان يستعمله الجيش المصري وبربع قرن ..فلماذا احلّ لنفسه ماحرمه على غيره؟! وهو الداعية والمرجعية للجماعة ..ونرى ان هذا الموقف لايتسق مع الدين ولااخلاق السودانيين.. وشاء الشيخ ام أبى فان هذه الادانة لمايحدث فى مصر تدينه وتدين نهجه الذى استنه وجماعته قبل ادانة الجيش المصري ، فان كان يرى ان الرئيس المؤقت قد خان الدستور فهو قد خان الدستور قبل ربع قرن وزاد على الخيانة تضليل الشعب .. والنقطة الجوهرية انه لا الجيش ولا عدلي قالوا انهم جاؤوا بمشروع حضاري او مسيرة قاصدة ، بل حددوا مايريدونه وبشكل حاسم ، وان لم ينفذوا ماجاؤا لاجل تحقيقه فان ميدان التحرير لم يتم بيعه .. وميدان رابعة العدوية لم يباع ايضاً .. والحديث عن الاعتقالات لمرسي وقيادات الاخوان بمصر هو ايضاً يضع الدكتور الترابي فى موقف بائس ..ويمثل ايضا مدرسة فى التمويه جديدة .. بل الغلواء التى مارسها الشيخ وجماعته من اعتقال واقصاء جعلت اسلاميو الربيع العربي اول مايفعلونه هو التبرؤ من التجربة السودانية..والدكتور يرى ان الدستور المصرى ( يعد من افضل دساتير العالم) وبرغم هذا الراي ياشيخنا خرج الشعب المصري وملا الشوارع ولايريد افضل دستور فى العالم فماذا انت فاعل؟!ولنا ان نسال : طالما انت عالم قانون دستورى لماذا لم تختار لنا افضل دستور فى العالم ورزأتنا زمناً بدستور 1998؟!واليوم تتباكى عن الشرعية والاعتقالات وتهدد وتحذر ..لمن سيدى الشيخ تقرأ مزاميرك؟! حقا ماقالته الفتاة عن اختها : ( الإستحوا ماتوا) وان حديثك دكتور الترابي : ابيخ نكتة..

وسلام ياااااوطن
وسلام يا
ارتفاع حجم الاعتداء على المال العام بولاية الخرطوم الى 268%.. والنواب يتم منعهم من التداول بواسطة رئاسة الجلسة .. والاستاذة مريم جسور كانت عملية جدا ارادت ان تريحهم من ارتفاع الضغط والسكري والسكتة ..وتخشى ان ياتينا د.الخضر بإجماع النهب الولائى السكوتى ..فتاخده من قصيرها ..وكل تقرير وانتوا طيبين ..وسلام يا...
الجريدة السبت6/7/2013
[email protected]


تعليقات 35 | إهداء 0 | زيارات 17020

التعليقات
#715994 [الـسـيـف الـبـتـار]
3.00/5 (2 صوت)

07-07-2013 03:39 PM
قرار سليم انحياز القوات المسلحه الى رغبة الشعب و التى نفقدها فى الوطن الحبيب بعد أن احال اخوان الشواطين الاحرار من القادة الى سكناتهم و استعان بكل بكوادره غير المؤهله فى قيادة القوات المسلحه و على راسهم اللمبى الجاهل الجهول ؟
نتمنى أن يكون التغيير فى السودان و اسقاط هذا النظام بيد ابناء الكادحين و الفقراء و جميع الوان الطيف السودانى من شرقه و غربه و شماله و جنوبه و وسطه لكى لا يكون لاحد فضل علينا ولا يتعالى و يسمونا من صنوف العذاب مرة اخرى ؟
ابليس الاكبر هو من جلب لنا هؤلاء الاوغاد ومكنهم من السلطه و كان هو من اول ضحاياهم وما زال يحلم بالعودة الى القصر معارضا او بانقلاب عسكرى او غيره و لكن الذى نعيشه علمنا الكثير و سوفنكون اكثر منعه و ترابطا و توحد و لن يطول ليل الظلم و الايام القادمات سوف تشهد الكثير من الاخبار الساره ان شاء الله .


#715988 [lwlawa]
3.00/5 (2 صوت)

07-07-2013 03:29 PM
الحمل كان عرف عوجة رقبتو يكون ما جمل ..؟؟..يكون اصبح مخلوق آخر ..؟؟


#715598 [ابو ابراهيم]
3.00/5 (2 صوت)

07-07-2013 08:54 AM
دي طريقتهم الاستخفاف بعقول الاخرين


#715520 [مكاء وتصدية الترابي]
1.00/5 (1 صوت)

07-07-2013 03:18 AM
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-23033.htm

اقرا اكثر او تجاهل ..
شكرا للاستاذين

حيدر وكمال


#715436 [إسماعيل البشارى زين العابدين]
5.00/5 (1 صوت)

07-06-2013 11:29 PM
(1)ميثاق إسلامى (2)أو جبهه قوميه إسلاميه (3)مؤتمر وطنى (4)مؤتمرشعبى ..حريه وعداله ..كلها منبعها واحد وهو تنظيم الأخوان المسلمين والذى أصبح عالميا ويسعى لحكم كل العالم الإسلامى ..بل والعالم أجمع كما قال شاعرهم (حنفوق العالم أجمع )والغريب أن أعداء الحريه وخصوم العداله يجعلون من هذين الخصمين إسما لحزبهم ..ومايسمى بالحركه الإسلاميه والتى قال عبد الوهاب الأفندى أحد كوادرها إن إنتخاباتها الأخيره فى السودان تمت فيها عمليات تزوير !!!هل تريدون من أحد من هؤلاء أن يقول كلمة حق أو صدق ؟؟ فالحق والصدق إن كانا يقفان ضد توجه هذه الجماعه فسحقا لهما !!القوم يترفعون حتى عن حكم عباد الله حكما مباشرا فهم يحبذون الحكم عبر وسيط وهذا الوسيط بمثابة الريموت كنترول !!شيوخهم أعلى مرتبه من التعامل مع الوزراء وبقية خلق الله ..يأتون بوسيط يكون (عبد السميع اللميع وكمان مطيع )فلو أصابوا نجاحا هم صانعوه وإن أصابوا فشلا ففيه يتم تعليق الفشل .هؤلاء هم !!!!!!!!!!


#715408 [الجن]
5.00/5 (1 صوت)

07-06-2013 10:29 PM
انتو صدقتوا مفاصلة البشير والترابي

الترابي اكبر غواصة تجري تحت مياه المعارصة

وهو في الامان في حاله ذهاب الانقاذ

لذلك قوش في الحبس لانه من مهندسي الخدعه الكبري


#715407 [كاظم الغيظ]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2013 10:22 PM
يعتبر فرد أصبع السبابة أثناء الحديث مهما كان شأن المخاطب غاية الخروج عن الأدب .


ردود على كاظم الغيظ
United States [الحكيم] 07-07-2013 01:22 AM
الصمت كالصنم مع الحديث هذا عدم الثقه في نفسك


#715376 [فقه الختان]
5.00/5 (1 صوت)

07-06-2013 09:14 PM
اقتباس "(وزاد) محذراً من الإفراط فيما اسماه الحملة الجبروتية فى مصر (وقال) لانريد للجيش المصري ان يصوِّب سلاحه نحو اهله.."
غلفاء وشايلة موسها تطهر


#715339 [nagatabuzaid]
5.00/5 (3 صوت)

07-06-2013 07:50 PM
هسه نحن هايصين ومتغالطين وكل زولا بوجهة نظره وتبريراته مرسى صحيح انتخبوه وانتخابوا انظف

من انتخاباتنا لكن الانتخبوه هم ذاااااتهم رحلوه وزيادة عدد الرحلوه بحزب الكنب ( كنبهم سمح

اريت كان رسلوه لينا ) ونحن بتوعنا لا انتخبناهم لا رحلناهم لا قادرين نرحلهم . كدى نخلى مرسى

خلاص عرف مصيروا ونقبل على بلدنا ونعدل حالنا المعوج ومكعوج والترابى ده زى نسيبوا الصادق

يلخم بلد ومتفق مع جماعتوا القدام يلهينا عنهم النسى قديمه تاه . ونحن نورجغ الله يخلص

السودان ويخليه حديث العالم عقبال عندنا


ردود على nagatabuzaid
United States [nagatabuzaid] 07-07-2013 09:30 PM
الكرام مكى والغاضبة اكرمكما الله بس يا مكى نحن سائلين الله مالك الملك ان ينزع ملكه


ممن عذبونا اللهم اكنسهم كنسا .

رمضان كريم وتصوموا وتفطروا على خير

United States [مكى] 07-07-2013 12:10 PM
شعب السودان لايرى عوجة رقبتة هو يرى فقط اوهام البلد تتقطع والناس تتشرزم كل حزب بمالديهم فرحين بقولوا تؤتى الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وهم ارادوا تغيير هذه المشيئة لعمرى هذا شىء عجاب

United States [الغاضبة] 07-07-2013 09:53 AM
صح عزيزتي nagatabuzaid
مليون لايك، بس مين يسمع، الغلبها راجلها تادب حماها، نحن غلبونا جماعتنا، ننظر في الجيران... كفاية ... كفاية..


#715323 [الحقيقة مرة]
4.00/5 (2 صوت)

07-06-2013 07:24 PM
الترابي الاسلاموي الانقلابي بمواقفه الصلبة الرافضة لنظام هو عرابه الذي اتى به وودعواته المطالبة صراحة باسقاطه فيها مصداقية كبيرة واقرار بالخطا رغم بعض اشواقه الاخوانية التي لم تزل الى اوهام الدولة الدينية وذلك اذا وضعنا المقارنة في السياق الصحيح الترابي افضل بمراحل من الصادق الزعيم (الشرعي) في مواقفه النفاقية وتطبيعه مع النظام الفاسد الصادق بدءا بتفريطه في الشرعية وتهاونه في مسؤولية ظل يدعيها و(يتسلبط ويتشوبر) فيها ترفا وعبثا واستهتارا برجوازيا مقيتا منذ ستينات القرن الماضي وكانها حق الهي وهو اقل منها شخصا وفكرا مع ضعفه عن مواجهة المخطط الانقلابي رغم علمه المسبق بوقوعه ومن المخططين انفسهم وجبنه وخوره عن المقاومة لاستعادة الشرعية والديمقراطية كحق للشعب السوداني الذي اخطا الخطيئة الاولية بانتخاب ديماقوق دعي مثله وتكليفه بالقيادة بالاضافة الى تكالبه مع المتكالبين لافشال الثورة وتثبيطها كل هذه الخيبات والمخازي فيها تبرئة جزئية للترابي من تهمة الانقلاب على شرعية الصادق الهزيلة المتضعضعة اصلا


#715270 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2013 06:29 PM
يا اخ حيدر انت عايز تشوف الدعارة السياسية بس انظر للحركة الاسلاموية السودانية او الحركة الاسلاموية فى اى مكان فى العالم!!!!!
انهم العهر السياسى يمشى على قدمين!!!!!!!
بالله شوف هؤلاء السفلة امال العملوه فى 30 يونيو 1989 كان شنو مش انقلاب ضد الشرعية شرعهم بلا يخمهم واحد واحد وبدون فرز من اكبر عضو فى الحركة الاسلاموية لحد اصغر عضو فيهم ووالله ان مكانهم هو تحت التراب السفلة المجرمين الذين لا حياء لهم!!!!!


#715258 [وليد ذو الفقار]
5.00/5 (1 صوت)

07-06-2013 06:20 PM
ما حدث في مصر لم يكن انقلاب بل اراده شعبيه ووقف مع تلك الاراده الشعبيه الجيش المصري الذي اثبت انه حامي لهذا الشعب وراعي لمصالحه
حقق الجيش المصري رقبه الشعب ولم يتدخل في السلطه وسلم قياده البلد لايد امينه وهي المحكمه الدستوريه اي انقلاب يتحدث عنه الاسلامين المنافقين
وعلي الجيش السوداني ان يتعلم من الجيش المصري كيف ان يحمي شعبه


ردود على وليد ذو الفقار
[isic] 07-07-2013 12:01 AM
أنت ماتبقى راجل وتمرق زي المصريين وبعد داك الجيش حيعمل نفس عملية الجيش المصري ماتنوم وتضع آمالك على الجيش.

[عمر عمر] 07-06-2013 10:22 PM
الجيش السوداني ياتو


#715239 [علي دينار]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2013 06:00 PM
دا ركبة التونسيا الله معك


#715157 [sayed]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2013 03:40 PM
كل الأحزاب في السودان عملت إنقلابات عسكرية...بما فيها الحزب الشيوعي الذي أتى بنميري!!! وحتى في 1989 قبل إنقلاب البشير...ألم يتدخل الجيش في السياسة ويخرج الجبهة الإسلامية من حكومة الوفاق الوطني يومها؟!!! ومع كل ذلك كانت هناك تنظيمات يسارية تجهز لإنقلاب عسكري لصالح الأيدلوجية اليسارية التي كانت تدعم جون قرنق المتقدم جداً ميدانياً آنذاك...هذا إن كنتم تريدون أن تجذبوا التاريخ للوراء بعد أن أثبت لكم الشيخ الترابي عملياً وقوفه ضد كبت الحريات ...وها أنتم الآن تحتمون تحت عرينه في معارضة النظام...وقد كانت آخر و أكبر وأجرأ الندوات السياسية المعارضة للنظام التي أمهلت النظام مائة يوم في دار المؤتمر الشعبي...!!!على الناس إن كانوا يعرفوا السياسة أن يتناسوا الماضي ويقدموا للأمام لمصلحة الحريات التي هي القاسم المشترك للجميع عدا الحزب الحاكم ...بعد أن حدثنا التاريخ أن الجميع
قد له باع في التآمر علي الديمقراطية في حقبة ما ولظروفٍ ما.


#715132 [ابيره]
1.00/5 (1 صوت)

07-06-2013 03:18 PM
لاصدقوا الترابي هو الشيطان بعينه ...هومن رحل الفلاشا وهو من انقلب علي الديمقراطيه تبا لأرض

تكلم ترابها....هو بلاوي الوطن بأكلمه.برز الثعلب يوما في ثياب الواعظينا... اصبحنا نكره كل ذي

لحيه بسببهم..ولا تنسوا السوداني الذي هدد بالخروج من الأسلام اذا دفع الذكاه في الرياض داخل

السفاره...


#715123 [الضعيف]
5.00/5 (1 صوت)

07-06-2013 03:09 PM
أكذوبة الانقلاب العسكرى
د. عماد جاد
نشر: 6/7/2013 3:44 ص – تحديث 6/7/2013 9:23 ص
تروِّج وسائل الإعلام الأمريكية وصدى صوتها فى بعض الدول الأوروربية لأكذوبة أن الجيش المصرى قام بانقلاب عسكرى على الرئيس المدنى المنتخَب، محمد مرسى، يروجون حاليا لهذه الأكذوبة لأنهم لم يستوعبوا بعدُ أن رجلهم والجماعة المتحالفة معهم قد تم خلعها من السلطة بإرادة شعبية كاملة. بنت واشنطن سياستها فى المنطقة على تحالف كامل مع الجماعة وفروعها، قدّرت أنه زمن الجماعة التى سوف تستقر فى السلطة لعقود، ألقت بثقلها خلف الجماعة وسحبت معها عددًا من الدول الأوروربية فى مقدمتها، كالعادة، بريطانيا، أبرمت الجماعة مع واشنطن عهدًا يقول بتنفيذ الجماعة كل ما تطلب واشنطن إقليميا ودوليا، مقابل أن تطلق واشنطن يد الجماعة فى كل ما له علاقة بالشأن الداخلى، تتركها تتحدث عن خصوصيتها الثقافية، تطلق يدها لتفعل كل ما تريد، فلا مجال للحديث عن الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان. لم تعلِّق واشنطن بكلمة واحدة على عمليات العنف الدينى والطائفى، لم تُدِن انتهاكات مندوب الجماعة فى قصر الرئاسة لحقوق حريات المصريين، لدستور لا يحقق الحد الأدنى من التوافق، لم تتحدث واشنطن عن غارات الجماعة على السلطة القضائية، لم تعلِّق على عمليات القتل والسحل التى كانت تقوم بها عناصر الجماعة بحق المتظاهرين السلميين، فما يهمها هو أمن إسرائيل واستقراراها، وقد لبى لها مرسى ما كانت تريد وأكثر، ووافق لها على ما سبق ورفضه مبارك وهو تركيب «حسَّاسات» على الحدود المشتركة، ضبط لهم مرسى سلوك «حماس» التى بدأت تقطف ثمار وجود ممثل الجماعة على رأس السلطة فى مصر. باختصار، عام تحت حكم مرسى تدهورت الأوضاع خلاله فى مصر على جميع المستويات، اقتصاد يترنح، أمن مخترَق، مجتمَع يتمزق، شعب يتم قمعه بكل الوسائل، باتت كروم مصر مرتعًا وملعبًا للثعالب الصغيرة (قطر و«حماس»)، ومن خلفها ثعلب كبير (تركيا). حدث كل ذلك والقوات المسلحة تقول ليل نهار على لسان الفريق أول عبد الفتاح السيسى وزير الدفاع والقائد العام للقوات المسلحة، والفريق صدقى صبحى رئيس الأركان، إنها لن تتدخل فى السياسة، ولكن فى الوقت نفسه لن تسمح بترويع الشعب المصرى، حاول الفريق أول عبد الفتاح السيسى دفع الأطراف المختلفة إلى مائدة حوار وطنى، دعا إلى ذلك فى نوفمبر من العام الماضى، وبعد أن استجابت كل القوى السياسية للدعوة، تَدخَّل مرسى وألغى الحوار. مرت شهور وتزايد تعقيد الأزمة، وخرج شباب مصرى بفكرة رائعة هى «تمرُّد» لسحب الثقة من الرئيس، وحققت الحركة نجاحًا باهرا وتحولت إلى حالة شعبية وصلت إلى مختلف فئات المجتمع المصرى وجمعت على مدار شهرين فقط 22 مليون توقيع تطالبه بالرحيل. رفض مرسى الإصغاء إلى صوت الشعب ودفع المجتمع المصرى إلى حافة الحرب الأهلية، تَدخَّل الفريق أول عبد الفتاح السيسى وأمهل القوى السياسية مدة أسبوع للتوافق وإلا فإنه من منطلق الحرص على مصر والمصريين سوف يطرح خريطة مستقبل من جانبه. أضاع مرسى الأسبوع وردّ عليه بخطاب «فودة وعاشور وفساد شركة (بوينج)»، جاء يوم الثلاثين من يونيو فخرج شعب مصر من كل الطوائف والفئات والطبقات إلى الشوارع مطالبا مرسى بالرحيل والسيسى بتوفير الحماية للشعب، لم يتحرك الجيش وأعطى الرئيس مهلة جديدة، ثمانى وأربعين ساعة، فكان ردّ مرسى هو التهديد بإحراق مصر. هنا تواصل خروج المصريين إلى الشوارع رافعين شعارات تنادى القوات المسلحة بإنقاذ مصر، أكثر من 30 مليون مصرى خرجوا إلى الشوارع فى مختلف محافظات مصر يطالبون مرسى بالرحيل ويطالبون الجيش بتوفير الحماية للشعب. تَحرَّك الجيش، دعا ممثلى الأحزاب السياسية للقاء، فردَّت الأحزاب المدنية بتكليف الدكتور البرادعى بالحضور ممثلًا لها جميعًا، وحضر حزب النور ولم يحضر «الحرية والعدالة»، وصاغ الفريق أول عبد الفتاح السياسى خريطة المستقبل فى حضور ممثلى القوى السياسية والإمام الأكبر شيخ الجامع الأزهر وقداسة البابا تواضروس الثانى، وممثل شباب حركة «تمرد» وعدد من الرموز الوطنية، خريطة مستقبل تَولَّى بموجبها رئيس المحكمة الدستورية العليا الرئاسة مؤقَّتًا، تشكيل حكومة تكنوقراط، وتعديل الدستور بالتوافق، وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية جديدة. كل ذلك فى مرحلة انتقالية جديدة دور الجيش فيها هو الراعى والضامن لا الحاكم. خرج أكثر من 30 مليون من أبناء الشعب المصرى فى الثلاثين من يوينو يطالبون بتنحِّى الرئيس وصياغة مرحلة انتقالية جديدة، فاستجابت لهم القوات المسلحة، وفَّرَت لهم الحماية والأمن ورسم خريطة انتقالية من جديد، فأى حديث عن انقلاب عسكرى؟ إن من يتحدث عن انقلاب عسكرى هم فلول الجماعة الذى اختطفوا مصر على مدار أكثر من عامين، والإدارة الأمريكية التى تواطأت مع الجماعة بصفقة تضمن من خلالها مصالحها فى المنطقة على حساب مصر والمصريين. نحن -المصريين- من يقدِّر ويحدد طبيعة ما جرى، لا نراه انقلابًا، بل عملًا وطنيًّا من الطراز الأول، وهو ما اعتدناه من قواتنا المسلحة. إن كل من يتحدث عن انقلاب عسكرى سوف نعتبره عدوًّا لمصر والمصريين يُقدِم على موقف عدائى من الشعب المصرى. كل من يقول إن ما حدث فى مصر هو انقلاب عسكرى فهو عدو لمصر والمصريين


#715098 [yasir abdelwahab]
5.00/5 (3 صوت)

07-06-2013 02:42 PM
انا كنت حاضر لمن اتكلموا واخدو الصوره اعلاه...
الترابي قال لي مرسي...مادا اصبعه...هوي يا مرسي عمل حسابك من ناس الديش...
مرسي الو...ها ها ده اته فاكرني بربري مغفل زيك..يلقوها عند الغافل...


#715083 [مقهور]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2013 02:29 PM
http://www.elwatannews.com/news/details/219627


#715046 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2013 02:08 PM
علاقة أخوان مصر مع اخوان السودان!!
الإخوان المسلمون في السودان...
من هم ومن اين جاءوا?!!
******************
المصدر: ( من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة ).
*******--------------******
(أ)-
----
يعتبر الإخوان المسلمون في السودان تجربة عميقة مقارنة بدول كثيرة نسبة لقرب السودان من مصر حاضنة التجربة الأم.

(ب)-
-----
في عام 1949م جاء وفد إخواني من مصر للسودان وعقد كثير من الاجتماعات لشرح فكرهم وايديولوجيتهم بقيادة جمال الدين السنهوري في أبريل 1949م ظهر أول فرع للاخوان في السودان، خلال دراسة الطلاب السودانيين في مصر تعرف الكثير منهم على أيديولوجيا الإخوان وجاؤوا ليبشروا بها في السودان، وخلال الأربعينيات بدأ نشاط مجموعات الإخوان داخل الجامعات السودانية وكان الطلاب الجامعيين هم الدعم الأكبر للحركة. في خطوة لتوحيد المجموعات تحت منظمة واحدة أقيم مؤتمر عام 1954م من مجموعات مختلفة ممثلة للاخوان لها نفس الفكر، وصوت المؤتمر على إنشاء منظمة موحدة تتبنى أفكار حسن البنا الأب الروحي للاخوان المسلمين. وكان أول انشقاق للذين رفضو الاسم بقيادة المرحوم بابكر كرار.

(ج)-
هل الاخوان يحكمون السودان:
*********************
الحزب الإشتراكى الإسلامي 1949 - 1954: هو مجهود طلابى بحت (طلاب جامعة الخرطوم بابكر عبد الله كرار وميرغنى النصرى وغيرهم) قام نتيجة لردة فعل ضد موجة الشيوعية والإلحاد بالجامعة ولم يكن لهم ارتباط مباشر بجماعة الإخوان المسلمين ولكنهم تأثرو بالكتيبات والمجلات الصادرة اليهم من مصر..

ترأس المفكر الإسلامي د/ حسن الترابي الاخوان لفترة من الزمان. تغير اسم المنظمة في عهده أكثر من مرة بسبب تعرض حركات الاخوان المسلمين حول العالم إلى الهجوم والقمع من الأنظمة وللابتعاد عن المشاكل، وهذه هي مراحل تغير الاسم :
جبهة الميثاق الإسلامي :جبهة الميثاق الإسلامي هو تحالف إسلامي بين الإخوان المسلمين والسلفيين والطريقة التجانية الصوفية، وتكون هذا التحالف لخوض انتخابات 1968، هذا التحالف لم يلغ اسم الإخوان المسلمين بل كانوا جزءا منه.وكان يقود المكتب التنفيذى حينها الشهيد محمد صالح عمر وزير الثروة الحيوانية.

(د)-
-----
جبهة الميثاق الإسلامي أو الإخوان 1969 - 1979:
---------------------------------
في العام 1969تم انتخاب د. الترابى أمينا عاما لجماعة الإخوان المسلمين.. وخرجت قلة من الجماعة رافضة هذا الانتخاب منهم الشهيد محمد صالح عمر والشيخ والمجاهد محمد مدنى سبال والشيخ جعفر الشيخ إدريس والشيخ برات الذي كان يكفر د. الترابى!!! ويدعو الناس لعدم الصلاة خلفه والشيخ على جاويش.. (لم يكن الشيخ صادق معهم)..كانو بعد ذلك النواة لجماعة الإخوان الحالية بعد انضم إليهم الشيخ صادق ود. الحبر في العام 1979.. فقد أجل انقلاب الرئيس النميرى 25/5/1969 بمساعدة الشيوعيين والقوميين العرب إعلان الانشقاق الثاني في الجماعة.

بعد محاولة عسكرية انقلابية قام بها العميد محمد نور سعد 1976 مسنودا من ليبيا (غزو مسلح) وكان الغزاة الذين تدربوا عسكريا في ليبيا من أعضاء التنظيمات الكبرى في السودان(حزب الأمة(الصادق المهدي)/ الحزب الاتحادي الديموقراطي/ الإخوان المسلمون(الترابي) استشعر الرئيس نميري خطورة تلك الأحزاب فعقد في السنة التالية ما عرف باسم المصالحة الوطنية فدخلت هذه الأحزاب معه الحكم، وقام الترابي ـ وقتها ـ بحل تنظيم الإخوان المسلمين(لأن الرئيس نميري لم يكن يعترف بالأحزاب)، وقد حلها الترابي فعليا مما جعل جماعة تظل تحمل اسم الإخوان المسلمين تتمسك بالاسم والتوجه بقيادة الشيخ صادق عبد الله عبد الماجد، الذي هو اليوم المراقب العام للجماعة، وهي التي تعترف بها الجماعة العالمية، لم تدخل جماعة الإخوان(صادق عبد الله عبد الماجد) الحكم مع الرئيس نميري.

(هـ)-
----
الجبهة الإسلامية القومية 1986 - 1989 :
------------------------
شكل الدكتور حسن عبد الله الترابي الجبهة الإسلامية القومية' : (لم يكن كثير من الناس يفرقون فعليا بين الإخوان المسملين وبين حسن الترابي وفريقه لإن حسن الترابي كان المراقب العام لفترة مهمة وكان أغلب تنظيم الجبهة فعليا من الإخوان المسلمين) الترابي أصبح الأمين العام للجبهة لتصبح حزباً إسلامياً عصرياً، وظل الإخوان المسلمون تنظيم الحبر يوسف نور الدايم (هكذا كان يميزهم الناس) يحملون اسمهم بعيدا عن الجبهة، وخاضوا باسم (الأخوان المسلمون) انتخابات 1986 (ولم يفز منهم أحد).. بجانب الأحزاب الأخرى بما فيها الجبهة الإسلامية القومية.
الجبهة التي أسسها الترابي 1986 دعمت حق المرأة في التصويت والترشح، وكانت أهداف الترابي الرئيسية (التي يقول بها)هي أسلمة المجتمع وتأسيس حكم الشريعة الإسلامية في السودان. (الجبهة الإسلامية) اخترقت البرلمان والحكومة والجيش والمنظمات المحلية والإقليمية ومنظمات رعاية المرأة والشباب. وقد قامت أيضاً بإنشاء منظمات الرعاية الخاصة بهم مثل شباب البناء ورائدات النهضة، كما أقاموا الحملات التعليمية لأسلمة المجتمع من خلال الدولة. وفي نفس الوقت قاموا بالسيطرة على مؤسسات إسلامية خيرية من أجل الترويج لأفكارهم والتي أدت لنشر أفكارهم في المجتمع (فقد استفادوا من مشاركتهم للرئيس النميرى 1979 حتى 1985 في التمكين الاقتصادى والاجتماعى).

كما أخذت الجبهة الإسلامية، المنفصلة عن الإخوان المسلمين، المواقع الإدارة في البنوك الإسلامية الناشئة في السودان وأصبحوا موظفين وإداريين فيها وأصبحت الممول الأساسي لمشاريعهم ليصبحوا قوة أثرت على سياسة وقانون ودولة ومجتمع السودان.. ففازت 51 مقعد في البرلمان السودان وحلت في المركز الثالث بعد حزبى الأمة والإتحادى الديمقراطى ولكن د. الترابى لم يفز في هذه المرة أيضا!!!!.
حدث انشقاق آخر في صفوف (الإخوان المسلمون) في في العام 1991م حيث تم انتخاب الشيخ سليمان أبو نارو رئيسا لجماعة الإخوان المسلمين ، إلا أن الكثيرين ظلوا مع قيادات الإخوان التقليدية(صادق عبد الله عبد الماجد)؛ الذي أيدته أيضا الجماعة العالمية والمرشد العام؛ بعد أكثر من 10 سنوات قامت جماعة أبو نارو بحل نفسها وتغيير اسمها إلى جماعة الاعتصام بالكتاب والسنة، ولا يزال الشيخ الصادق عبد الله عبد الماجد مراقبا عاما للإخوان المسلمين.

(و)-
----
حل الترابى الجبهة الإسلامية القومية بعد انقلاب 1989..ليتسنى له الانفراد الكامل بالسلطة.. ولكن تبين له بعد ذلك الخطأ الفادح الذي قام به.. خاصة في المعركة التي قادها ضد الرئيس البشير في العام 1999.

(ز)-
-----
حزب المؤتمر الوطني الحاكم (1994 - حتى الآن) :
***********************************
عندما كانت الأوضاع السياسية مضطربة في السودان استطاعت الجبهة الإسلامية، المنفصلة عن الإخوان المسلمين، بقيادة عمر حسن البشير السيطرة على مقاليد الحكم في السودان في ثورة الإنقاذ التي جاءت بإسلاميين للحكم ومن ثم تحول الاسم من الجبهة الإسلامية إلى حزب المؤتمر الوطني الذي اعتبر وعاء يضم جميع الطوائف والأديان السودانية، ويجدر الإشارة إلى أن الترابي سجن من قبل البشير، بعد أن أبعده من موقع القرار فكون حزبا معارضا للحكومة باسم(المؤتمر الشعبي)، كما تنازل الإسلاميون الحاكمون من المؤتمر الوطني عن كثير من أفكارهم بعد اتفاقية نيفاشا للسلام عام 2005م التي ألغت حكم الشريعة في الجنوب وسمحت بالتعاملات الربوية هناك وأفسحت المجال للحريات المدنية بالبلاد.

(ح)-
-----
حزب المؤتمر الشعبي: 1999 - حتى الآن بعد المعركة (الحامية الوطيس) بين الترابى والبشير.. خرج الترابى بمجموعة مقدر من الحزب الحاكم وكون حزبه المعارض والأشد خصومة حتى اليوم.
في حوار للشيخ علي محمد أحمد جاويش عضو المكتب التنفيذي لإخوان السودان آنذاك سئل عن وضع الإخوان السوداني هل هم معارضة ام حكومة فقال:
نحن نشارك الآن في الحكومة الوطنية باثني عشر شخصًا على المستوى التشريعي والتنفيذي والولائي والاتحادي، فنحن مشاركون بوزير دولة هو الأخ سامي عبد الدايم محمد ياسين وزير الدولة بوزارة الرعاية الاجتماعية وشئون المرأة والطفل، ووزير ولائي وهو الدكتور أبو بكر الدرديري وزير الثقافة والشباب والرياضة والناطق الرسمي باسم حكومة ولاية البحر الأحمر، واثنين من معتمدي الرئاسة، وهما: مولانا سيف الدين معتمد رئاسة بولاية القضارف، والشيخ علي محمد أحمد تنجو معتمد رئاسة بولاية شمال دارفور (الفاشر)، والباقون ممثلون على مستوى المجالس التشريعية، ففي البرلمان المركزي وهو بمثابة البرلمان المصري (مجلس الشعب)، وهم: الدكتور الحبيري نائب المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين بالسودان وهو رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بالبرلمان بدرجة وزير اتحادي، والأستاذ علي محمد أحمد جاويش عضو المكتب التنفيذي لجماعة الإخوان المسلمين بالسودان، والأستاذ يوسف البدري رئيس مجلس شورى الإخوان المسلمين بالسودان.

وأما المجالس التشريعية الولائية فتمثيلنا فيها بخمسة هم: الشيخ مرغني حسن عضو المجلس التشريعي بولاية الخرطوم، الشيخ المناوي عضو المجلس بولاية شمال كردفان، الشيخ طيب عضو المجلس بولاية الجزيرة، الأستاذ محمد الديري عضو المجلس بولاية نهر النيل، الأستاذ صلاح النورو عضو المجلس بولاية السنار.

(ط)-
من قيادات الإخوان في السودان:
*******************
الشيخ صادق عبد الله عبد الماجد.
د/ الحبر يوسف نور الدائم المراقب العام لإخوان السودان ورئيس لجنة التعليم بالمجلس الوطني السوداني (البرلمان).
د.عثمان علي حسن.
المهندس / الخير يعقوب.
د.عصام يوسف بدري.
الشيخ علي محمد أحمد جاويش نائب المراقب العام.
الشهيد محمد صالح عمر.
الشيخ والمجاهد محمد مدنى سبال (تم اعتقاله مع إخوان مصر 1954).
الشيخ د.جعفر الشيخ إدريس.
د.عثمان على حسن.
د.محمد شريف بشير.
أ.محمد عبد الرحمن عثمان.
جمال محمد على تبيدى.

(ك)-
----
مراقبو الإخوان المسلمين في السودان :
************************
الأستاذ علي طالب الله أول مراقب عام للاخوان المسلمون بالسودان
محمد الخير عبد القادر (أول مراقب عام بعد اختيار اسم الإخوان المسلمين).
الرشيد الطاهر بكر.
د. مالك بدرى.
د. حسن الترابى (الأمين العام لجبهة الميثاق) والشهيد محمد صالح عمر (رئيس المكتب التنفيذى لجماعة الإخوان المسلمين) في آن واحد.
ثم أنتخب د. حسن الترابى مرة أخرى في عام 1969.
د. الحبر يوسف نور الدايم.
الشيخ صادق عبد الله عبد الماجد (؟-2008).
د/ الحبر يوسف نور الدائم (مرة أخرى) (فبراير 2008- حتي الآن).

(ل)-
العلاقات المصرية - السودانية تبدو جامدة في عهد «الإخوان»؟!!
*************************************
المصدر:
http://alhayat.com/Details/435747


#715045 [TIGERSHARK]
5.00/5 (1 صوت)

07-06-2013 02:07 PM
ياخوانا الشعوب الاسلاميه مابتنفع معاها حكايه الديمقراطيه دي...القصه ما صندق انتخابات وتصويت...لازم يكون في شعب متعلم وواعي عارف نفسو بسوي في شنو...الاسلام السياسي اغلب ناسو متعلمين, اشان كده تشوفهم متكبرين ورافعيت نخرينهم فوق وعاملين فيها بعرفو كل شي...الشعب والجيش المصري عملو الصاح الفي مصلحه بلدهم, لانو استمرار الاخوان في الحكم معناتو خراب مصر...واخيرا ياخوانا لو خيروكم بين حاكم دكتاتوري زي اسياس افورقي بلدو مافيها فساد وفوضي والناس كلها تقريبا عايشه في مستوي واحد...وله حاكم زي الصادق المهدي منتخب ونضيف اليد واللسان بس حكمو فيهو فوضي وعدم امن وخلافو...من تختار?


ردود على TIGERSHARK
European Union [جاد كريم] 07-07-2013 07:09 PM
هههههه يا سر يا واااد يا شقى

United States [ياسر] 07-06-2013 05:43 PM
أسياسي أفورقي ؟
الما عارف يقول عدس !


#715036 [mansour]
5.00/5 (1 صوت)

07-06-2013 02:00 PM
السبب هم كيزان السودان جعلوا كل شعوب المنطقه تتخوف من الجماعات الاسلاميه والاسلام السياسي والسبب هي هذه الحكومه ولايمكن ان يتم لهم حكم علي بلد الا اذا كان جاهلا


#715010 [sada]
5.00/5 (3 صوت)

07-06-2013 01:33 PM
ياجماعة داير اطلع من الموضوع شوية لكن لاحظت شبه عجيب بين والي الخرطوم عبد الرحمن الخضر والرئيس مرسي . نفس الشكل والصوت والغباء وانا الموضوع دا ماحااسكت منو ابدا


ردود على sada
United States [الكوز الفى الزير التحت الراكوبه] 07-06-2013 08:40 PM
خلاص اتصل بوالى الخرطوم خليهو اغير موقف شرونى لى موقف رابعه العدويه .


#714975 [الكريف احمد الكريف]
4.50/5 (2 صوت)

07-06-2013 12:42 PM
عميانه وتكحل في مجنونه وتقلها انتي حلوه وحوجبك مقرونه


#714939 [MAHMOUDJADEED]
4.50/5 (2 صوت)

07-06-2013 11:53 AM
حرام على بلابله الدوح حلالٌ على الطير من كل لون .

هكذا سياسيو السودان وبعض صحفييه لا مبدأ لهم فالترابي لا يختلف كثيراً عن الصُحَفِيين مجازاً ( خضر عطا المنان ومهدي عبد الغفار ) فهم يحللون لأنفسهم ما يحرمونه على غيرهم.


#714927 [MOHAMMED Badri]
5.00/5 (1 صوت)

07-06-2013 11:37 AM
والله المرة مظلومة جد ـــ الرجل لما يتوب ــ بعد خرف ــ يعمل له عمة ولحية بيضاء كبيرة ونظارة وسبحة ما تصدق من يكشفوا سره؛ والمرة مهما تتوب ما تقدر تعمل حاجة في خلقتها: فهمتوا شي ؟؟؟؟


#714911 [التويجري]
5.00/5 (1 صوت)

07-06-2013 11:24 AM
الترابي احقد من مشي علي البسيطة.هو العلم الكيزان عدم النزاهة المبادي والوصول الي الاهداف باي وسيلة زي نظرية ميكافيلي.هو اكبر منافق وهو أساس الفتن في دارفور.هو يريد السلطة ولو علي جثثنا وباقي الكيزان كلهم ترابى


#714896 [Anonymous]
4.75/5 (3 صوت)

07-06-2013 11:11 AM
كتبت وصدقت يا ود خير الله فعلا أبيخ نكته

انتهى زمن الاستغفال و استهبال الناس ليمشوا ورائهم كالقطيع


#714878 [يوسفخير]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2013 10:55 AM
برغك اختلافنا الشديد مع الشيخ الدكتور الا انه من الاحترام بمكان حتى مع الاعداء ان نتلفظ بالفاظ حسنة ولا داعى للسب والقذف-هدى الله الجميع.


#714857 [واحد]
4.00/5 (3 صوت)

07-06-2013 10:31 AM
الترابي ما بخجل , لو سألتو ح يقول لك غلطت وكأن الغلط لا ثمن له عليه دفعه , الترابي يظن ان ابعاده عن السلطه عقوبه وان استراحات = السجن 5 نجوم = عقوبه , سجن الاكل يجيهو من البيت , سجن مويتو بارده وكل الجرايد متوفره ويكتب زي ما عاوز ويجري مقابلات زي ما عاوز .
اللهم العن الترابي لعنآ كثيرآ


#714852 [فاروق بشير]
5.00/5 (1 صوت)

07-06-2013 10:27 AM
لكن السر ليس هنا
عدم الاعتراف بالشرعية الثورية فى 30 يونيو فى مصر
وشرعية ثورة ديسمبر 1988 ووصف موقف انحياز فتحى فى السودان والسيسيى فى مصر بانه انقلاب . اي انكارا لحركة الجماهير فى الحالين, هو المبرر عنده لانقلاب الانقاذ.
وعلى كل لو تبين ان السيسى نفذ انقلابا فانقلابه يكون على 30 يونيو وليس على سلطة مرسى.
فالشرعية الثورية جبت ما قبلها.
يعنى الترابى يقصد الدفاع عن انقلابه فى السودان.


#714849 [بريش منصور]
1.00/5 (2 صوت)

07-06-2013 10:24 AM
لأول مرة أتفق تماما و100% مع د/الترابى ،حيث أن عالمنا العربى والاسلامى اصبح من النضج بمكان،فلا مجال لانقلابات عسكرية، ولا مجال لتقويض الديمقراطية والحريات، وكنا ولا زلنا نأمل أن تكون مصر مثالا يحتذى وقدوة لبقية الدول العربية فى الديمقراطية، وما قام به السيسى هو انقلاب عسكرى مكتمل الأركان، ما كنا نود أن نرى مثل هذا اليوم،لماذا لا يصبر شعب مصر ثلاثة سنوات وهى فترة ليست بالطويلة ثم يعبر الشعب عن ارادته عبر صناديق الانتخابات الحرة النزيهة، لماذا يا مصر؟؟ ولماذا يا أيها السى سى ؟؟أما عن أن الترابى قد ناقض نفسه إذ أنه أتى بإنقلاب على شرعية الصادق المهدى فهذا صحيح ولكننا وبعد مرور أربعة وعشرون عاما نظن أن الرجل قد تاب توبة نصوحة ولعله كذلك، خاصة بعد ما عاناه من حكم العسكر الذين أتى بهم، وما عانته البلاد والعباد من محاباة وتمكين شرد الكثيرين من شعب السودان الى خارج البلاد..


ردود على بريش منصور
United States [isic] 07-07-2013 12:12 AM
معاك 100% الرئيس الشرعي مرسي .لو حقيقة المعارضة المصرية عندها شعبية كان عليها أن تنظر إنتخابات مجلس الشعب والنواب وتحصد الأغلبية وتقاوم لبرنامجها لكن ﻻ يمكن أن ينجح بني آدم في هذه الدنيا أن يصلح ما فعله العسكر ولمدة 60 عام في سنه واحدة.لذا ولطالما ديمقراطية تجيب إسلاميين في سدة الحكم غير مقبولة اللهمَّ لاينعموا بسلام إلى يوم الدين بل يأتيهم مستعمر أجنبي يستعمرهم جميعاً من جيشهم للبراليينهم.

United States [الضعيف] 07-06-2013 02:52 PM
يا بريش
الشعب هو الذي انقلب على مرسي.. رشحه 11 مليون وخرج عليه 30 مليون ليعزلوه لانو ما نافع ولم يكن رئيسا للمصريين جميعا وجاء بالتمكين..
الشعب المصري واعي.. والشعب هو صاحب الشرعية.. والجيش المصري اعطى السلطة للشعب ولا يريد ان يستاثر بها..
الجيش المصري استجاب لرغبة الشعب زلم يتآمر مجموعة من الضباط ولم ياتي على ظهر دبابة باليل.. وهذا ليس انقلابا الشعب صاحب الشرعية

[mohamed] 07-06-2013 01:14 PM
أختلف معك ياعزيزي في ان عالمنا العربي اصبح ناضجا بل على العكس تماما مصر تعاني من نفس أعراض التخبط السياسي الذي عانى منه السودان في حقبه الديمقراطيه التخبط الذي أفرز بيئة خصبه للانقلاب العسكري و الواقع يقول اننا لا نتعلم من أخطائنا

United States [Ivory] 07-06-2013 12:10 PM
لو صبر الشعب المصري والجيش ثلاثة سنوات اخري لذهبت الديمقراطية في خبر كان ولحكم الاخوان 24 عاما في السنوات الثلاثة التي ذكرتها سيتم تسييس الجيش والاقتصاد وكل مفاصل الدولة
لقد استفادوا من التجربة السودانية

United States [MAHMOUDJADEED] 07-06-2013 12:01 PM
أتفق معك في خطأ السيسي لكنني لا أصدق توبة الترابي . فالانقلاب مرفوض في فقه الترابي الا إذا كان هذا الانقلاب لصالحه أو لصالح حزبه على أن يكون الرموت بيد الترابي ففي هذه الحالة لا بأس , ولو قُدِّر للترابي أن يقرأ تعليقي هذا لابتسم إبتسامته الماكره حات بدت نواجزه .

United States [نصيحة] 07-06-2013 11:57 AM
تحدثت أستاذ بريش عن صبر شعب مصر علي 3 سنوات لتطبيق مباديء الديمقراطية ..التعامل مع الأخوان المسلمين كخصم سياسي موثوق به يجب مراجعة هذا الموقف و التحليل فهي جماعة تنفي فكرة الأوطان لخلافة عالمية متوهمة ثم هي تسرع الخطي في شراهة لتغيير كل الواقع و أصول اللعبة الديمقراطية لصالحها (التمكين) أو(الأخونة) و عندما الفزع تأتي بأرهابيين من خارج الحدود لينازعوا الناس في أوطانهم كما يحدث الأن في مصر و كما حدث في أولي سنين الأنقاذ عندما أتي الأرهابيين من حدب و صوب لنصرة أخوان السودان ..هذا واقع يجب التعامل معه بمنظور مختلف ..الأمر الأخر الجيش في مصر لم ينقلب لأنه لو كان يريد الحكم لتسلم الحكم فور بيانه و شكل حكومته و لكنه أنقلب علي أجرام و فساد العصبة الأخوانية و سلمها للشعب في ضمير و وطنية عالية ..أمثال الترابي يجب أن لا يتحدثوا بعد هذا الخزي و العار الذي أدخلوه في الحياة السودانية ..يجب عليهم أن يتذكروا دائما من أنهم أنحرفوا تمام بمسيرة شعب السودان و جعلوا السودان و سيرته أرخس سيرة في المنطقة .. يجب علينا أن نستفيد من الدروس و الي فأننا لن نخرج ابدا من وهدتنا الماثلة.

United States [عطوى] 07-06-2013 11:54 AM
بساطة لان الشعب المصرى والجيش المصرى لا يريد ان يبقى دويلات ذى السودان ..

وتانى حاجة اى انقلاب الذى تتحدث عنة ايها الكوز النتن ؟؟؟؟ اذا كنت راجل وعندك ضميير قوول لشيخك لماذا تامرت على حكومة منتخبة واتييت بانقلاب فى ابشع كذبة فى التناريخ والانحطاط وشتان بين ثوره المصر التى انحاز لها الجيش ؟؟ اما السودان عمر البشير تامر انقلب على حكومة ديقراطية ولابس كاكى ليوم الليلة ؟؟؟

المصريون رغم كراهيتى لهم الا انهم اذكى واكثر وطنية منا يعنى الموضوع لما يبقى فية خطر على الوحدة الوطنية ما بهظرو اباد ابدا يعنى يستنو لحدى الاخوان يتمكنو وبعدها يعيثو فى الارض فساد ا كما تفعل عصابة الاخوان فرع السودان بعد ان قسمت الوطن واورثتة حروبات ومجاعات وديون وفقر وانحطاط اخلاقى لا مثيل لة ..

[حلومر] 07-06-2013 11:13 AM
نعم يا بريش منصور ماحصل فى مصر اصابنا بغصة فى حلوقنا و بطعنة فى أكبادنا - ماحصل فى مصر ماكان له أن يحصل - لأن فيه ظلما بينا و سلبا لأرادة كل المصريين الذين أنتخبوا مرسى و أرتضوه رئيسا لهم -نعم لماذا لايصبر الشعب المصرى حتى أنتهاء ولاية مرسى ثم أزاحته بطريقة شرعية و مقبولة - و رئيس المحكمة الدستورية (عدلى ) هو أعلم الناس بالقانون فكيف يرتضى لنفسه أن يقبل أن يكون رئيسا غير قانونى وغير شرعى و هو الحارس الاول للقانون وراعى الشرعية الأعلى - أن الحكومة الجديدة فى مصر فى ورطة كبيرة لأن كل ما تصدره من قرارات و ماتقوم به من أفعال غير شرعى فى أصله - أما حكامنا فى السودان والترابى فهم لاحرج عليهم فيما يقومون به و مايقولونه فهم زبالة الحكام و هوام البشر .


#714826 [خالد حسن]
5.00/5 (1 صوت)

07-06-2013 09:44 AM
شيخ الضلال لعنه الله حيا وميتولعنة الله علي من تبعه ليوم الدين


#714805 [عبدالرحمن عكاشة]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2013 08:54 AM
الجمل كان عرف عوجة رقبتو ,دى ذاتها عوجة ,والله.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة