الأخبار
منوعات
مشاكل... خطر على صحتك
مشاكل... خطر على صحتك
مشاكل... خطر على صحتك


07-07-2013 01:18 AM
إن كنت تتقلب كثيراً أثناء النوم أو ترتجف الأرض لشخيرك، فقد تواجه على الأرجح مشاكل قلبية في المستقبل.

أدرك شكسبير أن النوم المغذي الأول لجسم الإنسان في معمعة الحياة. فمن دون النوم العميق المريح، تتراجع صحة قلبك. تذكر الدكتورة سوزان ريدلاين، بروفسورة متخصصة في طب النوم في كلية الطب في جامعة هارفارد: {ربطت دراسات متقنة تعتمد على المراقبة مشاكل النوم بالمشاكل القلبية الوعائية، وحددت الطرق التي يحدث بها الضرر. لكننا نحتاج إلى مزيد من الأبحاث لنفهم تأثير تحسّن النوم في الحدّ من هذه المشاكل}.

مشاكل النوم تؤثر في القلب

الأرق أحد أبرز مشاكل النوم. يواجه مَن يعانون هذا الاضطراب صعوبة في النوم أو البقاء نائمين طوال الليل. ولكن لانقطاع النفس أثناء النوم، اضطراب آخر من اضطرابات النوم، تأثير أكبر في القلب. فخلال النوم يسترخي الجانب الخلفي من الحنجرة، ما يقطع الأكسجين، فيتوقف مَن يعانون هذا الاضطراب عن التنفس فعليًّا من 15 إلى أكثر من مئة مرة في الساعة، وفي كل مرة، ينخفض معدّل الأكسجين، ما يصعّب على القلب القيام بعمله وضخ الدم الغني بالأكسجين عبر الشرايين.
لا شك في أن اضطرابات النوم تؤثر في القلب بطرق عدة. ينخفض ضغط الدم عادة خلال النوم. ولكن في حالة مَن يعانون مشاكل في النوم، لا ينخفض ضغط الدم أحيانًا أو ربما يرتفع ليلاً. وبعد ليالٍ عدّة، يبقى ضغط الدم مرتفعاً طوال اليوم. وعلى مرّ الوقت، يؤذي ضغط الدم المرتفع بطانة أوعية القلب، يسبب الالتهاب، ويمهّد الطريق أمام إصابة الشرايين بالتصلب.
علاوة على ذلك، يؤدي النوم غير السليم أو قلة النوم إلى ارتفاع معدلات هرمون الإجهاد، الكورتيزول. ويمكن لمعدلات الكورتيزول المرتفعة والالتهاب المستمر أن يتسببا بمقاومة الإنسولين أو يفاقماها، ما يعرّض المريض لخطر الإصابة بداء السكري، فضلاً عن مرض القلب.
تذكر الدكتورة ريدلاين من مستشفى Brigham and Women›s التابع لجامعة هارفارد: «للنوم أقل بأربع إلى خمس ساعات كل ليلة تأثير كبير في مستويات الإنسولين والكورتيزول. إلا أننا لا نعلم كم يجب أن يدوم هذا الوضع قبل أن يزيد خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية».
كذلك يُعتبر الشخير، أحد عوارض انقطاع النفس أثناء النوم، أحد عوامل الخطر، فيسبب إجهاداً اهتزازيًّا في الرقبة يؤدي إلى تضرر الشرايين السباتية، ما يزيد خطر الإصابة بسكتة دماغية.
العلاج يخفض المخاطر

لا يعلم الخبراء بعد ما إذا كان التخلص من اضطرابات النوم يخفض مخاطر أمراض القلب. تذكر الدكتورة ريدلاين: «أمامنا الكثير من العمل لنقوم به كي نتمكن من فهم تأثيرات علاجات اضطرابات النوم. ثمة أدلة على أن علاج انقطاع النفس بممارسة ضغط إيجابي متواصل على مجرى التنفس أو استخدام جهاز فموي للتنفس بشكل أفضل قد يحسّن ضغط الدم ليلاً. إلا أننا لا نملك بعد الأبحاث الجدية الضرورية التي تحدد الوقت الأنسب لبدء العلاج، وأي من العلاجات المتوافرة يُعتبر الأفضل في حالة كل مريض».
هذه الأسئلة التي لا جواب لها مجال خصب للدراسات. ويأمل الاختصاصيون في قسم طب النوم في كلية الطب التابعة لجامعة هارفارد في سدّ هذه الفجوات في المعلومات من خلال الأبحاث. تجري اليوم دراسة فاعلة، تموّلها المعاهد الوطنية للصحة في الولايات المتحدة، تجارب على أربعة أنواع مختلفة من استراتيجيات علاج مَن يعانون انقطاع النفس أثناء النوم ويواجهون عوامل خطر تعرضهم للإصابة بأمراض قلبية وعائية. تهدف الدراسة إلى تقييم تأثير العلاج في ضغط الدم طوال اليوم، وتقارن دراسة أخرى بين جراحات تخفيض الوزن والضغط الإيجابي المتواصل على مجرى الهواء في حالة مَن يعانون السمنة وانقطاع النفس أثناء النوم. ومن المتوقع صدور النتائج السنة المقبلة (مع احتمال توافر طرق جديدة للوقاية من المخاطر القلبية الوعائية).
وكالات


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2099


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة