نيمار يحمل أعباء خماسي برازيلي سطع في سماء كامب نو
نيمار يحمل أعباء خماسي برازيلي سطع في سماء كامب نو


07-08-2013 12:22 AM
لسنوات عديدة كان نادي برشلونة الإسباني على توافق مع نجوم الكرة البرازيلية، وفي مرات عديدة يكون اختيار برشلونة لصفقاته البرازيلية موفقًا بشكل كبير، حيث أنهم يحدثون الفارق مع النادي ويقدمون الإضافة المطلوبة من المدرب والجمهور، والإدارة قبل كذلك، مقرونةً بالمستويات الرائعة والتي تمتع كل من يشاهدهم.

التعاقد مع النجم البرازيلي الشاب (نيمار) جاء ليكمل سلسلة من سبقه من راقصي السامبا بأرجاء ملعب الكامب نو، حيث أن إصرار برشلونة على التعاقد معه رغم المطالب المادية العالية من ناديه سانتوس، إضافة لمزاحمة بعض الأندية ومحاولاتهم لخطف اللاعب من النادي الكتلوني، تعطي دلالة واضحة على الرغبة الكبيرة لبرشلونة بالحصول على توقيعه، وربما يكون تاريخ نجاحات النادي مع البرازيليين دور في هذه الرغبة الكبيرة، وسيكون نيمار مطالبًا بكل تأكيد بأن يسير على خطى هؤلاء النجوم والأساطير، الذين قدموا للنادي كل ما يملكونه، وصنعوا لأنفسهم مكانةً مميزة في النادي.

"يوروسبورت عربية" تستعرض أبرز من مرّوا على برشلونة من النجوم البرازيليين، وقدموا مستويات لن ينساها من تابعهم وتابع متعتهم التي أبهجت جماهير النادي الكتلوني:

1- إيفاريستو دي ماسيدو

سيُذْكر إيفاريستو دومًا بأنه اللاعب الذي أخرج ريال مدريد للمرة الأولى من بطولات دوري الأبطال، حيث أن الفريقين تواجها في البطولة لموسم 1960/1961 في دور الـ 16، وكان الريال قد فاز بالنسخ الخمس السابقة للبطولة، وفي لقاء الذهاب بالبرنابيو تعادل الفريقان بهدفين لمثلهما، وفي الإياب تقدم برشلونة بهدف، ثم سجل إيفاريستو الهدف الثاني بالدقيقة 81، وسجل الريال هدفًا لم يكن كافيًا لأن رأسية إيفاريستو أعطت التأهل لبرشلونة.

وقع إيفاريستو لنادي برشلونة في صيف 1957، وكان عمره آنذاك 24 سنة، وجاء بطلب مدير كشّافي النادي وقتها السيد (جوسيب ساميتير)، ولعب إيفاريستو لبرشلونة من سنة 1957 حتى سنة 1962، وسجل للنادي 178 هدفًا في 226 مباراة لعبها، بمعدل أهداف يصل إلى 0.8 هدف في اللقاء الواحد !

فاز إيفاريستو مع برشلونة بلقب الدوري مرتين، ولقب الكأس مرة واحدة، قبل أن ينضم للمنافس التقليدي ريال مدريد.

2- روماريو

لم يكن روماريو بحاجة إلى وقتٍ طويل حتى يؤكد نجاح انتقاله لبرشلونة، ففي أول موسم له في 1993-94 تمكن من تنفيذ وعده للجمهور بتسجيل 30 هدفًا في أول موسم له مع الفريق، وفعلاً تمكن من تحقيقها وأنهى الموسم بـ 30 هدفًا من 33 لقاءً خاضها مع النادي الكتلوني في الليغا الإسبانية ! إمكانية روماريو المهارية العالية وحسن تصرفه أمام المرمى، إضافة إلى تحركاته الممتازة، مكنته من تسجيل هذا الرقم العالي، مستغلاً وجود عدة لاعبين على مستوى عالٍ معه بالفريق، مثل غوارديولا، ستويشكوف ولاودروب.

في صيف 1994 تمكن من الفوز بكأس العالم مع البرازيل، وتم اختياره كأفضل لاعب بالعالم في تلك السنة، لكن علاقته مع النادي الكتلوني لم تكن ممتازة في الموسم الذي يليه، حيث أنه لم يكن منضبطًا بشكل كبير مما أدى إلى انتقاله وعودته للبرازيل مع نادي فلامينغو، في بداية سنة 1995.

في موسمه الوحيد الكامل مع برشلونة، فاز بالدوري الإسباني، وكان الهداف بذلك الموسم، ثم أتبع لقب الدوري بالفوز بكأس السوبر الإسباني لسنة 1994.

3- رونالدو

رغم أنه لعب لموسم واحد فقط مع النادي، إلا أن أرقامه كانت خيالية مع النادي الكتلوني، وبعمر 20 سنة بذلك الموسم، استحق رونالدو أن يطلق عليه لقب (الظاهرة).

وقع رونالدو مع برشلونة لموسم 1996-1997 قادمًا من ايندهوفن الهولندي، واستطاع رونالدو أن يسجل 47 هدفًا في 51 مباراة طوال الموسم، مما جعله يكسب جائزة أفضل لاعب بالعالم، كأصغر لاعب يفوز بالجائزة في تاريخها. حقق رونالدو 3 ألقاب مع برشلونة بموسم واحد، بدأ بكأس السوبر الإسباني، وأتبعه بكأس ملك إسبانيا وكأس الإتحاد الأوروبي للأندية أبطال الكؤوس، وخسر الدوري بفارق نقطتين عن الريال، وكان رونالدو هداف الدوري الإسباني برصيد 34 هدف، وسجل رونالدو في ذهاب كأس السوبر، وفي نهائي كأس الإتحاد الأوروبي، ولم يشارك في نهائي كأس ملك إسبانيا.

4- ريفالدو

جاء ريفالدو لبرشلونة بعد مغادرة رونالدو، وفي خمسة مواسم استطاع أن يحفر لنفسه مكانة في ذاكرة عشاق نادي برشلونة، حيث قدم فيها كل ما يمكن للاعب وسط هجومي أن يقدمه، بقدمه اليسرى الدقيقة والقوية، ومهاراته العالية وقدرته على قراءة المباراة وتحركات زملاءه. حقق لقب الدوري الإسباني مرتين مع النادي، وكأس ملك إسبانيا مرة، وكأس السوبر الأوروبي مرة، وسجل طوال فترته 136 هدفًا في 253 مباراة، وهو رقم ممتاز للاعب ليس بمهاجم صريح، مع صناعته للعديد والعديد من الأهداف لزملائه.

كان ريفالدو وصيف هدافي الليغا في ثلاثة مواسم، وستظل جماهير برشلونة تتذكر هدفه الجميل في آخر اللحظات من الجولة الأخيرة ضد فالنسيا بالكامب نو، في موسم 2000-2001، حيث كان هدف الفوز بنتيجة 3/2 والذي ضمن برشلونة بسببه التأهل لدوري الأبطال بالموسم التالي. مع برشلونة تمكن ريفالدو من الفوز بالكرة الذهبية وجائزة أفضل لاعب بالعالم لسنة 1999.

5- رونالدينيو

كان قدوم رونالدينيو لبرشلونة أشبه ما يكون بثورة جديدة في النادي، وسيكون هذا اللاعب واحدًا من أفضل ما قدمه الرئيس السابق (خوان لابورتا) لنادي برشلونة، حيث أسهم في إحداث تغير كبير للنادي، فهو وصل لنادٍ لا يفكر بالبطولات وإنما يفكر بالعودة للمنافسة، واستطاع في موسمه الثاني أن يقود الفريق للعودة للألقاب.

صفقة رونالدينيو جاءت كتعويضٍ عن خسارة الإنجليزي بيكهام لصالح النادي الملكي، إلا أن الكثيرين يعتبرون أن ما حصل هو الأفضل لبرشلونة، حيث قاد الساحر البرازيلي ناديه للفوز بلقب الدوري مرتين متتاليتين، وللفوز بلقب دوري الأبطال للمرة الأولى بعد غياب تجاوز العشرة سنوات.

بمهاراته الخارقة والمبهرة، وقيادته للنادي بشكل لم يتوقعه ولم يشاهده أحد، وتقديمه مستويات ترتقي لما هو أبعد من تطلعات الجماهير والمتابعين، استحق رونالدينيو أن يحصل على القميص رقم 10، واستحق أن يتلقّ التحايا مع كل حركة يقدمها أو هدف يسجله.

من صيف 2003 إلى صيف 2008، سجل رونالدينيو للنادي 110 أهداف في 250 مباراة، وصنع أكثر من 80 هدفًا، وفاز بالكرة الذهبية من فرانس فوتبول مرة واحدة، وبجائزة أفضل لاعب بالعالم من فيفا مرتين، وحقق العديد من الإنجازات الشخصية، التي ستجعله أسطورة خالدة في جنبات النادي.

يوروسبورت


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 777


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة