الأخبار
منوعات سودانية
من الصفر إلى القمة .. سيدات أعمال من المنتجات المحلية



07-09-2013 07:08 AM

في سوق السبت تجارب نسائية مختلفة .. نساء يحملن ديباجة سيدات أعمال ويعرضن منتجاتهن في المركز السوداني لترقية سيدات الأعمال لظروف مختلفة تشابه البدايات وإن اختلفت الحظوظ لتفاوت الأرزاق .. إلا أن ثمة تصميماً على تغيير شكل الحياة مثل القاسم المشترك بين كل تلك التجارب .



حاجة التومة قالت إنها تزوجت صغيرة في السن، وكانت وقتها تهوى مجالس (دق الريحة)، وتتنقل معها من مجلس لآخر إلى أن تشبعت بالصنعة بل وأصبحت طاهية ماهرة للعطور السودانية حتى أنها صارت لها ابتكاراتها الخاصة في هذا المجال، حيث ابتكرت من العطور (مخللاً) أو هي الروائح السودانية المعروفه معطونة في فاكهة طازجة هذا إلى جانب أنواع أخرى كثيرة من المسميات للروائح السودانية المعتقة . عملت حاجة التومة في القمسيون الطبي وعندما أحست أنها على أعتاب المعاش بدأت جدياً في احتراف ما كان في طور الهواية، وحكرا على الجارات والصديقات وأصبحت لها زبائن من كل الطبقات ، هذه الصنعة لم تبدأ برأس مال كبير بل بالمتاح وبما يعرف بالختات او الصندوق هذا الى ان اصبح لها اسمها الذي تمهره بـ(سيدة أعمال).. قالت ان هذه المهنة الجديدة كان لها الفضل في أن بنت لها منزلها هذا الى جانب انها تفكر في استثمار (الدكاكين) المصاحبة كمعارض دائمة لمنتجاتها .

سمية نور الدين كذلك امتهنت صنعة العطور السودانية إلا انها في سوق السبت هذه المرة تجلس الى جوار منتجات الشهر الكريم ومشروباته من آبري وتبلدي وغيرهما كذلك هي تزوجت وهي صغيرة فبعد أن ( كبرو الصغار) تنامى الشعور بالوحدة وفي ظل عدم وظيفة كانت للحركة ضرورة خصوصا بعد تجد هذه الخطوة التمويل والتشجيع من الزوج ، قالت سمية انها بدأت بجاراتها ثم انتقلت الى المعارض هذا الى جانب وجودها في هذا السوق وعلى الرغم من معيقات الحركة والتنقل خاصة وهي تسكن جبل اولياء إلا ان هذه الأسواق البعيدة هي الأفضل لانها تأتي بعائدها المادي (فورا) بعكس الآجل في الحلة .

بت بناني أو فاطمة حميدان كانت تميز نفسها بصورة لفتت نظر جاراتها حتى انها عندما بدأت التجارة بدأتها من ماخصت به نفسها، تميزت عن غيرها بان صنعت لنفسها اسما تجاريا (بت بناني)، في الكيك والمخبوزات قبل ان تهزمها شركات الكيك ذات الامكانيات العالية . بعدها تحول هذا الاسم الى صناعة العطور .. بت بناني قالت انها لم تعمل من اجل حاجة مادية لكن لديها طموحا في ان تكون في افضل مستوى ومن اجل ان تساعد زوجها في تعليم ابنائها .. قالت انها ليست مبذرة او متطلعة لكنها دائما تريد الافضل او ان تجد كل ما تحتاجه ومن اجل ذلك هي تتحرك وفق مايطلبه الزبائن حيث تتفاوت تجارتها مابين الملبوسات واحتياجات اهلها في القضارف ومابين العطور والمخبوزات ومنتجات شهر رمضان .. تطمح بت بناني في توزيع منتجاتها بصورة افضل خاصة وانها وجدت للعمل فوائد اخرى خلاف الكسب المادي فخروجها وملاقاة الآخرين والاحتكاك بتجارب اخرى ، الى جانب كل ذلك قالت انها تجد وقتا لكتابة الشعر وتذوقه وخاصة شعر البطانة .

الراي العام


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1637

التعليقات
#717667 [مصطفى كونج]
1.00/5 (1 صوت)

07-09-2013 10:40 AM
طبعا مركز سيدات الاعمال الفي المعمورة دا جنب ميسم ماركت ... نسوان ما عندهم موضوع خاشات في فكرة انهم سيدات اعمال وهاك يا حنة ودهب وشينااااات شنا غريبة الواحدة خشمها زي الكربريتر ..شغلاتن كلها كوافيرات وتطريز تياب .. وتجارة شنطة الواحدة راكبة عربية راجلها وتقعد تتخلع راس مالها كله ما بلحق 20 مليون بالقديم ...



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة