الأخبار
أخبار إقليمية
الجزء الثاني من الحوار مع السيدة "المهدية صابر مهدي" زوجة "الطيب سيخة" المشاركة في انقلاب (30) يونيو..
الجزء الثاني من الحوار مع السيدة "المهدية صابر مهدي" زوجة "الطيب سيخة" المشاركة في انقلاب (30) يونيو..



07-09-2013 08:44 AM

ثلاث سمات تميز شخصيتها.. سرعان ما يلحظها من يجالسها لأول مرة: القوة والتواضع والزهد.. إنها "المهدية صابر مهدي" التي اختارتها الأقدار لتلعب إلى جانب رجال الثورة دوراً أغفلته كل الروايات.. قصداً أو سهواً!!
وكاتمة سر (الإنقاذ) حين لحظة ميلادها العصيب، هي زوجة الدكتور "الطيب سيخة".. وقد بحثت عنها (المجهر) كثيراً، لأهمية الدور الذي لعبته، وكان مقرراً أن يتم اللقاء في وقت سابق، لكن تداخلت ملابسات عديدة حالت دون إجرائه في الوقت المحدد.. والآن نترككم مع تفاصيله:


{ دكتور "الطيب" ظهر في مؤتمر (الحركة الإسلامية الثامن) ثم اختفى مرة أخرى؟
- (والله دا ذاتو جابوهو ليهو بس.. ما ظهر عشان يدخل فيهو.. جابوهو بس)!!
{ مافي فكرة يرجع؟
- لا لا.. ما في فكرة.
{ أين هو الآن.. ما أخباره وأحواله.. وماذا يفعل؟
- والله كويس.. وفتحوا (5) خلاوى.. وهو قد حفظ القرآن.. و(نحن بنسمِّع لي بعض).. حفظ القرآن هو ما سيدفعنا إلى الأمام ويدفع بلدنا إلى الأمام ويحفظ السودان.
{ وبعد لحظة من الصمت قالت:
- هنالك أناس قالوا إنه مرض وأصبح (عيان)، وقالوا... و.... إشاعات كثيرة. دكتور "الطيب" ما خلى وزارة ما مسكها.. قلنا له (بعد دا أمسك درب الله.. القرآن دا داير حفظ).. وأنا أدعو كل قيادات الدولة إلى أن تحفظ القرآن.
{ هل مازال التواصل والعلاقات الاجتماعية مستمرة بين مجموعة الانقلاب؟
- (آآي).. نعم.
{ هل كنتِ المرأة الوحيدة في المجموعة.. ألم تكن هناك امرأة أخرى معك؟!
- لو كانت هناك امرأتان لكان السر قد انكشف، وإذا انكشف السر فلن يكون سراً!!
{ التقاء المجموعة بمكتبك المخصص للموجات الصوتية.. ألم يثر شكوك أو انتباه أحد؟
- الموجات الصوتية في العيادة المحولة (ما في زول بدخلها). ولم يكن هناك أحد يسأل (الناس ديل داخلين لشنو).
{ من هم الذين كانوا يحضرون هذه الاجتماعات؟
- المجموعة كانت تأتي.. وفي الاجتماع الأخير جاء "بكري حسن صالح" و"صلاح الدين كرار" و"...."، ولم يكن أحد منهم يدري أنني أعرف شيئاً.
{ بالتأكيد كنتِ تتخوفين من انكشاف السر.. هل حدث موقف أزعجك وآثار قلقك؟
- هناك شخص اسمه "علي" كان مسؤولاً عن المجمع الذي تتبع له الموجات الصوتية في العيادة المحولة.. "علي" هذا في إحدى المرات أخذ مني مفتاح المكتب قبيل موعد الاجتماع بوقت قصير.. وهو كان يحمل (رزمة) من المفاتيح، وقام بقفل المكتب وحمل المفتاح ووضعه مع (رزمة) المفاتيح.. وموعد الاجتماع كان قد اقترب (لو في زول عرف حاجة كان حيلخبطوا الواطة).. ولو حصل أي شيء سأكون أنا الـ (....).
وببطء ذهبت وأخذت هذا المفتاح من بين المفاتيح ووضعته في جيبي.. و"علي" لم يكتشف أنني أخذت المفتاح.. وفي صباح اليوم التالي جاء وبحث عنه ليفتح المكتب فلم يجده.. بحثوا عن المفتاح وفي النهاية (قالوا يغيروا الكيلون).. قلت لهم (بعد دا غيروهو)!
{ كنت حريصة وقلقة وخائفة على سرية الموضوع؟
- نعم.. كنت أكثرهم خوفاً على سرية الأمر.. ليس خوفاً أن يقولوا "المهدية" هي التي كشفته.. لكن كنت خائفة على "د. الطيب".. خائفة يقولوا "الطيب" هو الذي (....).. هم طبعاً (ما كانوا حيقولوا "المهدية" كان حيقولوا "الطيب").. هذه النقطة كنت متخوفة منها شديد.
{ عضو مجلس قيادة ثورة الإنقاذ العميد "سليمان محمد سليمان" قال لنا في حوار: الإنقاذ في الفترة الأخيرة أصبحت تمشي بكثير من (الكساح) و(اللولوة).. إلى أي مدى انتِ تتفقين معه أو تختلفين؟
- أنا غايتو ما عاجباني مسألة أن يصدر قرار وما يتم تنفيذه. القرارات يجب أن تطبق.. أيضاً يجب أن يكون الناس يداً واحدة، الحكومة والأحزاب، "الصادق المهدي" والذين معه،
يفترض أن يكونوا يداً واحدة حتى نمشي إلى الأمام.
{ (وبعد برهة من الصمت قالت):
- الإسلاميون أنا ألومهم الآن، من "الترابي" وحتى زوجي.. "الطيب".. (لايماهم شديد).. و"النميري" لو لم يغلق البارات ويطبق الشريعة الإسلامية فإلى اليوم هذه البارات ستكون مفتوحة.. ما كانت ستغلق بالقرارات التي لا تنفذ.
{ في ختام هذا الحوار إذا طلبنا منك أن تبعثي برسالة إلى زوجك "د. الطيب" عبر (المجهر).. ماذا تقولين له فيها؟
- والله أقول له: (بس أمسك في درب الله دا.. أصلاً ما تشتغل بالدنيا شغلة.. ولا سياسة ولا يحزنون.. كفاه من السياسة.. من يحفظ القرآن ربنا يحفظه ويحفظ أولاده وبناته وزوجاته.. ويحفظ لينا "عمر البشير".. ووزير الدفاع.. وأتمنى أن يكون الجيش متقدماً إلى الأمام ما يرجع للوراء..
{ ثم قالت قالت بعد صمت قصير:
- الأوضاع الآن رخوة.. حاجة رقيقة وزادوها موية.. أتمنى أن تنصلح الأوضاع وأتمنى للبلد أن تمشي إلى الأمام.. بالله وقول لا إله إلا الله.

المجهر


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 4766

التعليقات
#718096 [المسيرى]
5.00/5 (1 صوت)

07-09-2013 09:35 PM
عليك دينك ده امة يدوها استقلالا شوفوا السجمانة دى بتقول شنو كلام خارم بارم ياريت تعود ايام الجاهلية حتى يتم واد هذه الاشكال


#717914 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2013 03:45 PM
ياريت لو الموضوع انكشف وانقلاب الجبهة الاسلاموية طرشق!!!!!!
انت يا اخت ساهمت فى دمار السودان بدون ان تدرى لان فهمك فى السياسة وادارة الدول تعبان جدا والدول ما بتدار بهذه العقلية بل اكاد اجزم ان لا احد فى الحركة الاسلاموية او الانقاذ عنده رؤية لكيف يحكم بلد مثل السودان كل فهمهم فى كتابات حسن البنا وسيد قطب واشباههم !!!
السودان عايز طراز فريد من السياسيين العندهم رؤيا وكيفية ادارة التنوع والاستفادة من تجارب الدول الاخرى مع الاخذ فى الاعتبار بالثقافة السودانية!!!!
ناس الحركة الاسلاموية شطار فى كيف يستولوا على السلطة لكن بعد داك ما عندهم برنامج يصلح لحكم بلد مثل السودان وافكار البنا وسيد قطب غريبة ولا تصلح لبلد مثل السودان بل لا تصلح لاى بلد آخر اما الاسلام فيصلح لجميع البشرية والى يوم الدين والمشاكل السياسية حلها سياسى حتى ولو كان السكان كلهم مسلمين والاختلافات الفقهية حلها فقهى عند علماء الامة!!!
الكيزان استلموا السلطة والثروة ولقوها حلوة وقعدوا بعد داك يضاربوا الناس فى الحفاظ عليها لا اكثر ولا اقل !!!!!


#717876 [Najashi]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2013 02:52 PM
سجم السودان الاصبح امره في يد أمثالك من النعاج


#717741 [يوسفخير]
5.00/5 (1 صوت)

07-09-2013 12:30 PM
العبرة على السائل! ليس خطأها ولكن الصحفى مجرى الحوار اسئلته كلها سطحية فماذا تريدون؟من اين تأتى بالاجابات وليست هنالك اية اسئلة تؤدى الى مضمون! لك الله يا بلدى واعانك على ما انت فيه من الام.


#717711 [البذئ]
5.00/5 (1 صوت)

07-09-2013 12:09 PM
ثلاث سمات تميز شخصيتها.. سرعان ما يلحظها من يجالسها لأول مرة: القوة والتواضع والزهد.. إنها "المهدية صابر مهدي" التي اختارتها الأقدار لتلعب إلى جانب رجال الثورة دوراً أغفلته كل الروايات.. قصداً أو سهواً!!


تعملوا من الكديس اسد و من الفسيخ شربت صحفيين الغفلة....


#717708 [البذئ]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2013 12:06 PM
درب القراءان بالله ؟الراجل دم داؤد بولاد براهو ما يغفر ليهو؟ و الناس الاحالهم للصالح العام و تشرد الاسر فى السودان و جرائم دارفور و الله يا الطيب سيخة العملتو فى حياتك ابو لهب ما سواهو تقراوا القران و ما انتقدتو الظلم الراجل جن و فقد المحنة و هذا هو مصير الظالميين.


ردود على البذئ
United States [نوارة] 07-09-2013 04:41 PM
لاحولة ولاقوة الابالله سبحان الله هذا الرجل بقى عبرة وعظة لمن يعتبر ربنا وراهو في الدنيا قبل الاخرة والله انا بقيت اخاف من الظلم وان اظلم احد وحتى لو من دون قصد او نية ربنا مابيخلي حق العباد ومابيظلم عبد لعبد وبالله شوف منظروا وهو بارك في الارض قدام علي عثمان والاجانب والعرب مجتمعين في المؤتمر والله شئ يخوف اللهم نسالك العفو والعافية وان نظلم او نوظلم او نجهل او يجهل علينا اللهم نسالك حسن الخاتمة والله ربنا انتقم منو انتقام قاسي مافي شئ اصعب من ان تفقد عقلك والناس تضحك فيك


#717706 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2013 12:04 PM
هههههههههههههههههههههههه مهزلة قالت مافيش وزارة وما مسكها بعد دا يمسك كلام الله يعنى لما كان فى الحكومة ما بيعرف الله بالله يا حبوبة انت اوضاع شنو الرخوة الاسعار نار ولا انت عشان بجيبوا ليكى من مال الشعب وما حاسة بالمعاناه


#717610 [الساكن جوبا]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2013 10:59 AM
سطحية ليس لديها ما تقوله


ردود على الساكن جوبا
United States [ديموقراطية] 07-09-2013 01:01 PM
المجهر والصحفي/ة العمل اللقاء ذاتم ما عندهم موضوع


#717511 [furgatna]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2013 10:03 AM
دا مستوي دا


#717492 [ساري الليل]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2013 09:51 AM
وين الموضوع قالت شنو وانت سألت عن شنو ماعرفنا حاجة غير انو المفتاح ضاع وعملت بطولة وجابت المفتاح وزوجها دة هو عارف عمل شنو مش لو عملت خلاوي لو عمل قبله رابعة حسابة عن الله عسير الكفاره في الاعتراف امام الناس واقامة الحد عليه ليتطهر قبل لقاء ربه


#717429 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2013 09:09 AM
هوس هوس هوس هوس هوس هوس هوس هوس هوس هوس هوس هوس هوس هوس هوس هوس هوس هوس هوس هوس هوس هوس هوس هوس هوس هوس هوسهوس هوس هوس هوس هوس هو الرجال عملو شنو مجنونة كزوجك وحوار خارم بارم ويدل علي ضعف ووهن عقليتها الفراشات مع احترامي لهن افهم منك درب الله القران درب الله القران حفظتي القران ب عدة تلاوات ولغات في النهاية حنثتم بقسم الله يا جاهلة ح تخشي الجنة انت ومجنوك قائلة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة