الأخبار
منوعات
السكتة الدماغية المبكرة * سلبيات السهر الطويل صيفا!
السكتة الدماغية المبكرة * سلبيات السهر الطويل صيفا!



بين الخطأ والصواب
07-11-2013 01:11 AM
بين الخطأ والصواب

* سلبيات السهر الطويل صيفا!

* ارتبط خطأ فصل الصيف بالسهر الطويل والحرمان من النوم الصحي الذي أصبح مرضا مزمنا في كثير من دول العالم المتقدمة منها والنامية.

قد يستطيع الإنسان أن يوفر لنفسه أفضل نظام غذائي صحي في العالم وأن يضاهي بتكوينه الجسمي المشاهير من الرياضيين، ولكنه لن يستطيع تعويض ما سيمنحه النوم الصحي لجسمه من توازن عاطفي وتركيز فكري ووقاية من الكثير من الأمراض الخطيرة. وبالفعل فإن الحرمان من النوم أصبح حالة مزمنة في هذه الأيام لا يدرك سلبياتها وأخطارها الكثيرون. والعلم الحديث بدراساته وأبحاثه في مجال طب النوم أثبت أن للحرمان من النوم أو حتى للنوم المتقطع آثارا بعيدة المدى خطيرة على صحة الإنسان. وما هي إلا مسألة وقت يمر يصاب بعده الشخص المحروم من النوم بأمراض خطيرة جدا، نذكر منها الآتي على سبيل المثال:

* إضعاف الجهاز المناعي بشكل كبير.

* التسبب في حالة ما قبل السكري، ويجعل الشخص يشعر بالجوع مثلا حتى لو كان آكلا، مما قد يؤدي أيضا إلى زيادة الوزن.

* إضعاف الذاكرة بشكل خطير، فالحرمان من النوم حتى لليلة واحدة أو قلة النوم لـ4 إلى 6 ساعات فقط، يمكن أن تؤثر على القدرة على التفكير بتركيز وبوضوح في اليوم التالي، وأيضا خفض القدرة على حل المشاكل جيدا.

* تسريع نمو الأورام، فالأورام تنمو مرتين إلى ثلاث مرات أسرع في الحيوانات المختبرية عند وجود خلل شديد في النوم، ويرجع ذلك في المقام الأول إلى تعطيل إنتاج الميلاتونين. والميلاتونين يمنع تكاثر مجموعة واسعة من أنواع الخلايا السرطانية، فضلا عن تحفيز عملية التدمير الذاتي apoptosis للخلايا السرطانية وموتها. ومن جانب آخر فإن هذا الهرمون يعترض أيضا الأوعية الدموية التي تغذي الخلايا السرطانية التي تحتاجها من أجل عملية النمو السريع angiogenesis.

السكتة الدماغية المبكرة

* إن انتشار عادة التدخين هو من أكثر السلوكيات الشائعة الخاطئة بين فئات الشباب وصغار السن، فالتدخين هو أهم عوامل الخطر للسكتة الدماغية، ومسؤول مسؤولية مباشرة عن أعلى نسبة من السكتات الدماغية لدى البالغين الشباب. المدخنون لديهم مخاطر مضاعفة للسكتة الدماغية مقارنة مع غير المدخنين، خاصة إذا توفرت عوامل أخرى مثل استهلاك الكحول، استخدام المخدرات كالكوكايين والماريغوانا والأمفيتامين، والهيروين، بعض العقاقير مثل الكافيين، بعض مزيلات الاحتقان ومنتجات إنقاص الوزن.

وتظل الوقاية هي المفتاح، فللحد من خطر حدوث السكتة الدماغية في وقت مبكر، نوصي بما يلي:

* الإقلاع عن التدخين والكحول.

* تجنب العقاقير غير المشروعة.

* تجنب الرياضة العنيفة المرتبطة بإصابات في الرأس والرقبة.

* فقدان الوزن للحد من الدهون بالأحشاء وتحقيق مؤشر صحي لكتلة الجسم (18 - 25).

* اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.

* ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

* الفحص الدوري للكشف عن المؤشرات المرتبطة بالسكتة الدماغية.

* تلقي العلاج المناسب للأمراض المزمنة.

د. عبد الحفيظ خوجة استشاري في طب المجتمع مدير مركز المساعدية التخصصي ـ مستشفى الملك فهد بجدة [email protected]
الشرق الاوسط


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1520


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة