الشبح..!!
الشبح..!!


07-12-2013 02:37 PM
شمائل النور

من الطبيعي جداً أن يصدر عفوا بإطلاق سراح رجل المخابرات السابق صلاح قوش،ليس فقط لأن الحكاية من أولها إلى آخرها تشبه المسرحية،بل أن النظام احتار كيف يتعامل مع رجل الملفات المخابراتية،ومسألة التحفظ عليه في الأساس هي خوفاً منه،أكثر من أي شيء،فعندما دخل المعتقل،أثار دخوله غضب كبير بين قيادات ومؤسسات النظام،لذلك استمرار حبسه ربما يضر بالنظام أكثر مما يفيده...عندما أُقيل رجل المخابرات السابق صلاح قوش من منصبه كرئيس للجهاز،كان من البديهي ألا يُطلق حراً،كُونت له مستشارية الأمن حتى يضمنوا بقائه تحت أعينهم،المستشارية منحت لنفسها صلاحيات حول الحوار الوطني مع أحزاب المعارضة،سار الحوار كالصاروخ،تجاوبت أحزاب المعارضة جميعها مع الحوار،الضي قاده قوش بصحبة اللواء حسب الله،الحوار وصل مرحلة الاستعداد للتنازل عن الشريعة حال أجمعت الأحزاب المعارضة على..ثارت مجموعات دينية ضد الحوار الذي باع الدين بالدنيا،تدعمها قيادات سياسية بارزة،ضغطت المجموعات الدينية حتى الإطاحة باللواء حسب الله وهو ما اتضح لاحقا أنه توطئة للإطاحة بصلاح قوش..واستنادا على حجة سياسية تبناها مساعد الرئيس نافع كون المستشارية ليست جسم سياسي مخول له الحوار مع المعارضة،والمستشارية كانت تقول أن الرئيس منحها الإذن للشروع في حوار وطني مفتوح،استنادا على حجة عدم الشرعية،راح قوش في غمضة عين،وكأن شيء لم يكن..الشريعة والشرعية تنهيان دور مستشارية الأمن.

بعد ذلك أصبح دور الرجل،محصورا في البرلمان الذي يخلو من الأدوار تماما،إضافة إلى أنه عضو بالحزب،فقط،وهو ما لا يتناسب مع إمكانياته ومع ما قدمه للنظام،حيث أنه كان على رأس جهاز الأمن والمخابرات وهو ما جعله لصيق بدوائر خارجية ذات وزن،وربما لأن علاقاته الخارجية وارتباطه بملفات المتشدديين والجهاديين في المنطقة الإفريقية،وتعاونه المطلق مع أجهزة الاستخبارات العالمية في هذا الشأن جعله يستشعر أنه رجل غير عادي فأصبح يتمدد داخلياً على حساب الخارج،حتى أن في عهده تشكلت دولة داخل دولة،لذلك فإن النظام الذي حبسه على خلفية تهمة انقلاب هو وضباط آخرين،احتار بعد ذلك كيف يتعامل معه،الحرية له أمر بالغ الخطورة،وحبسه يضاعف حجم الخطورة،خاصة إن لم يكن هناك تهما موجهة إليه،فالذي حدث في النهاية أن قررت السلطات أن تُطلق سراحه وتكسبه أفضل مما تخسر دولته المتمددة.

الاستغناء عن قوش بصورة نهائية أمر مستبعد كلياً فليس من مصلحتهم أن يُستغنى عن من هو ممسك بكل الملفات المهمة داخليا وخارجيا،خصوصاً أن الحزب الحاكم يشهد حالة من التململ،غير أن دخول الرجل من جديد في المشهد السياسي قد يمنحه بُعدا جديداً خاصة بعد التعاطف الغريب الذي حُظي به،لكن إن خُلق للرجل منصب جديد حتى يبقى تحت النظر والمراقبة،أو تُرك حراً طليقاً،ففي الحالتين أصبح خطراً عليهم أكثر من قبل.

==
الجريدة


تعليقات 18 | إهداء 0 | زيارات 7176

التعليقات
#720630 [حماده]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2013 06:30 PM
شعب جبان وشكاي ليه انتو بانفسكم ما تتظاهرو وتطلعو في ان واحد وتقلعو الحكومه دي بي قوشه بدل تقعدو تنظرو والله حا يعملو ليهو وحا يعملو ليهو وحا يعملو ليهو


#720201 [مواطن]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2013 07:01 AM
مسرحية كبييييييييييييييييييييييييييييييييييييييرة


#720094 [مصطفى كونج]
5.00/5 (1 صوت)

07-13-2013 12:43 AM
اطلاق سراحه بيعني اعدامه ... الكيزان طلعوه برا عشان يموت في حادث


#720071 [سوداني حار بيهو الدليل]
5.00/5 (2 صوت)

07-12-2013 11:44 PM
راجعوا نبؤة محمود محمد طه عن الانقاذ.. قال محمود ان اصحاب الهوس الديني سيحكمون السودان وسيقسموا البلاد ويذيقوا الشعب الامرين وهذا ما حدث.. ثم ستحدث بينهم فتنة تنتهي بهم الي مذبلة التاريخ ولن تقوم لهم ثائمة مرة اخري .. ومعالم الفتنة باتت واضحة الان.. وما حدث لقوش وما يحدث لاحقا سيؤكد ان نبوة الرجل في محلها وتابعونا


ردود على سوداني حار بيهو الدليل
United States [الانقاذ قد دنا عذابها] 07-13-2013 05:34 PM
عرفنا بيها انت ياابو العريف

[الدومابي] 07-13-2013 02:21 AM
يآاااخ اعرف معني كلمة نبؤة اول بعدين اتكلم.


#720068 [بت حبوبتها]
0.00/5 (0 صوت)

07-12-2013 11:41 PM
يا جماعةأعتقد أن الحكومة حتحافظ على بقاء قوش سليمآ معافى حتى بعد أن أطلقت سراحه !! لأنه قوش مهددهم بالمستندات إياها في حالة سجنه, إعدامه أو إغتياله بصورة مريبة -كما حدث مع الزبير وشمس الدين- .. لذلك توقعوا مزيدآ من التدليل الإنقاذي للمجرم قوش جتى تحصل معجزة تريحنا منهم الجوز "الإنقاذ وقوش"


#719995 [mohd]
2.00/5 (1 صوت)

07-12-2013 09:14 PM
سوف يدبرون مكيدة للتخلص منه قريبا على غرار مكيدة ابراهيم شمس الدين ومجذوب الخليفة والزبير ويقيمون له تأبينا ومدحا ويمشون في جنازته بعد قتله ... والايام بيننا


#719994 [ابوجلاجل]
0.00/5 (0 صوت)

07-12-2013 09:13 PM
جاسوس ومتملق كم عذب في بيوت الاشباح.؟كم قتل في زنازين الامن؟كم شرد من أسر.هذا بالاضافه الي تسليم عدد من المسلمين الي جهازCIA‏ الذي زاقه في الاعتقال هذا قليل من كثير أسال الله ان يريه في نفسه اكثر مما عذب وشرد وقتل ببركة هذا الشهر الكريم.


#719962 [Rebel]
0.00/5 (0 صوت)

07-12-2013 07:11 PM
* قوش لم يكن إلا رجل مخابرات عادى ادى دوره القذر بوحشيه شديده، إلآ انها تتناسب مع طبيعة النظام الذى إستخدمه. قوش اصبح عميل مزدوج، و تعاونه إلى اقصى الحدود مع الإستخبارات الأمريكيه ما كان له ان يتم دون موافقة نظام المؤتمر الوطنى. هذا بديهى.
* الرجل فى النهايه هو جاسوس، بلغتنا العاميه، ليست له إمكانات خاصه او قدرات خارقه او تجارب سياسيه تؤهله لأكثر من ذلك. طموحاته ماديه فقط، و هذا يجسده إستغلاله لموقعه فى نشاطه الواسع لحساب شركاته الخاصه او لمصلحة شركات جهاز الأمن.


#719929 [kKambalawi]
5.00/5 (1 صوت)

07-12-2013 05:31 PM
أكثر ما نجيده هو صناعة الوهم في هذا البلد,, وأصبحنا كالمصريين أكثر ما نحسن صناعة الألقاب,,,,رجل المخابرات ؟, الخبير الإستراتيجي؟ القابض علي الملفات ..... وهكذا..,, ومن يعزف علي هذه النغمات السمجة هم صحفيوا الغفلة , من خلال صحف النظام. من الأجدر بهم أن يقولوا أن قوش كُلِف بتسليم الملفات مقابل صفقات يجب علي قوش أن يعلنها.


#719913 [nagatabuzaid]
1.00/5 (1 صوت)

07-12-2013 04:50 PM
لك التحية يا استاذة تسلمين ويسلم قلمك وانار الله طريقك وشملك برعايته


#719906 [Sudana fog]
0.00/5 (0 صوت)

07-12-2013 04:34 PM
اللهم أضرب الظالمين بالظالمين وأخرجنا من بينهم سالمين, كما تدين تدان, هذا ما حصل لقوش فما فعله في الشعب السوداني يتذوق القليل منه وأنشاء الله سوف يذوق السفلة من الكيزان كما تذوق الشعب السوداني الصامد من مرارة أيامهم , فكل شيئ أصبح قريب أنشاء الله فمئة يوم كثير والقادم أحلي


#719892 [AbassHndawy]
5.00/5 (1 صوت)

07-12-2013 03:53 PM
الفلم الوثائقي السودان ايام الرعب تم عرضه يوم11-7-2013 الخميس بقناه العربية الحدث الفلم يوضح ماسي طائرات الانتنوق وسيف المجاعة والمرض الذي يقطع رقاب المدنيين من جبال النوبة ينصح بعدم مشاهدته خاصه اصحاب القلوب الضعيفة ارجو نشره من قبل اداره الراكوبه مده الفلم 23 دقيقه

وشكرا
http://www.youtube.com/watch?v=l14L_IbbUeQ


ردود على AbassHndawy
United States [اللهم اصلح حال السودان] 07-13-2013 03:44 AM
لا حول ولا قوة الا بالله , حسبي الله ونعم الوكيل على الحكومة العميلة دمرت السودان وقسمته .....

[كومرت] 07-13-2013 02:51 AM
هذه قطرة مما عاناه اهلنا النوبة من سياسات الحكومة وكل ذلك باسم الاسلام لكن رغم المعاناة فان فجر الحرية قد اقترب وسياتي يوم ولو بعد حين يعيش فيه اهلنا النوبة في حرية وكرامة ولابد للمعاناة من نهاية ولابد للليل مهما طال من فجر وان مع العسر يسرا فصبرا اهلي النوبة فان موعدنا الصبح اليس الصبح بقريب وتلك الايام نداولها بين الناس فصبرا ياجبال النوبة فان شمس الخلاص قد لاح في الافق وعما قريبا سوف تصبح معاناتك حجوة للاجيال القادمة ولن تضيع معاناتك سدي ويضحك كثيرا من يضحك اخيرا


#719890 [من زاويا اخرى]
0.00/5 (0 صوت)

07-12-2013 03:49 PM
ياسيد النظام المرفوع عليه حمله من كل النواحى حياتى يوم تبكو عليهو وماتجدوه انتو مشكلتكم افكاركم دايما مليانه حقد ومابتنظرو الى الامام ارجع للزمن شويه وشوف كيف كنت عايش وكيف شكل الحياة كان. ياحبيبى نحنا حنظل نشجع الموتمر لمواصلة المشوار وعلى امل كل الجوطه دى فتره وتعدى والامور تبقى افضل


#719888 [adilnugud]
0.00/5 (0 صوت)

07-12-2013 03:46 PM
لا تحملوا الرجل اكثر مما يجب ادى دوره في المسرحيه.........
والجزاء ات............


#719870 [سوداني علي وطنو]
0.00/5 (0 صوت)

07-12-2013 03:24 PM
المفروض الحكومه تزرع له شريحه داخل جسمه لكي تتعرف عليه اكثر


ردود على سوداني علي وطنو
United States [نوارة] 07-12-2013 06:04 PM
هههههه ضحكتني اضحكك الله وابعد عنك الاحزان يارب


#719862 [wahid]
2.00/5 (1 صوت)

07-12-2013 03:10 PM
وبعدين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


ردود على wahid
[Here we go] 07-13-2013 12:47 AM
وبعدين؟؟؟؟؟؟؟؟؟ Kuraaa3 Gadain



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة