الأخبار
أخبار سياسية
إمام الحرم المكى يدعو لمصر باكيا فى صلاة الجمعة بحضور "مليون مصلى"
إمام الحرم المكى يدعو لمصر باكيا فى صلاة الجمعة بحضور "مليون مصلى"
إمام الحرم المكى يدعو لمصر باكيا فى صلاة الجمعة بحضور


تناول فى خطبته فضائل شهر الصوم الذى فضّله الله على باقى الشهور
07-12-2013 04:15 PM
دعا إمام الحرم المكى الشيخ عبد الرحمن السديس لمصر أرض الكنانة فى خطبة الجمعة اليوم بالمسجد الحرام، حيث كان يصلى خلفه نحو مليون مسلم فى أول جمعة لشهر رمضان المبارك.

وابتهل الشيخ السديس إلى المولى عز وجل أن يحفظ مصر وأهلها من كل مكروه وسوء، وأن يجعلها آمنة مطمئنة وأن يجمع شمل المصريين على كلمة سواء وعلى كتاب الله وسنة نبيه - صلى الله عليه وسلم- وما فيه خير البلاد والعباد.

وبكى الرئيس العام لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوى عند تذكره بالدعاء للأشقاء فى سوريا وإقليم اراكان فى بورما، الذين يواجهون حرب إبادة عنصرية، وكذلك عند تذكره للمسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، راجيا الله سبحانه وتعالى أن يحفظه وأن ينقذه من كيد الصهاينة المغتصبين.

وتناول إمام المسجد الحرام فى خطبته فضائل شهر الصوم الذى فضّله الله على باقى الشهور، فمن حكمة الله سبحانه أن فاضل بين خلقه زماناً ومكاناً، ففضّل بعض الأمكنة على بعض، وفضّل بعض الأزمنة على بعض، ففضّل فى الأزمنة شهر رمضان على سائر الشهور، فهو فيها كالشمس بين الكواكب، واختص هذا الشهر بفضائل عظيمة ومزايا كبيرة، فهو الشهر الذى أنزل الله فيه القرآن، قال تعالى: {شهر رمضان الذى أنزل فيه القرآن هدىً للناس وبينات من الهدى والفرقان} (البقرة:185)، وهو الشهر الذى فرض الله صيامه، فقال سبحانه: { يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون} (البقرة:183)، وهو شهر التوبة والمغفرة، وتكفير الذنوب والسيئات، فعن أبى هريرة رضى الله عنه قال: قال رسول الله- صلى الله عليه وسلم-: (الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان، مكفرات لما بينهن إذا اجتنبت الكبائر) رواه مسلم، من صامه وقامه إيماناً بموعود الله، واحتساباً للأجر والثواب عند الله، غفر له ما تقدم من ذنبه، ففى "الصحيح" أن النبى صلى الله عليه وسلم قال: (من صام رمضان إيماناً واحتساباً غُفِر له ما تقدم من ذنبه)، وقال: (من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه)، وقال أيضاً: (من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه). وهو شهر العتق من النار، ففى حديث أبى هريرة رضى الله عنه: قال صلى الله عليه وسلم: (وينادى مناد: يا باغى الخير أقبل، ويا باغى الشر أقصر، ولله عتقاء من النار، وذلك كل ليلة) رواه الترمذى. وفيه تفتح أبواب الجنان وتغلق أبواب النيران، وتصفد الشياطين، ففى الحديث المتفق عليه أن النبى صلى الله عليه وسلم قال: (إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة، وغلقت أبواب النار، وصفدت الشياطين)، وفى لفظ (وسلسلت الشياطين)، أي: أنهم يجعلون فى الأصفاد والسلاسل، فلا يصلون فى رمضان إلى ما كانوا يصلون إليه فى غيره. وهو شهر الصبر، فإن الصبر لا يتجلى فى شيء من العبادات كما يتجلى فى الصوم، ففيه يحبس المسلم نفسه عن شهواتها، ولهذا كان الصوم نصف الصبر، وجزاء الصبر الجنة، قال تعالى: {إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب} (الزمر:10). وهو شهر الدعاء، قال تعالى عقيب آيات الصيام: {وإذا سألك عبادى عنى فإنى قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان} (البقرة:186) ، وقال صلى الله عليه وسلم: (ثلاثة لا ترد دعوتهم: الصائم حتى يفطر، والإمام العادل، ودعوة المظلوم) رواه أحمد. وهو شهر الجود والإحسان؛ ولذا كان صلى الله عليه وسلم -كما ثبت فى الصحيح- أجود ما يكون فى شهر رمضان. وهو شهر فيه ليلة القدر، التى جعل الله العمل فيها خيراً من العمل ألف شهر، والمحروم من حرم خيرها، قال تعالى: {ليلة القدر خير من ألف شهر} (القدر:3)، روى ابن ماجه عن أنس رضى الله عنه قال: دخل رمضان، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن هذا الشهر قد حضركم، وفيه ليلة خير من ألف شهر، من حرمها فقد حرم الخير كله، ولا يحرم خيرها إلا محروم).


مكة المكرمة (أ.ش.أ)


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 6811

التعليقات
#720678 [الساكن جوبا]
1.00/5 (1 صوت)

07-13-2013 07:35 PM
الأخ الهادى, لى ألف شأن بالسودان و ليس شأناً واحداً فكونى سكنت جوبا لا يعنى ان تسقط جنسيتى و إلا كان قد أسقطت جنسيات قادة المؤتمر الوطنى الذين تحصلوا على جنسيات امريكية و أوربية و يتباهى البعض بها ( نافع , مصطفى عثمان ,قطبى المهدى و غيرهم كثر )و الكلام موصول كذلك للأخت نوارة فأنا جغرافياَ من الشمال و لكن شاءت الأقدار أن أولد فى الجنوب و محبتى لها لن تنتهى رغم تخرصات الطيب مصطفى و من شايعه و نسأله تعالى أن يبدل الحال و يريحنا مما يسمونهم بالمؤتمر الوطنى و رمضان كريم - و تصوموا و تفطروا على خير .


#720196 [ابو‎ريم]
1.00/5 (2 صوت)

07-13-2013 06:32 AM
‏ ياشيخ السديس هذه الفتنة التي سفكت الدماء وقتلت الاطفال وهتكت الاعراض في سوريا والعراق وباكستان بعض علمائكم من ساعد ولازال في اشعالها ومن المستفيد غير اليهود واعداء الاسلام وفي مصر امن يسندالعلمين االان اغماض العين والدعاء فقط لا يحميكم من السؤال امام الله ‏.


#719988 [ود كركوج]
1.00/5 (1 صوت)

07-12-2013 08:54 PM
فيديو مؤلم للغاية. وسيسالنا الله عن هؤلاء. لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين.

http://www.youtube.com/watch?v=2q0QIb9nB5Q&feature=youtu.be


#719979 [الساكن جوبا]
2.83/5 (9 صوت)

07-12-2013 08:03 PM
يا شيخ السديس هداك الله , ألم تعلم أن فى دارفور مئات الآلاف الذين قتلوا و أحرقوا و أغتصبت نساؤهم و شرد الملايين منهم و أحرقت قراهم ليحل محلهم العناصر العربية المستجلبة خصيصاً من تشاد و مالى و النيجر كل ذلك تم بدم بارد ضمن برنامج ( تمكين الجنس العربى فى السودان ) هذا البرنامج اللعين الذى بدأ منذ مطلع التسعينات من القرن الماضى عقب وصول هؤلاء الماسونيين القتلة إلى سدة الحكم وعين كبار المنظرين لوضع الخطط لذلك و للمضى فى هذا البرنامج يتم قتل مئات الآلاف بالتجويع المتعمد و الضرب بالطائرات فى جبال النوبة و النيل الأزرق ألم تكن هذه عنصرية مقيتة لا يقرها شرع و لا قانون و لا عقل سوى .و ما قولك فى ما قاله أحد قياديي هؤلاء الماسونيين من أن ( الحبشى المسيحى خير لهم من الجنوبى المسلم )؟ لأنهم ببساطة يكرهون الألوان الزرقاء أو السوداء كما تسمونها فى الخليج فلذلك سعوا لإبادتها حتى تنقرض ثم يبدأون بتغيير إسم السودان حتى لا يذكرهم بهذا اللون .
لم نحس فى السابق أن هذا عربى و هذا أفريقى بل كلنا سودانيون و لكن زرعوا زرعهم ذاك و هذا هو الحصاد المر , نعم مأساة الفلسطينين مؤلمة و إبادة المسلمين الروهانجيا فى بورما مأساة يندى له جبين البشرية والفوضى الخلاقة الحادثة الآن فى كثير من الدول مدمرة و لكن مأساتنا فى السودان لو تعلمون عظيمة و الأنكأ أنها صامته لعدم وجود الأعلام الناقل لهذه المأساة و الضحايا يفوق عشرات المرات ضحايا الفلسطينيين الذين قتلوا على أيدى اليهود منذ بداية مأساتهم فى الأربعينات من القرن الماضى . و لكن ما وصلكم منها كانت كافية لتتحدثون عنها و تتبرأون من هؤلاء القتلة و هل هناك فرق بين أن يكون الضحية عربي و بين أن يكون أفريقى كحال أهل دارفور من القبائل الأفريقية و أهل جنوب كردفان و النيل الأزرق . متى يفتح الله لكم بكلمة عن هذه المأساة و تتحدثون عنها كما تتحدثون عن فلسطين و بورما . يجب أن تعلموا أن هذا البرنامج ماض للآن و للأسف بإسم الدين الإسلامى و نحن واثقون أن الدين منهم براء فقط ننتظر كلمتكم .


ردود على الساكن جوبا
United States [ali] 07-13-2013 02:26 PM
هداك الله يالساكن جوبا,نسال الله في هذا الشهر العظيم ان يتم لم شمل السودان وتنتهي الحروب

United States [نوارة] 07-13-2013 04:32 AM
ياساكن جوبا لاضرورة لكلمة الشيخ او دعائه لاهل دارفور والنيل الازرق وجبال النوبة من جراء الابادة الجماعية والقتل والحرق وكل ما ادعيته في تعليقك من عذاب هؤلاء فاعلم ان رب العزة والقدرة قادر علي ان يقتص وينتقم لعبيده اللذين ظلموا وقال وعزة من قائل وعزتي وجلالي لاظلم عبد لعبد فربنا سوف يرينا في هؤلاء البشر كما ادعيت وزعمته
وياريت انت كمان تدعي الله ان يغير حالكم من المجاعة وحالة الضنك الانتو فيها في جوبا

United States [الهادي] 07-13-2013 01:50 AM
الساكن جوبا لا شان لك بالسودان .دع السودان واهله وتفرغ لما يدور في بلدك ودع الفتنة فانها اشد من القتل . خليك في جوبا احسن ليك. علي انا ما مؤتمر وطني


#719945 [ود كركوج]
4.50/5 (4 صوت)

07-12-2013 06:29 PM
مع احترامي الشديد للشيخ السديس وهو من حفظة القرآن الذين احب الاستماع لترتيلهم لكتاب الله العظيم، الا اني اعتب عليه عدم ذكر اهلنا في دارفور وجبال النوبة والسودان عموما وفيهم الكثير من السلمين وبعضم يعاني اكثر من اخوتنا في سوريا ومصر.


#719924 [الفهد الاسود]
4.99/5 (10 صوت)

07-12-2013 05:04 PM
وماذا عن مسلمى دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق يطعرضون لاباده الجماعية ولكن لا بواكي عليم لكم الله يا أهلي نحن نبكيكم بدم وليس بدموع فصبرا سترثون الأرض وما عليها وان معدكم الجنة


#719917 [[جبريل الفضيل محمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-12-2013 04:52 PM
.ن,.


#719911 [elsafy]
2.00/5 (4 صوت)

07-12-2013 04:48 PM
اللهم امين يارب العالمين ( مصر صمام امان هذه الامه الاسلامية ) وتذكروا دور مصر ابان غزو المغول للعالم الاسلام وبلاد المسلمين


ردود على elsafy
United States [isic] 07-12-2013 06:56 PM
¿

[كلام] 07-12-2013 05:16 PM
هو في مغول اكثر من المصريين.. ياعم انت الظاهر عليك من الناس الحافظة تاريخ مصر بتاع المتوسطة داك حتشبوت والملكة مين والملك مين.. ياعم قول برا مغول برا غول هم اللي بيتكتبوا التاريخ..

المصريين خليط من المغول والاتراك والشركس والفرنسييين واليونانيين والاقباط بلا دور مصر بلا دور قيامة رابطة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة