الأخبار
أخبار إقليمية
تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل :الموسم الحالي فاشل ونعرف الذين دمروا المشروع.
تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل :الموسم الحالي فاشل ونعرف الذين دمروا المشروع.


سلاحنا هو المزارعون والجماهير المؤمنة بعدالة القضية
07-14-2013 08:28 AM
الخرطوم:حسين سعد

حذر تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل من التراجع من تنفيذ التقرير الذي اصدرته لجنة تقويم ومراجعة الأداء لمشروع الجزيرة التي يترأسها الدكتورتاج السر مصطفى التي شكلها النائب الاول لرئيس الجمهورية الاستاذ علي عثمان محمد طه وطالب بتنفيذ التقرير ونشره للراي العام وشدد علي ضرورة محاسبة المجرمين والضالعين في تدمير وخراب المشروع , وارجاع كافة اصوله وممتلكاته التي تم نهبها وأكد التحالف وجود ازمة عطش وصفها بالخانقة بالمشروع مع بداية الموسم الزراعي وجدد رفضه لزراعة محصول القطن وقال انه يقف( الف احمر) ضد زراعة المحصول وفي الاثناء طالب التحالف بإقالة وزير الزراعة د.عبدالحليم المتعافي.

المزارع تحول لمتسول بفعل السياسات المتبعة :

.وقال القيادي بالتحالف أحمد ابراهيم النعمه في مؤتمر صحفي عقده التحالف بطيبة برس يوم الاحد الماضي : هناك تعدي علي أصول وممتلكات المشروع من قبل الحكومة وقياداتها الذين عبثوا بالمشروع وعاثوا فيه فساداً وتدميراً الأمرالذي أفقر المزارعين حتي بات مشروع الجزيرة علي حافة الهاوية بسبب سياسات الحكومة الفاشلة والممنهجة بقصد خراب وتدمير المشروع .وتابع(هذه السياسات أخرجت المزارع من دائرة الانتاج وحولته الي متسول في ديوان الذكاة)واوضح ان الزراعة كانت في السابق تتم في مواقيتها لكن اليوم المزارعين عزفوا عن الزراعة لعدد من الاسباب منها غياب التمويل وضعف الانتاج ونبه الي فشل الموسم الزراعي الماضي وقال فقدنا كافة محاصيلنا الزراعية من الفول السوداني والقطن والذرة وغيرها وخرجنا من الموسم صفر اليدين وردد(الموسم الحالي فاشل ).

واشار الى التدمير الذى لحق بكافة البنيات التحتية للمشروع التي تجاوز عمرها ال(80) عاماً وقال ان تدمير السكة الحديد اصاب المشروع بالشلل التام وحول خطط الحكومة الرامية لاصلاح الاوضاع الزراعية من النفرة الخضراء والنهضة الزراعية وغيرها واضاف : هناك اموال كبيرة خصصت لهذه البرامج لكنها صرفت حوافز وعلاوات وعربات ونثريات لاصحاب( المصارين البيض) والمتنفذين فى النظام. وتابع (هؤلاء ينطبق عليهم المثل الشعبي قام من نوموا لقي كوموا )وطالب بوقف البرنامج الاسعافي . ووصف الاوضاع بالجزيرة بالسيئة وقال هناك ازمة عطش خانقة ضربت غالبية اقسام المشروع ،مؤكداً ارتفاع المدخلات الزراعية وقال ان جوال السماد بلغ نحو 250 جنيهاً،واشار الى انهم اخطروا لجنة تقويم ومراجعة الأداء لمشروع الجزيرة التي يترأسها الدكتورتاج السر مصطفى الخاصة التي شكلها النائب الاول لرئيس الجمهورية علي عثمان محمد طه في اجتماعهم بها عقب تلقي تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل دعوة من اللجنة للجلوس معها وقال (وضعنا كل كبيرة وصغيرة امام هذه اللجنة).وقال النعمة ان قضبان السكة حديد تم نهبها و تحويلها الي حظائر للابقار بالجزيرة وقال ان اموال النهضة الزراعية ضاعت مع الرياح واضاف : (هناك تفاتيش تم تشليعها تماما ومافيها ولا طوبة )وقال الحكومة لم تحرك اي اجراءات قانونية لمحاصرة الفاسدين وارجاع تلك الاصول والممتلكات. وذكر ان اللجنة كونها النائب الأول للرئيس هي التي قررت بيع المحالج والهندسة الزراعية رغم صدور قرار رئاسي بعدم التصرف في أملاك مشروع الجزيرة.

البنك الزراعى يطارد المزارعين :

ووصف النهضة الزراعية بأنها تصرف الأموال بدون رقيب ولا حسيب.وأكد أن البنك الزراعي يطارد المزراعين رغم انهم يتلقون تقاوي فاسدة. ووصف الجزيرة بأنها أصبحت طاردة لانسانها الذي تلاحقه الأمراض والاوبئة والسرطانات جراء الأسمدة المسرطنة التي تأتي من أوكرانيا لأنها رخيصة الثمن ويمنع السماد السعودي والمصري.وقال :إذا كان الرئيس جاداً في تأهيل مشروع الجزيرة عليه حل اتحاد المزارعين المنتهية مدته وإلغاء قانون مشروع الجزيرة لسنة2005. واوضح انهم يقفون (ألف أحمر) ضد زراعة القطن وقال (المتعافي يجب أن يذهب لانه دمر الزراعة بشقيها المطري والمروي) ورفض النعمة حديث الوزير عن تقسيم المشروع لاربعة أقسام، وشدد على أن المشروع وحدة واحدة يتم ريها بطريقة انسيابية، وتوعد بالتصعيد ضد التقسيم عبر الجماهير

التحالف : لانملك المال بل الوعى

.من جهته قال القيادي بالتحالف حسبو ابراهيم ان ازمة الجزيرة تجسد ازمة فشل النظام وقال موقفنا في التحالف واضح من هذه السياسات الممنهجة التي دمرت المشروع وهذا النظام غير مؤهل لاصلاح المشروع لانه فشل نحو قرابة ربع قرن في اسعاد ورفاهية الشعب السوداني وتابع (ما تم في الجزيرة حدث بفعل فاعل وهو عمل مقصود ومخطط له )وقال ان اتحاد المزارعين الحالي (ديكور) وقياداته لا جماهير ولاقدرات لهم. وقال ان العطش ضرب المشروع من بداية الموسم الزراعي) وهذا مؤشر لفشل الموسم الزراعي وقال انهم لا يمتلكون الاموال والعربات والاعلام لكنهم يمتلكون الجماهير المؤمنة بعدالة القضية وقوة الارادة والعزيمة وكشف حسبو عن خطة التحالف للفترة المقبلة المتمثلة في توسيع العمل الجماهيري وتنوير القواعد بكل (كبيرة وصغيرة)علي حد تعبيره. وقال (سلاحنا هو المزارعين) مؤكدا عقد نحو ستة مؤتمرات قاعدية باقسام وتفاتيش المشروع المختلفة حول ذات القضية.

وبشأن تقرير لجنة دكتور تاج السر قال حسبو لا ندري اذا التسريبات التي نشرت ببعض الصحف (هل هي جس نبض ام حقيقة) وطالب بنشر التقرير للرأي العام مؤكدا وجود استهداف من قبل الحكومة لاهل الجزيرة ،واتهم ادارة المشروع والحكومة بالضلوع في خراب المشروع وقال نحن في وضع غريب وشاذ .من جهته اتهم القيادي بالتحالف عابدين برقاوي الحكومة وقياداتها بالفساد مؤكدا ظهور العطش بالمشروع وقال هناك طلمبات لري المحصولات الزراعية تم تركيبها علي ظهر الترع والقنوات وفي ذات الاتجاه أكد القيادي بالتحالف بله محمد الهادي وجود أزمة عطش بالمشروع مع بداية الموسم الزراعي وقال هذه مصبيبة كبيرة وهناك تضارب في تصريحات الحكومة ومنسوبيها. ولفت الي بيع الدولة لكافة أصول وممتلكات المشروع مثل (المحالج -السكة حديد- الهندسة الزراعية)

وفي المقابل قال الاستاذ الجامعي واحد قيادات الجزيرة الدكتور محمد يوسف أحمد المصطفي ان تسريبات تقرير لجنة تاج السر كشفت عن الفساد والنهب الممنهج لمشروع الجزيرة، وتابع (هي أقرب للحقيقة) وذكر أن اللجنة أوصت بإلغاء قانون المشروع للعام 2005م، وكشف عن ضغوط مورست على اللجنة من قبل قيادي كبير بالدولة لتعديل التقرير وقال ان المجموعة التي صاغت التقرير ربما لصحوة ضمير مهني لذلك إختارت الجهر بالحقيقة او لتصفية حسابات لصراعات داخلية وتابع(لازم نتمسك بهذا التقرير وتوصليه للناس )وردد(لدينا معلومات تقول بان طه رفض التقرير وطالب بمراجعته لكن لصراعات داخلية صدرتوجيه من الرئيس في الشهرالماضي قضي بعدم مراجعه التقرير).وحذر من التراجع عن تنفيذ التقرير وقال ان نذر التراجع واضحة واشار الي ان الرئيس وجه بتشكيل لجنة لتنفيذ التقرير علي ان تتكون هذه اللجنة من حكومة الجزيرة والمالية والداخلية والامن في مطلع يوينو الماضي لكن حكومة الولاية تحركت بعد مرور ثلاثة أسابيع لتشكيل اللجنة وقال هذا مؤشر للتراجع وشدد يوسف لابد من قطع الطريق على محاولات التملص من تنفيذ التقرير وقال ان الهدف من عدم الالتزام بتنفيذ التقريرهي التغطية علي جرائم الفساد وتوفير مخرج أمن للمجرمين وطالب بارجاع كافة اصول المشروع ومحاكمة المجرمين الذين قال انهم معروفين بالنسبة للمزارعين وقال: بدون ذلك لن نستطيع اصلاح المشروع وشدد علي ضرورة تنظيم حركة جماهيرية واسعة من اهل الجزيرة والناشطين و الاحزاب ومنظمات المجمتع المدني وغيرها لتسليط الضوء على قضايا المشروع وقال هذا الموضوع يجب ان يكون شغل الناس وواجبنا جميعا.

الميدان


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1449

التعليقات
#721944 [ابوايمن الحلاوى]
0.00/5 (0 صوت)

07-15-2013 10:54 AM
مشروع الجزيره لن تقوم له قائمه؛ وارجاع سيرته الاولى لهو من ضروب المستحيل ؛ بدون مكون اقتصادى ومادى لن يتم ولو شق ترعه جديده؛؛ لست بمتشائم لا والله ؛؛ لكن حال الواقع يقودنا الى ذلك ؛ طالما دمار المشروع تم بامرة قيادات سياسيه وطنيه وامام اعيننا واعلى هرم فى الدوله عنده الخبر بالحاصل ؛؛ شىء مقصود وموجه الى انسان الولايه بالذات؛؛ وانا شايف ويمين الله انه الرئيس ونائبه بعملوا على اصلاح المشروع لهو كذب ونفاق ؛؛ ونائب الرئيس ذات نفسه هو من اوعز ببيع اصول المشروع وقام بتوزيع الغله علنا للمفصولين من ادارة المشروع وفى الحصاحيصا وبقول ليهو انت عارف مذا نهب الشريف بدر من المشروع؟؟؟؟ لا بارك الله لا فى الدنيا ولا الاخره وفى الشهر الكريم ان لايوفق كل من عمل على تفكيك ودمار وسرقة المشروع ولو كانت قطعة فلنكه او قطعة قضيب يارب يا مجيب بجاه نبيك محمد(ص)!!!!!!!!!


#721369 [عبودي]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2013 02:41 PM
يا تحالف مزارعي الجزيره نعم لانملك الاعلام ولا نملك المال لكن عندنا العزيمة عشان كدة لابد من التواصل عن طريق الانترنت يجب عليكم فضح الذين قامو بيبيع اصول المشروع حتي يعرفهم الجميع ويتعامل الناس معه علي اساس انه حرامي مخرب وسوسه لامكان له في مجتمع الجزيرة بصفة خاصة والسودان بصفة عامة


#721307 [أبوهاني]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2013 01:43 PM
نريد أن نعرف أي مشروع دخلت فيه الحكومة هل كان منتج جيد يعنى مثل الخطوط السودانية والسكة حديد ومشروع الجزيرة والمصانع السكر والمشاريع المروية جميعها وجميع المشاريع والمصانع والمؤسسات الحكومية كانت الحكومة دمرتها وخربتها وتركتها فاشلة وهذه سياسة مدروسة من قبل النظام الحاكم .


#721304 [محمد أحمد الرفاعي]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2013 01:41 PM
- مشروع الجزيرة تم تدميره بقرار سياسي (من أعلي هرم السلطة الحاكمة.
- المشروع ليس له وجيع .
- أهل الجزيرة يعانون السلبية واللامبالاة.
- دمر مشروعهم مصدر أرزاقهم - الله هو الرزاق ذو القوة المتين.
- قطع الأرزاق من قطع الرقاب .
- غالبية أرض مشروع الجزيرة كانت ولا زالت ملك حر لأهل الجزيرة- وهذا مربط الفرس وضمان عودة المشروع ي المستقبل القريب .
- مشروع الجزيرة كان يحمل السودان - كل السودان - علي عاتقيه ، لا يكل ولا يمل .
- الإنسان والأرض في الجزيرة والنهضة والعمران كان أساسه مشروع الجزيرة.
- الخدمات الإجتماعية المستقطعة من أرباح المزارعين هي التي عمرت وطورت الخدمات في قري ومدن المشروع (الصحة، التعليم، المياه، المساجد، الأندية الإجتماعية الرياضية، ...الخ).
- تدمير مشروع الجزيرة وبيع أصوله من سكك حديدية ومحالج ومصانع ومكاتب زراعية وإدارة المشروع الجزيرة ومخازن وري وهندسة زراعية وتكسير وتحسين البذور ومكافحة الآفات وارش بالطائرات ..الخ, كل ذلك أصاب الجزيرة في مقتل .
- حل إدارة مشروع الجزيرة والري والأقسام المختلفة جعل المشروع يعيش في فوضي وفقد البوصلة والقيادة والريادة.
- عمت مدن وقري مشروع الجزيرة الخراب والدمار ويصبح ينعق فيها البوم والغربان.
- عادت غابات السنط واللعوت والسدر تشكل خطراً داهماً على أراضي المشروع وتنذر بتحويله إلي بلدات وتروس كما كان قبل التعمير من قبل الاستعمار البريطاني الذي كان أكثر رحمة بالأرض والانسان من السلطة الحالية.


#721064 [ود الجد]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2013 10:42 AM
وبعدين الحل شنو



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة