الأخبار
أخبار إقليمية
السيسي يشرح أسباب إطاحة مرسي
السيسي يشرح أسباب إطاحة مرسي
السيسي يشرح أسباب إطاحة مرسي


07-15-2013 11:44 AM

القاهرة، مصر(CNN)-- ناقش القائد العام للقوات المسلحة المصرية وزير الدفاع والإنتاج الحربي، الفريق أول عبد الفتاح السيسي، في لقاء جمعه بنخبة تمثل القوات المسلحة المصرية الأحداث والمتغيرات التى تمر بها مصر، والتي" تحتاج أن يصطف الجميع دون إقصاء لأي فكر أو تيار،" مشدداً على أهمية أن يتوافق الجميع وأن يتعلموا حدود الخلاف" وذلك وفق بيان صادر عن القوات المسلحة المصرية.

كما أشرف على ندوة حضرتها شخصيات وطنية مصرية بدأت بعرض فيلم تسجيلي بعنوان "إرادة شعب حماها الجيش"، تضمن "تصاعد وتيرة الأحداث واحتدام الصراع السياسي" منذ الثورة التي أطاحت محمد حسني مبارك في 25 يناير/ كانون الثاني 2011.

وعرض الشريط ما اعتبره "توالي إخفاقات وأزمات النظام السابق (الذي كان يرأسه محمد مرسي) التي كادت تعصف بإستقرار الوطن وأمنه القومي."

وألقى خلال اللقاء أحد علماء الأزهر محاضرة عن سماحة الدين الإسلامي، مشدداً على خطورة خلط الدين بالسياسة.

وخلال الندوة التي حضرها أيضا الفريق صدقي صبحي رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية، وجه السيسي رسالة إلى الشعب المصري، هذا أبرز ما ورد فيها:

- مصر كلها تقف اليوم عند مفترق طرق، وأمامنا جميعا بتوفيق الله ورعايته أن نختار، فليس هناك من يملك وصاية على المواطنين أو يملي عليهم أو يفرض مساراً أو فكراً لا يرتضونه بتجربتهم الإنسانية والحضارية.

-القوات المسلحة المصرية بكل أفرادها وقياداتها اختارت وبلا تحفظ أن يكونوا في خدمة شعبهم والتمكين لإرادته الحرة لكي يقرر ما يرى.

- الظروف قد فرضت على القوات المسلحة أن تقترب من العملية السياسية، وهي فعلت ذلك لأن الشعب إستدعاها وطلبها لمهمة ادرك بحسه وفكره وبواقع الأحوال أن جيشه هو من يستطيع تعديل موازين مالت وحقائق غابت ومقاصد انحرفت.

-الحقائق لم تكن ممكن تجاهلها وأهمها أن الاقتصاد المصري سواء بالمطامع أو بسوء الإدارة أو بعدم تقدير حقوق أجيال قادمة وصل إلى حالة من التردي تنذر بالخطر.

-الأحوال الاجتماعية والمعيشية لغالبية الشعب تعرضت لظلم فادح والمستوى الفكري والثقافي والفني الذي أعطى لمصر قوة النموذج في عالمها تأثر.

- وجدت قوى الشعب أن ما وصلت إليه الثورة لا يتناسب مع ما قصدته وسعت نحوه، وفي أبسط الأحوال أنها اعتبرت أن آمالها إحبطت وأن مقاصدها إنحرفت وأن رؤاها للمستقبل نزلت عليها عتمة وظلمة لا تقبلها طبائع عصور التنوير والمعرفة والكفاءة.

- عندما وقعت انتخابات رئاسة الجمهورية الأخيرة وجاءت إلى السلطة بفصيل سياسي وبرئيس يمثله فإن القوات المسلحة رضيت مخلصة بما ارتضاه الشعب، ثم راح القرار السياسي يتعثر واعتبرت القوات المسلحة أن أي تصويب أو تعديل ليس له إلا مصدر واحد وهو شرعية الشعب لأنه من يملك هذا القرار.

- الأطراف السياسية المعنية عجزت رغم فرصة أتيحت لها وأجل إضافي أفسح لها مجال الفرصة لم تستطع أن تحقق الوعد والأمل ومنذ اللحظات الأولى للأزمة.

- قبل أن تقوم القوات المسلحة بتقديم بيانها الذى طرحت فيه خارطة المستقبل، فإن القيادة العامة للقوات المسلحة أبدت رغبتها أن تقوم الرئاسة نفسها بعملية الاحتكام إلى الشعب وإجراء إستفتاء يحدد به الشعب مطالبه ويعلي كلمته.

- أرسلت إلى الرئيس السابق محمد مرسي مبعوثين برسالة واحدة واضحة، وبين المبعوثين رئيس وزرائه وقانوني مشهود له وموثوق فيه، برجاء أن يقوم بنفسه بدعوة الناخبين إلى استفتاء عام يؤكد أو ينفي، وقد جاءها الرد بالرفض المطلق.

-الشعب وبهذا الخروج العظيم رفع أي شبهه واسقط أي شك بشأن الشرعية.

- مساحة الاستقطاب وعمقه ومخاطره فرض على الجميع ما لم يكن الجميع مهيأ له.

-القوات المسلحة باقترابها من ساحة العمل الوطني وليس السياسي طرحت خريطة مستقبل قد تساعد على ممارسة حق الاختيار الحر.

-كل قوى الوطن لا تريد الصدام أو العنف بل تدعو إلى البعد عنهما والفرصة متاحة لكافة أطراف العمل السياسي ولأي تيار فكري أن يتقدم للمشاركة بكل ما يقدر عليه من أجل وطن هو ملك وحق ومستقبل الجميع.

- مصر كلها راضية باهتمام العالم بما يجري فيها وهي تريد هذا الاهتمام وتطلبه وهي تنادي أمتها العربية أن تطمئن إلى أن مصر حاضرها حيث تتوقع الأمة أن تراها، وتنادى قوى العالم الكبرى أن تعرف وتثق أن مصر موجوده دائماً في صف الحرية والعدل والتقدم.

- مصر تنادي كافة شعوب الدنيا وبالذات في آسيا وافريقيا أن تثق في أن مصر قائمة بدورها لاتتخلف عنه ولا تتراجع في مسؤوليتها نحو مجتمع الأمم والثقافات، مدركة أنها حضارة إنسانية واحدة وإن تنوعت مصادرها وتعددت ينابيعها.

-العبء جسيم والمخاطر كامنة وحادة والخروج من المأزق والأزمة وتحقيق الأمل أكثر من مطلوب وأكثر من قريب.


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 7511

التعليقات
#722524 [زول من كمبو كديس]
0.00/5 (0 صوت)

07-16-2013 06:25 AM
ما لكم غير البكاء و لطم الخدود،ابكو كالنساء على ملك لم تحافظو عليه كالرجال،بعد 85 سنه سعيا وراء الكرسى و السلطة،اتتكم السلطة فى غفلة من الزمان و ما كنتم لها مقرنين،اتتكم بكامل ابهتها و عزها،كالعروس رافلة فى ثوب زفافها،اتتكم صائغة،طائعة،خاضعة و لم تحسنوا معاملتها و امعنتم فى زلها و امتهانها،و فضتم عزريتها بكل حيوانية و ابتذال،و مارستم ما لا ييرضى الخالق و العباد بأسم الديموقراطية و الشرعية،اسرفتم ثم اسرفتم حتى تسربت منكم كما يتسرب الماء من فوارق اليد،ذهبت عنكم نادمة ناقمة و هى اكثر يقينا بانكم لست باهلن لها و لن تكونوا ..نادمة على كل هويهنة قضتها فى مخضع الاجلاف المشبعين بجرب النفوس من عنصرية حتى العنجهية،اقصاء الآخر و الفجور فى العداوة،المترعين افكا و اذداجية مأطرة ببدع و اجتادات فقهية ما انزل الله بها من سلطان،تزلون بها العباد و تحل لكم معاقرة ملاهى الحياة الدنيا،تبدأون معارككم بالنساء و تنتهون عند الشفرتين،حيث تذبحون ذبائحكم و يكون هذا بمثابة الفتح المبين لكم و اسما الغايات،ما كانت مصر ولا شعبها لكم بغنيمة ولا سبايا و لن يكونوا،و هكذا عادت الامور لنصابها من حيث بدأت و لا بد ان تعود لنصابها اينما انتهت،فى السودان او تونس..ما لكم غير البكاء و لطم الخدود..لا للبربرية لا للانظمة الممعنة في الجلافة..


#722239 [isic]
2.00/5 (3 صوت)

07-15-2013 05:23 PM
على اﻹخوان المسلمون تحريك إجراء قانوني ضد من قتل المتظاهرين الأبرياء في ساحة الحرس الجمهوري وعلى رأسهم البرادعي ومن ذهب ونسق وخطط للجيش ومعهم منفذ الخطة الخائن السيسي ﻷنه حلف القسم وعمل عكس ذلك.وعليهم العمل على إعادة الشرعية أوعرقلة إي شرعية مصطنعة عبر اﻹنقلابين .


#722204 [Soma]
4.75/5 (5 صوت)

07-15-2013 04:30 PM
ولا تشرح ولا حاجه والله والله برافو عليك يا السيسي حررت شعبك من الإخوان الخرفان وان شاء الله قولوا اااااممممين ييجينا واحد زيك ويمسك الجيش وييحررنا من الإخوان الخرفان


#722180 [Faroug Hashim]
4.88/5 (6 صوت)

07-15-2013 04:00 PM
المعلقين الموالين لمرسي و الذين هم بلا ادني شك كيزان : لماذا لا تقولوا للبشير انه غير شرعي و انه انقلابي انقلب علي الشرعيه ؟ احلال عليكم و حرام علي الاخرين ؟


#722168 [سودانى اصيل]
4.88/5 (6 صوت)

07-15-2013 03:43 PM
بلا انقلاب عسكرى بلا هجص وبلا شرعية بلا كلام فارغ الشرعية الجقيقية هى خروج اكثر من 33 مليون رافضين حكم الاخوان وهذا الرجل هو اكبر واشجع انسان على وجه الارض لانه استجاب لنداء الشعب الذى لبى نداءه ولم يخذله لذلك فان الله سوف ينصره ويقف بجانبه ويكفيه فخرا ان اكثر من ثلثى الشعب المصرى يحبوه ويدعوا له فى هذه الايام المباركة اعادها الله عليه وعلى عموم الشعب المصرى والاسلامى باليمن والبركات وعشت يابطل الابطالز


ردود على سودانى اصيل
United States [Soma] 07-15-2013 09:37 PM
ايوه والله ورغبنا يدينا زي السيسي وندعي ليه موش بس في رمضان عمرنا كله بس ييخلصنا من الإخوان الخرفان


#722104 [Ahmed Abdullah]
2.50/5 (2 صوت)

07-15-2013 02:28 PM
كلام منمق ومعسول كعادة كل الطواغيت الذين يدعون الشرف والكرامة وحراسة مصلحة الشعب ... كله هراء وكذب ودجل... ماذا تفعل حيال الملايين بالشوارع المصرية أم هم ليسوا مصريين


#722095 [MAHMOUDJADEED]
4.00/5 (3 صوت)

07-15-2013 02:15 PM
هذا الخط مدبر ومرسوم منذ تولي مرسي للحكم ..
في مثل مصري بيقول ( عمرو السيسي ما يبقى حصان ) والسيسي هو البغل , له شبه شديد بالحصان لكنه صغير ومهما طال عمره فهو لن يصبح حصاناً . بالضبط كهذا السيسي الذي يريد أن يصبح حصاناً بتصريحاته هذه لكن هيهات .


#722047 [ابوبشبش]
2.00/5 (3 صوت)

07-15-2013 01:25 PM
صفيى مريستك براك يالسيسي


#722011 [ابو محمد]
3.50/5 (4 صوت)

07-15-2013 12:48 PM
كذاب دجال خائن


#721981 [ابوجلاجل]
4.25/5 (5 صوت)

07-15-2013 12:26 PM
رغم اختلافنا مع المتاسلمون لكنك في النهايه إنقلابي وخرجت علي الشرعيه.


#721951 [ابو أواب]
4.25/5 (5 صوت)

07-15-2013 12:03 PM
انقلاب عسكري مدبر ضد رئيس شرعي منتخب
فيه ايدي خارجية تحرك مصر بالرموت وتملي شروطها بقوة المال
الحكم العسكري طفي في مصر ومعظم دول افريقيا الدول الفقيرة وتحركها القوة الرسمالية
والدليل رضي الغرب عن حكومات دول الخليج والتي تجي بدون انتخابات اغلبها عدا الكويت الغنية نسبيا
الناظر لمصر لم تتنسم الحرية في انتخابات حرة إلا في عهد مرسي وتم الانقلاب عليه بالعسكر



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة