الأخبار
أخبار إقليمية
إشكالية مفهوم الدولة في السودان
إشكالية مفهوم الدولة في السودان
إشكالية مفهوم الدولة في السودان


طبيعة الدولة هي دولة القلة، وليست دولة الجماعة، دولة الطائفة، وليست دولة المؤسسات
07-16-2013 12:31 AM
صديق محيسي
يتفق علماء السياسة على تسمية الدولة بأنها مساحة من الأرض يسكن فيها جماعة من الناس تجمعهم روابط جغرافية وثقافية مشتركة لتتحول بعد ذلك الي منظومة قوانين وتشريعات تنظم حياة الجماعة وتعود عليهم بالفائدة وفي مقدمة هذه الفوائد الحرية ,والأمن ,والصحة ,والتعليم , وتدخل فى الحرية إعتناق الدين والتعبيرعن الرأي والتنقل , وفي الصحة توفير العلاج للجميع دون تفرقة ,وفي التعليم اشاعتة كالماء والهواء , ومن اهم وظائف الدولة انها تحافظ وتحمي كل أعضاء المجتمع بغض النظر عن القومية والدين والفكر 1.

ثمة عدة مبادئ ينبغي توافرها في الدولة المدنية والتي إن نقص أحدها فلا تتحقق شروط تلك الدولة أهمها أن تقوم تلك الدولة على السلام والتسامح وقبول الآخر والمساواة في الحقوق والواجبات، بحيث أنها تضمن حقوق جميع المواطنين ومن أهم مبادئ الدولة المدنية ألا يخضع أي فرد فيها لانتهاك حقوقه من قبل فرد آخر أو طرف آخر. فهناك دوما سلطة عليا هي سلطة الدولة والتي يلجأ إليها الأفراد عندما يتم انتهاك حقوقهم أو تهدد بالانتهاك. فالدولة هي التي تطبق القانون وتمنع الأطراف من أن يطبقوا أشكال العقاب المختلفة2 ومن أهم مبادئ الدولة المدنية أنها لا تتأسس بخلط الدين بالسياسة. كما أنها لاتعادي الدين أو ترفضه فرغم أن الدين يظل في الدولة المدنية عاملا في بناء الأخلاق وخلق الطاقة للعمل والإنجاز والتقدم. حيث أن ما ترفضه الدولة المدنية هو استخدام الدين لتحقيق أهداف سياسية، فذلك يتنافى مع مبدأ التعدد الذي تقوم عليه الدولة المدنية، كما أن هذا الأمر قد يعتبر من أهم العوامل التي تحول الدين إلى موضوع خلافي وجدلي وإلى تفسيرات قد تبعده عن عالم القداسة وتدخل به إلى عالم المصالح الدنيوية الضيقة. 2

" كما يصبح مفهوم دولة إسلامية " تستعيد ألق الخلافة الإسلامية، الراشدية ونضارتها وعن دولة اشتراكية تقوم على دكتاتورية البروليتاريا الثورية، وتقضي على البورجوازية وعلى استغلال الإنسان للإنسان. وعن دولة اشتراكية تقوم على دكتاتورية البروليتاريا الثورية، وتقضي على البورجوازية وعلى استغلال الإنسان للإنسان " 3 ودولة عسكرية اسبارطية كدولة عبود لم يكن سوي خطوات الي الوراء اخّرت إنتاج الدولة الوطنية الحديثة وتلك قضية تعكس إنعدام الخيال السياسي لكل النخب السياسية التي حكمت السودان واخرها دولة الإسلاميون السودانية التي فشلت في تحقيق شعارها فأختارت ان تكون دولة للصفوة , او الجماعة , او العصبة التي انتهت الي دولة القبيلة ,وتلك ردة لم يشهدها السودان خلال المراحل التي اشرنا اليها

هذه المقدمة في التعريف المبسط للدولة تأخذنا مباشرة الي السودان وتطرح أمامنا سؤالا تاريخيا وملحا ,وهو هل توافرت هذه الشروط والعناصر في الدولة الوطنية السودانية منذ سنوات ما بعد الاستقلال وتحديدا خلال الفترات الديمقراطية التي حكمت فيها الاحزاب السياسية البلاد , ؟ وهل توافرت كذلك في ثلاثة أنظمة عسكرية جاءت السلطة عن طريق القوة ,وكان أخرها إنقلاب الإسلامويين بزعامة الجبهة القومية الاسلامية والذي مضي عليه حتي الان اربعة وعشرون عاما .

للأجابة علي السؤال في شقه الأول نري إن السودان لم يشهد قط بزوغ الدولة المدنية الديمقراطية الكاملة بالشروط العلمية التي ورد ذكرها , وكان هذا هو الحال ولايزال مستمرا وظل مرتبطا بمفهوم الأحزاب السياسية لهذه الدولة وهو مفهوم غريب مختل وقاصر, فالحزبين التقليديين وفق تركبتيهما الدينية التاريخية ينظران الي الدولة وان لم يصرحا صراحة بأنها ملكية خاصة لهما حتي ولو وصلا الي السلطة عن طريق صندوق الأنتخابات , فهي في الذهن الحزبي هي التي تسخر اولا لمصالح اسرة زعيم الحزب وطائفة الحزب خصوصا تجارالحزب مكافئة لهم علي دورهم في تمويل الحزب , هو فساد لاتخطئه عين, ونعيد الي الأذهان هنا أنه بعد إنقلاب مايو69 المحاكمات التي جرت في أعقابه , وكانت معظمها ضد وزارء ومسئولون حزبيون مارسوا فسادا مكشوفا بإحتكار أزلامهم للرخص التجارية الكبري إستيرادا وتصديرأ خارج القنوات القانونية , بل إن هذا الصراع كان يصل أحيانا الي درجة رفض الإئتلاف كله قبل قوعة , أو فضه بعد حدوثة أذا لم يتفق الطرفان علي هذه (المكاسب ),وهي حالة تؤكد علي تغليب مصلحة فئة قليلة من الناس علي مصلحة كل الناس , بل ان مسئولا كبيرا في حزب الأمة أعلن صراحة من جهاز التلفزيون بعد إنتفاضة أبريل 85 بملكية حزبه لكل السودان "البلد بلدنا ونحن اسيادها "وليس الدولة فقط , ولايزال هذا المفهوم يسيطر باطنيا علي الصادق المهدي من منطلق وراثي هو الحركة المهدية وكذا ينسحب الأمرعلي السيد محمد عثمان الميرغني عبر حزبه الذي يعتبره ملكية خاصة به وعليه ينظر الي الدولة السودانية جغرافيا وسياسيا من منظور الحيازة المطلقة ويختلف المهدي عن الميرغني ان الأول يتحدث دائما عن الديمقراطية وحتي وان لم يمارسها بينما الثاني يعتبرها كفرا بينا يعاقب المنادين بها عقابا شديدا غالبا ما يكون التحنيط أو النفي الأبدي الي جزرالنسيان

طوال سنوات ما بعد الأستقلال لم يتطورالحزبان الكبيران الأمة والإتحادي الديمقراطي , فالأمة رغم رحابة عنوانه فأنه لايزال صيغة طائفية تضم داخلها الغالبية من الذين يؤمنون دينيا بالطريقة المهدوية , والذين يرون في الصادق المهدي امتدادا لجده ,وحتي يترسخ هذا المفهوم عاد الصادق وانقلب علي شعاره القديم فصل الحزب عن الطائفة , اي فصل الإمامة عن الزعامة وهو الأمر الذي قاد الي الإنقسام في الحزب الذي قاده هو ضد عمه الراحل الهادي المهدي في ستينات القرن الماضي, وها هو وبعد مايقارب نصف قرن من الزمان يتبني الصيغة التي ثار ضدها فصار إماما لطائفة دينية وفي الوقت نفسه رئيسا لحزب يزعم بأنه حداثي وانه يدار بطريقة ديمقراطية. وتجزم الوقائع إن المساحة الديمقراطية الخادعة التي يصبغها المهدي علي الحزب هي من صنعه هو , وليس من صنع مؤسسات حقيقية كما هو معمول في الأحزاب الليبرالية, فالصادق المهدي هو واضع اسس ديمقراطية الحزب ,ومجترح افكارها , واداة تنفيذها ,وهنا لا تملك مؤسسات الحزب المختاره والتابعة إلا الإنصياع لإرادة الزعيم .
من هذه الخلفية يسيرالميرغني بدوره في اتجاه تكريس ملكية الحزب الذي اصبح يشبه تنظيمات المافيا الايطالية في التراتب القيادي. وصار المقربون من الميرغني والاخرون من حزب الشريف الراحل اشبه بالطيور التي تتغذي من ظهور الكردن تنظفها من مما يعلق بها من باكتريا .

ازاءهذا المشهد يصبح مفهوم الحزب لطبيعة الدولة بأنها دولة القلة ,وليست دولة الجماعة , دولة الطائفة ,وليست دولة المؤسسات ,انظر قضية ابوحريرة في حكومة ما بعد الأنتفاضة حيث تعرض الرجل للمضايقة لدرجة دفعه لتقديم استقالته لأنه دافع عن مفهوم الدولة الحقيقي ,وكتب الراحل دراسة قيمة في ستة حلقات تحدث فيها عن مفهوم الحزبين الكبيرين للدولة والروح الإقطاعية التي اوصلت السودان الي حكم الأخوان المسلمين .

هذه المحصلة من الملاحظات جرت كخلفية تاريخية في أول حكومة وطنية بعد الإستقلال عندما أعتمدت المناطقية والنفوذ في إختيار نواب الحزب , والوزراء دون اللجوء للكفاءة ,أو الأمانة أو الشفافية ,تلك الشروط التي لم تكن موجودة اصلا في ثقافة الأحزاب , أما اذا جئنا الي التصور العسكري الإنقلابي لمفهوم الدولة فأننا نواجه بثلاثة نماذح , نموذج أول حكم عسكري في السودان برئاسة الفريق ابراهيم عبود 85—64 الذي نظرالي الدولة بأعتبارها دولة الضبط والربط المستمد من روح الجيش الأسبارطية, ودولة "العسكرتونكراط " التي سارعت الي حماية نفسها بمنظومة قوانين مقيدة للحريات ضد المعارضة ,ولا يمكن أن نعتبر المجلس المركزي كان شكلا من أشكال الديمقراطية الحقيقية , فقد كان جسرا لتمرير قوانين الحكومة العسكرية ,وظل المفهوم الصفوي للدولة يسيطرعلي حكومة عبود حتي سقطت في ثورة شعبية عام 1964. , واستمد نظام عبود مفهومه للدولة من عدم إعترافه اصلا بالصيغة المدنية للحكم ونظرته للمدنيين من السياسيين بأعتبارهم "ملكيين"*غيرمنضبطين ,وغير قادرين علي ادارة الدولة , وكانت قضية عدم استقرارالنظام الديقراطي والصراع المستمر من اجل المصالح احد اهم الأسباب التي بررت لعبد الله رئيس الوزراء يومذاك تسليم السلطة لكبار جنرالات الجيش انتقاما من معارضيه السياسيين .

أما النظام العسكرى الثاني , نظام النميري 69 - 85 فهو اول من أرسي لدولة الطبقات إنطلاقا من المفهوم الماركسي للدولة , وضمن ثقافة الإنقلابات العسكرية التي إجتاحت المنطقتين العربية والأفريقية حيث كان يطلق علي هذه الإنقلابات أسم الثورات ,وجري إقامة تحالف بين العمال والمزارعين والبرجوازية الوطنية بكون هذه الفئات دون غيرها هي صاحبة المصلحة الحقيقية في التغيير, و بالمقابل حرمت الأحزاب السياسية ,وحظر نشاطها وأعتبرت أحزاب رجعية ضد حركة التقدم.ولتسيير دولاب الدولة تم إختيار العقائدين ,واليساريين ليتولوا الوزارات والمناصب التنفيذية وأبعد قدماء رجال الخدمة المدنية لتحل محلهم عناصر (تقدمية ) جديدة وسط حركة تطهير واسعة شملت كل مرافق ( الدولة القديمة )

شابهت تجربة الأسلاميين في الوصول الي السلطة تجربة اليساريين الذين سبقوهم في هذا المجال ,بل كانت حافزا قويا لهم لتنفيذ أيدويولجيتهم وهو بناء "الدولة الأسلامية " ذلك الشوق القديم الذي طالما راودهم, ومثلما مارس اليسار تصنيفا إنتقائيا في لتحقيق دولته ,فعل الاسلاميون الشئء نفسه ,بل تفوقواعليهم بأعدادهم المسبق لمشروع متكامل للحكم ,كما لم يكونوا تجريبيين مثل نظام النميري الذي أجبرته الضغوط الداخلية وصراع الحرب الباردة علي ان يتخبط بين اليمين واليسار حتي رسي الي إختيار ما اسماه دولة الشريعة .

وفي سبيل إقامة دولتهم النقية الطاهرة ,فأن الأسلامويين قاموا بحركة تطهير واسعة للخدمة المدنية تحت شعارالصالح العام ,ودفعهم الي ذلك مفهوم إن الدولة المسلمة النقية لا يحققها الا مسلمون أتقياء أنقياء,وهكذا قادت هذ الإنتقائية في النهاية الي إستدعاء القبلية في اقبح صورها كما جري تكريس سلطة العائلة في كل دوائرالحكم . وهو ما فاقم من أزمة الحكم في البلاد . ولم يكن الإسلاميون هم مبتدعوا شعار التطهير, فهو تراث ورثوه من ادبيات اليسارالذي أول من رفع هذا الشعار في ثورة اكتوبر الشعبية عام 64 ولكنهم طوره تحت نظرية التمكين التي تقول بالولاء قبل الكفاءة فأفرزت هذا الشكل الراهن من دولة الألكابونية .

مصادر
1- 2 ماكس فيبر - غوغل
3- جاد كريم الجباعي في ماهي الدولة الوطنية مركز دمشق للدراسات النظرية والحقوق المدنية
*الملكي اصطلاح عسكري يطلقه العسكريون علي المدنيين من المواطنين


تعليقات 33 | إهداء 0 | زيارات 5276

التعليقات
#723206 [ب/ نببل حامد حسن بشير]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2013 12:43 AM
الموضوع معقد جدا وليس بالبساطة التي جاءت بالمقال أو ما يراه القارئ بالصورة أعلاه.تركيبة الأو عميد العائلة!!!سوداني تركيبة فريدة من نوعها. كل الناس في السودان ينتمون الى قبائل ولها شيوخ قبائل الكلمة الأولى والأخيرة لهم بمافي ذلك ايام حقبة الاستعمار البريطاني والحكم التركي. أيضا كل الناس (تقريبا) تتبع طريقة صوفية معينة وشيخ الطريقة تتم مشاورته في كل كبيرة وصغيرة، حتى في أخص الخصوصيات. كما لا ننسى أن هنالك ما نطلق عليه كبيرالعائلة وهو يتحكم في كل من هم دونه داخل العائلة.!!! اذن اين هي الديموقراطية في التركيبة السودانية اذا ما كانت كل أمور الفرد يتحكم فيها شيخ ىالقبيلة وشيخ الطريقة وكبير العائلة؟ أصبح الفرد السوداني متواكلا على الآخرين، فلماذا لا يحدث نفس الشئ بالنسبة للسياسة ورئيس الحزب؟
أما بالنسبة خي العزيز حاتم السر فهو ختمي أولا، ويتبع اسريا من ناحية الدم الى عائلة الميرعني فهو يقبل يد راعي الطريقة وكبير العائلة كما نفعل جميعا مع أجدادنا وأعمامنا وكبارنا تعبيرا عن الاحترام.
أن كان الناس يرون لابد من التغيير فلابد من أن يقوموا بذلك عبر المؤتمرات الحزبية ، فلا يغير الله الأمور بين ليلة وضحاها حتى نغير ما بأنفسنا. نحن في الحزب ننوي التغيير عبر المؤتمر العام وسنتخلص من كل السلبيات ان شاء الله، سلاحنا الشباب الثوري المتفتح لصنع حزب يفخر به كل سوداني ان شاءالله. للعلم مولانا السيد محمد عثمان الميرغني يرى ذات الرؤية ولا يتدخل في ما تريده جماهير الحزب بما في ذلك المشاركة في الحكومة الحالية المرفوضة من جانب 80% من جماهير الحزب وهي تحت المراجعة حاليا.


ردود على ب/ نببل حامد حسن بشير
United States [شرق] 07-17-2013 01:48 AM
طريقة سلام حاتم السر عادية ومتداولة في شرق السودان ، بان تسلم لمن اكبر منك سنا بهذه الطريقة ، للاسف الصورة موضوعة من اجل غرض لانه انا متاكد ان الميرغني يسحب ، علشان كده طريقة السلام تكون بقوة فيها اظهار الحب واظهار التقدير والتواضع .
حيا الله المراغنة


#723130 [صارم بتار]
1.00/5 (1 صوت)

07-16-2013 10:31 PM
لا زعامة للقدامى. المهدي تاني ما بشمها. الترابي بنصفيهو وناسو. الميرغني بنديهو. السبحة والتبروقة. البلد دي ح نحكمها نحن .... الحركة الشعبية =. الجبهة الثورية= وان غداً لقريب ليشرق شمس السودان الجديد خالي عروبة وخالي دين


ردود على صارم بتار
United States [shosho] 07-17-2013 11:21 AM
انت لو بتحكم ما كنا قاعدين لي هسي وان شاء الله باقية العروبة وباقي الدين رغم أنف الحشرة الشعبية والجبهة الماسورة الماسونية وشمس السودان مشرقة رغم افعالكم الدنيئة التي سوف تلقي بكم الى اسفل سافلين ان شاء الله


#723128 [صديق الغالي]
0.00/5 (0 صوت)

07-16-2013 10:25 PM
قمة الجهل والسفه هذا لم يقره دين . هل كان يسمح الرسول (ص) بهذا .


ردود على صديق الغالي
[الدنقلاوي] 07-17-2013 03:52 AM
عادات شنو يا زول انا اشتفلت في بورتسودان 15 سنةولفيت من قرورة لحلايب ومن بورتسودان لي كسلا وعشت في بلد الشيوخ اولاد بيتاي من همشكوريب لي وقر واربعين بير ما في بوس يدين ولا كلام فارغ

United States [شرق] 07-17-2013 01:37 AM
قمة الاحترام والنهذيب ، هذه عاداتنا في شرق السودان ان تقبل يد من اكبر منك سنا مثل ابوك او عمك شيخ القبيلة كنوع من الاحترام . اما من هو في سنك فتقبل يده ويقبل يدك بالتبادل


#723002 [الكاهلي]
2.00/5 (3 صوت)

07-16-2013 06:01 PM
زول لابس بدله سيتان ونظارات وحاسب نفسو من المتعلميين وحاني راسو وبقبل في ايد الميرغني طال ما عباد العباد موجوديين في السودان مافي بلد بتمشي ل قدام مصايب والله يا السودان


#722954 [ضد العبودية للشيوخ]
5.00/5 (1 صوت)

07-16-2013 05:01 PM
نجد ان الاحزاب السودانية علاقة رئساء احزابها بعضويات الحزب كعلاقة الشيخ مع المريد في المسيد المرغني تقبل يداه الصادق المهدي الاخواني الجاسوس تقبل يداه الترابي تقبل يداه فاذا هؤلاء الطواغيت المعبودين من دون الله لا يؤمنون باي دمقراطية وعلى اي عضو في الحزب الا يعترض على شيخه (عليكم الله دي احزاب ولا طرق صوفية) عشان كده اقول ليكم بي وضوح ماترجو خير من الناس ديل واي واحد من ديل مسك حيكون ذي تجار الدين ديل عشان كده انا انصح الشباب اكونوا احزاب براهم وابعدوا العجائز ديل ونظموا حركات انشاء الله في الفيس ذي المصريين


#722944 [سمبا]
0.00/5 (0 صوت)

07-16-2013 04:44 PM
يا جماعة الخير فلقتونا دولة متخلفة شعبا وقيادةً يعنى عدينا الالفية الثانية ولسه ماشين عرايا و بنشرب من الترعة وبنقتل بعضنا البعض من اجل النساء والمال ولسه ب.... ده كلام .


#722885 [عادل الامين]
0.00/5 (0 صوت)

07-16-2013 03:35 PM
مهاجمة الحزب الاتحادي الديموقراطي بهذه الطريقة يذكرنا المثل عينك في الفيل وتطعن في ضله
الاحزاب ذات الماضي المشين في السودان وبالوثائق
والماضي المشين
قتل الناس في الهامش والثراء الحرام ومن خفةاليد الثورية الى هي لله هي لله ما للسلطة وما للجاه
هي
1- حزب الامة -نسخة الصادق المهدي
2- الاخوان المسلمين
3- الشيوعيين
والحزب الاتحادي الديموقراطي لا يحمل ايدولجية او اصر وافد وقد قال مالك عقار في وفاة السيد احمد الميرغني لتلفزيون شروق ان ختمي وهذا لا ينفي اني حركة شعبية ايضا وكما اشاد د.جون قرنق بالسيد محمد عثمان الميرغني حتى رحل
بقى هذا التحليل الفطير رد على صاحبه
ومعروف الايدولجيات الجاتنا من مصر دي لو قعدت الف سنة ضوئية بالصندوق ما بيجيبا واستطاعت الحركة الشعبية في 5 سنة بس ان تغطي كل السودان جماهيريا وتشخص مشكلة السودان وتضع حلها الذة يتاعامي عنه ناس ما اتحرروا من شنو لحدي هسه
والحركة الشعبية بنت السودان الاصيل ليس خصما على الاتحاد الديموقراطية(الاصل)


ردود على عادل الامين
United States [Yasir Abusabeeb] 07-17-2013 08:50 PM
حرقتك يا اخ عادل والله لوكنت اتحادي بحق مابتحرقك لانو نحنا الاتحادين الوطنيين عارفين حصل شنو بعد

اغتيال الشريف حسين للحزب

وبعدين الكيزان منو الجابهم للسلطة برضو معروفة للاتحادين واشك انك تكون اتحادي

نجووووووع ولا ناكل قضايانا

European Union [العنطـــــــــــج] 07-16-2013 04:34 PM
الاخ عادل
شهادة مالك عقار لن تغني عن الجاهل و الانتهازي اعلاه في شيء و لن ترد الخيبة عنهم فقرنق عمل للانفصال و انجزو، اما شهادة عقار فهي عطاء من لا يملك لمن لا يستحق، سياسيا مافي اي زول تابع لحزب طائفي سوداني عندو عين يتكلم بيها في الوقت الحاضر، سبعه و خمسين سنه قاعدين لينا زي الكُـــج يناضمو و ينقنقو و يخلو البلد لأي صعلوق شايل ليهو بندقيه مرتبو ما مكفيهو يركب في رقاب الناس، و البمسك البلد فيهم يفكها لعسكري و يضيع ميراث البلد الديمقراطي اللي كلف الشعب دم و بعد ما العسكري يتمكن يجو يمارسو معارضة الاملاك و الاراضي و الجناين.
دينيا، لو حافظ اي حديث وللا آيه من الروضه لاوكسفورد بيدافع عن الاستعراض الاقطاعي الاستعلائي الاستعبادي في الصوره اعلاه ورينا ليهو، بعد داك لكل مقام مقال و الاعتذار يصبح واجب و كفايه بيع الوهم و الاسطوانات المشروخه. انت بتخاطب في ناس عبر الانترنت و بجوار الصفحه الفيها المقال ده الواحد بكون فاتح موسوعات و متصفحات زي قوقل، اسلوب مخاطبة الناس و كأنهم فئران تأكل لتنام و تنام لتأكل ده خلاس بقي آوت اوف ديت.


#722882 [العنطـــــــــــج]
5.00/5 (3 صوت)

07-16-2013 03:31 PM
الاستاذ حاتم السر، لا يستطيع عبدٌ مهما سما، ان يهب الحرية لغيره!


ردود على العنطـــــــــــج
[عادل الامين] 07-17-2013 02:54 PM
العنطج وانت لحدي هسه خائف تكتب باسمك الحقيقي مالك ومال السياسة في السودان ده اذا كان في اصلو سياسة في السودان
وشوف يا عزيزي الانجليز لمن غادرو السودان خلونا في اتجاه ديمقراطية وست منستر والاحزاب والتنظيمات جاتنا من مصر وشوهت السودان...وعيا وسلوكا زييك كده...
ولا انت ولا غيرك بحدد منو البنفع ولى ما بنفع مع الشعب الصندوق يحدد والحزب الاتحادي الديموقراطية الاصل مشى مع نيفاشا لاخر شوط والانتخابات بتاعة 2010 والفرو منها ناس قطاع الشمال وخزلو الشعب السوداني مع المهرولين حزب الامة والشيوعي ودمروا فرصة التغيير الراقي الذى سجل له 18 مليون ناخب وسيقول التاريخ كلمته يوم..عن من خزل الشعب السوداني في انتخابات 2010
وسيد احمد الحسين في الاتجاه المعكس في فضائية الجزيرة وفي زمن غطرسة الانقاذ دخل اصبعو في عينهم وقال مستعدون للمحاكمات لحدي 1956 لمعرفته بن الحزب الاتحادي الديموقراطي الاصل ليس له ماضي مشين كبقية احزاب السودان القديم-حزب الامة +الشيوعيين+ الاخوان المسلمين
وذى ما قلت ليك تحليل فطير ما يشبه الى شخص وقف وعيه في سنة 1964
الصورة الفيها تبجيل دي للسيد محمد عثمان الميرغني عادية جدا
ورحل البرعي ولا زال حوراينه يبجلونه حتى الان
رحل محمود محمد طه ولا زال حوريين يبجلونه حتى الان
اما الايدوليجات الوافدة واتي تظنها بديل للاحزاب السودنية
افترس الاخوان المسلمين عرابهم الترابي وهو على قيد الحياة
ووشى الشيوعيين بالشفيع وعبدالخالق محجوب ونقلو مبازلهم عبر العصور وفجورهم حتى داخل الحركة الشعبية قطاع الشمال..
هل هؤلاء يصلحون كبديل للاحزاب السودانية التقليدية
البديل
الحركة الشعبية
الحزب الليبرالي
حزب الخضر
وكل القوى الديموقراطية الجديدة
ولي بكره خت الصندوق وشوف الحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل بحقق كم صوت؟؟


#722876 [العنطـــــــــــج]
5.00/5 (2 صوت)

07-16-2013 03:25 PM
يدعون نسبهم للنبي و هم موغلون في الاساءة اليه بهذه الممارسات، اقولك يا شيخ بعد الافتراض جدلا انكم احفاد النبي عليه الصلاة و السلام، ان الانتساب للنبي محمد بالدم وحده لا يكفي و يشفع، فعمه ابو لهب وعده الله بنار ذات لهب في كتاب يُــقرأ منذ قرن و نصف، عليه لن ينفي نسب النبي الشر عن آله لأن عمه قد اتي باعظم الكبائر و هو "الشرك" و بالتالي اقولك بالفم المليان، ما تمارسونه باسم النبي تحت قبتكم المسماه بالختميه هو انتهاز و استغلال للدين ليس الا.


ردود على العنطـــــــــــج
European Union [العنطـــــــــــج] 07-16-2013 04:54 PM
بل اربعة عشر قرنا


#722865 [طارق الباز]
5.00/5 (3 صوت)

07-16-2013 03:16 PM
دى التصرفات البتخلى الناس ما تديهم اعتبار كمعارضين. منتهى التخلف والرجعيه


#722859 [مدحت عروة]
5.00/5 (3 صوت)

07-16-2013 03:10 PM
يا جماعة الديمقراطية لم تاخذ فرصة كافية لتتطور وتنشا احزاب اخرى وتندثر احزاب قائمة!!!!
القضية ما قضية حزب الامة او الاتحادى وانهم احزاب طائفية متخلفة القضية قضية استمرار الديمقراطية وهى الوحيدة القادرة على كشف العورات وكذب الادعاءات وهلم جرا!!!!!
المصيبة فى العسكر والمدنيين البيشجعوهم على الانقلابات !!!!!
مليون تفووووو على اى انقلاب عطل التطور الديمقراطى!!!!!!
هسع لو الديمقراطية استمرت كان ناس الصادق والميرغنى اتحرقوا زمان وطهرت قيادات ويمكن احزاب جديدة!!!!!
حل مشكلة الديمقراطية ليس بوادها بل باستمرارها ومزيد من الديمقراطية حتى يذهب الغثاء ويبقى ما ينفع الناس !!!!!!!!!
بس السودانيين ما عندهم صبر عايزين الديمقراطية فى ظرف تلاتة او اربعة سنين تبقى زى ديمقراطية العالم الاول النظيف والحر واول ما يجى انقلاب عسكرى عربى التوجه والشبه يقعدوا يصفقوا ليه وعمرها الانقلابات ما حلت مشكلة السودان والدليا حكم العسكر لمدة 46 سنة ولحد هسع ما حصل استقرار سياسى او دستورى!!!!!
اتخيلوا لو ما حصل انقلاب عسكرى او عقائدى منذ الاستقلال كان وصلنا لاستقرار سياسى ودستورى حتى لو لخبطنا وجطنا فى البداية!!!!!!!!!
يا جماعة والله الذى لا اله غيره ان العالم العربى زبالة وان الخواجات بانظمتهم نجوم ولكم ان تختاروا!!!!!!


#722856 [سيمو]
3.00/5 (2 صوت)

07-16-2013 02:59 PM
شكرا للراكوبة،، فأنتم تنيرون لنا دروب التحرر والإنعتاق من الصنمية،،،


#722787 [MAHMOUDJADEED]
5.00/5 (3 صوت)

07-16-2013 01:56 PM
تعليقات تنم عن وعي شديد وخروج عن نهج الآباء والاجداد في غير مفسدة أو عقول , اذا أتت تلك الانحناءة من بعض الجهلاء فلا بأس أما أن تأتي من حاتم السر وبعض أنصاف المتعلمين المتسلقين فتلك مصيبة كبرى . نسأل الله السلامة والعافية . اللهم عافني من الطائفية والتحزب المقيت .


ردود على MAHMOUDJADEED
European Union [العنطـــــــــــج] 07-16-2013 03:45 PM
هؤلاء عباره عن انتهازيين نفعيين و لايعني لهم الاسلام شيئا بدليل تعديلهم له حتي يناسب اهوائهم و (غنجاتهم) التي يعرفها كل من اقترب منهم، لا يتزوجون خارج اسرتهم في محاولة للحفاظ علي نقاء دم مقدس حسب افكارهم الانتهازيه، لا يأكلون مع العامة و لا يخالطونهم، و كأن النبي الذي يتحدثون عنه نبي غير محمد نبينا عليه الصلاة و السلام نبي الرحمة و الفقراء نبي التواضع و احترام الكبير و الصغير، نبي رسالته لم تكن بها اجزاء خاصه بطبقات دون اخري لذلك سنقولها في وجهكم و نصرخ باعلي صوت، ما كان محمد ليفعل هذا الهراء و ما كان لينصب نفسه الها علينا و علي غيرنا.
لموا بضاعتكم الفاسدة تلك ردت اليكم، نحن شعب اشرف من ان يقبل يد احد و اكبر من ان يلف بعباية احد، انتهي عهد الجهل و الانتهاز، فليرحم الله اجدادنا و يغفر لهم ذلاتهم اما نحن، فقد اعلناها حربا شعواء عليكم ايها الانتهازيون، و لا سلام عليكم و لا رحمة و لا بركه.


#722728 [Yasir Abusabeeb]
5.00/5 (5 صوت)

07-16-2013 01:00 PM
يخسي عليك قال مرشح للرئاسة !!!!!!!!


ردود على Yasir Abusabeeb
[عادل الامين] 07-17-2013 02:57 PM
يخس عليك انت

كونه يسلم على يد الرجل المحترم وفي مقام والد هكذا لا تتعارض مع الدستور القامت عليه انتخابات 2010
لكن لو انت بتفهم في السياسة اعمل فيش وتشبيه لكل الاترشحو للراسة في ذلك الوقت وجرائمهم المشينة والاعمال التي تخل بالشرف المرؤة عبر العصور عشان تعرف الفرق
وتعرف نحن لازلنا في هبي هبي ياكتوبر والخطاب الغث والقعد الاخوان المسلمين في راسنا 25 سنة


#722679 [جركان فاضى]
5.00/5 (2 صوت)

07-16-2013 12:15 PM
حاتم السر دا مش كان مرشح لرئاسة الجمهورية؟...طيب يا سيادة الرئيس حاتم هل حتبوس يد جعفر الصادق فى مكتبه فى الحكومة والا عندك رأى اخر؟


#722667 [محسن ابو حراز]
5.00/5 (3 صوت)

07-16-2013 12:09 PM
من أراد أن ينحني فلينحني لله سبحانه وتعالي ( ليس ل مخلوق مثلك)


ردود على محسن ابو حراز
European Union [العنطـــــــــــج] 07-16-2013 02:57 PM
و مين قال ليك يا صابر انو ديل سياسيين؟؟ السياسيه علم و فن و مهارات، ديل قسمة الله في الدنيا ليهم "شعور زائف بالعظمه و وهم انتساب للنبي".
و لو السياسه قعاد و صمة خشم من سنة دو كلنا بنبقي سياسيين بعد عشره سنين.

United States [Sabir] 07-16-2013 01:36 PM
هذه مشكلة المسلمين في العالم, وخصوصآ الغالبية من السودانيين يجيدون الإنحناء لغير الله, وتقديس البشر وتمكينهم من رقابهم, وتكريس الدونية في نفوسهم, حتى يعتقد هولاءالساسةأنهم مرسلون.


#722658 [lwlawa]
5.00/5 (3 صوت)

07-16-2013 11:58 AM
الحمدلله انك لم تصبح رئيسا لدولة -مرغنيستان - ولن تصبح ما دمت عاكفا على عجلٍ جسدٍ له (خوار)..؟؟
هذه هي العقول التي تريد ان تحكمنا ..؟؟!!


#722647 [حليم - براغ]
5.00/5 (3 صوت)

07-16-2013 11:44 AM
شكراً صديق علي هذا السرد الجميل!!! بس الصورة في غاية الإنحطاط ..لعنة الله علي الطائفية القذرة العدو رقم واحد لشعب السودان!!!


#722646 [ELSHAFYA A.ALI]
5.00/5 (1 صوت)

07-16-2013 11:43 AM
أبشر بطول سلامة يا بشير..
في كلام تاني؟؟..
بوس على أصولو..
عرفتوا لماذا يديرنا العسكر؟؟
وهل عرفتم أكثر من هم جهابذة سياسييكم؟؟
وهل عرفتم نوعية معارضتنا؟؟
وعرفتم كيف تم احتلال ابوكرشولا؟؟
اذا عرف السبب بطل العجب..


#722611 [Abdo]
5.00/5 (4 صوت)

07-16-2013 11:07 AM
حرام عليكم ،، البايس و المباس و المتفرجون ،،، حرام عليكم مثل هذا المشهد المذل


#722600 [هاجر حمد]
5.00/5 (1 صوت)

07-16-2013 11:02 AM
الحق نفسك يا صديق ! تعليق واحد انتقدك وكان محقا وباقي التعليقات عن الصورة لا المقال !


#722591 [على كرار]
0.00/5 (0 صوت)

07-16-2013 10:45 AM
ألأستاذالمحيسى تحية و إحترام
لقد أبنت أس ألبلاء لهذى البلد,الطائفية و ألإقطاع و اليسار و ألإسلامويون,كلهم يتعاملون بنظرية المرحوم" درق سيدو" و لذلك لن نرجع ستون عاما أخرى, الحل كما جاء فى ميثاق الفجر الجديد دولة مدنية لامكان لطائفية و إسلاموية و عروبية مفبركة,دولة مدنية زنجية يتساوى فيها الجميع فى الحقوق و الواجبات و كلنا أولاد تسعة,مافيش حد نزل من بطن أمه كراعه خضراء و لا إيده بيضاء غير ألرسل و ألأنبياء.


ردود على على كرار
United States [IBN ALKHARTUM] 07-16-2013 03:06 PM
التعليم والتوجيه فقط لا غير والباقي كل كلام فاضي وضياع وقت.


#722578 [محموم جداً]
0.00/5 (0 صوت)

07-16-2013 10:17 AM
كلام مكرر يا محيسي مع بعض الملكات في التعبير لكن يبقى السؤال كيف نبني نظام حكم وطني في السودان و لا اعني بوطني مفهوم السودنة بل وطنية تتجرد من القبيلة و الفردية و العسكرية و الايدولوجية وطن يحس فيه الكل بمعنى المواطنة الشاملة ؟؟؟؟


#722560 [الدنقلاوي]
4.50/5 (4 صوت)

07-16-2013 09:53 AM
الحكاية ما بوس وانحناء ساكت دي فيها تأمل وتفكر -لاحظوا الصورة- في هذه اليد الشريفة وهذ اللحظة الاشراقية المتجلية التي سولت لهذا الفم البشري الوضيع ان يقبل هذه اليد الرسولية السامية،..مد الله في عمرك يا حاتم السر حتى تعيش وتقبل يد ولد سيدك (المدغلب ومشغلو ابوه مع الكيزان، ما عارف اسموا منو) وتحيا كمان وتقبل يد ولد ولد سيدك ( المدغلب ومشغلو سيدك ولد ابوه مع الكيزان، ما عارف اسموا منو برضوا)


#722548 [ssf]
4.07/5 (5 صوت)

07-16-2013 09:20 AM
باللة شوفو الحيوان دا بيعمل في شنو اكيد بشم في يد سيدوا اللي خارج للتوا من الحمام بعد قضاء حاجتة..شعب زبالة


#722535 [Zingar]
4.82/5 (5 صوت)

07-16-2013 07:44 AM
اليد العليا خير من اليد السفلى يا حاتم السر ....غمض عينك وبوس عشان تدى فرصه للتبيعه الوراك,...
لا...وكمان مترشح فى الأنتخابات عشان يبقى رئيس لأنه عارفها بلد مطلوقه,

عندى سؤال للكرور اللى فى الصوره دى:
نسوانكم شافوا وسخكم ده وهل هم بيحترموكم ولا هم زيكم كمان؟؟.


#722528 [ابو محمد]
5.00/5 (2 صوت)

07-16-2013 07:00 AM
بالله في رجعية اكتر من كده دي الشريحه المفروض انها المستنيره


#722512 [abusafarouq]
5.00/5 (3 صوت)

07-16-2013 05:21 AM
لا أحد يستطيع ركب ظهرك إلا إن كنت منحنيا لاركوع إلا لله ..


#722508 [WasWas]
0.00/5 (0 صوت)

07-16-2013 05:03 AM
والله دائما نحن مغفلين أو مستفلين وضحية لماذا؟فهانحن نكتب عن الحقيقة كما ندعي فلماذا القتل وتدمير الذات


إنهاالحقيقةالساطعة ياإمادييننا دموي ياإما عاداتنا؟وعندها يجب أن نقول بانناأتباع عادات لا أتباع دين...النصارى كمانسميهم أدركواخطررجال الكنيسة فأبعدوهم عن حياتهم فتقدمواأما نحن فنقول لافالدين سياسةوالسياسةدين وإلاهذه علانيةوكفر مع أن المتأسلمين يبكون على الديمقراطيةوالشرعية م يأت به الإسلام إنماالعلمانيةفكيف هذا النفاق؟


#722489 [ركابي]
5.00/5 (5 صوت)

07-16-2013 03:00 AM
تشخيص سياسي للحالة المرضية البيعاني منها الوطن الغالي من 56 الي يومنا هذا....هسع المهم نشيل ال كابوني ديل وبعد داك الناس تقعد تفكر في بناء دولة مؤسسات ومواطنة حقيقية بعيدا عن الطائفية والصفوية والعسكرتاريا وباقي العلل العانينا منها منذ الاستقلال ....


ردود على ركابي
[ehsan salih] 07-16-2013 06:18 AM
لمشكلة أنو ال كابون صرحوا بأنهم مافيا لذلك الحرب عليهم و الملاحقة لهم كانت واضحة على أساس إنهم مجرمين و سافكى دماء و لكن عصابتنا هذه كتلت قلوبنا بإسم الإسلام بعد ذلك تحولت لأعمال المافية مما أدخل المواطن السودانى البسيط الطيب فى معمعة فإنه يراهم فى الجوامع دائما موجودون وقرة الصلاة من كبرها تكاد تغطى الجبهة كلها و لكن حينما يخرج ا لمواطن البسيط من الجامع فإنه يغادر مشياً أما الجبهجى فإنه يمتطى ليلة علوى آخر موديل مكندشة ، السؤال الآن كيف يتغلب الناس على المشاعر الدينية المشوسة و يرفض ذلك الكوز المنافق.


#722484 [Deng]
5.00/5 (3 صوت)

07-16-2013 02:45 AM
This is the Sudan of 21 century still living in Stone age century


ردود على Deng
United States [Zingar] 07-16-2013 07:29 AM
Dear Deng
The stone age is much more civilized compared to those butt kissers I mean Hatim Alsir and his companions who are worshiping this damn ignorant idole

United States [ركابي] 07-16-2013 05:52 AM
اللذيذ انو في العصر الحجري الديناصورات كانت انقرضت لكن نحنا عندنا ديناصورات ماعايزة تنقرض اتسببت هههههههههههههه


#722482 [ابوقرون]
1.00/5 (1 صوت)

07-16-2013 02:36 AM
ده لو حال (النخبه) لدينا ، ماذا تنتظرون ،
وتسألون لماذا (قعدت) الالغاز على قلبنا 24 سنه ؟؟؟


#722443 [الضباب]
3.50/5 (8 صوت)

07-16-2013 01:18 AM
من أين تأتي هذه النعاج لتقبل يد تلك الخرفان


ردود على الضباب
European Union [العنطـــــــــــج] 07-16-2013 03:49 PM
و انت يا حنضل شايت وين بحري الختميه وللا.... يكون في علمك ضباب ما اساء لحد هنا بقدر ما اساء للنعاج و الخرفان، و ان كان لصنمك هذا "براق"، خلي اليركبو و يجيني انا بجيهو ليك احسن من جييهة هاشم للترابي و لا نامت اعين الجهلاء.

United States [الجهل مصيبة] 07-16-2013 03:15 PM
يا حنضل ضباب دا الظاهر عليهو حيبقي ضباب بالجد بعد ما تدخل عليهو لعنة سيدك الميرغني, يا جاهل.

[حنضل] 07-16-2013 03:51 AM
والله ماشايف نعجة غيرك حقيقة استحقيت اسمك المسميهو نفسك بس تعرفو تتفاصحو هنا زي ستات ال ...... تعرفو للنبذ بس



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة